الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة اسئلة المجموعة (316)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على 

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

جزاكم الله كل الخير... أنا فتاة عمري 30 عاماً كنت أعانى عند الطفولة من المشي أثناء النوم ولا اعرف إن كان هذا مرض نفسي أم لا ولكني كنت أحاول دائما الخروج من باب الشقة واهلى يمنعوني فأعود إلى السرير وعندما استيقظ ويسألوني أسمعهم وكأنهم يتحدثون عن شخص أخر ولا أتذكر شئ واختفت هذه الظاهرة بالتدريج عندما وصلت لسن العاشرة المشكلة أننى تمت خطبتي منذ حوالي شهر وفوجئت أكثر من مرة إن خطيبي يقول لي انه اتصل بيه تليفونيا واننى تحدثت معه أثناء نومي وأنا لا أتذكر المكالمة وأراجع هاتفي فأجد أننى بالفعل استلمت المكالمة أن مدتها مثلا دقيقتين أو ثلاثة وعندما اسأله كيف أتحدث هل أكون كما أنا في العادي يقول نعم تحدثت عادى مثل كل مرة بنفس الأسلوب ونفس الكلام فطلبت منه انه إذا حدث هذا مرة أخرى أن يسألني وهو يحدثني إذا كنت نائمة أم لا وفعل هذا قال لي أنت نايمة؟ قلت له أه نايمة وفى اليوم التالي اخبرني بما حدث فهل حالتي تحتاج الذهاب إلى عيادة الطبيب النفسي؟ أرجوكم افيدونى .

الأخت الفاضلة

تعانين من اضطراب يسمي السير أثناء النوم  هو حالة من تبدل الوعي تجتمع فيه ظواهر النوم أو اليقظة أثناء نوبة التجوال أثناء النوم يقوم الفرد من السرير غالبا أثناء الثلث الأول من النوم الليلي ويسير متجولا مبديا مستوي منخفض من الإدراك والتفاعل والمهارة الحركية وأحيانا يترك المتجول بيته للخارج لذلك فهو معرض للمخاطر الضخمة وحين يستيقظ المتجول من نوبة التجوال فإنهم عادة لا يتذكرون ما حدث لهم وفي الغالب يبدأ هذا الاضطراب أثناء فترة الطفولة لكن استمراره حتى مرحلة الرشد يدل علي وجود حالة مرضية تستلزم العلاج لذلك أنصحك بضرورة استشارة الطبيب النفسي لمساعدتك علي التخلص من هذه الحالة


السلام عليكم

كم نحن مدينون لكم بكل الفضل والعطاء . انتم نور الله الذي في السماء ورحمته التي في الأرض وكفاكم قول الله سبحانه " إنما يخشى الله من عباده العلماء " زادكم الله بهاء في الدنيا وبهاء في الآخرة سيدي عنوان إستشارتى ليس عنواناً استفزازيا ولكنها الحقيقة سيدي في بداية حياتي كنت رمز من رموز الطاعة لله وكنت قدوة لغيري من الشباب أعمل موظفا بإحدى المدن التابعة لمحافظة ، وأقيم في قرية تابعة لهذه المدينة . ولكن تحت ضغوط الظروف الاجتماعية وحالتي النفسية حيث أنني أعالج نفسياً منذ أكثر من عشرين عاما , تركت قريتي بسبب مشاكل استمرت في محيط الأسرة أكثر من خمسة عشر عاما وقمت بإنتدابى نفسي لإحدى المصالح الحكومية بالمحافظة بعدما استأجرت غرفة بالمحافظة  وأنا مدمن لعادة ذميمة منذ البلوغ اشتهرت بها وقد أذهبت ماء وجهي وجعلتني ذليل بين الناس سواء في قريتي أو مكان عملي الأول أو محل عملي الثاني وهى : أتعمد الركوب فى السيارات بجانب النساء ثم أقذف تلقائيا بمجرد احتكاك زراعي بهن أو فخذي وقد أذلتني هذه العادة ذلاً شديداً سواء بيني وبين نفسي وبين الناس وكنت أجاهد نفسي جهاداً كبيراً حتى أقلع عن هذه العادة لدرجة أننى كنت أروض نفسي بالنار وكنت قد رسمت خطة لأنام كل كذا يوم ليلة فى القبر حتى أذكر نفسي بلقاء الله وتحدث لي رهبة تكون سبباً فى الإقلاع تلقائياً ولكن استشرت شيخ قالي لي ربما تصاب بأذى فى القبر حتى إنني اتصلت بجمعيات مكافحة الإدمان فقالوا لي : إحنا بنعالح " مخدرات فقط " وذهبت للمركز القومي للبحوث الجنائية وأسمى مسجل هناك دون جدوى . وأقسم بالله أننى كنت على استعداد أن أعالج بالنار فعذاب ساعة أرحم على من عذاب الذل والعجز الذي كنت وما زلت أنا فيه وأرحم من الهوان الذي أصبحت أنا عليه ومما يزيد ألمي لما شاع عنى ما شاع فى محل عملي الثاني قاموا بإنهاء إنتدابى من رغم من أن كل عيوبي هي هذه العادة الذميمة فأنا لم أعاشر امرأة قط رغم أنا بعض الأبواب ما زالت مفتوحة ولا أدخن ولا شيء أخر إطلاقا ومسالم وفى حالي . وكانت عبادتي ومحافظتي على الصلاة مرتبطة بقربى أو بعدى عن هذه العادة وبعد أن كنت أخشى الله وأستحي منه وأوفق مرة  أو مرتين من مرات كثيرة فى نهى نفسي عن غيها .

الأخ الفاضل :-

هناك بالفعل عادات تؤثر علي صاحبها وتسبب له القلق والأرق الشديد خاصة إذا كانت هذه العادة منبوذة وتضع صاحبها في موقف حرج أمام الآخرين لذلك فان هؤلاء الأشخاص يسارعون في التخلص من هذه العادات وهذا ما حدث لك لكنك لم تفلح في مقاومتها حتى أصبحت هذه العادة مثل الفكرة الوسواسية المتسلطة عليك والتي لا تستطيع مقاومتها أو التخلص منها رغم اقتناعك التام بخطئها وضرورة تغيرها وكل هذا بالطبع سبب لك توتر زائد  مما جعلك تتجنب الآخرين و تخسر الكثير من العلاقات الاجتماعية خوفا من النقد وإساءة الظن بك .

اخى العزيز اليك بعض النقاط التى تساعد الشباب على التغلب على التحكم فى الغريزة الجنسية وهى عبارة عن برنامج يومى وخلاصة البرنامج  يتلخص في:

1- الابتعاد تمامًا عن المثيرات والمهيجات الجنسية، بشتى أنواعها، ولا داعي للتفصيل فيها، فهي معروفة، مع استحضار نية غض البصر لنيل الثواب.

2- المحافظة على الصلوات في أوقاتها في جماعة في المسجد.

3- ملازمة الصحبة الصالحة وهجر رفاق السوء الذين يزينون المعاصي ويسوقونها إليك.

4- شغل الوقت، وبذل الجهد والطاقة في الأعمال المفيدة، وممارسة الرياضة، والهوايات النافعة بشتى صورها.

5- عدم الخلوة بالنفس لأوقات طويلة.

6- المحافظة على الورد القرآني، وحمل المصحف دائما.

7- المحافظة على أذكار الأحوال، وخاصة أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم.

8- المسارعة إلى الزواج، والسعي لتحصيل أسبابه، فهو أفضل الحلول وأنجعها.

9- الصيام، فإنه يثبط الشهوة، ويضيق مجاري الشيطان في النفس.

واخيرا انصحك بإعادة عرض حالتك على الطبيب النفسى الذى كان ينظم لك العلاج سابقا لان الأعراض التى تشتكى منها مرتبطه بالمرض النفسى الذى كنت تعانى منه فى الماضى .


السلام عليكم

المشكلة تخص والداتى وهي سيدة  تبلغ من العمر 63 عاما ومنذ حوالي شهرين تعرضت لضغوط نفسية لوفاة أخيها ولسوء معاملة والدى لها حيث انه يبلغ من العمر ثمانون عاما وهو شخصية إلى حد ما ناقدة لكل تصرفات امى التي تتميز بالعصبية والرد العنيف أحيانا ومنذ شهرين فوجئنا  أنها تعانى صمتا وعدم تركيز واكتئاب شديد وعدم رغبة بالأكل أوالكلام عرضناها على خمسة أطباء تخصصات مختلفة وأجريت أشعة رنين مغناطيسي والأطباء اجمعوا على انه لا يوجد مرض عضوي سوى قصور بالدورة الدموية واحد الأطباء المتخصصين في القلب والأوعية الدموية نصحني بعرضها على  متخصص نفسي لوجود حالة اكتئاب واضحة كما قرر الطبيب وقد رشح مركز الدكتور أبو العزايم لمباشرتها نفسيا لذا ارجوا الاستعلام على مصاريف العلاج وكم يتكلف يوم الإقامة بالمركز علما بأننا مقيمين بالإسماعيلية ونرغب في إقامتها بمركز العاشر من رمضان مع إفادتنا عن كيفية الدخول للمركز والأيام التي نستطيع الذهاب للمركز فيها .

الأخ الفاضل :

نحن مستعدين لاستقبال والدتك في مستشفي العاشر من رمضان في أي وقت وطوال أيام الأسبوع أما بالنسبة لمصاريف العلاج وتكاليف الإقامة فهذا يتحدد تبعا للحالة المرضية التي وصل إليها المريض والأيام المقررة للإقامة وكل هذه التفاصيل يمكنك معرفتها عند الحضور بإذن الله .


السلام عليكم

أشكركم على هذا الموقع الرائع مشكلتي هي خوفي وتقززي الشديدين من حشرة الصرصار الذي يعيش في المنازل فانا أخافه جدا بسبب شكله وقدرته على الطيران فلا أجرؤ على محاربته إن كان بالبيت احد معي ولكن وان كنت بمفردي فاني أتشجع إن لم يكن في مكان مرتفع وان كان في مكان مرتفع فاني أقوم بمغادرة المكان ، أنا لا أخاف من أية حشرة أخرى كالعقارب و السحالي ولا حتى الفئران ، ولكن كلما حاولت أن أزيل هاجس الخوف هذا وكلما أعددت نفسي لذلك انهارت كل عزيمتي عندما أرى هذه الحشرة أرجوكم ساعدوني ففي كثير من الأحيان أقع في مشاكل مخجلة بسبب خوفي ولكم جزيل الشكر

الأخت الفاضلة :-

ما تعاني منه هو نوع من أنواع الرهاب يسمي :-

الرهاب الخاص SPECIFIC PHOBIAS و يتصف الرهاب الخاص بالخوف الشديد من شيء ما أو موقف ما - لا يعتبر ضارًا في الحالات العادية مثل الخوف من الحشرات – الخوف من ركوب السيارة- او الطائرة أو سقوطها وتحطمها - الخوف من الحيوانات  حتى النوع الأليف منها الخوف من العواصف أو أن يُصعق المرء بالبرق ، والأشخاص الذين يعانون من الرهاب الخاص يعرفون بأن خوفهم مبالغ فيه ، ولكنهم لا يستطيعون التغلب على مشاعرهم ، فإن تشخيص الرهاب يتم فقط عندما يصبح هذا الخوف حائلاً دون القيام بالنشاطات اليومية مثل الذهاب للمدرسة أو العمل أو الحياة المنزلية.

0ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء ، كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ، ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك0


السلام عليكم

أنا أشعر بقلق وضعف أمام الناس من أقربائي وغيرهم أشعر أنني ضعيفة وهم يروني بهذه الصورة وكان يوجه لي الانتقاد من البعض بأنني لا أتكلم وأحدث وأنني أخجل وفي مرة ذهبت لملاقاة صديقتي وأهلها في مكان فعند لقائي بهم  فشعرت باضطراب قوي في داخلي ورجلي صارت تهتز بقوة لم أستطع التحكم والوقوف عليها ، أنا أيضا أمارس العادة السرية منذ 14 سنة فأنا متدينة وأحاول عدم العودة إليها ولكن كانت تتحكم بي وكان لها موعد محدد كل أسبوع في آخر 4 سنوات ولكن من قبل كان العدد أكثر ولكن مازلت أمارسها كل ثلاث أسابيع المشكلة أنني أشعر في آخر أسبوع بضغط نفسي وتسيطر على نفسي العادة السرية وضيق في صدري تتوارد لي أفكار مزعجة وأتذكر أشياء تزعجني حدثت معي وأبكي ولكن أرفض فعلها فلم أعد أحتمل فأمارسها.فكل ما أشعر به الآن أني لا أدري ماذا أفعل هذه الحالة تتكرر معي لم أعد قادرة نفسيا عل متابعة دراستي إنني متعبة جدا وأشعر بخوف الرجاء المساعدة لأنني أشعر أنني مريضة نفسيا وأحيانا أشعر أنني لست كذلك وأنا أفعل هذا بي بدأت أخاف ولم أستطع التفكير أو أتخذ قرار بذهاب لطبيب أرجو توضيح حالتي والنصيحة.

الأخت الفاضلة

أدعو من الله عز وجل أن يمنحك الصحة والعافية عزيزتي من تلك الأعراض التي تنتابك تتضح أنك تعاني من حالة قلق نفسي تسمى الرهاب الاجتماعي ، ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو الإهانة بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقة اجتماعية .

ومما لا شك فيه أن هذه الحالة تسببت لك في المشكلة الثانية فالرهاب يدفع صاحبه إلي الانسحاب وتفضيل العزلة نظرا لطبيعة المرض التي تجعل الفرد يتجنب فالوحدة حليفة الشيطان تدفعه بقوة إلي ارتكاب الذنوب وتزين له المعاصي و إدمانك للعادة السرية يدل علي انك تفاعلت مع مشاكلك بصورة سلبية لذلك فانك تحتاجين إلي طبيب نفسي حتى يستطيع مساعدتك علي تخطي الأزمة التي تمرين بها  كما يمكنك الاستعانة بالبرنامج الموجود فى واحة النفس المطمئنة لكى يساعدك فى التغلب على تلك العادة ويمكنك الإطلاع علية على الرابط التالى http://elazayem.com/B(2).htm .


اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية