الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (264)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكلتي هي التلعثم الشديد في الكلام ارجو حلا سريعا لاني مقبل على امتحانات شفوية ولكم جزيل الشكر .

الأخ الفاضل :

إضطرابات النطق بوحه عام ترجع إما لأسباب عضوية أو لأسباب نفسية أو كلاهما معا وكذلك قد تكون نتيجة لعوامل تنشئة خاطئة كأن يتعلم الطفل النطق والكلام فى سنوات عمره الأولى من أشخاص لديهم عيوب فى النطق ، وفى كل الأحوال يجب بداية التأكد من عدم وجود أسباب عضوية هى التى تحدث المشكلة ، أما الأسباب النفسية والبيئية فيمكن التغلب عليها عن طريق الذهاب لأخصائى تخاطب والإنتظام على البرنامج الذى يضعه الأخصائى وفقا لكل حالة وهو عبارة عن جلسات تخاطب يقوم فيها بتدريب الشخص الذى يعانى من إضطراب بالنطق والكلام على الطريقة الصحيحة للنطق .

كذلك يمكنك أن تقوم ببعض التمارين فى منزلك كأن تقوم بقراءة كتاب جديد بصوت واضح تسمعه وتحاول تصحيح الأخطاء فى كل مرة وكذلك أن تسجل صوتك وتعيد سماعه وتتلافى العيوب الموجودة الخاصة بأحرف أو كلمات معينة بترديدها عدة مرات إلى أن تجيد قراءة فقرات طويلة بشكل صحيح .

كذلك تحرر من فكرة أن الآخرين ينظرون إليك وأنت تتحدث وتحدث كما لو أنه لا ينظر إليك أحد ولا تتسرع فى حديثك حتى تتلافى الوقع فى الأخطاء بشكل كبير .

رزقت التوفيق بإذن الله ..


السلام عليكم

اني من قراء واحتكم الكريمة وأريد عرض مشكلتي عليكم وطمعي في مد يد العون لي ومساعدتي في حلها لدي طفل عمره 8 سنوات لديه عدم مبالاة في كل شيء وعدم الاهتمام في مدرسته الا أنه زكي جدا ودائما يسأل أسئله أكبر من عمره ولديه عقل سليم حتى أنه في المدرسة يشارك شفهيا ولكن عندما يريد الكتابة يماطل كثيرا ويتحجج حتى ان طريقة جلوسه في المقعد تكون فوضوية حتى اني عرضته على طبيب نفسي وقال انه بعد فترة يتغير .. ولكنني في هذه الحالة اخسر طفلي مع العلم انني اتبعت معه اسلوب الترغيب ((اي اذا نال علامة جيدة أخذه الى مدينة الملاهي. )) ولم ينفع معه وكنت أعاقبه بمنع المصروف عنه وفي كلتا الحالتين لم يستجيب.. وأني على يقين بأنه زكي ولديه الرغبة في المعرفة ولكن بدون نتيجة ، وعندما أدربه على الإملاء فإن أخطأ أعيد له تصحيح الكلمة وعندما يعيد الكتابة يعيد نفس الخطأ ولو كررت له نفس الكلمة يصر على نفس الخطأ وعندما يسأل هل تريد المتابعة في المدرسة يقول نعم أنه يحب المدرسة والدراسة .

الأخت الفاضلة :

بعض الأطفال الذين يواجهون مشكلة فى الجلوس بهدوء لفترات طويلة يشعرون أن الكتابة شىء مقيد لحركتهم لأنها تضطرهم إلى الجلوس فى المقعد بهدوء وتركيز وعدم الحركة حتى يتمكن من الكتابة وصحيح أن زيادة الحركة عند بعض الأطفال تقل مع التقدم فى العمر وإكتساب عادات سلوكية سليمة مع الوقت . ولا يعتبر الأمر مشكلة خطيرة إلا إذا عانى الطفل من نقص الإنتباه وعدم القدرة على التركيز وجاءت درجاته فى التحصيل منخفضة نتيجة لذلك، أما عن مشكلة الكتابة فيمكن التغلب عليها بإعطائه تمارين يومية فيمكنك شراء قصص ملونة وتقرئيها معه وبعد أن تتأكدى أنه تعلم كلماتها تطلبى منه كتابة هذه القصة مرة أخرى نقلا من القصة نفسها ثم كتابتها غيابيا أو ما يتذكره منها وحاولى إختيار قصص قصيرة حتى لا يمل أو لا يستطيع كتابتها وشيئا فشيئا إجعليه يقوم بذلك التمرين من كتابه المدرسى ، ويمكنك الإستمرار على ذلك حتى فى الأجازة ولكن بشكل غير يومى حتى لا يكره الكتابة وكذلك بدون قسوة وإنما بجدية وبكلمات تشجيع وحب بعيدة عن القسوة والتدليل فى نفس الوقت ..

بارك الله فى طفلك وحفظه من كل سوء .


السلام عليكم

مشكلتي يا دكتور ان زوجي لا يشعر بي ، وعمله أهم من أي شيئ ، كل وقته يقضيه في الشغل ، لا يهتم بي ولا بمشاعري ، ليس لديه وقت كي نتكلم سويا لأنه عندما يتواجد في البيت يمضي وقته نائما حتى الاتصال الجنسي يكاد يكون معدوما . ليس لدي احد كي الجأ اليه. هو اكبر مني 14 سنة وعمري 24، مر على زواجنا 3سنوات ونص ولدي ابنتان، وكلما اكلمه يقول أنه مضغوط وانه يحبني ويحلف بالله ، حتى أنني حاولت الانتحار، لكن لم يتغير... ماذا افعل أريد مساعدتك ونصيحتك .

الأخت الفاضلة :

الإنتحار ليس الحل الذهبى كما يظن البعض .. ولن تجعله محاولة إنتحارك يتغير وإن كان سمة تغير فربما سيكون ضد رغبتك فلن ينظر زوجك لشخصية تحل مشاكلها بهذه الطريقة نظرة جيدة.

الدعاء ، الإستغفار ، القيام بأى أنشطة ترويحية مع أطفالك ، الحوار الهادىء وكلمات الود والإهتمام .. كلها سبل للحل... لا يعنى عدم نجاحها من أول محاولة أن نيأس ولكن بالصبر وعدم اليأس ستصلين إلى ما تريديه

وإلتمسى له العذر وتأكدى أنه سيقدر لك ذلك ، أما مداومة لومه فستزيد المشاكل ولن تصلح الأمر كذلك ... حاولى الإهتمام بما يهتم به فإن كان عمله كما ذكرت هو كل إهتمامه حاولى التعرف على طبيعة عمله ومشاركته فى إهتماماته والتحدث معه عن شئون عمله بعض الوقت وعن شئون أطفاله حتى لا يفقد أى إتصال بهم .


السلام عليكم

انا أعاني من القلق المستمر ومند الصغر وكذا السرحان وانشغال البال بسبب المشاكل الاسرية التي تعرضت لها مع العلم ان عمري الان حوالي اربعون سنة ارجو الرد

كاتب أو كاتبة هذه الرسالة :

أغلب المشاكل التى يعانى منها المصابون بالقلق تأتى نتيجة إهمالهم للعلاج وتخوفهم وتحرجهم من إستشارة الطبيب النفسى وذلك نتيجة لعدم إدراكهم لحقيقة الأمور وأن العلاج الدوائى للقلق يأتى بنتلئج ممتازة وأنه من أكثر الإضطرابات النفسية إستجابة للعلاج بشكل ممتاز وبعد العلاج أغلب المرضى يستطيعون التخلص من معاناتهم من أعراض القلق ومعاودة ممارسة حياتهم بشكل مريح ومنتج .

كذلك لعدم تعلم هؤلاء الأشخاص طرق سليمة فى التفكير والتصرف عند التعرض لمشاكل فى حياتهم ، فأول ما يواجهون به مشاكلهم هو مشاعر الخوف والتوتر .. لذا ينبغى محاولة تقبل ما نواجهه من أحداث يومية يثير بعضها الضغط الشديد بشىء من الهدوء والمرونة حتى لا نفقد قدرتنا على التركيز والتفكير الصحيح ومن ثم التصرف بشكل سليم فيبقى الموقف قائما ونصاب بالقلق والتوتر نتيجة لعدم قدرتنا على التصرف . فالهدوء يؤهلنا للتفكير الجيد ومحاولة إيجاد حلول مناسبة للموقف الذى نحن بصدده . وتفيد الرياضة وتمارين الإسترخاء كثيرا فى التخلص من القلق والتوتر الذى يشعر به الأفراد .


السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة و السلام على سيدنا محمد و على آله وأصحابه أجمعين وبعد... أنا أخوكم محمد من المغرب ، أنا أشكركم جزيل الشكر على مجهوداتكم في توجيه شباب المسلمين الى طريق الهداية و الصواب ،و الله تعالى سيجزيكم خير الجزاء ..إخوتي في الله إن مشكلتي هي اني أتشائم بشكل كبير ،كما أني لا أقدر قيمة قدراتي بشكل عام ، فأرجوا منكم ان تنظروا إلى مشكلتي بجدية ، كما أريد طريقة و كيفية التعامل مع الأهواء والملذات التي تحيط بنا. وشكرا

الأخ الفاضل :

سلام من الله عليك ورحمة ..

التشائم كفكرة عندما تصل إلى حد إقعاد صاحبها عن الحركة وتجعله يلازم منزله إذا أخذت شكلا مرضيا وهى بذلك فكرة وسواسية شديدة وتشير إلى معاناتك من الوسواس القهرى والذى يضم أفعالا وأفكارا قهرية وقد يصاب الشخص بأحد العرضين دون الآخر كما هو الحال لديك فأنت تعانى من فكرة فقط وكما ذكرت فهى تصبح مشكلة تتطلب إستشارة طبيب نفسى عندما تعزلك عن العالم المحيط بك ..

أما عن عدم تقديرك لقدراتك بشكل عام فهذه المشكلة نتيجة عدم تنمية هذه القدرات وعدم تفعيلها فى سلوك عملى سواء فى دراسة أو عمل فأنت لا تستخدم ما تتمتع به من مهارات يفتقدها آخرون

أما عن كيفية التعامل ما ما يحيط بنا من فساد فليس بعد قول الحق قول فى آياته الكريمة :

{وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}الأنعام153

وقوله تعالى : {اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ }الأعراف3

وقوله : {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }الأعراف200

حفظك الله من وهداك إلى صراطه المستقيم ..


 

 اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية