الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (265)*

اعداد/ الاستاذة شيماء إسماعيل

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

المشكلة معي انا لما كان عمري 17 سنة مرة علي بعض الامور خلتني اعيش حالة خوف مثل وفاة جدتي وكنت وقتها بوقت امتحانات وانت بتعرف كيف بيكون شعور الطالب وصارت وقتها خلافات مع أصحابي ومن وقتها صار عندي خوف مستمر وكتير من الاحيان من مواقف سخيفة وانا حاسس انو مافي داعي للخوف منها بس انا بعرف غصب عني رحت لدكتور وقالي انو معي مرض القلق وأعطاني دواء واستمريت عليه سنة ولاقيت حالي تحسنت وخف خوفي بعدين تركت الدواء حوالي سنتين والان يصيبني خوف بأوقات ضعف يعني مثلا بالامتحانات ومثلا في الخلافات مع الأصدقاء خوف ما بعرف من شو ياريت تساعدني لانو هذا الخوف بقى يعيق دراستي ونشاطي وحاسس حالي بعيد عن الراحة النفسية يا ريت توجهني شو اعمل  حتى أتخلص من الخوف نهائيا والله يجزيكم   كل خير

الأخ الفاضل

ان الإحساس بالقلق والخوف هو رد فعل طبيعي وذو فائدة في المواقف التي تواجه الإنسان بتحديات جديدة. فحين يواجه الإنسان بمواقف معينة مثل المقابلة الأولى للخطوبة أو الزواج، أو المقابلة الشخصية الهامة للحصول على عمل، أو يوم الامتحان، فانه من الطبيعي أن يحس الإنسان بمشاعر عدم الارتياح والتوجس، وأن تعرق راحتا يداه، ويحس بآلام في فم المعدة. وتخدم ردود الفعل هذه هدفًا هامًا حيث أنها تنبهنا للاستعداد لمعالجة الموقف المتوقع.

ولكن أعراض القلق المرضي تختلف اختلافًا كبيرًا عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين. فأمراض القلق هي أمراض يختص الطب بعلاجها ولهذا الاعتبار فإنها ليست طبيعية أو مفيدة.

وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها على الإنسان والكوابيس، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب و الإحساس بالتنميل والشد العضلي.

وهناك العديد من الأشياء التي تميز بين أمراض القلق وبين الأحاسيس العادية للقلق،حيث تحدث أعراض أمراض القلق عادة بدون سبب ظاهر، وتستمر هذه الأعراض لفترة طويلة. ولا يخدم القلق أو الذعر المستمر الذي يحس به الأفراد المصابين بهذا المرض أي هدف مفيد، وذلك لأن هذه المشاعر في هذه الحالة عادة لا تتعلق بمواقف الحياة الحقيقية أو المتوقعة. وبدلاً من أن تعمل هذه المشاعر على دفع الشخص إلى التحرك والعمل المفيد،فانه يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية. وإذا تُرك المرض بغير علاج، فيمكن حينئذ أن يحد عرض القلق المرضي من حركة الإنسان بشكل كامل أو أن يدفعه إلى اتخاذ تدابير متطرفة مثل أن يرفض المريض أن يترك بيته أو تجنبه المواقف التي قد تؤدي إلى زيادة قلقه.

وقبل أن يتم وصف علاج ما، يجب القيام بالتشخيص المناسب.و يجب أن يقوم الطبيب النفسي بعمل تشخيص تقييمي يشمل مقابلة شخصية للمريض ومراجعة سجلاته الطبية. ويخدم التقييم معرفة وجود أعراض قلق معينة ولتحديد ما إذا كانت الأعراض الجسمانية تتزامن مع بعضها البعض مما يساهم في إحداث عرض القلق المرضي. وبعد القيام بالتشخيص يبدا الطبيب النفسي في علاج حالة القلق المرضي والأمراض الأخرى التي قد تتزامن معها (إذا كان هذا ضروريًا).

وتستعمل ثلاثة أنواع من العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي:

- العلاج السلوكي

- العلاج التعلمي الادراكي

- العلاج النفسي الديناميكي، وخاصة لعلاج مرض الضغط العصبي بعد التعرض للتجارب المؤلمة .


السلام عليكم

عزيزي الدكتور المحترم تحية طيبة وبعد أنا الآن طالب جامعي لغة عربية مشكلتي أنني غير متآلف مع الجو الدراسي الجامعي ولا أقصد اجتماعيا بل دراسيا  نحن في الجامعة يملون علينا المحاضرات إملاء ( تنقيل ) وهو شيئ يبعث على الملل والمشكلة أننا في السنة الثالثة خصوصا نعاني من الدوام الطويل وبالتالي نعود مرهقين والمشكلة أن كل محاضرة حوالي 15 صفحة والمادة تقريبا يدرسونها حوالي ثلاث دكاترة والمشكلة بالنسبة لي أنني في المواد النظرية لا اعرف كيف سأحفظ هذا الكم الهائل فلا يمكنني تلخيص المحاضرة لأن ذلك بحاجة لوقت أيضا وإذا حفظت المحاضرة كيف أبقيها في ذهني والامتحانات بقي عليها حوالي شهرين وعندي كم مواد كبير وأنا أريد سرعة في الحفظ وبقاء للمعلومة في الذهن ولا أعرف كيف أحقق ذلك وقد زادت الضغوط علي منذ وفاة والدي منذ فترة وتقصيري في دراستي يؤثر على نفسيتي فهل من طريقة تفيدني في الحفظ مع ضمان بقاء المعلومة خاصة أن المحاضرات طويلة وكثيرة .

الأخ الفاضل :

من قراءة رسالتك التي أرسلتها يتضح أنك تعاني من اختلال في تنظيم البرنامج الدراسي الخاص بك مع ضعف الثقة بالنفس ولكي أطمئنك فإن التجارب التي أجريت على الطلبة الذين يحاولن حفظ دروسهم بدون التسميع والمراجعة ثبت أن الطالب يتذكر بعد المذاكرة مباشرة 55% مما قرأه وأنه يتذكر 30% مما قرأه بعد مرور يوم واحد وأن الطالب يتذكر حوالي 15% مما قرأه بعد مرور أسبوعين ولذلك فإن تكرار المراجعة والتسميع يساعد كثيراً على تثبيت المعلومات وإليك بعض النصائح التي تساعد على عدم النسيان :

1-  لا تذاكر وأنت مرهق فالتعب لا يساعد على تثبيت المعلومات وكل وقت تقضيه في المذاكرة وأنت مرهق هو وقت ضائع.

2-  كثير من الطلبة يتنقلون في مواد المذاكرة بغير نظام ويحفظون بدون أخذ فترات للراحة بعد كل مادة وأخرى وبذلك تتداخل المعلومات وتصبح مشوهة فلا يسهل تذكرها بصورة سليمة.

3-   تكرار مادة الحفظ مع المراجعة في فترات متفاوتة يساعد على تثبيت المعلومات وهذا التكرار هو أكبر مقاوم للنسيان.

4-  حالتك النفسية المضطربة أثناء المذاكرة هي دافع للنسيان لذلك حاول دائماً التخلص من مشاكلك أولاً بأول حتى تكون مستقرة أثناء الحفظ.

5-  التركيز والانتباه من العوامل الأساسية لمقاومة النسيان.

6-  استخدام الطرق المختلفة في الحفظ التي تساعد على ربط المعلومات بصورة خاصة في الذهن يسهل استعادة المعلومات وتركيزها مع تذكر قول الإمام الشافعي (رضى الله عنه).

شكوت إلي وكيع سوء حفظي                     فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأعلمـني بأن العلم نــور                      ونور الله لا يهدي لعاصـي


السلام عليكم

انا فتاة في الخامسه و العشرين من عمري , مشكلتي انني لا اقبل بالخطاب المتقدمين لي بالرغم من ان عددهم كثر و ان اهلي يلحون علي ان افكر بشكل جدي بالموضوع بعد ان كانو تركوني بحريتي للاختيار , مع العلم انني مررت بعلاقه عاطفيه فاشله قبل 3 سنوات استمرت لمدة عام , عانيت خلالها و بعدها شتى أنواع المراض النفسيه بسبب الإحساس بالذنب و كون الطرف الاخر في العلاقه كان متعبا جدا لي نفسيا .ان متدينه الان ولم ادخل في علاقة مع شاب تخولني للزواج به وكذلك انا بدأت اشعر بالخوف من كون المشكله نفسيه عندي و كيف اعالجها؟ هل هنالك تمارين او اختبارات بهذا الصدد ؟ افيدوني , جزاكم الله خيرا

الأخت الفاضلة

اسأل الله لك الهدايه وراحة البال وان يثبت قلبك على الخير والصواب ..

فى البداية احب ان ابشرك خيرا بأنك اخترتى الطريق الصحيح وهو انك اتجهتى الى الله الذى لايغلق بابه فى وجه عبادة العائدين اليه بعد ان ضلوا الطريق عزيزتى لاتنسى اسم الله الغفور والعفو ولا تيأسى من رحمة الله بعباده .

بالنسبة لإحساسك بالخوف وعدم الإرتياح فهو شئ طبيعى للإنسان عندما يضل الطريق او يخطأ فى الإختيار ... سيدتي لماذا تصرى علي هدم حياتك فلديك مشوار طويل ومستقبل باهر إن شاء الله فليس كل ما نتمناه ندركه وأنت مازلت في مقتبل حياتك وما حدث لك هو ابتلاء من الله عز وجل ولابد أن تصبرى عليه واعلمى أن الإنسان لديه الكثير من الأهداف في حياته وانه بالفعل قد يخفق في تحقيق احدها لكن يجب أن يكون هذا الإخفاق دافع وراء نجاحك في تحقيق أهدافه الاخري – اصبرى سيدتي واعلمى أن الأيام كفيلة بتخفيف ألامك فبالتأكيد سيعوضك الله خيرا ومن يدري فقد نجد في الشر الخير كله فلا ترفعى راية الاستسلام واقبلى علي حياتك مستبشرة واثقة من رحمة الله وفضله واستعينى في مصيبتك بالصبر والصلاة عملا بقوله تعالي {وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ } البقرة45


السلام عليكم

عاوزة اتكلم مع حد وخايفة ومش عارفة اعمل ايه لان كل حاجة بعملها أصبحت غلط عمري 26 سنة في الشهر القادم درست بكلية التربية قسم فيزياء وكيمياء ، هاحاول اكون صريحة اكتر مع حضرتك  ربما الاقي عندك حل لمشكلتي او علاج اصبحت مش عارفة هل انا مريضة نفسيا اولا مع علمي ان مافيش حد سوي مائة بالمائة، ساتكلم عن طفولتي كنت طفلة بكل معنى الكلمة واللى تختلف عن الطفولة دلوقتي وكنت خجولة ومحبوبة من الجميع علاقتي بأهلي كويسة جدا ترتيبي الثاني بأخواتي وانا البنت الاولى فى مراهقتي ربما شعرت باعجاب نحو اشخاص بس في صمت وكان زي بداية لرسم صورة فارس الاحلام او الشخص المرتقب كل اصدقائي يصفوني بالعقل مع انى شديدة الرومانسية انا من احد مشاكلي انى حساسة بجد واى موقف ممكن يأثر فيا وممكن اتأثر لغيري واحزن ليه دخلت الجامعة وانا مش عارفة رايحة فين ولا جاية منين بس بعد مااستخرت ربي استجبت لرغبة اهلى انى ادخل التربية عن الفنون التطبيقية يمكن خوف من الفشل وفي نفس الوقت الرغبتين سيان بالنسبة لي من احد مشاكلى انى ممكن اخفى انفعالي واحتفظ بيه لنفسي لحد اما ممكن بلحظة اوصل للانفجار بس الانفجار بيكون فيا انا مش في حد تاني .. عدت من الجامعة بدون ولا علاقة لانى كنت ناوية مالتفتش الا لدراستي ورغم ان تقدم لخطبتي شباب بالفترة ديه الا انى انتبهت لدراستي فقط انهيت الدراسة بفضل الله بنجاح وماذوقتش الفشل بحياتي خرجت ومالقتش شغل في تخصصي بس اشتغلت لحد اما وصلت انى اشتغل بتخصصي وفي المدارس اللي اشتغلت فيها علاقتي كويسة وان كانت محدودة بس طيبة مع كل الناس وبترك اثر طيب والحمد لله دخلت النت بصراحة لانى فيه بكون اكتر جرأة واتعرفت على شخص واعجبني اسلوبه وحبني وصمم على حبي والصدمة انه كان يكبرني بكثير طبعا انتهت الحالة العاطفية الاولي بعد فترة وبعد أزمات مهما كانت كانت صغيرة وكنت على استعداد انى ارتبط بيه رغم انه كان خطأ واقصد بالارتباط زواج لانى ماكنتش حابة انى امر بأي تجربة او بمجموعة تجارب وكنت على استعداد  انى انجح التجربة حتى لو كانت فاشلة كنت محتاجة شعور الحب وانتهت والحمد لله بس اقول ان البداية كانت من الشخص التاني او الطرف الثاني وبعدها مريت بتجربة كانت مع شخص اخر وكانت على صفحات النت برضه وبدون قصد والله بس النت كان الملتقي اللى ممكن كنت اعبر فيه عن شخصى الداخلى بدون خوف اوخجل ولانى هااروح فين يعني شغلي محدود العلاقات ومعظمه مع الاطفال وماليش اى علاقات مع حد وانتهت القصة لانه كان شكاك زيادة عن اللزوم _ اشعر بالاسف وانا بحكيلك ده كله لان ربما تشعر انى انسانة مستهترة او غاوية تضييع عمر ووقت - المهم والاهم انتهى الكلام ده من سنتنين او اكتر ونهيت كل ده من حياتي واعتبرت انى ماعشتهوش وفي مرة فعلا شعرت بالملل لان اهلى كانوا مسافرين وممعيش حد اتكلم معاه مش لاقية متعة لا في فلوس ولا جمع فلوس اعمل ايه هل انا مريضة وااروح للدكتور واقوله ايه ولا ماليش علاج بجد منتظرة رحمة ربنا امبارح اختلفنا انا والشخص الللى بحبه لاني اتأخرت عليه و السبب المواصلات وغضب عني وكان بيتصل وماعرفتش ارد على التليفون بالمواصلة لانها كانت زحمة كنت عاوزة اشوفه واديه هدية عيد الام لوالدته وكانت سجادة صلاة ربما تتذكرني بدعوة بظهر الغيب وربنا يفرج كربتي بس هو كان غضبان واللى زعلني منه كان صوته عالى وماكنتش برد عليه لاننا بالشارع ورفض يأخد الهدية وقالى اقولها ايه وبعدين اانا جبتلها الهدية حزنت وصعبت علي نفسي  ومشيت في عكس الاتجاه بالشارع وقال ماشية من غير ماتقولي سلام جيت اتكلم سابني ومشي ومشيت ورغم تعبي رجعت تاني ومشيت كل الطريق اللي بنمشي منه كل مرة اما نكون مع بعض اكيد صدعتك واكيد ازعجتك بس مش عارفة اجيي منين واروح فين من امبارح وانا منهارة ومش عارفة اتكلم مع حد عيوني وارمة من البكاء ورجلي في الفترة الاخيرة وايدي بتنمل مش عارفة اعمل ايه وليها انا غلط مش عارفة اصحح من نفسي

الأخت الفاضلة-

السلام عليكم ورحمة الله

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

ننشر رسالتك هذه لتعم النصيحة على الجميع

وهنا ابدى بعض الملاحظات على استخدام الشباب للانترنت وما يؤدى احيانا الى  سوء  استخدام الانترنت والادمان علية خصوصا من الشباب الذين يقضون اوقاتا طويلة فى المحادثات الغير مفيدة وقد اظهرت نتائج الدراسات التي تمت بهذا المجال بأن أكثر مجالات استخدام المدمنين للإنترنت هي غرف الحوارات الحية «الشات» حيث يقوم الناس بالتعرف على أصدقاء جدد، ويقضون أوقاتاً طويلة في الثرثرة معهم عن الجنس، وقد يقوم الشخص بعمل علاقة غرامية عبر الأثير، وقد تستغرق تلك العلاقة شهوراً .

وفى الكثير من الاحيان ما يؤدى التمادى فى تلك العلاقات الى كوارث انسانية بسبب تسرع الشباب خصوصا البنات فى الرغبة فى الحصول على العلاقات العاطفية مع الشباب بدون تعقل وهذا ما نراه فى العيادات النفسية وهنا تكون البنت  صادقة بمشاعرها اما هو فقط يريد ان يخدر فريسته لينقض عليها ، يطلب مقابلتها اذا كانوا من بلد واحد فهي تهرع له تقابله حبها النتي الاول ، وتتكرر المقابلة  حتى ياخذ منها ما يريد ثم تذهب هي مختبئة بغرفتها لا تعرف ماذا تقول لاهلها وهو يتركها ليبحث عن اخرى ليمارس حياة جديدة وكلمات جديدة .

واخيرا ندعوا لك الله ان يرزقك الزوج الصالح الذى يؤسس معك الاسرة الاسلامية القوية .


أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية