الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة اسئلة المجموعة (349)*

اعداد دكتور/ محمد عبد الفتاح

اخصائي نفسي

السلام عليكم

عانيت من حالة من القلق النفسى وبدأت تختفى وتعود وهى عبارة عن شعور بانى انا مش انا وكل شوية احس ان عقى بيقولى امش انا اوانا مش عارفة انا مين وشاكة فى كل شىء ومشاعرى متارجحة بين اليقين التام والشعور بالشك والمشاكل اللى فى حياتى لا تنتهى دايما بكون حاسة بقلق وبخاف لو بصيت لنفسى فى المراية بدات احس انى فقدت عقلى واخيرا بيجيلى شعور بالاحباط تقريبا يوميا حاسة انى عمرى ما هرجع زى الاول جميلة ومرحة وحياتى كلها امل المشاكل ملهاش حل ولا تنتهى والضغط كبير اوى عليا ومفيش حد معايا بابا ميت واختى رهيبة فى معاملتها قاسية وعنيفة جدا وانانية جدا جدا وكل شىء منى بتسرقة وخطيبى اضطرنى اسيبه مثل وكدب عليا وانفصلت عنه قريب واصحابى كلهم بيكرهونى لانى ناجحة اوى فى دراستى مش عارفة اعمل ايه نفسى انتحر واخلص وخايفة من ر بنا مش حاسة باى امان القسوة فى كل مكان حواليا  ، اعمل ايه وحالتى المادية لا تسمح بالعلاج .

رد المستشار

الأخت السائلة إنك فعلاً تعاني من اضطراب إختلال الآنية ، أي انك تشعرين بأنك غريبة عن ذاتك ، ويجب أن تتوجهي إلي طبيب نفسي و أخصائي نفسي لكي تحصلي على العلاج الدوائي و العلاج النفسي ، والعلاج النفسي لهذه الحالة كالآتي :

ليست هناك طريقة علاج معتمدة لأعراض اختلال الإنية وإنما أفرزت كل مدرسة علاجية بعض المحاولات فهناك العلاج بالتحليل النفسي وآخر بالعلاج السلوكي وغيره، إلا أن الطريقة التي تبدو أنجح الآن هي استخدام العلاج المعرفي السلوكي والذي يقوم على محاولة تغيير تفسير المريض للأعراض وإقناعه بأنها غير منذرة بسوءٍ وغير مستحيلة التجاهل إضافة إلى تعديل سلوكيات الاستبطان الوسواسي Obsessive Introspection أو الفحص المتكرر للذات أو الجسد ، والاستعانة ربما ببعض تقنيات وتمارين الاسترخاء Relaxation Training وهي كالآتي :

أولاً: استرخاء التنفس العميق :-

أبدئي بالاستلقاء على شيء مستوي ثم أغمضي عينيك و خذي نفس عميق ببطئ ثم أخرجي هذا النفس ببطئ أكثر ثم كرري ذلك لمدة 3 دقائق .

خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 3 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 4 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 5 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 6 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 7 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 8 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 9 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 10 ثواني ثم أخرجيه ببطئ .

ثانياً : الاسترخاء العضلي :

أبدئي بالاستلقاء على شيء مستوي ثم أغمضي عينيك ثم شدي قدم الرجل اليمني إلى أن تشعري بشد فيه ثم أرخي قدمك، شدي قدم الرجل اليسرى إلى أن تشعري بشد فيه ثم أرخي قدمك ، ثم شدي جميع عضلات رجلك اليمنى إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي جميع عضلات رجلك اليسرى إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، شدي عضلات الأرداف إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي عضلات البطن إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي عضلات الكتف و الصدر إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي الرقبة إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم  شدي عضلات الوجه إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها.

ونرى أن الجمع بين طرق العلاج بالعقَّاقير والعلاج المعرفي السلوكي يعطي أفضل النتائج مع مراعاة أهمية مناسبة الخطة العلاجية والخيارات العقَّارية لكل حالة على حدة، و أياً كانت نوعية العلاج النفسي التي سيستخدمها المعالج فإن من أهم خطوات العلاج خطوة مبدئية هي بناء الثقة  بين المريض والمعالج ومما يجعل ذلك سهلا أن يكتشف المريض قدرة هذا الطبيب بالذات على فهم أعراضه ومعرفته بأن آخرين مثله عانوا أو يعانون من نفس أعراضه وأن التحسن ممكن، وأما الخطوة الثانية فهي عدم التخاذل في دراسة تفاصيل التاريخ المرضي بمجرد الوصول إلى التشخيص .


السلام عليكم

عرفت بحسن المنطق والقدرة الفعالة علي الاقناع ولذلك جذبتني التجارة والدعوة  لما تعتمد عليه من قدرة علي الكلام المهم منذ فترة ليست بالبسيطة اصبت بثقل في لساني وتلعثم واضح وضعف في المقدرة علي البيان واستحضار المرادفات وبالتامل اكتشفت ان هذه المشكلة قد اصابت اخين لي – اشقاء - بجانب بعض الاصدقاء فما هو العلاج.

رد المستشار

الأخ السائل أولاً : يجب أن تتوجه للفحص الطبي و النفسي ، فقد يكون هذه التلعثم نتيجة عن إرهاق شديد لك و لأخوتك من كثرة ضغوط العمل لديكم ، أو أنك تعدوت عند الحديث كأنك تخطب من منبر فيعلوا مستوى صوتك فترهق الاحبال الصوتية ، وهناك العديد من الاسباب المؤدية إلى إضطرابات الصوت وهي :

هناك عاملين رئيسيين يلعبان دوراً مهماًً في الإصابة باضطرابات الصوت ، هما :

أولاً : المشكلات المرتبطة بالعوامل العضوية :

إن العديد من اضطرابات الصوت تحدث نتيجة مشكلات عضوية ، وعلاج هذه المشكلات عادة يكون مسئولية الأطباء المتخصصين ، ولذلك عندما يأتي شخص مصاب بأحد اضطرابات الصوت للأخصائي لطلب العلاج  ، يجب عليه أن يعرف أسباب ذلك الاضطراب، وهل يحوّل المريض إلي أحد الأطباء المتخصصين أم لا ؟ وذلك قبل أن يقدم له أي علاج ومن بين الأمراض التي تسبب اضطرابات الصوت:-

الشبكة الحنجرية : تشير تلك الحالة إلى وجود غشاء يمتد بين الأوتار الصوتية ، وقد يكون هذا الغشاء ولادياً أو ناتجاً عن بعض أنواع الحقن أو العمليات الجراحية .  ومن الممكن أن يختلف هذا الغشاء في الحجم من نسيج صغير إلي غشاء يغلق لسان المزمار تماماً ، وعندما يكون هذا الغشاء سميكاً فإنه يعوق عملية التنفس ويتطلب التدخل الجراحي السريع ، أما عندما يكون الغشاء أقل سمكاً فإنه قد يؤدي إلي احتباس الصوت ، ويتطلب علاج هذه الحالة اشتراك كل من طبيب الحنجرة وأخصائي التخاطب في وضع خطة العلاج .

شلل الأوتار الصوتية: في هذه الحالة تتعرض الأعصاب المحركة للأوتار الصوتية للشلل ، وعدم القدرة على ممارسة وظيفتها.  وأحيانا يكون السبب نتيجة إصابة الأوتار الصوتية بالتهابات الفيروسية، وفي هذه الحالة يمكن الشفاء التام خلال ستة أشهر. ولكن في معظم الأحيان يكون سبب الشلل هو إصابة العصب المحيط بالحنجرة، وقد يكون هذا بسبب تضخم في الأذين الأيسر نتيجة ضيق في الصمام الإكليلي، أو نتيجة سرطان في القصبة الهوائية، وقد يكون أحياناً بسبب ندبة في قمة الرئة ناتجة عن تدرن رئوي، أو يمكن أن يكون أيضاً نتيجة تضخم في الغدة الدرقية نتيجة الإصابة بسرطان الغدة.

الإصابات والحوادث : قد تتمزق غضاريف الحنجرة أو تصاب الأوتار الصوتية أثناء إجراء العمليات الجراحية بالحنجرة، أو أثناء استخدام المنظار لفحص الجهاز التنفسي، أو الأوتار الصوتية، أو أثناء استئصال لحمية من الأوتار الصوتية. وقد تحدث إصابة الحنجرة من الخارج نتيجة الحوادث أو الضرب أثناء العراك أو في مباريات الملاكمة.. الخ .  وكذلك دخول جسم غريب إلى الحنجرة؛ مثل الطعام أو الألعاب الصغيرة التي قد يبتلعها الطفل.

أمراض وهن وضعف الحنجرة :قد تؤدي إصابة الفرد بالأنيميا إلى ضعف انقباض العضلات مما يؤدي إلي غلق لسان المزمار بشكل غير كامل ، وينتج هذا الاضطراب عن ضعف تزويد العضلات وباقي أجزاء الجسم بالكمية الكافية من الدم . إن الأشخاص شديدي الوهن والضعف تنعكس حالتهم على أصواتهم فيبدو ضعيفاً ، الأمر الذي يحدث إما نتيجة عدم غلق لسان المزمار أو الاقتراب البسيط بين الأوتار الصوتية أثناء الاهتزاز .

الأورام :  إن أول ما يرد في الذهن عند التفكير في آفات الأوتار الصوتية هو إصابتها بالأورام . ولكن ما هو الورم ؟ إن كلمة ورم تحمل الكثير من المعاني فيتم تعريفها بأنها نسيج غريب ينمو بشكل أسرع من الطبيعي ويستمر في النمو بعد توقف المثير الذي يثيره

أما درجة الورم فلها علاقة بالمكان التشريحي للإصابة ووجود العقد الانتقالية في العنق و الانتقالات البعيدة ، ومن المعلوم أن هناك نوعين من الأورام ، هما : الأورام الحميدة ، والأورام خبيثة. فأما الورم الحميد هو الذي لا يعزو ولا يدمر النسيج الطبيعي المجاور له . بينما الورم الخبيث فهو القادر علي غزو الأنسجة المحيطة ويؤدي إلي انبثاقه وانتشاره ؛ مما قد يتسبب في وفاة الشخص المريض ما لم يتم علاجه بشكل مناسب وتنتشر الأورام الخبيثة في الحنجرة عند الرجال أكثر منها عند النساء .

التهابات الحنجرة: قد يصاب الصغار أو الكبار بالتهابات تؤثر على الأوتار الصوتية فتغير شكلها، وتصبح محتقنة حمراء، ومستديرة و تتورم الأنسجة المحيطة بها، وكلها تؤثر على عملية إنتاج أصوات الكلام و نطقها. وقد تكون هذه الالتهابات حادة نتيجة إصابة الصغار بأمراض فيروسية أو ميكروبية مثل الدفتريا. بينما قد ترجع لسوء استخدام الصوت لدى الكبار ؛ التي قد تحول هذه الالتهابات من حادة إلى مزمنة . وقد تؤدى هذه الحالة إلى ارتخاء الأوتار الصوتية، وشعور المريض بحرقان واستثارة في الحنجرة، وقد يجد صعوبة في الكلام وربما يفضل الامتناع عنه .

ثانياً : المشكلات المرتبطة بالعوامل النفسية  :

إن احتباس الصوت قد يحدث عندما لا يرغب الشخص في التحدث ، يرتبط احتباس الصوت وغلظته اللاعضوية بشدة وبشكل لاإرادي بالضغط والقلق اللذان يتعرض لهما الفرد.

فالمشكلات الانفعالية التي ترتبط بالمواقف المنزلية أو العملية أو المدرسية قد تؤثر على وظيفة الحنجرة ومن ثم إعاقة الصوت .

وهناك العديد من الأمثلة التى تسبب فيها أمراض الحنجرة احتباس في الصوت والتى تبدأ بعد إعاقة الوظيفة البيولوجية بشكل كامل ، ومن المحتمل أيضاً أن يلعب احتباس الصوت دور الحماية والوقاية في حياة بعض الأفراد ؛ وبالتالي تطول  احتباس الصوت لديهم .

إن غلظة الصوت التى تعود إلى أسباب نفسية تشير إلي اهتزاز الأوتار الصوتية دون أن تغلق ، وقد يرتبط ذلك بالمحيط المنزلي أو محيط العمل الذي يتطلب أصوات كثيرة ، إن هذا النمط من التحدث من الممكن أن يصبح بسهولة عادة.

وهناك شكل أخر من غلظة الصوت النفسية يحدث عندما تتجمع الأوتار الصوتية بطريقة محكمة بدرجة لا تهتز معها بشكل طبيعي ، وعندما يحدث زيادة في الابتعاد فإن الصوت قد يصبح أجش ومنخفض الدرجة . إن الصوت الأجش هو الذي يعرف بالصوت الغليظ ، إن الأشكال المختلفة للصوت الأجش ترتبط بزيادة غلق لسان المزمار وتعرف بغلظة الصوت مفرطة التوظيف .  

علاج اضطرابات الصوت :

يشتمل علاج اضطرابات الصوت علي ثلاث إجراءات مميزة ومتداخلة حيث تعتمد علي بعضها البعض ، وهي  :

الأول : الإجراء الطبي ؛ الذي يشتمل علي العلاج الجراحي ، والعلاج الإشعاعي ، والعلاج الكيمائي ، والعلاج الطب نفسي .

الثاني : الإجراء البيئي ؛ الذي يشتمل علي تعديل بيئة المريض  لمساعدته علي التوافق مع البيئة التي يعيش فيها .

الثالث : إعادة تأهيل الصوت بشكل مباشر ؛ ويشتمل علي أنشطة التدريب التي تتعلق بخفض الاضطراب وتحسين الصوت


السلام عليكم

انا شاب من مصر طالب جامعي مشكلتي اني احب فتاه من دولة اوربية من اصول مصرية وخلال الاجازة الصيفية تعرفت عليها ثم لم اصارحها بحبى وحدثت مشاكل بينى وبينها بسبب اصدقائى الذين وقعوا بينى وبينها وعادت الى دولتها وانا مرت الشهور ولا استطيع نسيانها هل تنصحونى انى احاول الحديث معها على الماجنسر وان اقول لها انى احبها واحاول ان اوضح الامور ام ان انساها رغم انى لا استطيع وما هى الطريقة المثلى مع العلم انى اعانى الخوف من مواجهة الناس وقد اوصى الطبيب لى بدواء .

رد المستشار

الأخ السائل لديك صراع نفسي حول هذا الموضوع ، حيث أنك تعلقت بهذه الفتاة و بالرغم من ذلك فأنت تخشى الناس في هذه العلاقة ، أي أنك تخشى من المجتمع الذي يحيط بك ، أما عدم مصارحتك لها بحبك فقد يرجع إلى عدم ثقتك في أنها سوف تبادلك هذه المشاعر و الأحاسيس و أنك تخجل من أن تخزلك فأنت ترهب هذه المواقف، ثانياً أنك في هذه العلاقة قد تصطدم بثقافة و تقاليد هذه الفتاة التي قد تختلف عنك مما قد يثير المشكلات بينكم لكنك طرحت سؤال علينا و في نفس الوقت طرحت إجابته ، فقد سألتنا هل أنسا هذه الفتاة؟ ثم رددت على نفسك و قلت لا أستطيع و هذا يعني أنك متعلق بها عاطفياً ، أما الخوف الاجتماعي لديك فيجب أن تتلقى مساعدة من طبيب أو أخصائي نفسى لعلاج حالتك هذه وثق في قدراتك و تعلم من خبرتك هذه فهي ليست خبرة فشل بل هي تجربة تعلمت منها.  


السلام عليكم

حكايتى باختصار هى اننى فتاه فى السابعه عشر من عمرى و مشكلتى هى ان هناك سيده تحاول التفريق بين ابى و امى و تسبب لنا مشاكل فى البيت و اننى اعانى من مشاكل كثيره بسبب تلك المرأه و المشكله ان هذه المراه توجد فى مجال عمل والدى ارجوكم اريد حلا لاخراجها من حياتنا  ارجوكم اريد حلا لان بسببها ستنهار حياه كامله .

رد المستشار

الأخت الفاضلة أود أن أخبرك بشيء أن هذه المرأة لا تستطيع فعل أي شيء معكم مادام هناك حياة أسرية بها مودة و حب ، ولكن يبدوا أن هذا الجو الأسري غير موجود بالدرجة الكافية الذي يحول بين الأسرة و بين أي مشكلة من الممكن أن تهددها ، و هناك العديد من الحلول صارحي الوالد بأنك تخافي من هذه المرأة و أجعلي والدك يدرك أن هناك مشكلة فهناك فرق بين وجود مشكلة و الاحساس أنه يوجد مشكلة ، حاولي أن تجذبي أنت و أمك أباك و أفعلوا له كل ما يحب ، و لا تعطوا الفرصة لهذه المرأة بان تفسد عليكم حياتكم ، حاولي أن تجربي طرق أخرى فعالة في حل مشاكلك و لا تحلي مشكلاتك بنفس الطريقة التي أوجدت هذه المشكلات.

ولتبدئى بإكتساب صداقة والدك ومشاركته همومه وإهتماماته وتعلمى أن تتناقشى معه فى كل صغيرة وكبيرة ولكن بذكاء أى بهدوء وفى الوقت المناسب الذى تضمنى فيه أن يسمعك دون ملل أو إرهاق أو إنشغال بأى شىء آخر وعندما تصلين لهذه الدرجة صارحيه بمخاوفك وشعورك بعدم الإستقرار وناقشيه بهدوء وسيهديه الله إلى الخير بإذن الله .


السلام عليكم

انا بحب واحيانا بحس انه مينفعش لاسباب ماديه واسباب انه حساس زياده وكمان ده بيخلينى اظل كثيرا مستيقظه سرحانه مبتكلمش الا بحدود اوى ملحوظه ولما انم مبحسش بنفسى هو لسه بيدرس فى طب الازهر يعنى مشواره طويل انا بخاف عليا م المستقبل  نفسى استريح بخاف احطه ف مقارنه بين اى حد بيتقدملى للزواح وسبب الرفض مابيقنعهمش وبرده مقدرش احكى لحد عشان تقاليدنا محتفظه بحبه لنفسى احيانا بحس ان فعلا الحب مش كل حاجه وبيصيبنى هستريا بكاء وان لازم افكر اكتر ونفسى اعرف اكمل ولا احسن ليا انى انساه وخلاص واقفل الباب ده للنهايه ولاايه .

رد المستشار

الأخت السائلة نرى أن نمط التفاعل داخل أسرتك لا يتيح لك التعبير بحرية عن مشاعرك و آمالك ، لكن حددي أهدافك و هل أنت حقاً مقتنعة بمن تحبين ، إذا كنت مقتنعة أنت به فسوف تستطيعين إقناع الآخرين ، أما إذا كنت متحيرة في الاختيار فلا تتسرعي في أخذ أي قرار ، حتى تستطيعين أخذ قرار صحيح و حاسم في حياتك.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية