الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (34)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

أنا شاب مصري ابلغ من العمر 23عام أعاني من مشاكل عديدة وهي أني لا أري بعيني اليسرى ولا أجد عمل مناسب لى وحاولت الانتحار مرتين مره بسم فئران والمرة الثانية شربت ماء نار مما حدث تغير في صوتي ولا أجد حل لمشاكل حياتي لا أجد وظيفة وأهلي يعاملوني معامله سيئة ولا أجد لي أصدقاء ولا اهتم بمظهري لأني يأس من الحياة خالص

 

الأخ العزيز

 قال رسول الله صلي الله عليه وسلم(إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنة*)صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم -المراد عينيه-

نعم سيدي فلن أجد ابلغ من قول رسولنا العظيم لأبدا به حديثي معك فالعين من أعظم نعم الله علينا لذلك اختصها النبي صلي الله عليه وسلم بحديثه الشريف وأوضح اجر الصابر علي الابتلاء فيها بان الله سيعوضه عنهما الجنة فيالا هنائك فاصبر سيدي وثق بان الله سيعوضك خير إن شاء الله تعالي فقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم وفى أحسن صورة ، ولحكمة ما يراها الخالق يسلب الإنسان إحدى تلك النعم أو الكثير منها فاصب لتظفر بالجنة إن شاء الله.

أما بالنسبة للمشاكل التي تقابلها في حياتك فاعلم أيها الأخ الفاضل أن لكل منا همومه ومشاكله التي تقتحم حياته لتعكر صفوها وتصيبها بالقلق الشديد ومن المسلم به آن نجاهد حتى نجد حل لهذه المشاكل أو نجعلها تمر لتدخل في طيات النسيان فلا نجعلها تحفر في داخلنا بهذا العمق ولا نستسلم لبكائها حتى تتسبب في نهايتنا كما قال الشاعر صلاح جاهين وهو يحذرنا من الأحزان ويؤكد لنا أنها ستنتهي كما انتهت قبلها أحزان كثيرة

حاسب من الأحزان وحاسب لها           حاسب علي رقابيك من حبلها

راح تنتهي لابد راح تنتهي                مش انتهت أحزان من قبلها

سيدي إذا كان الله قد ابتلاك في احد نعمه عليك فقد بارك لك في نعم أخري كثيرة وإذا كان قد ابتلاك بمشاكل وهموم كثيرة فاعلم أن هذا حال الدنيا كما قال تعالي (ولقد خلقنا الإنسان في كبد ) وليس معني ذلك أن نفقد إيماننا بالله ونزهق أرواحنا لندخل في دائرة الكفر – معاذ الله- فاستغفر لذنبك وأحسن ظنك بالله تعالي فهو خير معين ليصلح لك شانك كله وتذكر قوله تعالي (إن مع العسر يسر إن مع العسر يسر فإذا فرغت فانصب والي ربك فارغب)

 


 

السلام عليكم

السلام عليكم ورحمة الله أنا سيدة ابلغ من العمر 28 سنة متزوجة منذ سنتين وأعانى من ضيق شديد وفى اغلب الأوقات لا أستطيع السيطرة على نفسى ودائما لا اعرف ماذا أريد اشك اننى لا أريد زوجى وعند اخذ القرار بتركه اشعر اننى سوف أموت لو ابتعدت عنه كثيرا اشعر اننى اكره الخير لمن حولى وهذا شعور يضايقنى أتمنى أن أكون طيبة اشعر أنى تعيسة كثيرا من ممن حولى يقولون لى الحياة سوف تصبح أفضل بالإنجاب وعلى الرغم من اننى حملت 3 مرات ولكنى أجهضت وليس لدى أولاد وليس لدى احد يحبنى بعد موت أمى من 4 سنوات وأنا ابحث عن احد يحبنى فزوجى كل ما يهمه رضاء أمه ويجبرنى أن اجلس معها كل يوم 7 ساعات لحين عودته وأنا اكره أهله كثيرا وأوقات احلم بموتهم موتا فظيعا وبشعر بالسعادة لذلك لقدت حاولت الانتحار مرة بأخذ كمية كبيرة من المهدىء ولكن اختلى أنقذتنى بالذهاب إلى المستشفى ولكن الآن كل ما يهمنى هو الموت لا أريد الحياة بس اخشى عقاب الله على الرغم من أنى متأكدة أن الله سوف يسامحنى لأنه اعلم بمدى ضغطى ...ساعدونى إن كان باستطاعتكم ذلك وأكون شاكرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الأخت الفاضلة 

الأمومة حلم رائع تحلم به كل زوجة بل كل فتاة فقد أثبتت العديد من الدراسات أن غريزة الأمومة تبزغ في الفتيات من سنتين والدليل علي ذلك تعلقهم الشديد بالعرائس فهي اللعبة المفضلة لهم علي الإطلاق التي تعطيهن الفرصة لممارسة دور الأم لأول مرة في حياتهن وهكذا تزداد الفتاة تعلقا بهذا الحلم وهي تنتقل من مرحلة عمرية إلي أخري لذلك عندما لا يتحقق حلمها تتحول حياتها إلي كابوس حقيقي يسبب لها معاناة نفسية شديدة وهذا ما حدث لك فعدم إنجابك حتى الآن وفقدانك لوالدتك اثر عليك أسوء الأثر وكون لديكي نزعة عدائية تجاه الآخرين والآخرين بالنسبة لك هم زوجك وأهله مما جعلك تكرهينهم بصورة مرضية وتتمنين الانتقام منهم وتغضبي من زوجك لاهتمامه الشديد بوالدته علي الرغم من أن موت والدتك كان من الأسباب الرئيسية للحالة التي تعانين منها - أنها الأم يا سيدتي التي تعرفين تماما مدي تعلقنا وحبنا لها - سيدتي ثقي في الله فعدم إنجابك حتى الآن وموت والدتك هما محنة يختبرك الله تعالي بها ليري مدي صبرك عليها واعلمي أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم 

 فاستبشري خيرا وتضرعي إلي الله سبحانه وتعالي لينزع ما في قلبك من حقد وكره ويسكنه طمأنينة وحب لكل من حولك ورضا بقضاء الله وثقة في عطاياه التي لا تنضب وان لم تنجحي في الخروج من هذه الأزمة النفسية يمكنك اللجوء للطبيب النفسي ليساعدك علي ذلك فبعض الأدوية تفيد في حالتك كمضادات القلق كما أن الجلسات النفسية تفيدك كثيرا   ... والله الموفق

 


 

السلام عليكم

أعانى من الفتور الدراسي الشديد

 أصبحت لا أقدر على المذاكرة -بعدما كنت أحبها حبا جما -أجد رغبة عميقة فى المذاكرة –

ولكني حين أجلس أشعر أنى مقيد – مكبل

.الأسباب المتوقعة لها:... زيادة الضغوط ..

الخلافات اليومية الأسرية

الرسوب الدراسي (فقد كنت دائما متفوق إلى أن زادت الضغوط جدا داخل الأسرة)

المشاكل السابقة المرتبطة بها:

أبى دائم الخلاف -يصطنع مئات المشاكل يوميا على أتفه ألأسباب ويصمم على أن نشاركه فيها يوميا من لحظة الاستيقاظ حتى النوم ضغوط مستمرة ( وهو بدون عمل فقد خسر كل أمواله ..وفشلت تجارتة وأحبط وهذا الوضع مستمر من 18سنة ولا جديد)

"ملحوظة:لي أقارب متعهدون بمصاريف الأسرة (الطعام - أجرة المسكن)"

دائما يرفع أبى في وجهنا (ولا تقل لهما أف) دائما يسأل عن الحقوق ولا يقدم أي واجب من واجباته

تم عزلنا عن كل المعارف والأقارب وامتنعت الزيارات بسبب مشاكله التي يثيرها دائما

أبى دائم التحدث عن أفضاله عن الجميع هو يحب نفسه فقط ولا يعبأ بالآخرين من حوله

هو متشائم ...ودائم التدخل في كل صغيرة وكبيرة حتى في ما يخص المطبخ والأكل والشرب

للأسف هو صاحب أسلوب يصعب التعامل معه ’يفتى أنه يعرف كل شيء و يتدخل فتتأزم الأمور ونظل نعالج في ما أفسده

محاولاتك لحل المشكلة:

حاولت أن أبتعد ولكن للأسف ليس لي دخل يعينني على الاستقلال الآقتصادى

بالإضافة إلى أنني في كلية عملية ...

إضافات أخرى:

- لأنني أشعر أن مستقبلي مهدد ..ولكم جزيل الشكر أرجو الاهتمام بمشكلتي

 

الأخ الفاضل:-

أدعو من الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه  وأن يعينك علي الخروج من هذه المحنة الأخ الفاضل تقول أن والدك ترك عمله منذ 18 عام ومن وقتها وهو دائم الخلاف والمشاكل معكم ومع أقاربكم ولا يقوم بواجباته نحوكم ويتدخل في كل الأمور ولا يعبا بالآخرين

بالطبع سيدي وجودك داخل هذا الجو الأسري المتوتر كان السبب الرئيسي لتعرضك لحالة عسر مزاج شديدة والتي جعلتك تفتقد مباهج الحياة وتشعر بالفتور الشديد والتدهور الدراسي والاجتماعي الواضح وكل هذا جعلك تشعر أن مستقبلك مهدد دائما مما دفعك للتفكير في ترك المنزل لكنك تراجعت عن هذه الفكرة لعدم وجود مورد اقتصادي خاص بك ؟ و قد كان من المنتظر منك مساعدة والدك علي الخروج من هذه المحنة وليس دخولك في محنة تكاد تكون مماثلة فأنت تعاني من عسر المزاج وعسر المزاج هو نوع أقل حدة من الاكتئاب وهو عبارة عن أعراض مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع العمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة في الحياة ويشعر بالإرهاق وعدم التركيز وسرعة النسيان ويشعر انه عير منسجم مع المحيطين وان الدنيا سوداء وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات اكتئاب شديدة .- لذلك يجب عليك استشارة الطبيب النفسي حيث تتعدد طرق ووسائل العلاج  والطبيب هو من يحدد الأسلوب الامثل لعلاجك

هذا بالنسبة للمشكلة الخاصة بك وبما انك تحدثت عن والدك وعن مشاكله فدعني أفسح له بعض المساحة للتحدث عنه وما ينبغي عليك عمله تجاهه فمما لا شك فيه أن مرور والدك بهذه الأزمة ادخله في اضطراب نفسي شديد جعله يتصرف بهذا الشكل ولكن استمرار والدك في أزمته طوال هذه السنوات هو دليل قوي علي عدم وجود أشخاص يساعدونه في الخروج من أزمته فلم يجد منكم سوي التذمر وعدم الاهتمام – ولكني أذكرك ببعض الآيات القرآنية علي سبيل المثال لا الحصر                                                                       

 ( واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغير)       ( ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ) وغير ذلك من الآيات القرآنية التي تحض علي طاعة الوالدين والرفق بهما –فرفقا بوالدك سيدي ولا تقسو عليه حتى لا تكون ممن قال عنهم احد الصالحين

فليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة - وليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار

فسارع لأن تكون ابن بار إن شاء الله تعالي  ... والله الموفق

 


السلام عليكم

أنا طالب في كلية الهندسة وعمري 19 عاما ..ولكن تبدأ مشكلتي عندما كان عمري تقريبا 11 عاما حيث أني كنت طالبا متميزا وكنت في صف التربية الإسلامية حيث كنت أقول الآية القرآنية للمدرس وفجأه نسيت بعضا من كلماتها وتوقفت وكان المدرس شديدا ونخاف منه وكان ينظر الي وفجأة ارتبكت لم استطع الكلام مع اني تذكرت باقي الآية وانه عندي رغبة في قولها ولكن لم استطع ولم تخرج ولا كلمة وبدأت بالتأتأه وخفت خوفا شديدا بعدها ولم أكملها وعندها أدركت اني في مشكلة كبيرة جدا وما هذا اللي طرأ علي وأيضا خفت انا تستمر معي هذي الحالة الا مراحل متقدمة من العمر ولكن ليس كل مره تحدث معي ولكن في بعض الاحيان اذا ارد ان اقول شيئا أمام أشخاص اشعر بالتررد ومن ثم تأتيني هذه الحالة وأتوقف عن الكلام نهائيا أو اني أبدأ بالتأتأه الطويلة الا أن يخرج أول كلمة مني بعد إرهاق مما يؤدي الا استغراب الأشخاص من حولي ولكن حاولت التغلب عليها ولكن دون فائدة والحمد الله شخصيتي قوية وانا الا الآن طالب متميز ولكن لولها لكان مستواي اعلى ولكنها الآن تأتيني الى درجة كبيرة في بعض الاحيان فإني أتجنب القراءة أمام زملائي او تسميع الشعر او الآية لأني اعلم اني لا اقدر بسبب الربكة التي تحدثلي في كلامي وتمنعني من التكلم نهائيا حتى انها في بعض الأحيان تمنعني من قول اسمي اذا سألني عنه المدرس وأبدأ بالتأتأه أو ترديد أول حرف منه بصورة مستمرة إلا أن انطق به وقعد كنت بالأول أحاول التعايش مع هذا ولكن الان لا أستطيع حيث انه ظروف الدراسة تجبرني على الكلام والمحاورة وأنا انوي الآن التهرب من المحاورة والكلام أمام الطلاب ومن ثم نقص علاماتي بالرغم من ذكائي ..واني اعتقد وللأسف الشديد اني الحالة الوحيدة بالعالم, والرغم من جرأتي ولكن هذه الحالة تجعلني اخاف خوفا شديدا ..كما اني اعاني من الوسواس القهري وترديد بعض مادرسته كثيرا قبل الامتحان كما اعاني الآن من القلق الشديد بسبب مشكلتي بالتحدث واعتقد انه مع تطور العلم والمعرفة انه لايمكن ان تحل وستبقى الى الأبد وتعزلني عن العالم..واكرر انها تأتيني في بعض الاوقات وتأتي كثيرا اذا كنت في المحاظرة وامام استاذي والطلبة واكثر وقت تأتيني فيه اذا طلب مني ان اقول كلام معينا وامام عدد من الناس . أرجوكم اريد المساعده بأقرب وقت وشكرا لكم .

 

 

الأخ الفاضل:-

تقول أن مشكلتك لن تحل بسبب تطور العلم والمعرفة وستعزلك عن العالم بأكمله وعلي  العكس تماما من ظنك فان هذا السبب هو ما يجعل إمكانية التخلص منها اكبر وأسرع نعم سيدي فأنت تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي    SOCIAL PHOBIA

ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة. وعلى سبيل المثال، فإن الشخص الذي يخاف من الخطابة العامة سوف تُشخص حالته على أنها حالة رهاب اجتماعي إذا كان الخوف يقعده عن الحركة والعمل أو إذا كانت الخطابة أحد النشاطات التي يجب على الشخص القيام بها باستمرار مثل خطيب المسجد ورجال العلاقات العامة

0ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي 0 ولذلك أنصحك بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك 0

 

 

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية