الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
أحوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 أذكار اليوم والليلة
وكالة الأنباء الإسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الأهرام



مجلة النفس المطمئنة

 

 

إجابة أسئلة المجموعة (305)*

إعداد/ الأستاذة شيماء إسماعيل

اخصائية نفسية

إشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  

السلام عليكم

أعاني من مشكلة الارتباك حيث أنني عندما أكون في مجتمع لا أستطيع التصرف بشكل طبيعي ويحدث لدي ارتعاش في الأطراف و يبدأ جسمي بالتعرق , وحينما اخرج من اجتماع الناس تذهب تلك الأعراض علما أنها بدأت تزداد معي في الفترة الأخيرة  ساعدونا جزاكم الله خيرا .

الأخ الفاضل :

أسأل الله لك راحة البال وان يرزقك الصبر والرضا ..

سيدي يتضح من وصفك لما ينتابك من أعراض انك تعاني من حالة قلق نفسي تسمي بالرهاب الاجتماعيSOCIAL PHOBIA ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك والله هو الموفق والمعين ..


السلام عليكم

زادكم الله من بحر جوده وأكرمكم بنعيمه دنيا واخرة ان شاء الله ، وبعد كنت قد اصابنى والحمد له مرض القلق النفسى ولا اعلم له سبب الا ان جدى قد توفى قبل اصابتى بحوالى اربعة اشهر فحزنت عليه حيث كنت أبكى لدرجة النحيب وسبب لى هذا القلق بعض المضايقات الجسدية مثل الضيق الذى يصيبنى فى التنفس(النفس بسيط_النفس خفيف ولا احس به وغير ذلك )الى جانب بعض الآلام الصدريه والمضايقات المعدية مما يسبب لى حاله من الشعور بقرب الموت والقلق الدائم على اى شئ واحساسى بان الموت قريب جدا ولا انساه نهائيا فهو فى مخيلتى كل دقيقه وذالك منذ اصابتى من عام وحتى الان هذا هوا الواقع ولكنه عندى ياتى بحاله غريبه اتضايق فيها جدا ، لااستطيع عمل اى شئ واصابت ابى كحه كنت قلق عليه جدا واخاف ان يحدث له شئ  وايضا عندما يحدثنى احد اقاربى فى التليفون المحمول وانا خارج البيت اكونه قلق جدا على اهل بيتى واتحدث معه يلهفه . وذهبت الى العديد من اساتذة الطب ولكنهم اجمعوا على انى سليم بدنيا  انا الان مر على اصابتى عام اتدرج فى الشفاء ولكن سرعان ما اعود الى المرض والذهاب الاالدكتور مرة اخرى والحمد لله ولكن بما تنصحوننى من فضلكم فى حالة ان يكون التنفس خفيف احس انى ساموت الان واكون قلق جدا وهذا الموقف حدث لى منذ يومين هو خفة النفس وعدم الاحساس به مع انه لم يصيبنى هذا منذ فتره وكنت اعتقدت انى شفيت من هذا فهل هواللطعام او اى شئ اخر سبب فى ذاللك ام هو القلق وماذا افعل لكى اشفى واريد ان اخبركم انه تاتى على لحظات اكتئاب وضيق شديده جدا ولو رايت اى موقف اتضايق جدا فاخبرونى عن حكاية ضيق التنفس وسببها وماذا افعل لاكون معافى بفضل الله وشئ اخر نسيته اسف  انى تصيبنى دوخه بسيطة جدا ولكنها تضايقنى جدا فى راسىوهى باستمرار  شعور بعدم التركيزوعدم الحفاظ على التوازن وذالك يوميا  افيدونا افادكم الله ولكم الشكر والاجر من الله واسال الله الا اكون قد اطلت عليكم وارجوا الاتبخلوا علينا مع العلم انا الحمد لله حامل القران واصلى ولكن قدر الله  والحمد لله ولا اعتراض .

الأخ العزيز

نشكرك على ثقتك الغالية فينا وندعوا الله لك بالشفاء وراحة البال ..

مرض القلق مرض قديم قدم التاريخ الطبى المدون ولكن الطب الحديث توصل إلى حقائق جديدة كشفت عن العلاقة بين الكثير من الأعراض المرضية للجسم بما في ذلك الأعراض الوهمية للقلب والقلق قد يكون حالة مؤقتة نتيجة لموقف صعب كما قد يكون حالة مرضية تستدعي العلاج الطبي والنفسي. فلا يستطيع أي إنسان الإفلات من القلق العرض مثل الطالب الذي يقبل على الامتحان أو الموظف الذي يواجه تهديدا لمستقبله الوظيفي أو عند فقد الإنسان لأحد أقاربه أو أحبائه. تلك كلها قد تكون حالات عارضة يمكن اجتيازها واستعادة التوازن النفسي بدون أي تدخل طبي. لكن هناك نوعا من القلق يصيب عددا من الناس دون سبب واضح فهو يظهر فجأة..ويتخذ أعراضا متعددة منها الدوار واختلال ضربات القلب أو صعوبة التنفس وألام الصدر والإحساس بتنميل أجزاء متفرقة من الجسم والإحساس بارتفاع مفاجيء في درجة الحرارة وغير ذلك من الأعراض المعبرة عن النوع الثاني وهو القلق المرضي.وكثيرا ما تظهر عند مرضى القلق عشرات من الأعراض المختلفة التي تؤثر في أعضاء مختلفة من الجسم الأمر الذي يواجه الأطباء الباطنيين بالحيرة. فالتشخيص يشبه أو يماثل أمراضا عضوية كثيرة الأمر الذي يستدعي القيام ببحوث وتحاليل عديدة فضلا على التجاء المريض إلى كبار الأطباء لمعرفة أسباب مرضه الذى يهيمن على كل جزء من جسمه ثم يكتشف المريض الحقيقة متأخرا وهي أن العلاج يجب أن يكون علاجا نفسيا لأنه الوحيد القادر على تفسير مثل هذه الأعراض.

والأساس الفسيولوجي للقلق يكون بسب زيادة في نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي بنوعية السمبثاوي والباراسمبثاوي. ومن ثم تزيد نسبة الادرينالين والنورادينالين في الدم من تنبيه الجهاز السمبثاوي فيرتفع ضغط الدم, وتزيد ضربات القلب, ويتحرك السكر من الكبد وتزيد نسبته في الدم, مع شحوب في الجلد, وزيادة العرق, وجفاف الحلق, وأحيانا ترتجف الأطراف ويعمق التنفس.   أما ظواهر نشاط الجهاز الباراسمبثاوي فأهمها كثرة التبول والإسهال وزيادة الحركات المعوية مع اضطرابات الهضم والشهية والنوم.

لذلك ننصح في حالتك بأن تعرض نفسك على أخصائي نفسي واشرح له حالتك بالتفصيل والتزم بالعلاج والإرشادات التي سوف يكتبها والله هو الموفق


السلام عليكم

مساكم الله بالخير إخواني تكفون عندي مشكله ابغي لها حل بأقرب وقت زهقت من عيشتي كرهت الدنيا ماني طايق احد ماعندي اصدقاء اصبحت ماعاد اعرف اتصرف في اي حاجه يأست من الحياه احس نفسي ضايع وتايه في الدنيا المهم مشكلتي  لها سنه من يوم ما بدأت  ماعاد سرت اثق في نفسي وعلى طول انسى يعني كلمه اي احد يقولها  ليا في اقل من دقيقه انساها وفي اوقات افتكر صور اصدقائي ببالي شويه احس الصور تتباعد وبعدينه احس ان عقلي خالي يعني ما فيه اي صوره وما اقدر افكر وجالس بالبيت دايما ما احب اطلع برى البيت ماحب الاماكن التجاريه مثلا السوق او الاماكن الي فيها تجمع مااعرف اعبر عن نفسي سوا بلتلفون او امام شخص ومااعرف اناقش احد ولما اكلم اي احد احس برعشه بيديني واحمرار بلوجه وماعاد سرت اصلي اول كنت اصلي والكل يحسدني على عقليتي كنت اعرف اعبر عن نفسي والان لازم اكتب الكلام بورقه وبعدين  اتكلم اذا كنت بتكلم بلتلفون وسرت اقول في نفسي ايش الفايده من الدنيا وسرت اخاف من كل شيئمن الجن  ومن كل شيئ  قطعت علاقتي مع كل اصدقائي ماني عارف وش اقول لهم بلجوال واخاف احد يجرحني او اجرحهم بأي كلمه واخاف اقابلهم سرت ممل وأتأتأ كثير وعصبي كثيرر كملت الابتدائيه وجلست بلبيت مو قادر اكمل  لي سنه مااطلع من البيت الا نادرا اذا كان فيه ضرررف طارء لاني دايما ادخل النت فوق الـ 20 ساعه بالنت واقوم على طول بلنت اسلوبي بلنت  سار احسن من اسلوبي بلعالم الخارجي  هل النت له تأثيرر .؟ تكفوون ابيكم تساعدوني وعلى فكره انا كنت اول اخذ الحبوب المسهره وتركتها وهل  لها تأثير ؟ ودقات القلب مرره سريعه حتى وانا  مسترخي على السرير او جالس  تكفون انتظركم لمساعدتي واي سؤال انا مستعد ارد عليه المهم اتعالج وارجع زي اوول ابي احب الدنيا ماابغي اتهرب من اي شيئ .

الاخ الفاضل

من الواضح انك تعانى من اﻹكتئاب النفسي والاكتئاب النفسي هو استجابة تتميز بعنصرين: الشعور بالبؤس والشعور بالعجز والخمول. فالمكتئب حزين ذو مزاج سوداوي, عديم الرضا ضيق الصدر يمتلكه شعور بالإعياء وعدم القدرة على إنجاز أي عمل مع ضعف الثقة بالنفس. وهناك أسباب وعوامل تؤدي للإكتئاب النفسي منها ما هو حاد مثل فقدان الأعزاء والأهل أو مرضهم مرض مفاجيء. كذلك هناك عوامل نفسية مزمنة عندما تتراكم تعرض المريض لليأس والحزن مثل الأحوال المالية المتدهورة وسوء التفاهم الأسري والمشاجرات الزوجية المستمرة وعدم الانسجام في العمل أو الوظيفة وعدم التكيف مع الزملاء أو الفشل المعنوي أو الأدبي مثل تكرار الرسوب في الدراسة. ومن أعراض الاكتئاب النفسي الشعور بفقدان الثقة بالنفس وعدم القدرة على التركيز وعمل الوجبات والشعور بالخوف والرهبة والضيق وعدم تحمل الشدائد والناس والضوضاء واضطراب النوم خصوصا في الساعات الأولى من الليل وقد يتخلل النوم أحلاما مزعجة وأحيانا يشتكي المريض من صداع يشمل الرأس وتوتر في الرقبة. ويكون المريض في أفضل حالاته عند بداية النهار ويكون في أعلى معدل للضيق في المساء ويجد المصاب راحة إذا تواجد بين أصدقاء ومعارف وإذا ما انفرد بنفسه عاودته الأعراض من جديد. ولعلاج الاكتئاب النفسي تستخدم العلاجات الكيميائية بالعقاقير المضادة للإكتئاب تحت إشراف طبيب نفسي متخصص ولمدة معينة من الوقت وكذلك فإن العلاج النفسي مهم لحالة المريض المصاب بالاكتئاب حيث أن المسببات الخارجية والنفسية تعتبر العامل الأساسي في الإكتئاب النفسي ولذلك فإن أنواع العلاج النفسي والتدعيمى والإيحائي واﻹسترخائي والجماعي, يمكن أن تكشف للمريض عن بواطن انفعالاته وأسباب استجابته الاكتئابية ثم كيفية التغلب عليها وحلها.

وننصح اخى العزيز بالذهاب الى الطبيب النفسى حتى يساعدك والله الموفق


السلام عليكم

أبنى يقوم بقضم أظفارة دائما ولا أعرف كيف أجعله يتوقف عن تلك العادة , كما أنة عصبى جدا فعند البكاء يقوم بشد أعصابة لدرجة التشنج , وأحمرار وجهة وظهور العروق فى وجهه .

الأم الفاضلة     

بارك الله لك فى ابنك ورزقك الرضا

هذه الرسالة تصف مشكلة شائعة في الأطفال والكبار أحياناً هي مشكلة قضم الأظافر، ويعود السبب في ذلك إلي الانفعال الشديد الذي يتم التعبير عنه من خلال هذه العادة التي تعبر عن شحنة من العصبية الداخلية لدى الطفل ، ومن المهم عدم اللجوء إلي عقاب الطفل علي ذلك لأن العقاب البدني بالضرب أو النفسي بالتوبيخ أو الحرمان يؤدى إلي زيادة التوتر وتفاقم الحالة ، والعلاج يتم بمنح الطفل جرعة متزايدة من الحنان والاهتمام ، وجذب انتباهه في أعمال أخرى محببة لديه ، ومنحه المكافأة كلما توقف عن هذه العادة ، وهذا الأسلوب يفيد كعلاج سلوكي يمكن أن يتم بواسطة الأم أو بمساعدة المعالجين النفسيين ، ويفيد مرور الوقت في تحسن مثل هذه الحالات مع العلاج .


السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ من العمر 29 أنسة ساعات بحس أنى متناقضة فى إحساستى أو بمعنى أصح مش عارفة أنا عاوزة إيه ؟ أنا كنت مخطوبة وهو فسخ الخطوبة لواحده من غير سبب المهم أنا كنت حزينة أوى بس بعض شوية أصبيت بحالة من السكوت وكنت أعانى الأم شديدة فى نصفى الشمال وبعض كدة أصبيت بحالة بامبالاة مش أعارقة أنا فارحة ولا حزنية بمعنى أصح تضارب فى المشاعر نفسى أعرف الحل وشكرا .

الأخت الفاضلة :-

من سردك للأعراض التي تعاني منها يتضح انك تعاني من مرض نفسي ليس بالشديد يسمي عسر المزاج وهو درجة اقل من الإكتئاب والفرق بينهما هو أن الإكتئاب يأتي في نوبات أما عسر المزاج يكون مستمر مع المريض في حياته اليومية

وعسر المزاج هو نوع أقل حدة من الإكتئاب وهو عبارة عن أعراض مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع العمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة في الحياة ويشعر بالإرهاق وعدم التركيز وسرعة النسيان ويشعر انه عير منسجم مع المحيطين وان الدنيا سوداء وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات اكتئاب شديدة .

لذلك يجب عليك استشارة الطبيب النفسي  حيث تتعدد طرق ووسائل العلاج  والطبيب هو من يحدد الأسلوب الامثل لعلاجك


 

أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية