الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة اسئلة المجموعة (322)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 18 سنة أؤكد أنني مصابة بمرض عضوي ولكن لا أعلم ما هو .. أخاف كثيراً من الموت وأي شخص يموت بسرطان أو بجلطة بحس أنو أنا كمان راح أموت .. ولكن ليست هذه المشكلة , المشكلة هي في تأكيدي للمرض العضوي .. يا دكتور أعاني من دوخة شديدة أحس راسي ثقيل ويميل لجهة معينة ببطء + ضيق في النفس + سرعة في دقات القلب + وجع معدة ... بخاف لما أطلع لمحل وبخاف لما بكون بعيدة عن بيتي .. عملت فحوصات عدة (كل شي من رنين وطبقي محوري للرأس وتخطيط الرأس حتى أدوية هرمون وتعالجت نفسياً بس للأسف بلا فائدة مرت 10 سنوات علي هذه الحالة وهذه الأعراض بشعر بها على مدار 24 ساعة وصار لي 10سنين..

الأخت الفاضلة :-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ،. والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .و+ أعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي . وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر  وغالباً ما يخلط الطبيب بينه وبين أمراض أخرى جسدية أو نفسية مثل أمراض القلب والغدة الدرقية و أمراض الجهاز التنفسي ، بل أن المريض يمضى جزئا كبيرا من وقته في التنقل من طبيب لآخر باحثا عن المساعدة ، بل أنه قد ييأس من الشفاء فاقدا الأمل من مقدرة الأطباء إلا أن الطبيب النفسي المحنك يستطيع كشف المرض وعلاجه
.ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي 0
ولذلك ننصح بعرض الحالة على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالته

 


السلام عليكم 

أنا متزوجة منذ 3 سنوات ومنذ يوم الزفاف وبدأت المشاكل ولم تنتهي حتى أنجبت طفلي الأول ولم أنجب غيره المشكلة أني حاولت أن أنقذ زواجي وان اصبر ومرت 3 سنوات خانني فيها وأهانني وأهان أهلي وطبعا كانت المشكلة الرئيسية الكذب حتى في الطعام حتى في أتفه الأشياء ولكن بالرغم من نقصان المشاكل كثيرا وبدا استقرار عائلتي وأنا ما زلت اشعر بالألم والحزن وللأسف أنا لم أحبه منذ تزوجنا ولم أحبه حتى الآن والآن يطلب مني إنجاب طفل أخر ولكن أجد نفسي اكرهه بمعنى الكلمة وأريد الطلاق ولكني وأخي الكبير لا نتفاهم كثير وأمي وأبي منفصلين وأمي تابعه لأخي والوضع المادي لأهلي جيد ولكن لا يتحملني أنا وابني وأنا ما عدت أتحمل حتى أن يضع يده علي حتى أني ابكي بعد كل معاشره زوجيه وأخاف أن اغضب الله ...ماذا افعل هل أتحمل واكتم كرهي الذي انفجر فجاه وأنجب طفل أخر أم اذهب لأعيش عند أهلي وأتحمل أخي أرجوكم انصحوني

الزوجة الفاضلة :-

ابدأ حديثي معك بهذه الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوّاً لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }التغابن

فهذا نداء من الله عز وجل وتوكيد منه للمؤمنين بالله ورسوله, إنَّ مِن أزواجهم وأولادهم أعداء لكم فكونوا منهم على حذر, , وإن تتجاوزوا عن سيئاتهم وتعرضوا عنها, وتستروها عليهم, فإن الله غفور رحيم, يغفر لكم ذنوبكم؛ لأنه سبحانه عظيم واسع الرحمة وقد سترتي سيئات زوجك واعرضتي عنها طوال 3 سنوات ولكن وكأن بركانك انفجر فجأة لكن ليس هناك بديل أخر تلجئين إليه في حالة انفصالك عن زوجك فقد ذكرت أن اقرب المقربين إليك لن يحتملوك أنت وابنك إذن فليس لك ملاذ أخر وقد يكون وضعك مع زوجك أفضل بكثير من انفصالك عنه وبالرغم من كرهك له كما ذكرت إلا انك لا تعلمين ماذا يخفي لك القدر فقد تنقلب الأمور رأسا علي عقب وتنصلح الأحوال وتهدا القلوب وتهون المصاعب عملا بهذه المقولة الجميلة

                   دع الأمور تجري في أعنتها                      ولا تبيتن إلا خالي البال

                   ما بين  طرفة عين وانتباهها                     يغير الله من حال إلي حال

وعلي عكس ما تظنين فقد يقرب هذا الطفل بينكما أو يجعلك أكثر صبرا وأملا واعلمي  أن الأمر يحتاج المحاولة وبذل الجهد لإصلاح هذا الزوج المستهتر وعودته إلى طريق الله والتوبة ولذلك أنصحك بالاتي

أولا : غيري نظرتك لزوجك أنظري إليه نظرة الزوجة المحبة التي تخشى على زوجها من غضب الله والتي تخاف على فقدانه للأبد عن طريق الغواية والضلال وتريد أن تنقذه من النار.

ثانيا : أغرقيه بحبك وودك وأشعريه بأهميته عندك .

ثالثا  :أشبعى حاجاته منك بكل الوسائل الممكنة وبكل رقة وحب أفعلي ما يحبه ويرضيه ويلبى احتياجاته إرضاء لله أولا ًوطلباً وحباً لنيل رضاه .

رابعاً : حاولي أن ترديه إلى طريق الله بالنصح الهادىء والكلمة الطيبة .

خامساً : شاركيه اهتماماته وهوايات . 

سادساً : تجنبي كثرة التقريع واللوم والتجسس عليه وتتبع ما يفعله مع التأكيد المستمر على مسامعه أنك ترفضين الحرام بكل أشكاله وأنواعه .

وهنالك قصة لزوجة أمعن زوجها فى شرب الخمور وأدمنها وأستمر بالتالي فى إيذاءها وكانت الزوجة تستقبله كل يوم وهو مخمور وتساعده على خلع ملابسه وتضعه فى الفراش وتقف بين يدي ربها وتتضرع إليه أن يصلح حاله ويهديه ويعافيه من هذا البلاء حتى عافاه الله وهدى قلبه... نعم أختي إن الدعاء له فعل السحر ولكنه يحتاج صبر وإلحاح وتضرع ولم يكن الدعاء وحده هو المؤثر على هذا الزوج فكوني أختي الكريمة عونا لزوجك على نفسه وشيطانه وزرع محبة الله فى قلبه فإن القلب إذا أنصلح انعكس ذلك على الجوارح   .

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يصلح بالك ويعينك ويصرف عنكما شياطين الإنس والجن ويهدى زوجك وأن يرزقكم السعادة فى الدنيا والآخر                                       


السلام عليكم

سؤالي هل أنا أعاني من مشكلة نفسية ؟؟ لكن لا يمكن أبدا أن اذهب إلى طبيب نفسي لأني لا أستطيع فليس هناك من يساعدني وتعرفون الناس ونظرتهم المتخلفة للمريض أنا من صغري وأنا انطوائية وخجولة وأعاني من الأرق المزمن وعصبية أغلط على غيري أنا حساسة جدا ولا أرضى أن يغلط علي احد أحاول أن امسك أعصابي ولاكن دون فائدة وازدادت الحالة عندي عندما تقدم لي شاب ولم أوافق علية لسبب مقنع وعمري الآن ثلاثون سنة أبي كان دوما عصبي ويضربني حتى لما كبرت والسبب أن أخواتي كانوا كل واحدة منهن لها علاقة بشاب واكتشف أبي الأمر وتغير كثير عندما كنت صغيرة وأصبح يشك بكل شئ حتى والشيء المعكر لصفو حياتي أن ليس لي ذنب وهم تزوجوا أما أنا فلا هل هذا هو جزاء صبري؟أين ذلك الحضن الذي ادفن فيه همومي ؟؟ أظل ابكي لساعات طويلة ومن ثم أطلق بكاء بصوت عالي  وينكمش جسدي وارتجف قليلا حدثت لي تقريبا ثلاث مرات عندما أتشاجر مع أبي أو أتضايق من شئ وأنا الآن خائفة كثير أن تتكرر لي هذة الحالة واعرف نفسي أني إذا تتعب نفسيتي أني ابكي في الليل وابكي لما أصحو من النوم وطولي ينكمش جسدي أما حالة البكاء بصوت عال عندما ابكي لساعات طويلة.. وهل أنا أصلح للزواج أم لا ؟ فانا بصراحة خائفة من نفسي فهل أنا طبيعية ؟؟هل أنا معقدة ؟ أريحوني أراحكم الله

المتعبة..

الأخت الفاضلة :-

لست وحدك من تعانين من مشكلة تأخر سن الزواج بل هناك العديد من الفتيات اللاتي يعانين من نفس المشكلة وهناك العديد أيضا ممن يعانون من مشاكل أسرية تفوق ما ذكرتيه بمراحل لكن هذه هي حياتنا مجموعة من الابتلاءات نكابد لنتحملها ونصبر علي قسوتها حتى نجد منها مخرجا بإذن الله

أما بالنسبة لمشكلة تأخر سن الزواج فقد صارت ظاهرة منتشرة في مجتمعنا ليس فقط بين الفتيات بل بين الشباب أيضا والسبب الرئيسي هو الحالة الاقتصادية السيئة المنتشرة في مجتمعنا لكن اعلمي سيدتي أن مسالة الزواج هي مسالة مقدرة من الله سبحانه وتعالي في وقت لا يعلمه غيره فاصبري عملا بقوله  *(وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله)* 

وتضرعي إلي الله بالدعاء والاستغفار حتى يرزقك الله تعالي ُ َفهو القائل ( قُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً يرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا )

أما بالنسبة لمشكلتك مع أبيك يجب أن تصبري عليه ولا تقولي له أف مهما حدث منه بل حاولي استمالة قلبه والتودد إليه حتى يلين قلبه وان لم يحدث فلا يسعك غير الصبر وعدم التركيز علي تلك المشكلة لان تركيز الإنسان الشديد علي مشاكله يخلق منه شخصية انهزامية ومكتئبة لذلك أنصحك سيدتي بشغل وقت فراغك والتقرب أكثر من الله عز وجل والإيمان بقضائه والصبر علي ابتلائه حتى يجعل لك مخرجا .

وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..


السلام عليكم 

أنا فتاه عمري 25 سنة.قبل عام تقريبا أصابتني حالة أعراضها كالأتي:أصبت بفقدان شهية ونقص وزني بصوره كبيرة في فتره قليلة وأصبحت أفسر كل ما يقال ضدي حتى ظننت أن عائلتي تتآمر ضدي أصبحت اعتقد أن شخص مهم جدا والكل يغارون مني كنت اربط أمور حدثت منذ زمن بعيد مع أمور تحدث حاليا وأفسر كل ذلك على انه مؤامرة ضدي.كنت اعتقد أن الجميع ينتظرون موتي.وسمعت أصوات أناس يتحدثون معي ولم يكن هناك احد معي بالغرفة.
انعزلت عن أهلي و حبست نفسي بغرفتي والتجأت إلى الدين وأصبحت أفسر أمورا في الدين كما أريد واعتقدت أن الله يخاطبني شخصيا وأنني سأكون كما الأولياء وأنني امتلك من الكرامات ما لا يمتلكه غيري.راجعت طبيب نفسي ووصف لي الحالة بأنها زيادة في كمية الأيونات بين الخلايا العصبية مما يؤدي إلى سماع الأصوات والربط الخاطئ للأمور وأنا أتعالج منذ عام.تحسنت حالتي كثيرا إلا أني بعدها فقدت الثقة بنفسي.ولازلت أعاني حالة من الهبوط وعدم الارتياح. المزاج. أتمنى الرد بسرعة شاكرين لكم حسن تعاونكم .

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله تعالي أن يخفف من ألامك ويمنحك شفاء لا تعرفي بعده سقما  سيدتي يحتاج المرض النفسي إلي صبر علي العلاج فنجد المرضي النفسيين يعيشون قلق زائد وترقب مستمر ودائم لنتائج العلاج وقلق من بطء النتيجة وخوف من استمرار الحالة واستمرار الأعراض ويجب أن تعلم عزيزي أن الحكم على نجاح أي عقار لا يمكن الجزم به إلا بعد مضى 8 أسابيع من العلاج وذلك بعد الوصول للجرعة العلاجية المناسبة أما إذا كان المريض قد أستخدم العلاج لمدة 8 أسابيع بعد الوصول للجرعة العلاجية المناسبة ولم يحدث تحسن واضح في المرض فمن الممكن حينئذ التحول لنوع آخر من العقاقير نصيحتي الأكيدة لك هي الالتزام بتعليمات طبيبك وعدم التدخل بأي شكل في مسار الجرعة العلاجية واعلمي أن المرض النفسي يحتاج إلي وقت وصبر والتزام بالعلاج حتى يأتي بنتيجة طيبة إن شاء الله وأخيرا عليك بكثرة التوبة إلى الله واستغفاره، فإن من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق فرجاً، ومن كل هم مخرجاً، فعليك بالصبر، فإن الصبر ضياء.


السلام عليكم

كان أخي من أفضل الشباب اجتهادا ونشاطا في عمله وحيويته .. تعرض لمشكله ما  وسجن لمده لا تزيد عن أسبوع ولكننا شعرنا انه تأثر كثيرا واخذ يسال ماذا قال الناس عنه وهو كان من أحب الأشخاص إلى كل من عرفه شعر بذنب وتعذيب الضمير انه تسبب في بكاء من حوله وقلقهم عليه ، بعد فتره اخذ يشكو من الم في رأسه وان الألم بدا يزداد . قمنا بكل الفحوصات الطبية وأشعه للرأس  وأتضح انه لا يوجد أي مرض جسدي لديه ثم أصبح ينام كثيرا ولا يكلم أحدا  حتى عمله  تركه ونام في البيت بعد أن كان من انشط الشباب في عمله بعد فتره أصبح يحدثنا عن أشياء يسمعها ويراها ونحن نعلم أنها غير صحيحة وانه رأى الجن كان يتبعه  ثم تطور الوضع وأصبح يقول أن شيطانا تلبسه تعلق بالدين كثيرا يصلي أكثر أوقاته ويقرا القران ويدعو ليل نهار .. عرضناه على طبيب نفسي بالقوة لأنه كان يعارض وصفو لنا حالته بأنها شيزوفرينيا أي فصام .. تلقى العلاج لمدة شهر فقط ثم توقف ولم نستطع إجباره على اخذ العلاج ..فهو عنيد جدا ويهددنا باستمرار انه إذا عاودنا عرضه على طبيب نفسي سيقوم بالانتحار ...لا نعلم ماذا نفعل أو كيف نستطيع إقناعه بالعلاج أرجوكم ساعدونا  أخي يضيع أمام أعيننا ولا نعلم ماذا نفعل .

الأخت الفاضلة :-

   من الأعراض المرضية التى يعانى منها الأخ يتضح انه يعانى من مرض الفصام .والفصام هو مرض عقلي يتميز بالأضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك , ويؤدي إن لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي
    والعلامات المبكرة للمرض غالبا ما يبدأ المرض خلال فترة المراهقة أو في بداية مرحلة البلوغ بأعراض خفيفة تتصاعد في شدتها بحيث أن عائلة المريض قد لا يلاحظون بداية المرض وفي الغالب تبدأ الأعراض بتوتر عصبي وقلة التركيز والنوم مصاحبة بانطواء وميل للعزلة عن المجتمع . وبتقدم المرض تبدأ الأعراض في الظهور بصورة أشد فنجد أن المريض يسلك سلوكا خاصا فهو يبدأ في التحدث عن أشياء وهمية وبلا معني ويتلق أحاسيس غير موجودة وهذه هي بداية الاضطراب العقلي ويستطيع الطبيب النفسي تشخيص المرض عند استمرار الأعراض لمدة تزيد عن 6 أشهر علي أن تستمر هذه الأعراض طوال فترة مرحلة الاضطراب العقلي
وتتعرض حالة المريض إلي التحسن والتدهور بالتبادل بحيث انه في حالة التحسن قد يبدو المريض طبيعيا تماما , أما في حالات التدهور الحادة فأن مريض الفصام لا يستطيع التفكير بصورة سوية , ويعني من ضلالات وهلاوس وتشوش فكري . أما الضلالات فهي اعتقادات خاطئة غير مبنية علي الواقع , حيث نجد أن مرضي الفصام يعتقدون أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط للنيل منهم وان هناك من يستطيع قراة أفكارهم أو إضافة أفكار إلي أفكارهم أو التحكم في مشاعرهم وقد يعتقد البعض انه المسيح أو المهدي المنتظر. أما الهلاوس التي تظهر لدي مريض الفصام فاهم مظاهرها هي سماع المريض لأصوات تنتقد تصرفاته وتسيطر عليه وتعطيه أوامر كما انه يري أشياء غير موجودة او يحس بأحاسيس جلدية غير موجودة

    وبعض مرضي الفصام يرفضون العلاج واعلمي ان قبول المريض للعلاج يعتمد على درجة استبصاره بالمرض. أما إذا فقد القدرة على الاستبصار فيؤدي ذلك إلى رفض العلاج، ويهاجم من يتهمه بالمرض… وهنا يجب إدخاله المستشفي للعلاج قبل زيادة أعراض المرض.لذلك من الأفضل البحث عن مكان للعلاج وفي ذلك يجب أن يستعين أهل المريض بالمعالجين في هذه المستشفي لأنهم علي دراية كافية بالتعامل مع مثل هذه الحالات وسوف يقومون بمساعدة الأهل حتى يتم نقل الحالة إلي المستشفي دون حدوث أي ضرر حيث بها أشخاص مهيئون تماما للتعامل مع هذه الحالات كما أنهم علي كفاء عالية تجعلهم قادرين علي مساعدة المريض علي اجتياز المشاكل التي تصدر منه بسبب حالته المرضية لذلك من الأفضل حجز أخيك في المستشفي خاصة مع وجود خطر منه علي نفسه وعلي المحيطين شفاه الله وعفاه من المرض


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية