الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (263)*

اعداد/ الاستاذة شيماء إسماعيل

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انني اعاني من نقص في حنان الأم لانها تركتني مند ان كنت طفلة في السابعة من عمري ولم اجد اي احد يعوض علي حنانها كما انني اعاني من اكتئاب بسبب فقدان خطيبي مع انه لم يمت فلقد افترقنا مند 3اشهر فانا لم اعد افكر الا فيه... اهملت دراستي و كل شيء لا اعرف كيف يمكنني ان انساه فساعدوني ارجوكم .

الأخت الفاضلة :-

أدعو من الله أن يمنح قلبك ثباتا وإيمانا لا تعرفي بعدهما ضعفا..                    

سيدتي عندما يفقد الإنسان شخص عزيز عليه فان ذلك يؤثر عليه أسوء الأثر ويتركه في تخبط شديد لفترة قد تقصر وقد تطول وهذا ما حدث لكي ففقدانك لامك كانت لك صدمة كبري فتسببت لك في حالة نفسية سيئة  ويجب أن تعلمي عزيزتي أن لكل منّا همومه وآلامه وذكرياته الحزينة والتي تؤثر عليه وقد تغير مجري حياته لكن المؤمن الفطن هو من يستغل هذا التغيير لصالحه فيجعل من محنته  دافع يقويه ويزيد من خبرته ويجعله يواجه أزماته بشجاعة وثبات – سيدتي لا تقنطي من رحمة الله ولا تيأسي من فرجه وتذكري قول رسولنا الكريم ( ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذي حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه ) واعلمي أن الزواج هو رزق مقدر لك من الله سبحانه وتعالي وعندما يحين موعده ستزلل لك كل العقبات وتهيا لك كل الأمور فلا تتعجلي وثقي في عطايا الله

سيدتي يجب أن تحاولى جاهدة ان تخرجى من هذه التجربه قويه ثابته ومستفيدة من اخطائك حتى تحسنى الأختيار فى المرة القادمة ان شاء الله ولكن كل ما عليك ان تشغلى نفسك بأى شىء وتهتمى بدراستك لأنها مستقبلك والله الموفق وثبت الله قلبك على الإيمان ..


السلام عليكم

انا شاب ابلغ من العمر 30 عاما أنهيت دراستي الجامعية في مرحلة متأخرة بتخصص هندسة الحاسوب وأعمل حاليا بوظيفة مدرب تكنولوجيا معلومات ، مشكلتي بدأت قبل 4 اعوام تقريبا حيث انقلبت حياتي رأسا على عقب فقد بدأت مشكلتي بنوبة هلع شديدة علمت مؤخرا انها تسمى كذلك وقد كانت أعراضها شديدة ومفاجئة ومن يومها وانا اشعر باكتئاب وقلق مع تكرار نوبة الهلع من فترة الى اخرى كما اصبت بصداع شديد لا اعرف ما هو مصدره ومن هنا بدات رحلتي بالبحث عن العلاج في اروقة المستشفيات وعيادات الاخصائيين وكان البحث ينصب على البحث عن علاج للصداع دون الاعراض النفسية وذلك لعدم وعيي حينها عن طبيعة الامراض النفسية، اخذت كمية كبيرة من الادوية في كل مرة اذهب فيها الى الطبيب دون معرفة تامة عن التشخيص، انهيت دراستي الجامعية بصعوبة بالغة لانه كان لمشكلتي اثر كبير على دراستي، اعترف بأني كنت اشعر بفترات تحسن بالفترة الاخيرة .. لكن قبل شهر تقريبا خطبت فتاة كنت قد احببتها ومن يومها وأنا اشعر باعراض جديدة وتتضمن النفور من الخطيبة والشعور بالكآبة ، اخشى ان يسبب استمرار هذه الاعراض مشاكل مستقبلية .. آسف للإطالة وأتمنى ان تفيدوني جزاكم الله خيرا

الأخ العزيز-

من الرسالة التى أرسلتها يتضح أنك تعانى من الخوف المرضى الحاد ويرتبط عرض الخوف المرضي الحاد بحدوث نوبات متكررة وغير متوقعة من الذعر، وحالات مفاجئة من الخوف الطاغي من أن يكون المرء في خطر ما ويتزامن هذا الخوف مع أربعة على الأقل من الأعراض التالية :

  • زيادة ضربات القلب .

  • آلام في الصدر .

  • العرق الغزير .

  • الارتعاش أو الاهتزاز.

  • ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه .

  • الغثيان وآلام المعدة .

  • الدوخة أو دوران الرأس .

  • الإحساس بأن الإنسان فى عالم غير حقيقي أو أنه منفصل عن نفسه .

  • الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" أو الموت .

  • التنميل، الإحساس بالبرد الشديد أو السخونة الشديدة في الأطراف .

ويمكن أن تصحب نوبات الذعر مختلف أنواع أعراض القلق المرضية وليس فقط أعراض الذعر المرضي. وبسبب أن نوبات الذعر ترتفع بشكل غير متوقع وتحدث مصاحبة لأعراض أمراض جسمانية تشبه أمراض القلب، فإن الأشخاص الذين يعانون من عرض الذعر المرضي عادة ما يتوهمون خطأ أنهم يعانون من مرض القلب .

وتحدث أعراض الذعر المرضية لأول مرة عادة في مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة النضج ويمكن أن تبدأ أيضًا في مرحلة الطفولة. ومن الملاحظ أن عدد النساء اللاتي يعانين من هذه الحالة ضعف عدد الرجال، وأن نسبة من 1% إلى 2% من الأفراد يعانون سنويًا من هذا العرض المرضي. وتظهر الدراسات وجود تاريخ مرضى داخل العائلة مما يشير إلى أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر ميلاً للإصابة بهذا العرض المرضي من الآخرين.

ومثل بقية أمراض القلق، يمكن لعرض الخوف المرضي أن يكون مزعجًا وأن يقعد المرضى إذا لم يتم علاجهم بشكل مناسب. وبالإضافة إلى ذلك، فإن معدلات إدمان الكحول ومرض القولون العصبي ترتفع بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الذعر المرضي عنها بالنسبة لمجموع الناس.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت إشراف الطبيب النفسي كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء، وبالنسبة لتمارين الاسترخاء، توجد عدة كتيبات وأشرطة في المكتبات توضح كيفية ممارستها، وفي أبسط حالاتها تتكون من الاستلقاء في مكان هادئ، مع غمض العينين، وفتح الفم قليلاً، ثم أخذ شهيق بعمق وببطء، يتبعه زفير بنفس الطريقة، على أن تكرر هذه الطريقة حوالي خمس مرات متتالية، ويمكنك أيضاً أن تسترخي عضلات جسمك عن طريق التمعن ابتداءً بعضلات القدمين ثم الرجلين، وحتى عضلات الرقبة والصدر .

لذلك ننصحك بعرض حالتك على الطبيب النفسى لكى يستطيع مساعدتك والله الموفق ..


السلام عليكم

1/8/ 2005 هوتاريخ اصابتي بهذا المرض الوسواس القهرى ان صح التعبير و في ظل انعدام وسائل التخلص من هذا المرض فاني مازلت أعاني وبشكل اقل حدة من سابقه لكن السؤال المطروح هو اني ابحث وبجدية عن وسيلة تبعد عني هذا المرض لانه اصبح بمثابة الضل الملازم لي و في كل الاوقات مع العلم اني خضعت لفترة علاج دامت 6 اشهر و لم يجد الامر شيا الا اني اسأل النصح وان مستعد للدخول في مرحلة جديدة من العلاج فهل من وسيلة .

الأخ الفاضل-

اعلم يا سيدي أن المرض النفسي يحتاج إلي وقت وصبر حتى يتعافى منه المريض فالكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين  ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج فعليك عزيزي  الصبر علي العلاج حتى يتحقق لك الشفاء الكامل إن شاء الله  .. واعلم يا سيدي أن أعراض مرض الوسواس القهري  تضعف وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية. وبدون العلاج، يحدث لحوالي 10% إلى 20% من المرضى نقص تلقائي في حدة المرض.. واعلم أيضا أن الوسيلتين التي تعتبر الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي المتمثل في التعرض ومنع ردود الفعل والذي  يعني أن يتعرض المريض تعرض مباشر لطقوسه القهرية التي يمارسها ثم يتم منعه من إتمام هذا التكرار لهذه الطقوس بالرغم من القلق الشديد الذي يصاب به المريض والذي يمكن تخفيف حدته بواسطة بعض العقاقير وهو من أفضل العلاجات المستخدمة للأفعال والطقوس القهرية .. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين الدوائي والسلوكي..فعليك باستشارة الطبيب النفسي في أسرع وقت .


السلام عليكم

انا متخرجه من الكليه من قبل 6شهور من وقت ما تخرجت  صايره اكره الحياه  واحيان كثيره اتمنى اني اموت واحس انو ما في احد يهتم بي وما احب التجمعات ولا احب اخرج من البيت دايم اجلس لوحدي واغلب الاوقات اكون نايمه او اني اجلس في الضلام لوحدي والمشكله انو زواجي قرب وانا مو راضيه على خطيبي (مجبوره) بس مو قادره اتكلم مع احد عشان يفهمني وكل يوم اجلس ابكي لوحدي عشان محد يشوفني .

الأخت الفاضلة:-

من سردك للأعراض التي تعاني منها يتضح انك تعاني من مرض نفسي ليس بالشديد يسمي عسر المزاج وهو درجة اقل من الإكتئاب والفرق بينهما هو أن الإكتئاب يأتي في نوبات أما عسر المزاج يكون مستمر مع المريض في حياته اليومية

وعسر المزاج هو نوع أقل حدة من الإكتئاب وهو عبارة عن أعراض مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع العمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة في الحياة ويشعر بالإرهاق وعدم التركيز وسرعة النسيان ويشعر انه عير منسجم مع المحيطين وان الدنيا سوداء وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات اكتئاب شديدة .

لذلك يجب عليك استشارة الطبيب النفسي حيث تتعدد طرق ووسائل العلاج  والطبيب هو من يحدد الأسلوب الامثل لعلاجك .

اما عن موضوع الزواج تحت اجبار الاسرة فهنا ننصحك بان  تستخيري الله عز وجل وإلزمى الإستغفار والدعاء أن يهديك الله لما فيه الخير لك ، فعسى أن يكون فيه الخير لك فى الدنيا والآخرة ولكن فى كل الأحوال أؤكد عليك ألا تتخذى قرار الإرتباط به نتيجة ضغوط وآراء الآخرين بل يجب أيا كانت مميزاته أن تتخذى قرار الإرتباط به عن قناعة تامة منك ليس لها أى علاقة بما يردده الآخرون من حولك ، لأن ما ستصلى إليه لن يتحمل نتائجه أيا كانت سواك لذلك فهو قرارك وحدك يجب أن تتروى فى إتخاذه ولا تندمى عليه مهما كان طالما إستخرت الله فى أمرك وفكرت جيدا .


أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية