الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (284)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على 

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

ابنتي في الإعدادية ولكن حجمها اكبر من سنها مما يسبب لها ضيق وعدم ثقة بالنفس والكل يتعامل معها من حيث حجمها وليس سنها غير أن ظروفها النفسية غير سوية لوفاة والدها وهى صغيرة جدا وانقلاب الحالة المادية إلى مرحلة مزرية مما جعلها لا يوجد عندها إحساس بالأمان وأنا أخاف عليها جدا لأن سنها خطر والمجتمع المحيط بها مقلق ، أرجو أن ترشدوني كيف اجعلها تسمع نصيحتي لها وان تكون مطيعة وان تثق في نفسها حتى تواجه الحياة بطريقة صحيحة .

الأم الفاضلة :

اعلمي عزيزتي أن هذه المشكلة وقتية ولن تستمر طويلا فعند فترة البلوغ سوف تصل الفتيات الأخريات لحجمها ولن يكون الفرق بينهما كبير وحتى ذلك الوقت يجب أن تبثي في ابنتك بلغة سهلة وواضحة إحساس الثقة بالنفس وبان الله تعالي خلق الإنسان وصوره في أحسن صوره (ولقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) وجعل اختلاف اللون والشكل أية من آياته لحكمة لا يعلمها غيره والإسلام لا يعترف باللون ولا بالشكل في التمييز والتكليف بين الناس وإنما يعترف بالتقوى والتدين والأخلاق فالمسالة ليست بالشكل فربما وجدنا إنسانا أعطاه الله تعالي جمالا في الهيئة والشكل لكنه لا يزن عند الله جناح بعوضة وربما وجدنا أخر علي غير هذه الصفات ولكنه عند الله أفضل وأعلي فالإنسان بسلوكه وعمله... وأذكرك بقول الرسول الله صلي الله عليه وسلم (إن الله لا ينظر إلي صوركم ولا إلي أجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم وأعمالكم) فكل هذه الأشياء ستغير من نظرتها لنفسها وتجعلها أكثر رضا وثقة في نفسها .


السلام عليكم

أولا أنا شاب 26 سنة مخلص دراسة من سنتين حاصل على مؤهل عالي لم اشتغل ...المهم انى بعد ما أخذت التأجيل من الجيش حسيت بحاجة غريبة بتخلينى مش عارف أصلى ولا أتوضى أحس انى بسب وأنا بصلي أفضل ساعات أحس انى بسب من غير سبب بس في سرى المهم الحالة دي بقلها سنتين ومرة واحدة من حوالي شهر حاسس إن عمري قصير وهموت في اى وقت ومش بعرف أنام باليل بحس إن قلبي بيدق بسرعة وعرق وهبوط وبحس إن الموت بيلف حوليا لدرجة انى مش حاسس بحد مش عارف أعيش خايف من بكرة ولما أشوف حد بقالي مدة ما شوفتوش اقعد أفكر اشمعنى قابلته اليومين دول ولو حد سلم عليا أقول بيودعنى وعلى طول حاسس بضيق في صدري وخوف من الموت  وبفكر في الناس اللي ماتت أرجو الرد بسرعة لانى تعبان جدا ومش عارف أعيش حياتي .

الأخ الفاضل :-

يتضح من وصفك للأعراض التي تنتابك انك تعاني من مرض الوسواس القهري ويتضمن هذا المرض وساوس فكرية وأعراض قهرية وقد يعاني المريض في بعض الأحيان من احد العرضين دون الأخر وهذا ما حدث لك بالفعل لأنك تعاني من وساوس دون أفعال قهرية والوسواس القهري هو نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب .. وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر في حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل، و يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين .

لذلك أنصحك بضرورة الذهاب لأقرب طبيب نفسي حيث تعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.


السلام عليكم

مشكلتي أني اكذب على ناس للحصول على اهتمامهم... بدأت معي هذه المشكلة من وأنا في مدرسه وأنا إلي هذه الفترة أعاني من هذه المشكلة وأنا على هذا الحال ذهبت الى مرشده اجتماعيه ولكن دون جدوى وصرت اكذب عليها مره كذبت إني مريضه بورم فيالدماغ ومره إن  ابن عمي اغتصبني وأشياء كثيرة وعشان هذه المشكلة انتحرت مرتين والله أنا تعبت أرجو المساعدة .

الأخت الفاضلة :-

الكذب صفة أو سلوك مكتسب نتعلمه وليس صفة فطرية أو سلوك موروث.. والكذب عادة عرض ظاهري لدوافع نفسية تحدث للفرد سواء أكان طفلا أو بالغا. وهناك أنواع من الكذب منها :

1- الكذب الخيالي :

حيث يلجأ الأطفال الصغار (من سن 4 إلى 5 سنين) إلى اختلاق القصص وسرد حكايات كاذبة،وهذا سلوك طبيعي لأنهم يستمتعون بالحكايات واختلاق القصص من أجل المتعة لان هؤلاء الأطفال يجهلون الفرق بين الحقيقة والخيال.

2- كذب الدفاع عن النفس :

وقد يلجأ الطفل الكبير أو المراهق إلى اختلاق بعض الأكاذيب لحماية نفسه من أجل تجنب فعل شيء معين أو إنكار مسئوليته عن حدوث أمر ما، وهنا ينبغي أن يرد الآباء على هذه الحالات الفردية للكذب بالتحدث مع صغارهم حول أهمية الصدق والأمانة والثقة.

3- الكذب الاجتماعي :

وقد يكتشف بعض المراهقين أن الكذب من الممكن أن يكون مقبولا في بعض المواقف مثل عدم الإفصاح للزملاء عن الأسباب الحقيقية لقطع العلاقة بينهم لأنهم لا يريدون أن يجرحوا شعورهم. وقد يلجأ بعض المراهقين إلى الكذب لحماية أمورهم الخاصة أو لإشعار أنفسهم بأنهم مستقلون عن والديهم (مثل كتمان أمر هروبهم من المدرسة مع أصدقائهم في أوقات الدراسة).

4- كذب المبالغة :

وقد يلجأ بعض الأطفال ممن يدركون الفرق بين الصراحة والكذب إلى سرد قصص طويلة قد تبدو صادقة ، وعادة ما يقول الأطفال أو المراهقون هذه القصص بحماس لأنهم يتلقون قدرا كبيرا من الانتباه أثناء سردهم تلك الحكايات،وهناك البعض الآخر من الأطفال أو المراهقين ممن يكونون على قدر من المسئولية والفهم وبالرغم من ذلك يكونون عرضة للكذب المستمر .. فهم يشعرون أن الكذب هو أسهل الطرق للتعامل مع مطالب الآباء والمدرسين والأصدقاء . وهؤلاء عادة لا يحاولون أن يكونوا سيئين أو مؤذيين، لكن النمط المتكرر للكذب يصبح عادة سيئة لديهم.

5-الكذب المرضى :

كما أن هناك أيضا بعض الأطفال والمراهقين الذين لا يكترثون بالكذب أو استغلال الآخرين. وقد يلجأ البعض منهم إلى الكذب للتعتيم على مشكلة أخرى أكثر خطورة .. على سبيل المثال يحاول المراهق الذي يتعاطى المخدرات والكحوليات إلى إخفاء الأماكن التي ذهب إليها، والأشخاص الذين كان معهم، والمخدرات التي تعاطاها، والوجه الذي أنفق فيه نقوده.

6-الكذب الانتقامي :

فقد يكذب الطفل لإسقاط اللوم على شخص ما يكرهه أو يغار منه وهو من أكثر أنواع الكذب خطرا على الصحة النفسية وعلى كيان المجتمع ومثله وقيمه ومبادئه، ذلك لان الكذب الناتج عن الكراهية والحقد هو كذب مع سبق الإصرار، ويحتاج من الطفل إلى تفكير وتدبير مسبق بقصد إلحاق الضرر والأذى بمن يكرهه ويكون هذا السلوك عادة مصحوبا بالتوتر النفسي والألم .وقد يحدث هذا النوع من الكذب بين الإخوة في الأسرة بسبب التفرقة فى المعاملة بين الإخوة ، فالطفل الذي يشعر بان له أخا مفضلا عند والديه ، وانه هو منبوذ أو اقل منه ، قد يلجا فيتهمه باتهامات يترتب عليها عقابه أو سوء معاملته ...كما يحدث هذا بين التلاميذ فى المدارس نتيجة الغيرة لأسباب مختلفة .

وهنا نقول انه إذا كان الكذب مستمر في سلوك الفرد وأقواله مثلما يحدث معك فيجب حينئذ طلب الحصول على مساعدة متخصصة من طبيب نفسي . إن استشارة الطبيب النفسي المتخصص سوف يساعد على فهم أسباب هذا السلوك المرضى وعلى وضع التوصيات المناسبة للتعامل مع هذه المشكلة في المستقبل.


السلام عليكم

أنا طالبة في قسم علم النفس وفى سنة التخرج ولكنني أرغب في معرفة شيء ضروري لم أتمكن من معرفته عن طريق الكتب الدراسية وأنا أريد المساعدة :

لدي عم كنت منذ الصغر أسمعهم يقولون عنه (مجنون ) هداهم الله ولم يتزوج وهو الآن كبير في السن جدا والآن قدم إلينا في زيارة وجلست معه وحاورته لعلي أستبصر ماهية مشكلته لكنني عجزت فهو واعي ويعرف جميع من حوله ويصف نفسه أحيانا بالمجنون وينسى انه وصف نفسه عندما أواجهه ويرد يدافع عن نفسه أنا لست مجنون ويسرد تاريخ العائلة جميعا  لكي يريني أنه ليس مجنون وهو لا ينام في الليل ...وهو يقول عندما سألته هل ترى أشياء غريبة تجعلك لا تنام يقول لا ولكن قال أنه يرى قطة تأتيه في وقت متأخر من الليل تدفع الباب بهدوء  وتنظر إليه قليلا ثم تذهب، وهو يشغل القران دوما و يقول أن هناك كلب يأتيه الساعة 2 في الليل ويصبح الشارع خالي من المارة وينبح ثم يذهب ويعود المارة إلى الشارع علما بأنه كان يعيش مع جدتي وكان كالطفل تهتم به وتدافع عنه وهو يخاف من المستشفيات وكثيرالكلام وهو طبعا لا يعمل وليس لديه زوجة ولا أولاد وتوفت جدتي منذ سنتين وحاله تغير فلم يعد ينام ويخاف كثير وهو يعيش في شقة لوحده دون أحد ولكنه يستطيع تدبر أمره والاهتمام بنفسه لكن ليس جيدا وأحاول جاهدة الاستبصار بمشكلته ومساعدته فأتمنى منكم الإفادة وشكرا .

الأخت الفاضلة :-

من وصفك للأعراض التي تنتاب عمك يتضح أنه يعاني من مرض الفصام والفصام هو مرض عقلي يتميز بالاضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك , ويؤدي إن لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي .

والعلامات المبكرة للمرض غالبا ما يبدأ المرض خلال فترة المراهقة أو في بداية مرحلة البلوغ بأعراض خفيفة تتصاعد في شدتها بحيث أن عائلة المريض قد لا يلاحظون بداية المرض وفي الغالب تبدأ الأعراض بتوتر عصبي وقلة التركيز والنوم مصاحبة بانطواء وميل للعزلة عن المجتمع . وبتقدم المرض تبدأ الأعراض في الظهور بصورة أشد فنجد أن المريض يسلك سلوكا خاصا فهو يبدأ في التحدث عن أشياء وهمية وبلا معني ويتلق أحاسيس غير موجودة وهذه هي بداية الاضطراب العقلي ويستطيع الطبيب النفسي تشخيص المرض عند استمرار الأعراض لمدة تزيد عن 6 أشهر .

وتتعرض حالة المريض إلي التحسن والتدهور بالتبادل بحيث انه في حالة التحسن قد يبدو المريض طبيعيا تماما , أما في حالات التدهور الحادة فأن مريض الفصام لا يستطيع التفكير بصورة سوية , ويعاني من ضلالات وهلاوس وتشوش فكري . أما الضلالات فهي اعتقادات خاطئة غير مبنية علي الواقع , حيث نجد أن مرضي الفصام يعتقدون أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط للنيل منهم وان هناك من يستطيع قراءة أفكارهم أو إضافة أفكار إلي أفكارهم أو التحكم في مشاعرهم وقد يعتقد البعض انه المسيح أو المهدي المنتظر. أما الهلاوس التي تظهر لدي مريض الفصام فاهم مظاهرها هي سماع المريض لأصوات تنتقد تصرفاته وتسيطر عليه وتعطيه أوامر كما انه يري أشياء غير موجودة او يحس بأحاسيس جلدية غير موجودة . كما يعاني مريض الفصام من تشوش فكري يظهر بوضوح في عدم ترابط أفكاره فنجد أن الحديث ينتقل من موضوع إلي أخر بدون ترابط وهو لا يعلم أن ما يقوله ليس له معني محدد حيث انه قد يبدأ صياغة كلمات أو لغة خاصة به لا تعني شيئا بالنسبة للآخرين . وحتى إذا تحسنت حالة المريض وتراجع المرض نجد أن الأعراض مثل الانطواء وبلادة الإحساس وقلة التركيز قد تبقي لسنوات وقد لا يستطيع المريض رغم تحسن حالته أن يقوم بالواجبات اليومية العادية مثل الاستحمام وارتداء الملابس كما قد يبدو للآخرين كشخص غريب الطباع والعادات وانه يعيش علي هامش الحياة .

لذلك أنصحك سيدتي بضرورة طرح هذه المسالة علي الأقارب المهتمين بشأنه لأنه يحتاج إلي الذهاب لأقرب طبيب نفسي حيث هناك الآن عدة طرق للعلاج تستعمل بنجاح مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري .

والله الموفق ..


السلام عليكم

أنا فتاة في عمر 24عام كنت أمارس العادة السرية في شكل عقاب دون أن أعرف ما الذي أفعله وما مبرره وعندما علمت انقطعت عن ممارستها ولكن الآن أحلم باستمرار بأنني أمارسها بنفس الشكل لدرجة أنني أستيقظ من النوم وأريد أن أمارسها ولقد ذهبت إلى طبيبة نفسية وتابعت معها العلاج لمدة سنة والغريب أن هذه الطبيبة الآن تشرف على رسالتي في الماجستير وأنا تعلقت بها تعلق جنسي فكثيراً من الوقت الذي أسمع فيه لاغاني أفكر فيها وعندما أركب معها عربتها أميل إلى التحدث معها في هذه الأمور وعندما علمت بذلك الدكتورة منعتني أن أركب معها العربية ،أنا أتمنى أن أقع في قصة حب حقيقية من الطرفين، ولكني لا أحب الزواج فكل المتزوجين في خلاف باستمرار أرجو الإجابة على مشكلتي في أسرع وقت .

الأخت الفاضلة :-

تعانين من بعض الاضطرابات الجنسية التي تستلزم العلاج ولا داعي للقلق فهناك الكثير ممن يعانون من مثل تلك الاضطرابات والتي يتخلصون منها سريعا لأنهم توجهوا للطريق الصحيح وهو الطبيب النفسي فهو مهيأ تماما للتعامل مع مثل هذه الحالات فلا تتردي في استشارة طبيب نفسي أخر والالتزام بتعليماته وبالعلاج الذي يحدده حتى تتخلصين من تلك الاضطرابات لان تلك التطورات التي حدثت معك هي دليل علي عدم قدرة هذه الطبيبة علي التعامل مع مشكلتك بطريقة صحيحة لذلك لا حرج في استشارة طبيب أخر يمكنه مساعدتك في التخلص من ألامك والله المستعان.


 أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية