الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة اسئلة المجموعة (318)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على 

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

أنا شاب في26 من عمري  أعاني منذ عشرة شهور من الخوف الحاد والوسواس  حيث أني لم اعد احتمل حالتي لم اعد اعرف هل أنا موجود أم لا  بدأت حالتي عندما كنت فى عملي بدون سابق إنذار أصابتني حالة من التنميل في جسدي مع خوف حاد من الموت وفي داخلي شخص يقول لي أن هذا تنبيه لي  وبدأت هذه الأعراض تظهر علي :-

* الخوف الحاد من الموت مع وساوس لا أستطيع التغلب عليها منها الوساوس الدينية والمرضية

* الدوار الدائم والخوف من النوم 

* برودة في القدمين مع سخونة في كامل جسدي

* فجأة أحس أني أصبحت في عالم أخر وان سوف أموت

* صداع دائم مع ضغط قوي على رأسي

* إحساس دائم أني سوف أدوخ وأقع على الأرض

* ضيق حاد في التنفس مع إحساس أن قلبي سوف يقف

* تعب من كل شيء مع زيادة في الوزن

أرجوكم أصبحت حياتي  كابوس ساعدوني أرجوكم ذهبت إلى عدة أطباء منهم الباطنية  العصبية  القلبية استعملت بعض الأدوية منها (بروزياك  +ميرليت 2+ديمترول +فلوزاك) ذهبت إلى عدة مشافي دون فائدة  ذهبت إلى بعض الشيوخ منهم من قال لي انه مس شيطاني ومن قال انه سحر ولكن دون فائدة أرجوكم هل أنا الشخص الوحيد في هذا العذاب  لم اعد احتمل أرجوكم ساعدوني 

الأخت الفاضلة :-

أدعو من الله أن يهدي قلبك ويمنحك طمأنينة وثباتا لا تعرف بعدهما ضعفا سيدي تعاني من حالة خوف مرضي تسمي الخوف الحاد- الذعر   PANIC DISORDER يرتبط عرض الخوف المرضي بحدوث نوبات متكررة وغير متوقعة من الذعر، وحالات مفاجئة من الخوف الطاغي من أن يكون المرء في خطر ما ويتزامن هذا الخوف مع أربعة على الأقل من الأعراض التالية: زيادة ضربات القلب -آلام في الصدر - العرق - الارتعاش أو الاهتزاز - ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه - الغثيان وآلام المعدة - الدوخة أو دوران الرأس -الإحساس بأن الإنسان في عالم غير حقيقي أو أنه منفصل عن نفسه - الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" أو الموت التنميل، الإحساس بالبرد الشديد أو السخونة الشديدة في الأطراف. ويمكن أن تصحب نوبات الذعر مختلف أنواع أعراض القلق المرضية وليس فقط أعراض الذعر المرضي. وبسبب أن نوبات الذعر ترتفع بشكل غير متوقع وتحدث مصاحبة لأعراض أمراض جسمانية تشبه أمراض القلب، فإن الأشخاص الذين يعانون من عرض الذعر المرضي عادة ما يتوهمون خطأ أنهم يعانون من مرض القلب.وتحدث أعراض الذعر المرضية لأول مرة عادة في مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة النضج ويمكن أن تبدأ أيضًا في مرحلة الطفولة. ومثل بقية أمراض القلق، يمكن لعرض الخوف المرضي أن يكون مزعجًا وأن يقعد المرضى إذا لم يتم علاجهم بشكل مناسب.

والعلاج هنا يكون عن طريق اتباع نظام علاجى متكامل يشمل العلاج الدوائى بالعقاقير الطبية بالاضافة للعلاج النفسى الذى يشمل:

 1- العلاج السلوكي : والذي يسعى لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء بعمل بعض تمارين الاسترخاء، وهنالك عدة كتيبات وأشرطة موجودة بالمكتبات، أو يمكنك الاستعانة بأي أخصائي نفسي، او طبيبا نفسيا، من أجل أن تدريبك على هذه التمارين بالصورة الصحيحة، وهذه التمارين في أبسط صورها، هي أن تجلس في مكان هادئ، ويفضل أن تستلقي وأن تغمض عينيك وتفتح فمك قليلاً، ثم تأخذ نفسا عميقا جداً، وهذا هو الشهيق، ولا بد أن يكون ببطء، وأن تستغرق مدته من 45-60 ثانية، ثم بعد ذلك تمسك الهواء، وبعد ذلك يأتي إخراج الهواء أو الزفير بنفس القوة والبطء الذي قمت به في الشهيق. كرر هذا التمرين ثلاثة إلى أربع مرات في الجلسة الواحدة، ويجب أن يكرر التمرين مرتين على الأقل في اليوم. بجانب ذلك توجد تمارين أخرى تعتمد على التأمل واسترخاء مجموعة العضلات لمختلفة بالجسم. هذه إن شاء الله أيضاً تساعدك كثيراً في عملية التذكر والاسترخاء، وسوف تقلل ِإن شاء الله من القلق.

2- العلاج التعلمي الادراكى : ويساعد العلاج التعلمي الادراكى-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الأعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب لهم القلق.

 3- العلاج النفسي الديناميكي : ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي في العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت ،وهذا أمر هام في تخفيفها. 

  ونصيحتي لك باستشارة الطبيب النفسي في اقرب فرصة حتى تتخلص من معاناتك .......وفقك الله وهداك...............


السلام عليكم

أعاني من إكتئاب وذهان ومشاعر مضطربة من خوف وقلق شديد وعدم ارتياح وقلة في التركيز وأستعمل من الأدوية الآن: أبيلي فاي 15ملج: سبب لي عدم ارتياح -نص حبة يومياً-

كيمادرين 5ملج -حبة يومياً ، سيمبالتا 60 ملج -حبة يومياً، سيبرام 20 ملج حبة يومياً،أندرال 5ملج حبة يومياً،ريفاتريل 2ملج حبة عند اللزوم .

أرجو الاهتمام بمشكلتي ولكم مني فائق التقدير و الاحترام،،،

الأخ حامد :-

يجب أن تلتزم بتعليمات الطبيب المعالج وبالأدوية المقررة منه واعلم أن الكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء النفسى يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين . ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج لذلك عليك المتابعة مع طبيبك النفسي والالتزام بالعلاج الذي يقرره لك وبالفترة الواجبة له وإخباره بأي تطورات تحدث في حالتك سواء بالإيجاب أو بالسلب وعند شعورك بعدم تحسن لحالتك وتدهور في الأعراض التي تعاني منها يمكنك استشارة طبيب أخر ولا حرج في ذلك ، والله المستعان ..


السلام عليكم

مشكلتي هي الخوف الزائد ....أعاني من خوف فظيع لا أعرف سببه أخاف من فقدان شخص أحبه أخاف من ركوب الطائرة وصوتها يوترني كثيرا أخاف من الغد دائما أفكاري سوداوية تشاؤمية كلها حزن مهما كنت فرحه لا أستطيع الشعور بهذه الفرحة خوفا من المجهول القادم تعبت ، أنني لا أستطيع أن أعيش لحظاتي السعيدة بسرور أريد حلا ليذهب الخوف مني . فقد حول حياتي جحيما وماذا عن مهدىء الليكسوتان وكيفية شربه ومفعوله وأثاره وهل هو العلاج لحالة الرعب والرهاب .

الأخت الفاضل :-

حقيقةً كل المخاوف التي تعانين منها هي في الأصل مرتبطة بالتكوين النفسي لشخصيتك، فمن الواضح جداً أنك شخصية اكتئابية ومرتفعة الطاقة القلقية، أي طاقة القلق، وطاقة القلق حقيقة فيها الجانب الحسن، وهو الذي يزيد من اندفاع الإنسان ويعطيه اليقظة، وأخذ الأمور بجدية، ويكون الإنسان دائماً متحفزاً ومنتجاً، والجانب السيئ خاصةً مع ارتفاع القلق هو القلق وربما يحدث نوع من التشويش البسيط في التفكير.

أرجو أن تنظري إلى الأمور من هذا المنطلق، أن القلق يمكن أن يوظف توظيفاً إيجابياً.

إذاً التفكير الإيجابي بصفة عامة سوف يساعدك كثيراً، والتفكير الإيجابي يسوقك للاعتبار الحقيقي لإنجازاتك وإيجابياتك، وهذا إن شاء الله سوف يسبب حافزاً ودافعاً ذاتياً لك للمزيد من الجهد والإنجاز.

أرى أنه سيكون من الصواب بالنسبة لك أن تتناولي أحد الأدوية البسيطة، والمضادة للقلق والمخاوف تحت إشراف طبيب نفسي ، وسيكون من المفيد لك أيضاً أن تمارس أي نوع من الرياضة، وأن تنظم وقتك، وأن تخفف من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والقهوة والكولا، حيث أنها ربما تزيد من القلق لدى الأشخاص الذين لديهم ميول للقلق في الأصل.


السلام عليكم

احلم كثيرا بأحلام معناها أننى على معصية... عمرى 48 سنة عندى4 أبناء  أحاول جاهدة أن اتقى الله فى كل اعمالى وأحث اولادى على هذا أرى أننى فى الحمام أو أماكن قذرة أو ظلام أو أننى لا اسمع  ما يقال واجد تفسير هذا فى كتب الأحلام عنى انه فساد فى الدين. دعوت الله كثيرا أن يطمئني لرضاه عنى أو يرشدني لذنبي حتى أتوب منه ومازلت احلم أن أواظب على الفرائض والقران وتزعجني هذه الأحلام بشدة ... هل أنا عاصية أو منافقة والله غير راض عنى ،ساعدوني  فانا فى جحيم وقلق.. شخصيتي ضعيفة وقلقة وحساسة جدا . شكرا لكم .

الأم الفاضلة :-

أدعو الله ألعلي القدير أن يمنحك نفسا مطمئنة تسعدي بها وثباتا وإيمانا لا تعرفي بعدهما ضعفا...

سيدتي المح فيك شخصية تخشي الله وتبتغي مرضاته لكن في نفس الوقت تحاسب نفسها وتجلدها علي كل صغيرة وكبيرة مما جعل الشيطان يستغل هذا المدخل ويوسوس لك دائما بأنك علي معصية وذنوب وفساد في الدين وكل ذلك ليشغلك عن عبادة الله وطاعته فيصبح شغلك الشاغل التفكير في تقصيرك تجاه الله عز وجل نهارا وترجمة هذا الشعور بأحلام وكوابيس مزعجة أثناء الليل، لكن اعلمي سيدتي أن هذه وسوسة شيطان فاستعيذي بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم عملا بقوله تعالي  {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }الأعراف2..واعلمي أن الدين يسر وان الله عفو غفور يغفر الذنوب جميعها ويتقرب من العبد الذي يريد التقرب منه عز وجل  فهو القائل {وََأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْراً }الكهف 88 أي مَن آمن بربه فصدَّق به ووحَّده وعمل بطاعته فله الجنة ثوابًا من الله، وسنحسن إليه، ونلين له في القول ونيسِّر له المعاملة.فثقي في نفسك وفي عملك واتقي الله حتى يجعل لك مخرجا من كل همومك وتضرعي له في الدعاء بان يرزقك الثبات والطاعة وان يوفقك الله لما يحبه ويرضاه


السلام عليكم

تحية طيبة.. بأختصار شكرا لتعاونكم مع الناس في خدمة المجتمع العربي  ..انا من العراق لدي 22 عام ..أكملت دراستي في المعهد وتعينت بوظيفة رائعة في شركة في الصباح وفي المساء في مكتب للحاسبات بأختصار حياتي عبارة عن اله مبرمجة على أعمال روتينية يومية الحالة الاجتماعية جيدة كما واني غير متزوج وهذه هي حالتي التي أعاني منها مقدرتي على الزواج ممكنة لكن رغبتي بالزواج الآن غير ممكنة  بصراحة  أعاني من ثورة عارمة في شهوتي الجنسية الغير طبيعية واعتمدت بذلك على العادة السرية فبصراحة أمارس العادة السرية بمعدل مرتين في اليوم الواحد  إلا بالحالات الاستثنائية كالمرض والذهاب لزيارة احد أقاربي أو ما شابه من ذلك القبيل  لم استطع التخلص من تلك العادة بشتى الوسائل حاولت ولم تنفع فرغبتي خارج عن سيطرتي . لقد دمرتني هذه المشكلة أضافت على حياتي الظلمة والغباء والكسل والكئابة والملل والتعب والبؤس وترك الصلاة أي حياتي باختصار ظلمة ما ارجوه منكم مساعدتي في إرجاع أو إزاحة الظلمة عن عالمي وإرجاع النور لأكمل رسالتي في الحياة لم اعد أستطيع النهوض ولا يوجد من يواسيني ويفهم حالتي أريد أن أحيا حياة جديدة .

الأخ الفاضل :-

بالنسبة لموضوع العادة السرية يرى أغلب العلماء أن ممارسة العادة السرية سواء للرجل أو المرآة حرم قطعا فى حين يرى البعض أنها تجوز فقط فى حالة مقاومة الزنا الصريح وهو ذنب أكبر منها .وبالنسبة للدليل : فقد ورد فى سورة المؤمنون صفات المؤمنين " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" فمن العلماء من يرى أن هذه العادة تدخل "فيما وراء ذلك" فتكون حراما لأنها اجتياز للحدود المسموحة وهو المعنى المقصود من "فأولئك هم العادون"، كما أن أضرارها الطبية معروفة ولها تأثير سلبي على العلاقة الزوجية فيما بعد.

وعادة انصح الشباب الذين يرسلون إلى عن هذه المشكلة بالنصائح التالية :

1. الاستعانة بالله و الدعاء وسؤاله العون والتوفيق و أن تعلم أن التوقف عن ممارسة العادة السرية سيأخذ وقت و جهد فلا تيأس و لا تستسلم .

2. التوقف عن الشعور الشديد بالذنب و جلد الذات عقيم، وكذلك اللوم المستمر فإنه يدمر القدرة على البدء من جديد، ويحطم الثقة بالنفس، ويبقي الروح في مهاوي اليأس والقنوط مع أنه:" لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" صحيح أن الندم توبة، لكن الاستمرار فيه يعني أحياناً فقدان الأمل، وفقدان الأمل يعني التوقف عن محاولة ترك العادة .

3. البعد عن المثيرات : من أفلام و مشاهدة جنسية أو مواقع إباحية أو أماكن التي قد تسبب الإثارة و البعد عن الصحبة الفاسدة .

 4. خذ بنصيحة رسول الله صلى الله عليه و سلم : "من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر.. وأحصن للفرج، ومن لم يستطيع فعليه بالصوم فإنه له وجاء"والصوم لغة الامتناع، وهو هنا ليس الامتناع عن الطعام والشراب فحسب، بل عن كل مثير ومهيج، ومن ثم صرف الاهتمام إلى أمور أخرى.

الطاقة البدنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تبنى الجسم الصحيح وتصونه.-والطاقة الذهنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تشبع حاجات العقل.

والطاقة الروحية في حاجة إلى استثمار بالعبادة بأنواعها و منها الاحتفاظ بالوضوء أغلب الوقت

وكثرة تلاوة القرآن و الذكر والدعاء إلى الله بالعفاف والزواج .

5.استثمار وقت الفراغ بعمل بأنشطة مفيدة و منها حضور مجالس العمل و القيام بأعمال تطوعية خيرية تشغل وقتك و تفيدك و تفيد الآخرين أو بتعلم لغة جديدة أو دراسة إضافية .

6. عاهد نفسك أن تتخلص من العادة السرية في مدي زمني محدد و تدريجي لنقل شهر مثلا فإذا مر الشهر بدون ممارسة العادة كافئ نفسك بهدية أو بادخار مبلغ من المال طوال الشهر لشراء شئ تحبه أو القيام برحلة مع أصدقائك ,فان نجحت فكافئ نفسك وإن فشلت عاقب نفسك بأن تتصدق بالمبلغ الذي ادخرته بدلا من أن تكافئ نفسك به.. و هكذا ، فإن مر الشهر بنجاح أطل فترة الانقطاع إلى شهرين و هكذا حتى تتخلص منها تماماً بإذن الله و أستمر في المحاولة فأن فشلت مرة ستنجح الأخرى و أستعن بالله و لا تعجز.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية