الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة أسئلة المجموعة (364)*

إعداد الأستاذة / عفاف يحيى

أخصائية نفسية

إشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

انا شاب اعزب ابلغ من العمر 31 عاما  ملتزم والحمد لله بالتعاليم الاسلامية اصلي خمسي واصوم شهري واؤدي ما فرضه ربي علي علماً انني اعمل في  منصب مرموق في العمل الدبلوماسي واشغل مكانة ذات اهمية عالية في هذا المركز ولكن اعاني من خجل كبير جداً وخاصة عند لقاء الاخرين واشعر بانني غير قادر على التواصل مع الاخرين وارغب بالانزواء عن الناس لانني اشعر بالراحة بذلك وفي نفس الوقت تنتابني حالة من الاكتئاب المستمر منذ الصباح وحتى نهاية اليوم ولكي اكون واضحاً اكثر اعاني من هذه الحالة وانا في سن 20 وخاصةً بعد اطلاعي على كتب فلسفية وخاصة منها ما يدعو الى الالحاد والبحث في الذات الالهية علماً انني من النوع الذي يدقق في جميع الامور حيث افكر في كل شيئ امامي اي كيف صنع هذا الكومبيوتر وكيف صنعت هذه الطائرة وكيف  وكيف وكيف  راجعت احد الاخصائيين النفسانيين وابلغني بانك تعاني من الوسواس القهري والشعور بالنقص واعطاني بعض الادوية وعندما استخدمت هذه الادوية وجدت نفسي في حال اسوا من الحال الاولي الذي  كنت عليه فالتمس منكم مد يد العون والمساعدة لانتشالي من هذا الحال لانه لم يعد لي رغبة في الحياة وارى ان الحياة اصبحت مملة جدا وبارك الله فيكم وبارك في عملكم واثابكم الخير واتمنى لكم المزيد من التقدم خدمة لللانسانية جمعاء . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أعراض قلق تصاحبها نوبات إكتئاب ..

بداية من الخجل إلى درجة الخوف من لقاء الآخرين وإيثار العزلة .. وكذلك الأفكار الوسواسية المتسلطة على ذهنك والتى لا تستطيع التخلص منها .. وحتى الشعور بفقدان الرغبة فى الحياة وفقدان قيمتها .. كل ذلك يشير إلى تداخل مجموعة من الأعراض و الإضطرابات التى تطورت لهذا الحد لأنها لم تعالج بنجاح فى بادىء الأمر ..

فالرهاب الإجتماعى وهو أحد أعراض القلق يتميز بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية . كذلك تشمل أعراض القلق الأفكار الوسواسية والتى لا يستطيع الشخص التخلص منها بمحاولة التفكير المنطقى ومن أكثر هذه الأفكار إرهاقا لذهن الشخص الذى يعانى من الوسواس القهرى هو التفكير فى الذات الإلهية .. وبين هذا العرض وذاك يعانى بعض المرضى من نوبات إكتئاب يشعرون خلالها بفقدان قيمة الأشياء والحياة بشكل عام ..

والغريب فى الأمر حقا أنك تعمل كما ذكرت فى منصب دبلوماسى وهذا يتطلب مهارة فائقة فى التعامل مع الآخرين ، فكيف تصبر على هذه الأعراض بدون سعى للحصول على علاج ولما لا تستشير طبيبا آخر منعا لمزيد من التدهور فلقد مر على هذه المعاناة تسع سنوات فإلى متى ستظل فى هذه المعاناة ، وإن لم تشعر بتحسن بالدواء السابق فلتغير الطبيب ولتخبره بما وصف لك من دواء فالبدائل العلاجية متاحة ويمكنك الحصول على ما يناسبك ويناسب حالتك..

حفظك الله من كل مكروه ..


السلام عليكم

اشكركم جزيل الشكر على هذه المعلومات التي طالما تمنيت ان اعرفها ولكنني لم اجد اي مصدر اعتمد عليه وخاصة اني اعيش في دولة العراق التي تفتقر الى المعلومات الحديثه بسبب الظروف المعروفه ارجو ان اجد اجابة منكم على . تبدأ قصتي منذ عمر سبع سنوات حيث حدث لي حادث سيارة وبعد سنتين تقريبا بدا عندي مرض الصرع وهو ما قراته عندكم باسم النوبة الصرعية الجزئية المركبة  COMPLEX PARTIAL SEIZURE  واستمرت هذه الحالة حتى تم احالتي الى دكتور مختص بحالات اورام الدماغ استمرت فتره معالجتي عنده لمدة عشر سنوات لم استفد من اي علاج جربه معي كعلاج الزارنتين والريفوتريل والتكرتول ولكن العكس حصل وهو انو الحالة بدات تتطور الى حالة الصرع الكبرى ثم تم توجيهي من قبل احد الاطباء الى مراجعتي للدكتور سرمد الفهد رحمه الله والذي كان بصدق من امهر الاطباء الذي شفي على يديه الكثير من المرضى ولكن اليد الاثمة استطاعت النيل منه بدا معي هذا الطبييب الشهيد بعلاج الديباكين الذي استمررت عليه طيله اكثر من 12سنه وبالفعل فقد توقفت عندي جميع النوبات الا انه بدا بقطع العلاج تدريجيا كل سنتين ولكن فشل هذا التوقف حيث بدأت النوبات بالرجوع  تم استخدام هذا النمط لمده 3 مرات ولكن باءت بالفشل وبعد مقتل هذا الطبيب لم اراجع طبيبا الى حد الان مع العلم انه لم تراودني اي نوبه ولله الحمد منذ اكثر من 8سنوات اما عن كمية علاجي فاني استخدم 3 حبات يوميا حبتين صباحا وحبه مساء  وبصراحه فاني استخدمها بغير انتظام وذلك لكثره عملي ولكن صحتي ولله الحمد على خير ما يرام انهيت دراستي في كلية القانون ولله الحمد وبسبب الظروف التي  تمر على قطرنا العزيز اعمل حاليا في مجال الكومبيوترات وقد اكملت الثلاثين من العمر ولله الحمد  سوال أخير ولو انني اطلت عليكم تزوجت منذ سنتين ولحد الان لم استطع انجاب اي طفل وبعد التحاليل المختبريه تبين ان عدد الحيوانات المنوية من عندي ضعيفة ايacount 45 milyon  ولا ادري ان كان علاج الديباكين هو السبب في ذلك ام لا . ارجو الاجابة مع جزيل شكري وامتناني لكم.

اللهم إحفظ أهلى بالعراق ..

سيدى .. بخصوص النوبة الصرعية يفضل المتابعة مع طبيب بقدر الإمكان من وقت لآخر للإطمئنان .على الرغم من إنقطاع النوبة وإستقرار الحالة كما ذكرت منذ أكثر من ثمانى سنوات إلا أن المتابعة ولو بشكل سنوى ستكون أفضل ، وأيا كان ففى هذه الأثناء لا يجب التوقف عن العلاج تحت أى ظرف من الظروف فالسبب الرئيسى فى توقف النوبات هو الإنتظام فى العلاج .

أما فيما يتعلق بالإنجاب فينبغى إستشارة طبيب جلدية وتناسلية فلا أظن أن الأمر يتعلق بالديباكين فهو دواء شائع الإستخدام ولا أظنه السبب وراء تأخر الإنجاب وللتأكد يرجى مراجعة طبيب جلدية وتناسلية كما ذكرت .

حفظك الله وأهلك وبلدك من كل سوء ..


السلام عليكم

مشكلتي تتخلص في اني قبل أربع او خمس سنين تعالجت من الرهاب الاجتماعي بعقار سبراليكس وقد تطورت كثيراً وانحلت كثير من مشاكلي لكني بعد فترة تركت الدواء من تلقاء نفسي وواجهت صعوبات كثيرة في النوم ثم ذهبت للطبيب واعاد لي السبراليكس مرة اخرى مع ريميرون واستقرت حالتي فترة ثم تطورت الحالة الى القلق الشديد وعدم القدرة نهائياً على النوم ثم وصف لي الدكتور اضافة الى تلك الادوية ايفكسور (سبراليكس حبه صباحاً - ريميرون نصف حبه مساءاً - ايفكسور - حبه ممتد المفعول مساءاً) ولكن حالتي لم تتحسن فانا طول وقتي قلق ونبضات قلبي متسارعة بشكل عجيب ولم تنحل مشاكلي ثم وصف لي الدكتور ليكسوتانيل حبه مساءا واعطاني ايضاً تروكسال عند الحاجة فقط اي عدم القدرة على النوم باستخدام العقارات السابق ذكرها وانا قرات عن ليكسوتانيل وتروكسال وانها ادوية ادمانية وانا خائف منها لكن كيف تستقر حالتي بدون استخدام العقارين الادمانيين بعقارات غير ادمانية ؟؟ لقد وصل الحال بي إلى انه لا يمكن الشفاء تماماً مما اعاني منه واخاف ان يصل الحال بي الى القنوط من رحمة الله واستغفر الله العظيم ولكم جزيل الشكر

الإدمان يحدث نتيجة الإستخدام الخاطىء للدواء ..

وطالما أن الطبيب هو الذى وصف هذا الدواء فلا تخشى من إدمانه طالما انك تتبع تعليمات الطبيب بدقة وكذلك ما وصفه لك من جرعة دوائية محددة فى وقت محدد ، لذا لا داعى إطلاقا للقلق ، كما أن البدائل الدوائية متاحة بالفعل ويمكنك مناقشة طبيبك فى ذلك إلا أنه بالتأكيد يعلم الأفضل لك والأكثر ملائمة لحالتك .

وحتى لا تتعرض للموقف الذى تعرضت له من قبل وهو تدهور الحالة نتيجة التوقف التلقائى عن الدواء ، فلا توقفه هذه المرة إلا بإستشارة طبيبك وإصبر على نتيجة الدواء .

ومنعا للتوتر يفضل عدم قراءة نشرات الدواء بشرط أن تكون قد وصفت حالتك بمنتهى الدقة للطبيب المعالج وما إذا كنت تعانى من أية أمراض أخرى أو تتناول أى أدوية أخرى سواء بشكل منتظم أو غير منتظم .

شفيت وعفيت بإذن الله .


السلام عليكم  

انا مصريه ام لطفل يبلغ سنتين وعشر شهور زوجى يعمل بالسعوديه واحنا كنا عايشين معاه هناك لكن مالناش معارف خالص فى السعوديه وبننزل مصر اجازات لاحظت على ابنى بعض صفات منها انه لما انادى عليه مايردش ومايركزش معايا وانا باكلمه خالص وانه بيلفت نظره عجل العربيات وانه اتاخر فى الكلام بينطق كام كلمه بس بالرغم من انى لما نزلت مصر اجازة وهو عنده سنه كان بيتكلم اكتر من دلوقتى فوديته لدكتور نفسى وتخاطب قالى هيتكلم لواحده طلاما بيتكلم مش محتاج جلسات تخاطب بس قالى ان فيه بعض سمات توحد وقالى كلموه وشدوا انتباهه وودوه حضانه وبعض النصائح وانا استقريت فى مصر مخصوص علشانه علشان يلاقى ناس واطفال نعرفهم وهو الحمد لله دلوقتى احسن بس مشكلتى معاه فى انه مش متواصل معانا انه يعرف بعض الكلمات زى ماما وهم وبابا بس ما بيستعملهاش يعنى لو عايزنى يشدنى مايندهليش بماما بالرغم من انه يعرف ينطقها ولو عايز ياكل ما يقولشى هم لا يشاور وحاسه ان ادراكه متاخر عن الاطفال اللى فى سنه باكلمه ساعات يفهم حاجات وساعات احس ان حاجات بسيطه ومش فاهمها بالرغم من انى باحس بذكائه وهو بيشغل الكمبيوتر او لما نروح مكان بيبقى عارفه تماما حتى لو ما رحناهوش غير مره واحده قبل كده فانا مش عارفه اعمل معاه ايه غير كده هو عنيد جدا وعودته على قضاء حاجته البول لكنه رافض تماما يعمل البراز فى الحمام او القصريه لكن البول بيعمله وهو واقف وانا اللى اروح له كل فتره هو ما يطلبش استعملت اللين والشده والاتنين مش نافعين معاه فخلاصه الكلام انا مشكلتى معاه انه مش بيركز كويس معانا ومش متواصل ارجو الافاده.

الأقرب فى التشخيص صعوبة الإنتباه ..

وليس التوحد ، فصعوبة الإنتباه أو إضطراب ضعف الإنتباه سبب كاف لكل ما ذكرتيه من أعراض إلى جانب بعض العوامل الأخرى التى ترتبط بنوعية البيئة المحيطة وطبيعتها وما إذا كانت بيئة ثرية إجتماعية وثقافيا من حيث التواصل والتفاعل اللفظى والغير لفظى ومن حيث كم المعلومات التى يتعلمها الطفل والخبرات التعليمية التى تعرض لها وكذلك أسلوب تعليمه ، فمثل هؤلاء الأطفال يحتاجون إلى مهارة وصبر فى التعامل ومعهم ، وفى دراستهم يحتاجون إلى تدريبات تعليمية مكثفة حتى يستطيعوا التحصيل بما يتناسب مع عمرهم الزمنى . كما يحتاج هؤلاء الأطفال إلى ثبات فى المعاملة من قبل الوالدين وإعتدال لا ينحرف للتدليل أو القسوة وكذلك يحتاجون فى تعليمهم إلى أنشطة تعليمة جاذبة للإنتباه سواء من حيث الشكل أو اللون أو الصوت ويستفيدون كثيرا من التنظيم والتكرار فى تعليمهم ، من حيث تنظيم المعلومات وتكرارها .

ولأن دائرة إنتباه هؤلاء الأطفال قصيرة جدا ولأنهم لا يتسطعون تلقى الأوامر والتعليمات وغير مدربين على ذلك فقد يظن البعض أن الطفل لا يسمعهم ولا يريد أن يستجيب لهم فى حين أن ضعف إنتباهه هو السبب فى تأخره أو عدم إستجابته وهذا أيضا يفسر ما يواجهه هؤلاء الأطفال من صعوبات فى مراحل تعليمهم خاصة المرحلة الإبتدائية .

ولذلك يفضل الذهاب إلى طبيب يتمتع بسمعة طيبة وخبرة فى هذا المجال حتى يستطيع توجيهك الوجهة الصحيحة علاجيا .

أعانك الله وحفظك وطفلك من كل سوء ..

ملاحظة هامة

- هذا الرد جاء بناء على وصف الحالة من المرسل وقد تكون هناك معلومات أخرى لم تشرح بدقة مما قد يؤدى إلى غياب التشخيص المناسب للحالة ولذلك فان هذا الرد هو استشارة طبية أولية وقد تحتاج الحالة إلى العرض على الطبيب النفسى لشرح وتوضيح واستبيان كل ما يتعلق بالمشكلة النفسية حتى نصل إلى التشخيص الدقيق للحالة.


السلام عليكم

انا فتاة ابلغ من العمر 21 عاما مخطوبه منذ 7 اشهر اعاني من الاكتئاب منذ اكثر من 3 سنوات ولكنني لم اراجع اي طبيب نفسي و في الفترة الاخيرة اصبحت اكثر ميلا للعزلة ولا اخرج من البيت الا نادرا ونقص وزني بشكل كبير وقد حاولت الانتحار اكثر من مرة خاصة عندما اتعارك مع خطيبي واسمع منه كلاما مؤذيا واحيانا كثيرة اجرح نفسي بواسطة شفرة الحلاقه ولا ارتاح الا بعد ان ارى دماء تسيل من يدي . ارجو منكم مساعدتي في اسرع وقت فانا اقارب على الانهيار ليس لي ملجأ بعد الله الا حضراتكم ولكم مني جزيل الشكر .

المقاومة .. المقاومة .. العلاج ..

فعندما يتملك الإنسان الحزن إلى هذا الحد ويكون إنسانا مثقفا واعيا فسوف يستطيع التغلب على معاناته بالمقاومة والتحدى ومحاولة جمع معلومات عن المرض لمعرفة كيفية التعامل مع الأعراض .. وعندما يتخطى الأمر حدود قدرته وطاقته على المحاولة فليسعى للعلاج بإستشارة طبيب نفسى ولا مفر من ذلك فهو السبيل الصحيح والأيسر على الكثير من المرضى للتخلص من معاناتهم . وليس هذا فقط فقد يكتفى بعض المرضى خاصة من يتمتعون بوعى ومستوى ثقافى جيد بمجرد تشخيص حالتهم حتى يستطيعون التعامل مع الأعراض التى يعانون منها وفقا لقدراتهم وما توافر لديهم من معلومات .

سلمت من كل سوء ..


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية