الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (270)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى 

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

سبق وأرسلت مشكلتى وهى فقدى لأحد ابنائى ( الأكبر) وأحاسيس غريبى تنتابنى منها رغبتى فى القضاء على حياة ابنائى الاخرين وانا من ضمنهم الا ان هذا الاحساس يظهر كفكرة سريعة واحاول الهروب منها الان اصبحت اجيد التمثيل على الاخرين بانى كويسه وانى اصبحت متقبلة لموت ابنى المفاجئ حتى لا يضايقونى باسئلتهم او زياراتهم خصوصا الاقارب وأصبحت اهرب من اى تجمع بل اذا تم اتمنى ان ينتهى بسرعة، ارسل اليك الان لان حزنى مازال مسيطر على بل واسوأ من الاول حيث لا انقطع عن البكاء يوميا وصورة اضعها امامى دائما ومش قادرة لا انساه ولا اصدق انى لن اراه مره اخرى خصوصا اذا سأل احد اصدقائه على وعرفت من اخبارهم ان مثلا نتيجتهم ظهرت وابنى لا ... احدهم سيخطب قريبا وابنى لا... مش عارفة اعمل ايه المهم ان كل هذا لا يشعر به احد حتى ابنى الذى يعيش معى لا يعرف اى شئ عن هذا مرت سنه وشهرين على وفاته وكأنه مات الان ...ساعات ابقى خايفة من ان ربنا يغضب منى لعدم صبرى او عدم تقبلى لقضاه ولكنى احيانا اخرى لا استطيع منع نفسى من هذه الاحاسيس اصبحت بشخصيتين شخصية امام الناس اضحك واكل واتفرج على التليفزيون حتى فى العمل ايضا اجيد التمثيل لانهم جميعا بيقولوا مخلاص بقى لازم نرضى بقضاء الله وان البكاء مش هيفيد علشان كده مش بضايق حد لكن اسارع فى الانفراد بنفسى علشان اعمل اللى انا عايزاه اعمل ايه وهل انا مريضة على الرغم انى بانب نفسى جدا ان موت ابنى لم يؤثر فى صحتى يعنى مش ذى امهات تانية اتاثرت بموت ابنها وأصيبت بضغط او سكر او حتى ماتت حزنا عليه لا انا صحتى كويسه جدا فهل انا مش ام صحيحة وام جافة حتى فى موت ابنها لم تتاثر خصوصا انه كان البكرى الحنين الأمير فى كل حياته واحسن اولادى ...انا ايه ارجوك لا تهمل سؤالى حتى ولو كان مكرر بس انا عايزة حد يقوللى انا ام واللى باعملة ده صح ام لا .

سيدتى الفاضلة :

ما ذكرتيه من أعراض بالطبع نتيجة تعرض لحادث مؤلم وهو يندرج تحت قائمة أعراض القلق النفسى ويدعى عرض الضغط العصبي بعد الإصابات والتجارب المؤلمة ويحدث هذا العرض المرضي للأشخاص الذين عاشوا تجربة جسدية أو عاطفية مريعة أو حادة. ويشعر الأشخاص الذين يعانون من عرض الضغط العصبي بعد الإصابات والتجارب المؤلمة من محنة تعرضهم لكوابيس متكررة أو ذكريات حول الحادثة، أو الإحساس بعودة عرض الضغط العصبي ، والألم الشديد العاطفي والعقلي والبدني عندما يتعرضون لمواقف تذكرهم بالحوادث المؤلمة. وبالإضافة إلى الذكريات المؤلمة والكوابيس والصور التي تومض في رؤوسهم فجأة، فإن الأعراض تشمل الإحساس بالتنميل أو بانفصال المرء عن الآخرين وصعوبة النوم والإحساس بالقلق والحذر والاكتئاب.

وأي شخص في أي سن يمكن أن يعاني من عرض الضغط العصبي- بعد الإصابات والتجارب المؤلمة، وتحدث الأعراض عادة بعد ثلاثة أشهر من الحادثة المؤلمة ولكن قد تبدأ بعد عدة أشهر أو سنين. ومن العوامل التي تؤثر على احتمال نشوء عرض الضغط العصبي- بعد الإصابات والتجارب المؤلمة- هي مدى حدة المشكلة وطول الفترة الزمنية للتجربة ومدى اقتراب الإنسان منها. والأشخاص المصابين بعرض الضغط العصبي معرضين لمختلف أنواع أمراض القلق الأخرى وكذلك للاكتئاب .

ولا علاقة للأمر بكونك أم صالحة أم لا ، فمن الناس من يستطيع أن يعيش وبه ما به من الألم الذى لا يشعر به الآخرين حتى أقربهم ، كما أن إصابتك أو عدم إصابتك بأى مما ذكرتيه من أمراض ليس مؤشرا على شدة حزنك على الإطلاق .. وهل يعنى ذلك أن الأصحاء  الذين يتعرضون لمواقف وخبرات مؤلمة ولا يصابون بأى مرض هل معنى ذلك أنهم معدومى الإحساس قطعا الأمور لا تقاس بهذا الشكل .. وإنما هى الفروق الطبيعية بين البشر فمنهم من يستطيع أن يتحمل ألمه وحده ومنهم من لا يستطيع إلا أن كلاهما يتألم وبشدة .

وأما عن عرض الضغط العصبى الذى تعانى منه فيفضل إستشارة طبيب نفسى للحصول على العلاج الدوائى المناسب .

سلمت من كل سوء ..


السلام عليكم

ابني في 15 من عمره عانى كثيراً من والده الذي أنا الآن منفصلة عنه لي سنتان ، حيث كان  يعاملني معاملة قاسية حيث كان يضربني أمام أبنائي الثلاث لا يكتفي بذلك فقد كان يضرب ابنه الذي هو صاحب المشكلة ضرباً شديداً فلم يكن يتعامل معه كأب يحن عليه ولا يهتم به مع العلم أنه كان أب مدمن على تدخين الحشيش وابنه يعلم بذلك ، فهذه الظروف أثرت به كثيراً حيث جعلته إنساناً ينفعل بسرعة عندما لا يستجيب أحد لطلبه كثير الخروج مع أشخاص أكبر منه سناً وأحيانا يغيب عن المنزل ليومين لا يصلي ولا يذهب إلى المدرسة كثير الغياب لا يستجيب لأي كلمة أقولها له إلا أحياناً كما أنه يضرب إخوته لا يعمل أي حساب لأحد كبير معه في المنزل وفي بعض الأحيان عندما يغضبوا منه من في المنزل أو عندما يصدر منه تصرف لا يرضون عنه يخبرونه أنه مثل والده حتى أنا أحياناً أخبره بذلك ولكن أندم بعد ذلك على قولي ذلك له وخاصة أنني أعلم بكرهه لأباه حتى إخوته كذلك يكرهون والدهم كما أنه أصبح الآن يدخن مع العلم أنه كان يأخذ سجارة من خلف أبيه وعلمت بذلك من ابنة عمي حيث انه أخبرها بذلك ومن ابني الذي يبلغ الآن 10من عمره فأنا الآن قلقة على ابني كثيراً . أريد منكم أن ترشدوني على طريقة تساعدني في التعامل معه و كيف أجعله يثق بي ويعلم بأني أحبه وأخاف عليه ، ولكم جزيل الشكر .

سيدتى الفاضلة :

أعانك الله وحفظك وذريتك من كل سوء ..

يعانى ولدك من إضطراب سلوكى نتيجة لتعرضه لظروف تنشئة غير سليمة وزاد الأمر سوءا علاقته السيئة بوالده ودرايته بإدمان أبيه وأخيرا إنفصالك عن هذا الزوج كل ذلك من شأنه أن يصيب هذا الصبى بكثير من الإضطرابات .. وكونه فى مرحلة عمرية حرجة يجعل الأمر أكثر صعوبة ، لذلك ينبغى التحلى بالصبر والجدية فى التعامل مع إبنك وعدم السماح له بداية بالمبيت خارج المنزل ، وثانيا تعويده على عدم إجابة جميع طلباته وأن تكون إجابة طلباته مشروطة بنجاحه فى دراسته وبإلتزامه بالذهاب إلى مدرسته وإلا فلن يحصل على ما يريد .. وعدم تكرار تشبيهه بأن مثل والده ، بل يجب أن تبثى فيه حب أخوته وأنه أخيهم الأكبر وعليه أن يتحمل معك جزءا من المسئولية بداية من إنهائه لدراسته بنجاح فهى مسئوليته الأولى وإنتهاءا بمسئولية إخوته وتربيتهم وأنه يجب أن يكون قدوة طيبة لهم ..

وأفضل طريقة للنجاح فى ذلك هى أن تصادقيه بدون تدليل أو قسوة ، وأن تفى بعهودك له إن أوفى هو بإلتزاماته .. وبعد أن تكتسبى ثقته وبمرور الوقت تستطيعن التحاور معه بهدوء عن التدخين وحتى لا يلقى مصير أبيه ولكن لا تبدئى معه أى حوار عن التدخين قبل أن تتقربى منه ويتقرب منك ويعدل عن تصرفاته وتصبحا صديقين ، فلن يستجيب لما تقوليه قبل ذلك وسيظل فى عناده لذا إكسبى صداقته أولا ..


السلام عليكم

انا أم لطفل يبلغ من العمر أربعة أشهر وصحته جيده ولله الحمد لا يشكو من اي مشاكل ولكن احتاج ان اجد الاجابه عن الكثير عن نفسية هذا الإنسان الصغير فأنا ابحث من فتره أرجو افادتي عن الموضوع قدر الامكان واقدر لكم جهودكم الرائعه .

الأخت الفاضلة :

الطفل فى سنوات عمره الأولى يبدو وكأنه مرآة تعكس كل ما نحمله من صفات وسمات شخصية وبقدر ما تكون هذه الصفات طيبة بقدر ما ينمو الطفل نموا سليما جسديا ونفسيا .. لذا فبداية الطفل السوى تكون والدين أسوياء لديهم من الوعى ما يؤهلهم لتنشئة أبنائهم بشكل صحيح وكذلك يحمل كل منهم للآخر الحب والإحترام ويكون هدفهم هو إنجاح حياتهم الأسرية وتنشئة ذرية صالحة ، هذه هى البداية الصحيحة ويليها الإتفاق على أسلوب فى التعامل مع الأبناء بحيث لا يتعارض كلا الوالدان فى أسلوب تعاملهم مع أبنائهم وأن يتسم هذا الأسلوب بالإعتدال فلا يميل إلى القسوة أو التدليل .

وتعقد الكثير من الدورات للآباء لرفع درجة الوعى بكيفية تنشئة الأبناء والتعامل معهم بشكل صحيح ، ومن المراكز التى تعقد مثل هذه الدورات معهد الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس ومركز رابعة العدوية الملحق بمسجد رابعة العدوية بمدينة نصر .

كذلك أصبحت المكتبات تمتلىء بالعديد من الكتب عن تنشئة الأبناء مثل مكتبة مبارك ومكتبة معهد الدراسات العليا للطفولة السابق ذكره .

بارك الله فى ذريتك وجعلها ذرية صالحة .


السلام عليكم

لدي سؤال هام وهو: هل مريض الفصام هو ما نراه في وسائل الاعلام والافلام والمسلسلات من ان مريض الفصام يعيش بشخصيتين لا تعرف احداهما شيئا عن الاخري وتاتي له النوبات فيتحول الي شخص اخر ثم يعود مره ثانيه لواقعه فلا يعلم اي شئ عما ارتكبه اثناء تلك الحاله او النوبه المتكرره فقد رأينا نماذج كثيره لهؤلاء المرضي في تلك الاعمال الدراميه غريبه ومثيره للتساؤل كان تتحول الفتاه الوديعة مثلا لراقصه أثناء الليل وتقوم بالهروب من المنزل ثم تعود بعد انتهاء النوبه الي بيتها وتصبح في اليوم التالي ولا تعلم اي شئ عما جرى بالامس هل هذا يحدث ف الواقع وهل هذا هو مرض الفصام ام ما يقدم لنا عبر تلك الاعمال الدراميه مجرد اعتقادات خاطئه او نوع من الحبكه الدراميه فقط ؟ أرجو الرد

المخرج عاوز كده ..

بكل تأكيد ما يعرض بعيد كل البعد عن الحقيقة العلمية للمرض ولا أتذكر أن عملا دراميا قد تناول مرض الفصام بشكل صحيح علميا ، وإنما يتناولون المرض بشكل يفيد العمل الدرامى أكثر مما يفيد المشاهد فى التعرف على طبيعة المرض وعن كيفية التعامل معه على الرغم من خطورة هذا الإضطراب وكونه من أكثر الأمراض إعاقة للشباب فهو مرض عقلى يتميز بإضطراب فى التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك ويؤدى إذا لم يعالج فى بادىء الأمر إلى تدهور المستوى السلوكى والإجتماعى كما يفقد الفرد شخصيته ويصبح فى معزل عن العالم الحقيقى .

وما ذكرتيه من نماذج عرضت فى أعمال درامية بعيد تماما عن واقع المرض ومرضى الفصام ولا يمت له بصلة ، فمريض الفصام لا يتأرجح بين شخصيتين أو ثلاث كما يظن الكثيرين وإنما هى شخصية واحدة أصابها خلل شديد فهو مرض يصيب المخ ويتميز بأعراض مرضية خاصة أهمها إضطرابات فكرية شديدة وتدهور بالشخصية .


السلام عليكم

انا فتاه ابلغ من العمر 22 مصابه بمرض الوسواس القهري خصوصا في الصلاه عند التكبير فاني اقف 15 دقيقه وازيد ...احاول ان اكبر وان بدأت في الصلاة يوسوس لي باني صلاتي مقطوعه... أحيانا اكمل صلاتي وأحيانا اقطعها مما سبب لي القلق ...سؤالي هل اذا اكملت صلاتي عندما يصور لي باني قطعت الصلاه صحيحه وماذا افعل لكي اكبر مباشرة ...أرجو منك التوضيح والمساعده مع العلم باني اتعالج عند طبيب نفسي

عزيزتى :

صبرا على الدواء فسيأتى بنتائج طيبة بإذن الله خاصة إذا تحليت بالمزيد من الشجاعة والإصرار على مقاومة أعراض المرض ، فأغلب المرضى يتحسنون مع العلاج بشكل ممتاز وتتراجع أعراض الوسواس القهرى لديهم مع الوقت وبالإلتزام بالعلاج ..

لذلك إحرصى دوما على إكمال صلاتك مهما بلغت شدة الوساوس ومع الوقت ستزداد قدرتك على المقاومة وستعتادين على عدم التكرار .

ولمزيد من الإستفادة يمكنك الإطلاع على موضوع "المسئولية الدينية لمريض الوسواس القهرى " على الرابط التالى http://www.elazayem.com/B(89).htm

حفظك الله من كل مكروه ..


اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية