الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

إجابة أسئلة المجموعة (351)*

إعداد الأستاذة / شيماء إسماعيل

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

اعانى من العصبية المفرطة وعدم القدرة على التكيف مع امور الحياة اليومية واشعر دائما بالحنين للماضى والرغبة فى البكاء واشعر بعدم الثقة فى نفسى ودائما احمل نفسى فوق طاقتها من حيث اننى غير منظمة فى حياتى واننى لا اعرف كيف اقنع زوجى بما اريد وللعلم لدى اسباب كثيرة للاكتئاب مثل كونى لم اتزوج بارادتى واسكن فى منزل بقرية وغير حياة المدينة التى نشات بها وهو ايضا غير صحى ولا استطيع اقناع زوجى باصلاح اعطاله او حتى ازالة اسباب الفوضى بالمنزل نظرا لكونه لا يستجيب لرغباتى فهو وحده مشكلة .انا لا استطيع سرد كل حكايتى بالطريقه المختصرة كما تطلب واريد بشدة التواصل بالحديث مع طبيب نفسى لاصل لحل لمشاكلى الغريبة التى لم يصادفها احد ارجوكم الاهتمام بطلبى لاننى لا استطيع الذهاب لطبيب واشعر اننى اوشكت على الجنون وبناتى الاربعة لا زنب لهم فيما اعانى . استحلفكم بالله انقذونى من الدمار جزاكم الله كل خير وشكرا.

الاخت الكريمة

رزقك الله الصبر والرضا وراحة البال وأزاح همك وفرج كربك .

تعانين من حالةٍ اكتئابية مرتبطة بما يُعرف بعدم القدرة على التكيف ، والاكتئاب النفسي لا شك أنه يفقد الإنسان الرغبة والطموح، ويقلل من الدافعية، ويؤدي أيضاً إلى فتورٍ عام، وشعورٍ سلبي دائم، والشعور السلبي هو من أسوأ الأعراض الاكتئابية، ولكن حقيقةً بداية العلاج تكون من هذه النقطة، وهي أن تسعين سعياً جاداً وبكل قوة في أن تغيري كل فكرة سلبية أصابتك بأخرى إيجابية، وأنا متأكد أن لديك الكثير من الإيجابيات في حياتك، عليك فقط تذكرها حتى تقبلي علي الحياة بتفاؤل ورضا .

الجانب الآخر للعلاج هو العلاج الدوائي، فالاكتئاب والحمد لله يسهل الآن التحكم فيه بدرجةٍ كبيرة عن طريق الأدوية، وتوجد أدوية فعالة وسليمة جداً وغير إدمانية، لعلاج الاكتئاب خاصةً الحالات التي يكون فيها الإنسان مصاباً بفتورٍ شديد.

إذاً فخلاصة ما ذكرته: التفكير الإيجابي مع الدواء، وسوف يختفي الاكتئاب تماماً بإذن الله. وختاماً: نصيحتي لك أن تشغلي نفسك بأي نشاطٍ اجتماعي متوفر خاصةً عن طريق المسجد، كما أن رياضة المشي مفيدة لصحتك النفسية وإزالة الاكتئاب، فابدئي في ممارسة رياضي المشي من هذا اليوم، وستزداد رغبتك فيها، وكما ذكرت فهي مفيدة للصحة النفسية.

أسال الله لك التوفيق والسداد، وعليك من الآن الانطلاق إلى الأمام، ، وسوف يختفي الاكتئاب تماماً بإذن الله تعالى .

وتذكرى قول رب العالمين {وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ}البقرة45


السلام عليكم

انا اعاني من الاكتئاب المزمن  مايقارب 4سنوات وقبل فترة 9شهور بديت اترك الادويه الا نوع واحد وبعدها اصابني شعور بعد تجربه سيئه اسأل الله ان يتوب في هذه الفترة اصابني شعور بالخوف الشديد والرهبة ونفس الاعرض الاولى واي شئ يصيبني في جسدي اخاف ان يكون المرض اللعين وبدأ القلق والارق وعدم السيطرة على نفسي وبعدها ذهبت الى المستشفى للقيام بتحليل وطلعت النتيجه سلبيه والحمد لله ولكن لحد الان الخوف فيني والقلق بنفس الشئ ماذا افعل هل هي انتكاسه بعد الضغط النفسي ام ماذا افيدوني ارجوكم وشكرا.

الأخ الفاضل

اسأل الله لك الصحة و العافية وراحة البال ..

أخى يجب الالتزام التام بتعليمات الطبيب وبالجرعات العلاجية التي يقررها خاصة وانه هو أكثر شخص يريد إفادتك وليس ضررك كما يظن بعض المرضي ولا أنكر علي البعض تغيير الطبيب نفسه عندما لا يكون هناك ارتياح له ولعلاجه وعامة عندما تؤخذ الجرعة العلاجية تحت الإشراف الطبي لا يكون هناك ضرر منها أما إذا أخذت بطريقة عشوائية فإنها قد تتسبب في الأعراض التي ذكرتها  لذلك عليك المتابعة المستمرة مع الطبيب وإخباره دائما بما وصلت إليه هذه الأعراض ليستطيع التعامل مع حالتك بصورة علمية منظمة لتأتي بأفضل النتائج أن شاء الله .

أخى العزيز.. إن العلاج الناجح للمرض النفسى وبخاصة الاكتئاب يحتاج عناية شديدة من المرضى وأسرهم. ودائماً توجد أوقات يرغب فيها المريض بشدة للتوقف عن تناول العلاج بسبب واحد من العوامل الآتية:

1- الإحساس بأن الحالة متحسنة ومستقرة.

2- إفتقاد المريض لنوبات ارتفاع المزاج والمرح .

3- ضيق المريض من الأعراض الجانبية السلبية للأدوية النفسية .

ولكن يجب أن نعلم دائما أن الطبيب يوازن بين حاجة المريض للعلاج الدوائى ومدى تحسن واستقرار حالته ومدى التأثير الجانبى للأدوية.. وإذا تسرع المريض وامتنع عن الدواء بدون استشارة الطبيب فإن ذلك غالبا ما يؤدى إلى حدوث إنتكاس للحالة وعودة للنوبة المرضية.

ولا تحدث النوبة المرضية بعد التوقف عن العلاج مباشرة ولكن النوبة قد تحدث بعد عدة أسابيع أو أشهر.وتذكر دائماً بأن كل انتكاسة للمرض تؤثر تأثيرا سلبيا على الاستقرار النفسى فى المستقبل... والله الموفق


السلام عليكم

انا مهندس شخص متميز اجتماعيا وعلميا عمري 25 سنة خلال فترة دراستي كانت علاقاتي بالنساء محدودة في حدود الزمالة و كذلك لا يوجد اناث في عائلتنا اي انني الى حد ما بعيد عن الجنس الاخر ودائما كنت ابحث عن الحب الصادق المخلص اي ان العلاقات العابرة لا تهمني لانني احس انها تفتقد الى الصدق و الاخلاص . تعرفت في مكان عملي على فتاة اكبر مني سنا ب 4 سنوات و دارت بيننا قصة حب مدتها 8 اشهر خلالها اهلي لم يوافقوا عليها بسبب فرق السن قدمت تضحية من اجلها وتركت بيت اهلي ثم وافقوا فخطبتها، فجاة بعد الخطبة صارت تخبرني بانني قد تغيرت وانني اصبحت شخصا اخر علما انني بعد الخطبة تعرضت لضغط شديد بسبب قيامي بتقديم امتحان الماجستير بعد انقطاع سنة عن الدراسة بسبب مشاكلي مع اهلي بالاضافة لضغط قاهر في العمل و تصاعدت الخلافات بيننا وافترقنا بعد حوالي 20 يوم من الخطبة بطريقة بشعة من ناحيتها من حيث الكلام والاستهتار بالمشاعر والذكريات الامر الذي سبب لي صدمة نفسية كونها اول علاقة عاطفية في حياتي و قد تعاملت معها بكل اخلاص و صدق، ذهبت الى الطبيب شخص لي حالتها بانها بارانوية اي لديها شك مرضي لانها كانت تشك بكل تصرفاتي على الرغم من وضوحها وسمعتي الحسنة وقد خطبت لشخص اخر بعد مرور شهر ونصف من انفصالي عنها علما انها المرة الثالثة التي ترتبط فيها بشخص اخر رسميا علما انني لم استطع تجاوز المحنة على الرغم من مرور شهرين على الانفصال. وصف لي دواء زولوفت مع كلونا ريل ولم استفد كثيرا و بقيت حتى لبعد شهر من العلاقة ابكي على الذكرى ثم وصف لي الدكتور زولام و لكنني اخشى من الادمان عليه و التاثير العكسي للادوية النفسية علما ان اعراض الاكتئاب ظهرت علي واضحة في مكان عملي وانني التقي بها يوميا في مكان العمل ونتصرف وكاننا لا نعرف بعض بعد قصة حب عنيفة دامت قرابة السنة ،كيف يمكنني التخلص من مشكلتي؟

الأخ الكريم

كثيرا ما نقابل أناس فى حياتنا لا يستحقون التضحية ولكننا نخطأ فى التقدير احيانا ولست وحك من يقع فى هذا الخطأ ولكن الكثير والكثير .

سيدي لماذا تصر علي هدم حياتك فلديك مشوار طويل ومستقبل باهر إن شاء الله فليس كل ما نتمناه ندركه وأنت مازلت في مقتبل حياتك وما حدث لك هو ابتلاء من الله عز وجل ولابد أن تصبر عليه واعلم أن الإنسان لديه الكثير من الأهداف في حياته وانه بالفعل قد يخفق في تحقيق احدها لكن يجب أن يكون هذا الإخفاق دافع وراء نجاحه في تحقيق أهدافه الاخري – اصبر سيدي واعلم أن الأيام كفيلة بتخفيف ألامك فبالتأكيد سيعوضك الله خيرا وتذكر قوله تعالي (وعسي أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسي أن تحبوا شيئا وهو شر لكم) ومن يدري ففي الشر كله نجد الخير كله فلا ترفع راية الاستسلام واقبل علي حياتك مستبشرا واثقا من رحمة الله وفضله واستعن في مصيبتك بالصبر والصلاة عملا بقوله تعالي (واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا علي الخاشعين).

واخيرا اود ان اذكرك بحكمة صغيرة وهى (لاتبكى على الذى مضى فيكفى انه مضى ) وفقك الله وهداك للخير والصواب.


السلام عليكم

اجمل وارقا تحياتى الى فريق هدا البرنامج الجميل ، اما بعد ..

اخوتى الاعزاء .. اعانى من مشكلة الشك وهى مشكلة كبيرا بالنسبه لى لانها تكاد ان تفرق بينى وبين زوجتى علما بانى احبها لكنى اشك من ابسط شىء علما بانى لم ارى عليها شىء قط وهي ايضا تواجه مشاكل من هذا الشك ونكاد ان نفترق لو استمر الحال ،سؤالى هل هذا مرض نفسي ، هل له حل ام ماذا الفعل ، افيدونا اثابكم الله .

الأخ الفاضل

رزقك الله الصبر والرضا وراحة البال وثبتك على خير الأمور واصوبها..

فى البداية اود ان اوضح لك معنى الشك وانواعه :-

الشك : هو مرض خطير جدا وآفه قد تدمر حياة الانسان بدون اي سبب مقنع.
فالذي يعاني من مرض الشك هو شخص لا يثق بعقله ولا يثق بنفسه اي لايزن بين المعقول والا معقول
.

والأن دعنى افرق لك بين الشك المرضى والشك العارض والغيرة . فالشك المرضى هو الذى يكون مصاحب لشخصية هذا الانسان ويسيطر علية فيشك فى زوجته وابنائه من ناحية نسبهم وامه واخواته ، اما الشك العارض فهو هذا الشك الذى يصاحبه سلوك غير مفهوم وغير واضح وغير مبرر من قبل الزوجة ، اما اذا كان الرجل غيور على زوجته ويريد ان يراقبها ويحميها بطريقة زائدة علما بانه لا يرى ما يسؤها فهذا الامر مبالغ فيه من قبل الزوج وعليه ان يستعين بالله ويستودعه زوجته وأبنائه وأهله جميعا فى غيابه وحضوره وأن يتحكم فى  نفسه ويفكر فى طريقة يستعيد بها زوجته والأن ياعزيزى عليك ان تحدد بنفسك من اى نوع تعانى فإذا كان الشك المرضى عليك بالذهاب الى الطبيب النفسى حتى يساعدك  ،والله المستعان


السلام عليكم

انا فتاه عندى 23 عام عندى مشكلة مضايقانى بقالها سنة او اقل معايا وهى قلق من سقوط المبانى بالذات عمارتنا وعندى خوف ان اهلى يموتوا وساعات بقلق لما ببقى خارج البيت انى ارجع الاقى البيت واقع واى حد يخبط او بيصلح حاجة فى البيت ببقى خيفة ان ده ياثر على المبنى مع انى متاكده انه مش هيحصل ان شاء الله,وكمان فى المواصلات بالذات لما ركبه مع حد من اهلى ببقى خيفة حاجة تحصل او انا لوحدى مش مشكلة بس ساعات بيتغلب عليا مبعرفش انام خالص وبتعب اوى طول اليوم بيبقى عندى شغل كتيير وده مش بياثر عليا فى كل الايام وبقعد اتخيل حاجات تحصل لاهلى وابكى كثيرا,نفسى اعرف ايه اللى جد عليا اشكركم .

الأخت الفاضلة

اراح الله بالك ورزقك بكل خير ..

من الأعراض التي سردتيها يتضح انك تعاني من حالة قلق نفسي تسمي بالرهاب المرضى أو الخوف ويكون الخوف هنا غير متناسب مع الموقف ولا يستطيع الشخص التحكم فيه فيحاول الهروب من الموقف المثير للخوف لديه والرهاب الخاص SPECIFIC PHOBIAS يتصف بالخوف الشديد من شيء ما أو موقف ما لا يعتبر ضارًا في الحالات العادية مثل الخوف من الحشرات – الخوف من ركوب السيارة - اوالطائرة أو سقوطها وتحطمها - الخوف من الحيوانات حتى النوع الأليف منها - الخوف من العواصف أو أن يُصعق المرء بالبرق. والأشخاص الذين يعانون من الرهاب الخاص يعرفون بأن خوفهم مبالغ فيه، ولكنهم لا يستطيعون التغلب على مشاعرهم ، و تشخيص الرهاب يتم فقط عندما يصبح هذا الخوف حائلاً دون القيام بالنشاطات اليومية مثل الذهاب للمدرسة أو العمل أو الحياة المنزلية.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي . ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك.. والله المستعان .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية