الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة اسئلة المجموعة (356)*

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

أخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 

السلام عليكم

انا فتاة اعاني من الوسواس القهرى نظرا للاعراض التي تنتابني.كنت اعرف شابا لمدة 10 سنوات وكان كلما يذكر لي الزواج احس اني اصاب بالجنون نظرا للافكار التي تتقافز الى ذهني فاحس بحريق في صدري والغثيان ولا امارس حياتي بشكل طبيعي.ودائما ابقى شاردة الذهن.المهم هذا الانسان عانيت معه الامرين فقررت ان اتركه حتى لا تزداد حدة مشكلتي كان قاسيا جدا معي أصبح يتعاطى الكحول ويجبرني للبقاء معه بالضرب والتهديد كنت اخطات معه وتفاقمت المشكلة.كلما راني يجبرني للذهاب معه بالضرب وصل الامر لوالدي وجاء لخطبتي رفضوا بشدة لانه انسان ليس في المستوى لا من ناحية الاخلاق ولا من الناحية المادية.بدا اخي في شتمي بالفاظ قاسية واقفل عني الباب.اكل وحدي واجلس وحدي.فكنت اقوم بسلوك ادخل المرحاض وابقى جالسة.بعدها سافرت الى البادية وبقيت هناك شهرا حتى لا يهددني الاخر مرة اخرى اصبت بالهستيرية والصراخ واحسست بضربات قلبي تزداد والضيق الشديد بصدري وحتى عندما استيقظ ليلا احس بالذعر الشديد فكنت لا انام واصبحت ارفض فكرة الزواج بسبب التخيلات التى اراها فلم اعد استطيع التركيز وفقدت شعوري بنفسي.اخرجوني من العمل وجلست في البيت اعاني ما اعاني.وكلما اصلي ادعو لنفسي بالخلاص مما انا فيه.حتى اني اخرج مع والدي فقط.مرت سنة فنادتني شركة للعمل بها والحمد لله استطاع والدي ان يسمحوا لي بالعمل وفعلا استقرت حياتي وعدت الى حالتي الطبيعية.اصبحت ابحث عن طبيب لاجراء عملية لي فقد قالو ان هناك عملية تعيد للفتاة عذريتها وترددت على كثير من الاطباء فقالوا ان نسبة نجاحها ضئيلة فاتصلت بشاب كنت اعرفه كان يود الزواج بي.عرضت عليه مشكلتي فوافق.فقلت الحمد لله لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.لم اعد انام وأصبحت مرة اخرى في حالة هلع وخوف.وضيق في النفس واتكلم وحدي واصبحت اتردد على البحر واضرب بوجهي.استغفر الله لا جدوى..لم اعد احس بمن حولي..وفكرت الان ان اتركه لاني لا استطيع الخلاص من مشاكلي النفسية مع العلم ان اخي وجد صورته عندي وتخيلوا معي ما حدث لي.انا لم اعد اريد شيئا سوى ان احيا كبقية الفتيات اللواتي في سني..لماذا كلما فكرت بالزواج اصاب بهذه الامراض..ما الخلاص’ اكتب اليك سيدى الطبيب وادمعي على خدي.ما السبيل للخلاص

هل لديك القدرة على تصحيح الأوضاع ..

بعد كل ما حدث ، هل لديك القدرة على البدء من جديد بنية صادقة وعزم على أن تغيرى حياتك للأفضل..

إن غاية الأمر أن هذه الأفكار التي تأتيك مرتبطة بأول خبرة جنسية لديك وهي خبرة سلبية ومحرمة وبالطبع لها آثارها النفسية التى لا يمحوها سوى كثرة الإستغفار والتوبة إلى الله وكثرة الدعاء والتوسل إلى الله أن يبدلك حالا أفضل من حالك ويسعد قلبك فعندما يقول الله تعالى"و لا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة و ساء  سبيلا"  فلنا أن نتوقع كم الآثار النفسية التى سيعانى منها من يقع فى هذا الإثم خاصة وإن أفاق إحساسه وأنب نفسه وندم على مافعل ، كذلك فإن المرور بمثل هذه الخبرة القاسية قد فجر لديك اضطراب كان كامن و هو الوسواس القهري ، والوساوس بالطبع إرتبطت بموضوع الخبرة المؤلمة لذا أخذت طابع جنسي لذلك عندما تفكري في الزواج فإن الأفكار الوسواسية السخيفة تسيطر عليكي ، وتمنعك من التفكير فى الزواج من شدة القلق والخوف والحيرة وتضيع بك السنوات دون القدرة على إرتباط يلملم شتات قلبك وعقلك ، وكونك فكرتي فى إجراء عملية فهذه فكرة يرى البعض أنها غير صحيحة والأضرار النفسية و الاجتماعية التي سوف تعود عليكي وعلى من ستتزوجيه كبيرة وخاصة إذا أكتشف الأمر بشرط التوبة الصادقة فهى فرصتك الوحيدة بإذن الله لتسترجعى حياتك بشكل أفضل فلا تهدرى عمرك ، وعلى الرغم من أن البعض يراها محرمة تماما إلا البعض أباحها بشروط وهنا ينبغى الرجوع إلى أهل الذكر فى هذا الشأن أى طلب فتوى من لجنة الإفتاء بالأزهر الشريف . أما عن معاناتك من الأفكار الوسواسية والتى أثرت على حياتك الاجتماعية والمهنية ، سيكون من الأفضل لك المتابعة مع طبيب نفسى بشكل مستمر أو المتابعة فى قسم الصحة النفسية بأحد مستشفيات الصحة النفسية لإعادة تأهيلك نفسياً وإجتماعياً ولن يكون ذلك لسنوات ولكن لحين تحسن أحوالك .


السلام عليكم

انا اشتكي من بعض الاعراض مثل كثرة الحركة دائما لما اجلس مع اصحابي يلاحظون علي اني كثير الحركة زيادة اني يدي اليسرى ما استطيع اني اثيته في محلها كل ماجيت اصلي وأحط يدي على صدري تجيني حاله على طوول واتركها واجلس طوول الصلاة وأنا في حركة ملفته لي الانتباه وأيضا اعاني من ضيق في التنفس وأحيانا احس ان القلب ما يتحرك موقف وانا في حالة من القلق دائما ، اجو منكم افادتي وشكرا.

هذه بعض أعراض القلق ..

وكذلك تشمل أعراض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التى لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التى لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التى تفرض نفسها على الإنسان ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلى ..

وغالبا ما يكون السبب كثرة ما نتعرض له من ضغوط الحياة اليومية والمرور بأزمات ومواقف غير سارة قد تفقد البعض الإحساس بالأمان والقدرة على المواجهة والسيطرة على الأمور لبعض الوقت وقد ينتهى كل ذلك بإنتهاء هذه المواقف وتحسن الأمور بشكل عام وقد تستمر هذه الأعراض بعض الوقت وتحتاج إلى إستشارة طبيب نفسى ليصف علاجا دوائيا مناسبا .. ويعد القلق من أكثر الإضطرابات النفسية إستجابة للعلاج بشكل ممتاز ..

وتعتبر العلاقات الإجتماعية الطيبة والتواصل مع الآخرين بمثابة دعم نفسى هام وتخفيفا للكثير من معاناة الأفراد ، فالتواصل مع الأهل أو الأصدقاء يعد بمثابة تنفيس ييسر عبور الكثير من الأزمات والإنفعالات ..

وبكل تأكيد تعد الصلاة والدعاء سبيلا لطمأنة النفس .. والإحساس بالسكينة والهدوء النفسى .. فتجعل العبد أكثر إيمانا بقضاء الله وقدره ..

أصلح الله شأنك كله ورزقك بكل الخير ..


السلام عليكم

اسمي ميرو19 سنة مشكلتي اني مترددة زيادة عن اللازم ولا اثق في نفسي او اختياراتي او اي انسان في الدنيا وبشك في اقرب الناس حتي من احب ، دائما مكتئبة ومش مرتاحة في اي حاجة كان عندي هوايات كثيرة وراحت مثل القراءة واصبحت زاهدة فيها بتمني اعيش بمقر النحر واموت عنده كنت صديقة ممتازة وحبيبة فاشلة ودرجتي في الاختبار 25 وكل يوم بحالة مختلفة بحب جدا الخروج مع اصحابي عندي اعتقاد انهم احسن ناس في الدنيا رغم اننا كلنا فينا عيوب كثيرة لاطيق الجلوس في المنزل ولما اكون حزينة احب تنظيف المنزل واهم حاجة نفسي يروح التردد وعدم الثقة في نفسي والاخرين .

شخصية غير مكتملة النضج ..

وهذا أمر طبيعى جدا لفتاة فى هذه السن لم تحدد ملامح حياتها بعد فلم تضع لحياتها أهداف تسعى إلى تحقيقها وتخلت عن هواياتها ولم تحاول إسترجاعها وكأنك إستسلمت للفراغ بكل معانيه النفسية والعقلية على حد سواء .

فهل تتغيرين من أجل حياة ناجحة على كافة المستويات .. هل تستعيدين إهتماماتك وهواياتك وتنميها لتجدى نفسك وقتها واثقة تام الثقة من قدرتك على التغيير ومن نفسك معطية لها حقها من التقدير والإحترام.

بيدك لا بيد أحد .. صحيح ربما تحتاجين إلى تشجيع .. إلى دعم نفسى .. إلى متابعة جادة من صديقة وفية.. إلا أن بداية الأمر ونهايته بيدك وهى أن تبدئى فى إستعادة حياتك بالتركيز على دراستك وتنمية مهاراتك وومارسة هواياتك وتعلم أشياء جديدة لم تكونى على علم بها أو تعلميها ولكنك لا تجيدينها ، كل ذلك سيعطى لحياتك معنى وقيمة وسيمنحك ما تحتاجين من ثقة وثبات فى حياتك وفى قراراتك التى ينقصها الخبرة . ولكى تدربى نفسك على عدم التردد وعلى الثقة فى النفس تعودى عدم الرجوع فى قراراتك إلا فى القرارات الخطيرة التى أكد لك الآخرون أنها حقا خطأ ووجدت أن الصالح لك تعديلها هنا لا حرج من الرجوع فى القرار ، أما على وجه العموم تعودى تحمل مسئولية ما يترتب على قراراتك من نتائج أيا كانت فلن تتعلمى إلا بالخطأ وبالصواب ، فلا تنزعجى فى حالات الإخفاق بل تعلمى منها قدر إستطاعتك حتى لا تكررى الخطأ .

حفظك الله من كل سوء ..


السلام عليكم

مشكلتي قبل 12سنه من بداية زواجي كنت أخاف من الجماع فى ليلة الزفاف فهى لم تحدث لأنني كنت أتخيل الألم الشديد وتحمل زوجي معاناتي7 سنوات بين كلام وتهدئه ودخلت فى الموضوع طبيبه نسائية وعملت عملية إزالة غشاء البكاره ، وتخيل لى بأني سأمارس حياتي طبيعي لكن هذا لم يحصل رغم إزالة غشاء البكارة من خلال عملية جراحية أى بنج وتخدير كامل والخوف موجود دائما نحاول وأحاول أن أبعد الخوف بالملاطفة والمداعبه قبل الجماع لكن لا فائدة رغم حب زوجي الشديد لى وحبي له بدأت المشاكل تسيطر على حياتنا الزوجية ومن أتفه الأسباب نتعارك ، إلي أن طلبت منه أن يتزوج وننفصل بهدوء رغم حبنا لبعض وبعد معاناة حصل الإنفصال والطلاق وهو تزوج وعنده أطفال الآن أما أنا فكنت عازفه عن الزواج فتره وكنت أفكر فى مشكلتي دائما لكن فى الآخر قلت ممكن تنحل مع زوج آخر وأعيش حياتي طبيعي بعد طلاقى بأربع سنوات تزوجت بزوج طيب لايقل عن زوجي السابق طيبه بل يفوقه وأخبرته بمشكلتي قبل الزواج وتفهم الوضع وقال إن شاء الله نحلها معا تزوجنا وحاولت لكن لم تنفع محاولاتي إلي أن ذهبنا إلى دكتورة نفسية لكن مع الأسف الشديد لم يحصل أى شي لنا الآن سنة وزوجي بدأ يمل من وضعي وأنا تعبت لدرجه كبيرة لكن أحاول أن أظهر بمظهر القوى دائما ولا أريد الطلاق ثانية لأنني كبرت وأريد الإستقرار والحياة الهادئة المطمئنة أفيدوني جزاكم الله كل خير.

ولما لا ..

تستشيرى طبيبة أو طبيب آخر ، ما الذى يمنعك ، الحل ليس بهذا القدر من الصعوبة وليس مستحيلا ، فإما أن ما ذهبت لهن من طبيبات لسن على درجة من الكفاءة تؤهلهن للقيام بالتشخيص المناسب وبالتالى وصف الدواء المناسب وإما أنك لم تستطيعى توصيل الأمر لأى منهن كما هو فى الواقع وبتفاصيله . وأعتقد أنك لم تقدرى على إعطاء صورة دقيقة عن معاناتك ولم تتمكن إحدى الطبيبات من العلاج أيضا . لأن الأمر أيسر من أن يظل طوال هذه السنوات بدون علاج صحيح أن العلاج سيحتاج لبعض الوقت ولكن ليس لأكثر من عام بل ربما أقل إن توفر الوعى الكافى والقدرة على مقاومة الخوف وإتفق كلا الزوجان على تكرار المحاولة بدون يأس .

لذا .. لا حرج من إستشارة طبيبة أخرى أو حتى طبيب يصف له زوجك المشكلة بدقة حتى يستطيع وصف العلاج المناسب ولا حرج أيضا فى البحث عن طبيب أو طبيبة خارج البلاد ذو سمعة طيبة فى مجال الطب النفسى .

سلمت من السوء ورزقت بكل خير ..


 

أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية