الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (33)*

شيماء على

اخصائية نفسية

   

السلام عليكم

 أنا آنسة ابلغ من العمر 29 سنة أعيش في صراع نفسي كبير و أعيش تشتت عائلي فانا لدي عائلتان واحدة ولدتني و أعطتني لكي أربى عند عائلة أخرى كانوا أصدقاء لكن هذه العائلة أحسن من حيث المستوى المعيشي و المادي و عائلتي الحقيقية تقطن بالبادية و كان الأب متزوجا من امرأتان و رزق بالكثير من الأولاد و لهدا تم اختياري لأعيش حياة أحسن منهم لكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن

 عشت حياة سعيدة مع أنني افتقر للحنان الحقيقي و لكن أسرتي الثانية اعطتنى كل الحب و الحنان لكن مع ذلك كنت دائما أحس اننى لست كالآخرين كنت أتمتع بكل شئ إلا الحنان لم أكن فرحة في يوم من الأيام و هذا كان سبب لي الكثير من المشاكل مما اثر على مستواي الدراسي الجد المتوسط مع ذلك وصلت حتى الباكالوريا و حصلت على دبلوم كتابة الإدارة. لأنني كنت دائما أعاني من مشكل عدم التركيز و النسيان الدائم وهذا إلى حد الساعة أعاني منه فانا الآن اشتعل بصيدلية نصف يوم  وأنني ارتكب الأخطاء في العمل و أحس دائما بالارتباك و التردد في العمل و النسيان الكثير هذا من جهة...     المهم ما أعانيه الآن هو وفاة الأم المربية منذ 5 سنوات ووقوع الكثير من المشاكل بين الأخوة مما اضطرني إلى التوجه إلى مدينة أخرى عند أصدقاء قدامى للعائلة لان الوضع بالمنزل أصبح لا يطاق و تغيرت الكثير من الأشياء بالنسبة لي كنت أعيش دور البنت الدلوعة و لا اعرف عن الحياة أي شئ حتى اصطدمت مع الواقع المرير توجهت عند هذه العائلة التي منحتني الكثير من الاهتمام و كنت أريد أن اجلس لشهر حتى تنتهي مشاكل إخوتي و جلست 5 سنوات إلى الآن و بدأت اخرج  للبحث عن عمل لكن دون جدوى و بقيت و لمدة 3 سنوات و أنا أقوم بعدة تدريبات حتى تدخلت ابنة هذه العائلة لأنها صديقة صاحبة الصيدلية التي اعمل بها الآن وأنا اعمل مدة نصف يوم فقط و أحس كأنني عالة في العمل وفي البيت لان في بعض الأحيان تتلفظ بكلمات  أنني زائدة عن العمل دون جدوى كذلك لان صاحبة العمل لديها عاملتان تكفي لهدا العمل

 مؤخرا حاولت الاتصال بعائلتي الحقيقية وذهبت عندهم كلهم يعيشون أحسن مني و كل واحد وصل إلى مبتغآه البنات تزوجن و الأولاد يشتغلون و أنا كالغريبة بينهم حتى معي أبي و أمي أحسست أنني أتيت من كوكب آخر و مع ذلك زرتهم و هم لا زالوا يعيشون بالبادية ما أعانيه الآن هو الحنين إلى الماضي وعدم التأقلم مع الحاضر و بدأت اطرح الكثير من الأسئلة لماذا ارتبطت بهذه العائلة و هل هذا الوضع صحيح خصوصا و إنني لا اعرف سبب ارتباطي ببنتهم الكبرى و التي لم تتزوج و يبلغ سنها 53 سنة    و هي في سن أمي التي ولدتني لا أستطيع أن ابتعد عنها و أنا دائمة التفكير فيها لا اعرف ما السبب في هذا هل هو الحرمان في الطفولة أم ماذا؟ و ما يؤلمني أنني لا أستطيع الابتعاد عنها و هذا يسبب لي الكثير من الإحراج خصوصا أنها جد  قاسية لأنها لم تحظى بأولاد و لا تحب المزاح و هي تعرف أنني أريد دائما التقرب إليها والتكلم معها  لكنها تقسو على في بعض الأحيان و هذا يعذبني كثيرا و لا اعرف إلى متى هدا الوضع ما أعانيه الآن هو الحنين إلى الماضي وعدم التأقلم مع الحاضر و عدم القدرة عن الابتعاد عن هده العائلة وضياع أجمل سنوات العمر لا عائلة  ولا عمل و لا زوج و لا أي شئ أتمنى إعطائي بعض الإرشادات     والتكلم قليلا عن شخصيتي و سبب ارتباطي بهد السيدة و بعض الإرشادات و لكم مني ألف تحية

الأخت الفاضلة:-

يخطا الإباء كثيرا عندما يقررون الاستغناء عن احد الأبناء بدعوى أنهم يريدون لهم حياة أحسن ومستقبل أفضل وهم لا يقدرون جيدا أن العواقب والمشاكل التي سوف يواجهونها مع الأسر البديلة اكبر بكثير من تلك الصعوبات التي كانوا سيواجهونها مع أسرهم الفعلية ولكن لا جدوى ألان في هذا الكلام فلا بكاء علي اللبن المسكوب فالمحظور وقع بالفعل منذ 29 عام عندما قررت أسرتك الاستغناء عنك لأحدي الأسر الأحسن من حيث المعيشة والمستوي المادي وبالرغم من الحرمان العاطفي الذي كنت تعيشين فيه إلا أن هذه الأسرة أعطتك الكثير من الحب والحنان ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فقد ماتت ألام الحنون منذ 5سنوات وحدثت مشاكل بين الإخوة فتركت المنزل وأقمت عند احد أصدقاء العائلة في مدينة أخرى وكنت تنوين الجلوس عندهم لشهر علي الأكثر ولكنك عشتى عندهم 5 سنوات والتحقت بالعمل بأحدي الصيدليات المملوكة لأحدي صديقات صاحبة المنزل تلك السيدة التي لم تتزوج وأصبح عمرها الآن 53 عام والتي ارتبطت بها كثيرا ولا تعلمي لماذا ؟ انه الحرمان في الطفولة من الحنان والعطف الحقيقي وأنت أحسست مع هذه السيدة بالحنان والأمان المفقودين عندك   وبعد مضى 5 سنوات  حاولت الرجوع إلي عائلتك الحقيقية والعيش معهم لكنك شعرت انك مختلفة عنهم في أشياء كثيرة حيث أنهم يعيشون في البادية التي لها عادات وتقاليد تختلف تماما عن المدينة التي عشت فيها لذلك قررت الابتعاد عنهم مرة أخري –وبالرغم من هذا الاختلاف الذي ذكرتيه إلا أن نصيحتي لك هي الذهاب فورا لأسرتك الحقيقية ومحاولة التأقلم معهم بشتى الطرق لان هذا هو الوضع الطبيعي الذي حالت الظروف بينك وبينه طوال هذه الفترة لذلك فقد حان الوقت لتصحيحه والعودة إلي عائلتك ومنزلك مهما كانت الصعوبات واعلمي انك لديك القدرة علي ذلك وستمر الأزمة بدون شك وتتعودين علي حياتهم وحاولي أيضا الالتحاق بأي عمل  قريب من عائلتك الحقيقية لأنه سيهون عليك الأمر كثيرا حتى يرزقك الله بالزوج الصالح الذي يعوضك عن كل ما مررت به من مشاكل ....وفقك الله.....


السلام عليكم

أنا لي صديقة حميمة جدا جدا لدرجة الجنون كنا مثال يحتذي به وكنا مشهورين على الملا لا نتفا رق عن بعض كانت اقرب لي من نفسي فهي هوائي الذي أتنفسه درسنا وتخرجنا وبعد التخرج إنا اشتغلت في مدينة بعيدة نوعا ما من المدينة التي تسكنها ولكن تحدينا كل الظروف فمن المستحيل تمر ليلة دون أن اطمئن على أخبارها وحتى اسمع صوتها ولكن تأثرت كثيرا باني تركتها بالرغم من إني شرحت لها ظروفي واني لن ولم أنساها وكثرة المشاكل بيننا لدرجة لا توصف حتى وصلت للإهانة والتجريح ويمكن الشرف ولكن علاقتنا مستمرة رغم ذلك لا نقدر أن نترك بعض استمر هذا الحال سنة ونصف وبعدها توظفت في وظيفة دوامها من الصبح إلى الليل وقلت المكالمات بيننا يمكن دقيقة واحدة فقط في اليوم من الرغم كنا طوال الوقت مكالمات ليل ونهار بالإضافة للرسائل أو النغمات بيننا على مدار الوقت .....

المشكلة تبدأ هنا :

كنت اسألها عن كل شي واعرف عنها كل شي كل شي كنت ألاحظ عليها قبل ما تتوظف كل ليلة ينشغل تلفون بيتها في ساعات معينة وإذا سألتها من يكلم تقول اخوي وبعد ما وظفت أصبح ابد لا ينشغل في ذاك الوقت وأصبح  دائما جوالها مشغول " انتظار " من بعد ما ترجع من العمل وإذا سألتها قالت اخوي الموضوع أزعجني كثيرا وإذا سألتها هل في حياتها احد غيري وتعرف احد تقول لا وتحلف بذلك  وأنا لأصدقها وهي تحلف بذلك وتقول لي إني شكاكة واني مريضة نفسيا وكبرت المشاكل بيننا لدرجة أحيانا تمس الشرف والى الآن علاقتنا مستمرة وتقول أنها تحبني ولا نسيت شي ولكن إنا وسواسيه ؟؟؟؟؟؟؟؟بالرغم إنها من عائلة محترمة جدا ولا عليها غبار أخلاق ومصونة ومحافظة وشريفة .هل تستمر علاقتي بها أم اقطعها بس مقدر متعلقة بها جدا؟؟؟

طلبي ترشدني لحل يريح أعصابي فانا جد متعبة فماذا اعمل ؟ هل أصدقها ؟ هل أنا شكاكة ؟ أم ماذا ؟

أريد حل بأسرع وقت ..................

الأخت الفاضلة :-

تقولين أن لك صديقة حميمة تحبا بعضكما لدرجة الجنون ولا تفترقان وحينما قدر الله أن تفترقا بان تعمل كل منكما في مدينة لم تفترقا بل ظللتما علي اتصال دائم ولكن المشكلة الآن انك تشكين أنها وجدت سلواها  عند غيرك وهذا ما يعذبك   ....سيدتي إن شكك نابع من خوفك من فقدانها وهى التي لك اقرب إليك من نفسك انك ترغبين في تملكها واعتقد أنها ترفض ذلك ...اعلمي يا عزيزتي انك تعانين من الغيرة المرضية    وتحدث الغيرة المرضية عندما يكون أحد الأفراد في اى علاقة ما  مصابا بالشخصية الشكاكة 00حيث يعاني من ضعف الشخصية وعدم الانسجام العاطفي والشك في سلوك من حوله ،حيث يسقط ضعفه علي الآخرين ويتهمهم بالخيانة ....  والغيرة المرضية انفعال بغيض يشعر به الإنسان عادة إذا شعر أن الشخـص المحبـوب يوجه انتباهه إلي شخص آخر غيره . ومن أنواع الغيرة الشائعة ما يحـدث بين الأخوة إذا شعر أحدهم أن والديه أو أحدهما يحب أحد أخوته أكثر منه وكذلك الغيرة بين الأصدقاء . أما إذا وصل الأمر للغيرة المرضية الغير معقولة والتي لا يوجد مبرر لها فإنها تكون بمثابة المرض الذي يجب أن نسعى لعلاجه ......عزيزتي جميل أن يجد الإنسان ما قد قيل عنة أنة من رابع المستحيلات ألا وهو الخل الوفي ولذلك عليك بالكف عن الشك فيها واعلمي انك إن ظللت هكذا فانك سوف تخسرين رفيقة الدرب وتكونين أنت السبب ولعلاج حالة الغيرة المرضية عليك باستشارة الطبيب النفسي فقد يصف لك  بعض الأدوية المضادة للقلق والاكتئاب ويحدد لك مواعيد للعلاج النفسي حتى تستطيعين  التغلب علي الحالة النفسية التي تؤثر علي نفسيتك...... وفقك الله وهداك ......


السلام عليكم

هل يستطيع مريض الفصام من إقامة علاقات عاطفية مع أفراد من غير جنسه؟ وما مدي تقبل كل من أفراد الجنسين علي الزواج من شخص مصاب ؟

 الأخ الفاضل :-

تسال عن إمكانية إقامة مريض الفصام لبعض العلاقات العاطفية مع أفراد من الجنس الأخر ونجيب عليك بأنه من خصائص مريض الفصام انه  في البداية تكون التغيرات بسيطة وتمر بدون ملاحظة وبالتدريج تلاحظ الأسرة هذه التغيرات وكذلك الأصدقاء وزملاء الدراسة والمحيطين ، وكذلك فأن هناك فقدان للاهتمام بالمثيرات وتبلد بالعاطفة ، والشخص الاجتماعي يتحول إلى شخص منطوي وهادئ …لا يخرج من حجرته ويهمل في نظافته الشخصية ولا يهتم بالملابس التي يلبسها … ولا يستمتع بمباهج الحياة ولا يهتم بقراءة الجرائد ولا يفضل مشاهدة التليفزيون ويتوقف عن الدراسة بعد أن يفشل عاما أو عامين …ولا يحب أن يتحدث مع أي إنسان ومتقلب المزاج وتكون العواطف غير مناسبة … فمثلا يضحك الشخص عندما يسمع قصة حزينة ، أو يبكي عندما يسمع نكته …. أو يكون غير قادر على إظهار أي عاطفة ....

أما عن سؤالك عن مدي تقبل كل من أفراد الجنسين علي الزواج من مريض فصامي فان هذه المسالة نسبية ترجع إلي الشخص المرغوب فيه نفسة ولكن الفصامي قادر علي الزواج والإنجاب ولكن يجب أن تعلم أن  مرض الفصام له بعض الأسس الو راثية ، ولكن هذا لا يعني أن المريض  يجب ألا يتتزوج أو يتنجب أطفال وحيث أن كل إنسان يتمنى أن يكون أبا صالحا في المستقبل وان يكون لديه الإمكانية في أن يعول أسرته فلذلك يجب أن يتسأل نفسك بعض الأسئلة الآتية :-

-هل حالته المرضية مستقرة ؟ وهل يستطيع العمل مدة كاملة -مثل باقي الزملاء- لكي يعول أسرته؟

هل التوترات ومسئولية تربية وتنشئة الأطفال سوف تؤدي إلى انتكاس حالته مرة أخرى؟

فبالنسبة إلي  أثر الوراثة على الأطفال فان نسبة إصابة كل طفل بالمرض حوالي 1 من كل 10 أطفال - أما إذا كانت الزوجة مريضة أيضا بالفصام فأن النسبة تكون 2 من كل 5 أطفال .

-هل شريك حياته إنسان مسئول وناضج ويستطيع أن يعطي الأمان وجو الطمأنينة للأطفال

وكما ترى فأن هذه القرارات شخصية حسب كل حالة وتعتمد علي شخصية المريض ووضعه الحالي ......


السلام عليكم

 أنا  عمري 28 سنة منذ 6 سنوات وان أعاني من الصرع ومنذ 3 سنوات التزمت بمواعيد الدواء ولم اصب بنوبة وأود إيقاف الدواء بدون استشارة الطبيب وذلك لأني لم أصاب بالنوبة   ... الرجاء إفادتي بذلك علما أن مقدار الجرعة تجريتول قرص ونصف  300 في اليوم ......

الأخ الفاضل :-

تقول انك تبلغ من العمر 28  عام وتعاني من مرض الصرع منذ 6 سنوات  وقد التزمت بمواعيد الأدوية منذ 3 سنوات ومنذ وقتها ولم تصب بأية نوبة وتود الآن إيقاف الدواء بدون استشارة الطبيب اعلم يا عزيزي انه دائما ما  يصف الطبيب العلاج المناسب لنوع الصرع،.و اعلم انه  يجب استخدامها بانتظام ودقة ، واستخدامها بطريقه غير منتظمة يؤدي إلى الفشل في التحكم بالصرع،ويتعاطى المريض الأدوية  في معظم الأحيان لعدة سنوات ولحسن الحظ فإنه لا توجد لها أعراض جانبية خطيرة إلا في حالات نادرة،كما أنها لا تسبب التعود أو الإدمان ،فحتى اليوم لا يوجد علاج يستعمله المريض لمدة قصيرة ثم يشفى من المرض ، والعلاجات كلها تعمل على منع نوبات الصرع أو تقليلها فقط حينما يستمر المريض على تناول العلاج  و من الهام جداً الانتظام في العلاج الدوائي لأن التوقف المفاجئ عن تناول الدواء يؤدى إلى حدوث نوبات صرعية متكررة  لذلك لا توجد أي مبررات للتوقف عن استخدام الأدوية المضادة للصرع بدون استشارة الطبيب المعالج … لأن التوقف المفاجئ عن العلاج قد يؤدى إلى حدوث نوبات صرعية متكررة وهى حالة مرضية خطيرة فعليك باستشارة الطبيب قبل الإقدام علي اى فعل قد يكلفك الكثير ......  وفقك الله


السلام عليكم

عندي آخى عمرة 34 عام ويعاني من الفصام وهو يتناول الأدوية النفسية منذ 3 سنوات ,تخللها نوبات مرضيه وادخل المستشفي 4 مرات للعلاج بالكهرباء خلال السنة الأولى فقط .والحمد لله هو الآن لا يعاني من الأصوات (الهلاوس) .وسؤالي هو

 - هل بالامكان تخفيف الجرعات  خاصة انه الآن لا يعاني من الأصوات ؟

 - وهل صحيح أن هذا المرض تقل أعراضه عند عمر أل 40 ؟

الأخ الفاضل :-

يا عزيزي إن المرضى الذين يلتزمون بالعلاج الطبي والبرامج العلاجية الموضوعة لهم تكون الأعراض المرضية ونسبة العودة للمستشفى لديهم أقل ويؤدى ذلك إلى حياة مستقرة . والعلاجات المتخصصة (مثل العلاج بالعمل والتدريب على اكتساب المهارات الاجتماعية ) تؤدى إلى استقرار المريض وتمنع الانتكاس المبكر للمرض ويمكن للطبيب النفسي المعالج لحالتك من تخفيف الجرعات إذا رأي تحسن في  الحالة إذ  أن المرض يختلف في استجابته للعلاج حسب نوع الحالة مما يجعل تقييمه عسيرا باعتبار العوامل المتداخلة وقد يستمر بعض المرضي في تناول العلاج عدة سنوات يكونون خلالها في حالة طبيعية ونشاط اجتماعي متواصل ولكن لا يمكن الجزم بأنهم قد شفوا تماما نظرا لتعرضهم للانتكاس بعد توقف العلاج.

كذلك فأن العقاقير الطبية الحديثة أفادت كثيرا في علاج الفصام وساعدت على تخفيض نسبة الانتكاس وأزمان المرض وطول مدة البقاء في المستشفي

أما سؤالك عن السن فانه يلعب  دورا هاما في الشفاء ، فالمريض الذي يعاني من هذا المرض في سن مبكرة تقل نسبة الشفاء لديه نظرا لعدم نضوج وتكامل شخصيته في هذا السن. وذلك عكس المرضى الذين يصابون بالمرض بعد سن الثلاثين و كلما بدأ المرض الفصامى في سن متأخر كلما كانت فرصة التحسن والاستقرار أفضل   وفقك الله .....


السلام عليكم

أعاني من الاكتئاب منذ 14 سنة تقريبا ويأتي لفترات ثم يختفي وخاصة في فصل الصيف  وأتناول عقار البروزاك لفترة 6 شهور فيختفي ثم بعد مدة يعود .. اشعر بخوف من الموت وضيق وملل مع العلم أني أمارس حياتي طبيعيا  

الأخ الفاضل :-

ذكرت انك تعاني من الاكتئاب منذ 14 سنة تقريبا وتأتي الأعراض لفترات ثم تختفي وخاصة في فصل الصيف وتتناول عقار البروزاك لفترة 6 شهور فيختفي ثم بعد مدة يعود .. تشعر بخوف من الموت وضيق وملل مع العلم أنك تمارس حياتك بشكل طبيعي .... اعلم يا عزيزي أن مرض الاكتئاب كمرض وجداني له أنواع وقد يكون مرضك من هذا النوع الذي يطلق علية الاكتئاب الوجداني الموسمي وهو نوع من أمراض الاكتئاب الذي ينتكس كل شتاء ويختفي في فصل الصيف. وهذا النوع من الاكتئاب يكون مصحوباً بعدة أعراض مثل وجود نقص واضح في الحيوية وزيادة شديدة في النوم والنهم الشديد للمواد الكربوهيدراتيه (النشوية) .والعلاج يكون  بالضوء والتعرض للضوء الساطع في فترات الصباح – يساعد على تحسن أعراض المرض بصورة واضحة . أما بالنسبة لتعاطيك عقار البروزاك لفترة 6 شهور فقط فان رسالتك توضح انك تتعاطاه خلال هذه الفترة فقط ويجب أن تعلم أن المرض النفسي يحتاج إلي وقت وصبر حتى يتعافى منه المريض وخاصة مرض الإكتئاب فالكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء المضاد للإكتئاب يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين . والسبب الرئيس للتحول من عقار إلى آخر قبل مرور شهرين هو ظهور أعراض جانبية شديدة لهذا العقار ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج   ونصيحتي لك بالصبر علي العلاج حتى يؤتي ثماره المرجوة ..............  وفقك الله وهداك ..........

 

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية