الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (309)*

إعداد/ الاستاذة شيماء إسماعيل

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المشكله التي اود ان اطلعكم عليها تخص اختي التي تعاني من وسواس قوي فقد تزوجت منذ سنتين ولم تسعد بهما لشكها بزوجها مع انها دارسه تربيه اسلاميه وزوجها متعلم ومتدين فطوال الوقت تشك به انه لا يحبها وانه ينظر الى غيرها والادهى انها تشك بان اخته تغويه وانها تحجب لهم ليفترقوا عن بعض ودائما بمشاكل هي وزوجها وبيت أهل زوجها حيث تغلط على اهله وتتهمهم بامور كثيره مما جعل زوجها يطلقها طلقه اولى مما اضطرها ذلك لرجوعها لبيت اهلي وفي هذه الفتره ندمت وتأسفت لما فعلته بزوجها ومن كثر ما الحت وتواسط لها اهل الخير قام زوجها بردها والمشكله الان انها عادت لما كانت عليه من شك ومشاكل لزوجها فهي ترى انه خائن لها وانه ينظر لغيرها وبدأت المشاكل من جديد حيث اننا اهلها خائفين على ان يطلقها مره ثانيه على فكره اود اعلامكم انها منذ ان كانت في المدرسه والجامعه كانت بمشاكل مع زميلاتها وكانت تتصرف تصرف لا يليق بفتاه متعلمه ودائما تتكلم عن الجمال رغم ان جمالها جيد وكانت دائما زميلاتها يتغامزن عليها بالضحك عليها من كلامها وتصرفاتها والاهم مما ذكرت اخذتها الى طبيب نفسي رغم انها تقول انها طبيعيه وذلك في الفتره التي كان زوجها مسافر وقال لي الدكتور انها يجب ان تتعالج والا ستخسر زوجها لانها تعاني من اضطراب وتوتر واقنعناها في اخذها العلاج قبل ان يعود زوجها وللاسف اخذته فتره بسيطه وثقل لسانها وجعلها تبقى نائمه وهذا الحال لم يرضها ابدا وعاد زوجها وها هي بنفس المشكله التي ذكرتها لحضرتكم ونحن خائفين ان نصارح زوجها وان يأخذها للطبيب خوفا او ان يتركها وتكون له ذريعه لتركها وتخسر كل شيئ فلن تسامحنا ابدا ...ملاحظه لقد انجبت طفلان في هذه الفتره واريد اعلامكم اننا اهلها لا نعلم ان حالتها هكذا قبل ان تتزوج وقد كنا نقول ان مشاكلها مع زميلاتها مجرد مشاكل مثل التي تحدث مع اي فتاه الان لا نعرف ماذا نفعل زوجها يشك انها ذهبت الى دكتور حيث يقول لها انت مجنونه وهي لا تريد ان نأخذها مره اخرى خائفه ان يعلم زوجها وحياتها تتدهور يوم تلو الآخر... أعينونا أعانكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الأخت الفاضلة

من الواضح من خلال ما ذكرتيه ان اختك تعانى من الغيرة والشك المرضى والغيرة هي إحساس من أحاسيس العاطفة وهي شعور طبيعي في وجدان كل شخص ولكن إذا ازداد هذا الشعور وأثر على فكر الإنسان بدون مبرر معقول وأعاقه عن حياته الطبيعية أصبح شعوراً مرضياً وتبدأ الغيرة في فترات الطفولة عندما يحدث تدخل من طفل آخر ـ مولود جديد ـ في العلاقة الخاصة بين الطفل وبين أمه ويحرمه من الرعاية والعاطفة التي يحتاجها للنمو النفسي الطبيعي وإذا لم ينل الطفل الرعاية والحنان في طفولته يحدث عدم النضج العاطفي في الكبر مما يؤدي إلى الغيرة المرضية.

والغيرة المرضية هي نوع من أنواع العواطف المرضية المركبة التي تشتمل على فقدان احترام الذات مع الخوف والبغض والتقلب العاطفي.

والغيرة في العلاقة الزوجية بين الرجل وزوجته هي شعور طبيعي حيث يحافظ على استقرار الأسرة ومحافظة الزوج والزوجة عليها حيث يسعى كل منهما بالاحتفاظ بالود والحب نحو الآخر ومراعاة شعوره والاهتمام بأمور الأسرة.

أما إذا وصل الأمر للغيرة المرضية الغير معقولة والتي لا يوجد مبرر لها فإنها تكون بمثابة المرض الذي يجب أن نسعى لعلاجه وتحدث الغيرة المرضية في الأسرة عندما يكون أحد الزوجين مصاباً بالشخصية الشكاكة حيث يعاني من ضعف الشخصية وعدم الانسجام العاطفي والشك في سلوك من حوله وضعف بالشخصية حيث يسقط ضعفه على الآخرين ويتهمهم بالخيانة وعدم الصدق كذلك فإن الضعف في النواحي الجنسية من ضمن عوامل الغيرة المرضية.

ولكي نحاول منع الغيرة بين الزوجين يجب أولاً أن يكون هناك تقارب بين شخصية الزوجين وتقارب في المستوى الاجتماعي والثقافي حتى يكون هناك تآلف ومحبة وود وتفاهم ويجب أن يبنى الزواج على الصراحة في كل الأمور صغيرها و كبيرها حتى يكون هناك وضوح في المعاملة. وإذا كان أحد الزوجين يعاني من الحساسية في العاطفة أو من الغيرة يجب تجنب العوامل التي تؤدي لزيادة هذه الحساسية. أما إذا ازداد المرض وأدت الغيرة إلى الشقاق في الأسرة فيجب عرض الأمر على الطبيب النفسي لدراسة الحالة ووضع طريقة العلاج المناسبة وقد نهى الرسول (صلى الله عليه وسلم) عن الغيرة بدون سبب معقول.

فقال: "إن من الغيرة غيرة يبغضها الله عز وجل وهي غيرة الرجل على أهله من غير ريبة" (صدق رسول الله).

  لذلك أنصحك بضرورة الذهاب لأقرب طبيب نفسي للحصول على تشخيص أكثر دقة فربما لم يصل الأمر إلى حد المرض ومازال فى نطاق إضطرابات الشخصية شبه الفصامية وعموما يوجد الآن عدة طرق للعلاج تستعمل بنجاح مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري .

حفظكم الله جميعا من كل سوء ..


السلام عليكم

أنا بنت عمري 25 أعاني من وساوس تعبتني كتير لفتره طويله وكنت دايما عندي إحساس إني مش إنسانه طبيعيه الوساوس جعلتني ضعيفه جدا جدا وحالتي النفسيه في تدهور مستمر لكن للأسف مش قادره أصارح أي حد بحالتي لأني معنديش الشجاعه إني أقول الكلام ده لحد الوساوس إلي عندي بتشككني في نفسي وفي نيتي وهيه متنوعه أكترها دينيه بالإضافه لبعض الافعال القهريه إللي بكون حاسه إني لو نفذتهاش هتحصل كارثه ، مع العلم إني الحمد لله إنسانه ملتزمه وبخاف ربي ومريت بظروف صحيه صعبه كتير بس والله انا مستعده أستحمل أضعاف أضعاف إلي إستحملته مقابل إن ربنا يخلصني من المرض اللعين ده .أنا فاقدة شهيتي للطعام تماما حتى مواهبي هجرتها ، بالله عليكم إدعولي .

الأخت الفاضلة

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض الوسواس القهري وهو نوع من التفكير غير المعقول وغير المفيد الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ..وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر في حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل ، و يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها ، والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى أن أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من أن رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة في مرضي الوسواس القهري المتعلق بالخوف من احتراق المنزل وعلى العكس من الأعمال القهرية الأخرى كشرب الخمور القهري والمقامرة القهرية فان الوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا "أكثر من ساعة في اليوم" وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين .

ذكرتى انك لا تريدى مصارحة الأهل بأمر مرضك - ولكن معذرة في مثل حالتك هذه يكون إخبار الأهل بحقيقة مرضك هو الحل الوحيد فأنت يا عزيزي لا تستطيعى تحمل مسئولية نفسك أو الذهاب للطبيب و الإنفاق علي علاجك خاصة أن العلاج النفسي مكلف بعض الشيء لان فترة الانتظام علي تناوله تطول مقارنة ببعض الأمراض العضوية العادية  .. سيدتي يري الكثير من الأبناء في مثل عمرك أن هناك حاجز شديد بينهم وبين آبائهم ويفضلون كتمان أشياء كثيرة لأنهم يعتقدون أن البوح بها للأسرة سيجلب لهم المشاكل لكن يجب أن تعلمى ياعزيزتي أن في وقت الشدة لن يقدم لك المساعدة والنصيحة سوي الأهل لأنهم يحبونك ويريدون لك الخير ويسعون من اجل إسعادك دون مقابل فلا تترددى في إخبارهم بالأمر وتيقنى من أنهم سيتفهمون الوضع ويحاولون مساعدتك ان شاء الله ،ونصيحتى لك ان تسرعى فى طلب العلاج والله الموفق ..


السلام عليكم

عندي مشكله نفسيه وهي عندما تركت التدخين اثرعلى بمرض حرقان في المعده بعدها تواصلت لدي امراض نفسيه التفكير دائما بالموت كذلك شعوري ضيق في التنفس ومتواصل معي هذا المرض اكثرمن سنه افيدوني جزاكم الله خير وقرأت في جريدة عكاظ عن مريض نفس حالتي وكان جواب من المحلل النفسي هو اخذ كيس بلاستيك ووضعه من فوق الانف والفم مع مسكه بالايدي ثم اخذ شهيق وزفير هل هذا صحيح .

الأخ الفاضل

سلام الله عليك ورحمته وبركاته من الواضح انك تعانى من القلق النفسى ويعتبر مرض القلق النفسى من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ، والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص ، وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي ، وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي .

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز ، كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ولذلك ننصح بعرضك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك والله هو الشافى المعين .

اما عن سؤالك عن استخدام الكيس والتنفس فيه فهو نوع من أنواع تمارين الاسترخاء حبث أن زيادة نسبة ثانى اكسيد الكربون فى الدم يسبب أحيانا الإحساس بالاسترخاء بسبب تأثير ارتفاع نيسبة ثانى اكسيد الكربون على المراكز العصبية العليا فى المخ .


السلام عليكم

خجل غير عادي و صعوبة في التعامل مع الغير، الشعور بنوع من الدونية ، تعقيد في كل شئ سوء الظن قبل حسن الظن ، الوزن الزائد وطول اكثر من المعدل الطبيعي للاناث ، جمال عادي ، عدم تسامح مع النفس يصاحبه تلف وتساقط الشعر بصورة شديده مع عدم نموه بالرغم من عدة مقابلات اطباء جلدية اكدوا عدم وجود مشكلة ، مشروع ارتباط رسمي يكاد يفشل نظرا للتعامل مع الجنس الآخر للمرة الأولي تعامل مباشر عدم وجود إخوان ذكور.

الأخت الفاضلة

تقولين أن مشكلتك تكمن في الخجل الشديد مما سبب لك الكثير من المشاكل مع الآخرين بل وجعلك تشعر بالدونية ..

عزيزتى يجب أن تعلم أن الخجل يجعل صاحبه منطوي لديه رغبة في العزلة عن الآخرين وإحساس شديد بالخجل عند مواجهة الآخرين ولكنه أيضا يريد التخلص من هذا الخجل لأنه يسبب له قلق وتوتر وحزن أيضا ويكون الخجل صفة عندما يؤثر علي جانب معين في حياة صاحبه (علاقاته الاجتماعية) دون التأثير علي الجوانب الاخري مثل نجاحه في دراسته-عمله-أسرته لكنه يصبح مرض يجب العلاج منه إذا كان عائقا للنجاح والتكيف عامة 0والخجل يرتبط دائما بالخوف حيث يشعر الإنسان أن وضعه اقل من الشخص الذي يتعامل معه مما يسبب له توتر وقلق وعدم القدرة علي مواجهة الآخرين فيتصبب عرقا ويحمر وجهه ويتلعثم في الكلام ولا يستطيع التعبير عن نفسه مما يسبب له الم نفسي ومعاناة شديدة

والخجل المرضي قابل للعلاج والشفاء التام لذلك أنصحك بضرورة استشارة اقرب طبيب نفسي لأنك تحتاج إلي علاج دوائي كمضادات القلق وعلاج سلوكي أيضا و العلاج يكون ذا فاعلية اكبر إذا تم الجمع بين العلاجين ، والله الموفق المستعان ولا تنسى ذكر الله دائما .


 أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية