الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (251)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكركم على هذه الخدمه واتمنى لكم التوفيق والنجاح انا عندي اخي لا يذاكر ابدا وكان يسقط ويعيد السنه وينجح اما هذه السنه سقط فيها ثلاث مرات وكانت نتيجه الترم الاول انه ساقط  مع انه كان يذاكر ولكن بصعوبة وبالجدال وكان يهرب من المذاكرة بالنوم او يتحجج بانه لا يقدر على المذاكرة ويشاهد التلفاز بكثره مع العلم انه شاطر في المذاكره ويستوعب بسرعه وحاصل على مجموع كبير في الثانويه العامة ودخل كليه الصيدله في أسيوط .

الأخ الفاضل :

البعض من طلابنا بعد الإنتهاء من الدراسة الثانوية بنجاح يفتقدون قدرا كبيرا من حماسهم وإهتمامهم بالدراسة نتيجة لعدة عوامل منها هذا الضغط النفسى الهائل الذى يعيشونه أثناء فترة الدراسة الثانوية سواء من الأهل أو المدرسين ومن المجتمع ككل مما يجعلهم يعيشون هذه الفترة فى ضغط نفسى هائل حقا .. ويتمنون بعد إنتهاء هذه المرحلة ألا يتعرضوا لمثل هذه الضغوط ثانية ، فيقل إهتمامهم بالدراسة الجامعية وربما يفقد البعض إهتمامه بالدراسة بالكامل.. وهذا نتيجة تأثرهم سلبا وبشدة بالفترات العصيبة التى مروا بها فى المرحلة الدراسية السابقة ..

والأمر بكل تأكيد يحتاج دعما نفسيا وتوجيها لأخيك لتشجيعه على إستكمال دراسته بنجاح مع مراعاة عدم الضغط عليه ولكن أن يكون التوجيه من خلال حوار هادىء مقنع من قبل الوالدين والأخوة والمقربين له من أصدقائه .. وقد يفيده محاولة تشجيعه على العمل فى مجاله كتدريب له لحين الإنتهاء من دراسته بإذن الله .. فهذا من جانب سيجعله يمارس ما يدرسه عمليا ومن جانب آخر سيجعله على إتصال بمجاله طوال الوقت وأيضا يستغل قوته بشكل مفيد وسوف يشجعه ذلك على إستكمال دراسته بإذن الله ..

حفظكم الله ورزقكم بكل خير ..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا شاب ابلغ من العمر 20 عام ومشكلتي باختصار انى من صغري انطوائي لا اقدر على التكيف بسرعة مع الناس او بمعنى اصح مع المجموعة مثلا من الشباب ويحدث مع شيء يحرجني جدا لو احد مثلا يهرج معي تعبيرات وجهي تتغير واتضايق جدا وأتحرج ولا احب ان ارى الشخص الذي هرج معى مرة اخري واحد من التعامل معه

الأخ الفاضل :

تأكد أن الإرادة القوية والإيمان سلاح فعال في تجاوز أي طبع تكرهه ومنه الخجل ، لذلك إعتبر الخجل حالة عرضية وليست مرضية ، ولكنّها حالة تحتاج إلى علاج وعدم إهمال ..

ولتحاول إتباع هذه الخطوات لتخطى هذا الحاجز الذى يعزلك عن الآخرين :-

* نمِّ ثقافتك ، فالثقافة الوجه الذي تطلّ به على الناس ، وهى الوسيلة التى تكسب مهارة التواصل الجيد مع الآخرين ..

* قل رأيك مهما  كان متواضعاً .. تحرّر من عقدة الرأي الصواب 100 %  فليس هناك رأي صائب بهذه الدرجة ، إلاّ القول المقدّس .

* درِّب نفسك على الشعور بالاستقلالية وعدم التركيز على الأجواء والأشخاص المحيطين بك ..  تصوّر أ نّهم لا يعلمون وتحدّث معهم كما لو كنت تريد تعليمهم أو إعلامهم .

* تقبل النقد بسلاسة وإنظر إلى الجانب الإيجابى فى النقد الذى يرينا السلبيات التى لا نراها وبالتالى نستطيع تحسين الكثير من أوضاعنا .. أظهر شيئاً من التماسك في حضرة الآخرين ، وتعلّم أساليب الردّ اللطيف : «لَم أسمع بهذا من قبل» ، «هذا ليس من اختصاصي لا أحبّ الخوض فيه» ،  «أحبّ أن أستمع لأستفيد أكثر» .

* كن مستمعاً جيِّداً .. اُنظر كيف يتحدّث الآخرون .. لا بأس عليك .. تعلّم بعض أساليبهم ..  ستفيدك في القريب العاجل .

* لا تعطِ للأشياء والتصورات أكبر من حجمها ، ولا تفسح المجال للخيال واسعاً ، فقد يعكّر صفاء ذهنك ومزاجك ..  خذ الأمور بسهولة ودون أي تعقيد .

* لا تطل حالات العزلة والانكماش لأ نّها موحشة وتزيد في الخجل والإنطواء ، إخرج مع أهلك أصدقائك ، حاول إكتساب أصدقاء جدد يتمتعون بخلق طيب ، إشترك فى أقرب نادى أو مركز شباب أو صالة ألعاب لممارسة الرياضة والتعرف على أشخاص جدد ..

* حاول أن تكسر الصمت إذا كنت فى موقف إجتماعى بادر بالحديث ولو بكلمات بسيطة طيبة  .. قل مثلاً : إنّ الجو لطيف .. أو إنّ الجلسة معهم ممتعة .. أو انّ المكان جميل .. أو أنّها فرصة طيبة للاستفادة منهم ، أو أي موضوع آخر يسهل عليك الحديث فيه ، وإذا لم تكن متكلماً جيِّداً فكن ـ على الأقل ـ مستمعاً جيِّداً ، وستتحسّن الأمور تباعاً .

وإن لم تستطع المحاولة وحدك أو بمساعدة المقربين لك ، سيفيدك بإذن الله إستشارة طبيب نفسى ليصف لك بعض المهدئات التى تناسب حالتك وتساعدك على تخطى هذه المشكلة ..

وفقك الله ورزقك بكل الخير ...


السلام عليكم

انا شاب من الجزائر طالب جامعي مشكلتي اني كلما ارى طالب و طالبة تربطهم علاقة حب جالسان في حميمية اتمزق من الداخل و أتصور نفسي شاب بدون حظ في هذه الحياة و انه لاشيء سيسعدني الا التعرف على فتاة و ان احبها بكل قوة وان اخوض من اجلها اي معركة وان اوفر لها الامان  لكن المشكلة اني لا استطيع التقدم لاي منهن لاني خجول جدا وعيني زائغة ولم استقرعلى فتاة معينة ارشدوني انا في حيرة وقلق لا يتصوره احد حتى اني افضل البقاء في البيت على الذهاب للجامعة حتى لا ارى المتحابين واتعذب .

الأخ الفاضل :

تصورك أن الشىء الوحيد الذى من شأنه إسعادك هو الإرتباط بفتاة تصور غير مكتمل فالفكرة ليست فقط فى مجرد الإرتباط ، بل فى كيفية النجاح فى هذا الإرتباط والذى يتطلب شروطا ينبغى توافرها فى كلا الطرفين ، فما تخيلك للفائدة من مجرد الإرتباط بفتاة والجلوس معها مثل من تراهم فى الجامعة وما الذى جعلك تقرر أنهم يجلسون فى حميمية وأن معنى ذلك أنهم فى حالة حب صادقة ! هم أقرب إلى حالة من عدم الوعى والإدراك الصحيح .. أقرب إلى حالة من الفراغ الوجدانى ويحاولون شغل ذلك بهذه العلاقات الوقتية كل منهم يحتاج إلى من يسمعه ومن يشعره بالإهتمام فيبحث عن طرف يشبع له هذه الإحتياجات وإلى أن يكتمل النضج وتزداد الخبرة ويزاد وعى الشباب بالكثير من الأمور نجد أن الغالبية التى تتعدى 95% من هذه الحالات سواء من الشباب أو الفتيات يرتبطن بأشخاص آخرين بشكل أكثر نضجا ووعيا وبطريقة لا تتعارض مع الشرع ..

والشخص الواعى هو من يستطيع أن يرجىء إشباع إحتياجاته التى لم يتيسر إشباعها فى الوقت الحاضر إلى أن تتاح الفرصة لإشباع هذه الإحتياجات بشكل سليم وناجح وهو إلى أن يتحقق ذلك يحقق فى حياته أشياء أخرى فلا يدع سنوات عمره تمر دون إنجازات فى علم أو عمل ..  


السلام عليكم

انا مهندسة اتصالات عندى 24 سنه غير متزوجة اعانى جدا من العصبية والتوتر والقلق وتقلبات المزاج عندى فظيعة وللاسف انا اعانى من الوسواس القهرى فهو مزعج للغاية وطبعا كل الحاجات هذه تؤثر على شغلى وانا مش عارفة كيف اتصرف وبالذات العصبية اللى عندى تضايقنى لان لما احد يضايقنى انا باتعصب جامد وجسمى يترعش كله وانا اسفة جدا لانى حاسة انى ازعجتك بمشكلاتى بس انا كنت افضفض معك وشكرا

الأخت الفاضلة :

كل شخص منا يمر أحياناً بأوقات عصيبة فالحياة الحديثة بدوافعها وضغوطها وبما فيها من صعوبات في المعاملات تبدو في بعض الأوقات كما لو كانت مصنعاً للقلق والضغوط النفسية ،

وتلعب الشخصية دورًا هاما فى تعرض الكثير من الأفراد لإضطرابات نفسية حيث لاحظ الباحثون أن الأفراد ذوي مهارات التكيف الضعيفة معرضين لأعراض القلق اكثر من غيرهم ، وبالإضافة إلى ذلك تؤثر التجارب الحياتية وما يمر به الشخص من مواقف وخبرات على تكوينه النفسى وسماته الشخصية بلا شك ..

ولا نستطيع أن نقرر أن هذه المشكلات التى نمر بها وهذه الإضطرابات التى نتعرض لها نتيجة الضغوط والإحباطات اليومية أصبحت تشكل تهديدا لحياتنا إلا عندما تصبح عائقا أمام تقدمنا فى أى من مجالات الحياة من دراسة أو عمل أو علاقات إجتماعية وتتسبب فى عزلتنا بشكل حقيقى عن الآخرين .. هنا فقط نستطيع أن نقرر أن ما نشعر به من ضيق أو قلق أصبح مرضا يتطلب العلاج حتى يستطيع المريض أن يستعيد حياته بشكل منتج ومريح ..

وقبل أن يتم وصف علاج ما، يجب القيام بالتشخيص المناسب، و يجب أن يقوم الطبيب النفسي بعمل تشخيص تقييمي يشمل مقابلة شخصية للمريض ومراجعة سجلاته الطبية (الطبيب النفسي هو طبيب بشري مدرب للقيام بعمليات تحليل الاختبارات النفسية ومعرفة أمراض القلق و بحث المشكلات الطبية التي تحدث في نفس الوقت وعلاج هذه الأمراض). ويخدم التقييم معرفة وجود أعراض قلق معينة ولتحديد ما إذا كانت الأعراض الجسمانية تتزامن مع بعضها البعض مما يساهم في إحداث عرض القلق المرضي . وبعد القيام بالتشخيص يبدا الطبيب النفسي في علاج حالة القلق المرضي والأمراض الأخرى التي قد تتزامن معها ، ومعظم أمراض القلق تستجيب بشكل ممتاز لنوعين من العلاج : العلاج بالأدوية والعلاج النفسي، والعلاج يكون فعالاً في تخفيف حدة أعراض القلق بما يمكن الأفراد من أن يعيشوا حياة أكثر صحة ..


 اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية