الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (250)*

اعداد/ الاستاذة شيماء إسماعيل

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا فتاه اعاني من الوسواس القهري في الصلاه وخصوصا عند التكبيرلا أستطيع التكبير أريد حلا وأرجو المساعدة .

الأخت الفاضلة-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض الوسواس القهري و الوسواس القهري هو نوع من التفكير - غير المعقول وغير المفيد الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ..وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر في حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل .و يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها ، والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى أن أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من أن رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة في مرضي الوسواس القهري المتعلق بالخوف من احتراق المنزل وعلى العكس من الأعمال القهرية الأخرى كشرب الخمور القهري والمقامرة القهرية فان الوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين .

لذلك يجب عرض حالتك علي اقرب طبيب نفسي إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي . وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين


السلام عليكم

انا مشكلتى انى مش عارفة ايه مشكلتى انا حاسة انى مش لاقية حد يفهمنى حاسة انى وحيدة مع ان اهلى بيحبونى وبيخافوا عليا بس انا حاسة بالوحدة حاسة انى ممكن اموت منتحرة بسبب الاكتئاب مش عارفة اعمل اية ياريت تساعدونى .

الاخت الفاضلة

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه ..

من الرسالة التي أرسلتيها يتضح أنك تعاني من نوع من أنواع الاكتئاب يسمى عسر المزاج و هو نوع أقل حدة من الاكتئاب وهو عبارة عن أعراض حزن مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع الدراسة والعمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة فى الحياة وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات اكتئاب .. 

أولاً : نصيحتي لك أن تكوني دائماً في جانب التفاؤل، وأن تتذكري أن لديك مقدرات وأن لديك إيجابيات، وأن تحاولي أن تقللي من قيمة السلبيات، وعلى الإنسان أيضاً أن يسعى دائما إلى أن يصحح مساره ، وأن يكون منتجاً وفعالاً وفاعلا في مجتمعه .

ثانياً : أرجو أن تعبّري عن نفسك وعن ذاتك ، وأن لا تكتمي الأشياء في داخل نفسك ، حتى لا تتراكم وتؤدي إلى نوع من الضيق والتوتر الداخلي .

ثالثاً : سيكون من المفيد لك جداً أن تقومي بعمل تمارين استرخاء، وهذه التمارين كثيرة ومتعددة، وتوجد كتيبات وأشرطة بالمكتبات، توضح كيفية القيام بها بالصورة الصحيحة، ومن أفضلها تمارين التنفس، والتي يستلقي الإنسان من خلالها في مكان هادئ ويغمض عينيه، ثم يأخذ شهيقا عميقا وببطء، يعقبه بعد ذلك الزفير بنفس الطريقة، كما أن هنالك تمارين يتخيل فيها الإنسان أنه يتحكم في عضلات جسمه، ويجعلها تسترخي هذه التمارين كما ذكرت، مفيدة جداً، ويمكنك الاستعانة بالكتيبات أو الأشرطة، أو إحدى الأخصائيات النفسيات المتدربات على هذه الطريقة العلاجية.

ولذلك ننصحك باستشارة الطبيب النفسى حتى يقيم حالتك بدقة ويخطط العلاج المناسب لك .


السلام عليكم

انا فتاه اعيش بلا امل فى الحياه بل وارى الدنيا ظلاما بسبب انى اعانى من الارق الفظيع منذ سنوات طويله وانا لا انام واشعر بعدم الاستسلام للنوم فانا لا استطيع النوم ليلا ولا نهارا ولا اعرف ماهو السبب الحقيقى فانا فتاه مؤمنه بالله والحمد لله واصلى كل الفروض ولكن ياتى لى وساوس من نوع غريب جدا فى الصلاه ولا ادرى كيف افعل فانا عندما ياتى عليه الليل اظل ابكى واصرخ واخشى ان يسمعنى احد فيتهمنى بالجنون لقد تغيرت ملامحمى تماما وزبلت بسبب الارق والوساوس ولا ادرى هل ما اعانى منه وساوس قهرى ام وساوس من الشيطان كيف افعل دلونى وهل يوجد عالج للارق الذى اعانى منه لقد ذهبت الى اكثر من طبيب نفسى ولكن بلا فائده اننى على وشك الا نهيار فلم اعد اهتم بكليتى ولا باى اى شىء ادعوا الله ان يكشف عنى ما انا فيه بالله عليكم   .

الأخت الفاضلة

اسأل الله ان يريح قلبك ويفرج كربك ويزيح همك ويقوى ايمانك ..

تنقسم مشكلتك الى قسمين وهما الأرق والوسواس القهرى :-

بالنسبة للجانب الأول وهو الأرق :

يعتبر الأرق من الأمراض المصاحبة لكثير من الأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب وفي حالة القلق النفسي يقول الشخص العصبي إنه يجلس في السرير لساعات طويلة بدون نوم ويخاف أن يؤدي به الأرق إلى المرض العقلي .

في الحقيقة ينام الشخص القلق أكثر مما يتصور وهو ينسى ساعات النوم التي نامها ولا يتذكر إلا ساعات اليقظة وعند قياس عدد ساعات النوم طوال الليل بواسطة جهاز رسم المخ الكهربائي الذي يدرس موجات النشاط الكهربائي للمخ التي تدل على ما إذا كان الشخص في حالة نوم أم لا وجد أن الشخص القلق يكون في حالة النوم ولكن النوم يكون أقل عمقاً من نوم الشخص العادي .

ومن أهم الأشياء التي يجب معرفتها هي أن النوم القليل لا يؤدي إلى ضرر جسمي أو إلى الجنون ولذلك لا يجب على الشخص المصاب بالأرق القلق حول ذلك الموضوع فالقلق هو أسوأ عدو للنوم ويؤدي إلى زيادة الأرق .

كذلك يحدث الأرق كعرض من أعراض الاكتئاب حيث يعاني المريض من الأرق الشديد الذي يجعل حياته سلسلة من المعاناة والألم ، ويختلف نوع الأرق حسب شدة المرض فمن صعوبة في بدء النوم والتقلب في الفراش لساعات حتى الفجر إلى القلق والأرق طوال الليل مع الأحلام المزعجة بل أحياناً ينام المريض ويصحو صباحاً وكأنه قد قطع رحلة مضنية شاقة مرهقاً متعباً وكأنه لم ينام طوال الليل .

عموماً هناك عدة أشياء تساعد في تحقيق نوم أفضل وأول قاعدة هي أنه لا يجب القلق حول إمكانية عدم قدرتك على النوم كما أنك يجب أن لا تقلقى حول تقلبك في الفراش فالجميع يغيرون وضعهم من 6 إلى 12 مرة في الليل

وإليك نصائح عامة للتخلص من الأرق :-

·   ضعى موعداً معيناً لموعد نومك كي يتكيف جسمك وحاول النوم في وقت محدد تقريباً كل ليلة.

·   حاولى القيام بالتمارين الرياضية التي ترهق جسمك وذلك قبل عدة ساعات من موعد نومك.

·  تناول وجبة خفيفة من الطعام في المساء إذا تسبب الوجبات الكبيرة انزعجاً لدى الكثير من الناس بعد تناولها ويسبب ذلك صعوبة في النوم خصوصاً بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من التوابل.

·  إذا كانت عادة معينة تساعدك على النوم فاستعمليها فبعض الناس يجدون أن قراءة كتاب غير مسلي أو مشاهدة برنامج تليفزيوني هادئ أو شرب كوب من اللبن الساخن يساعدهم على النوم.

·  عندما ترقدى في السرير وترى إنك غير قادرة على النوم مدة طويلة انهضى منه وأجلسى في كرسي وحاولى أن تقرأى أو أن تشاهدى برنامجاً تليفزيونياً هادئاً وليس برنامجاً مليئاً بالإثارة والحركة.

·  حاولى أن تنظمى جو الحجرة ولذلك لا تنامى في غرفة دافئة أكثر من اللازم وإذا كان الو جافاً حاول وضعى أي جهاز يرطب الجو لأن جفاف الجو يؤدي على جفاف الحق وذلك يسبب لك الإزعاج والصعوبة في النوم.

·  لا تلجئى إلى استعمال العقاقير المنومة لكي تنامى إلا إذا استدعت حالتك ذلك ويكون ذلك تحت إشراف طبيب متخصص لأن الإسراف في استعمال المنومات يؤدي إلى الإدمان .

·  أخيراً إلجأ إلى الطبيب النفسي وأشرحى له حالتك وسوف يدلك على العلاج النفسي لحالتك لعلاج أي قلق أو اكتئاب قد يكون سبباً للأرق الذي تشتكي منه.

اما بالنسبة للجانب الثانى :-

فالوسواس القهري هو نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ..وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر في حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل ، و يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها ، والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى أن أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من أن رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة

 لذلك يجب عرض حالتك علي اقرب طبيب نفسي إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين .


السلام عليكم

أنا طالب جامعي بالسنة الأولى أعاني من الرهاب الاجتماعي فعند القراءة بصوت عالي أتوتر وتتسارع دقات قلبي ويضيق نفسي وهذا يسبب لي الإحراج الشديد وقد بدأت هذه الحالة معي منذ الصف العاشر وبسببها أعاني من الاكتئاب وعدم الاختلاط بالأخرين وضيق الصدر فهل يوجد علاج بالأعشاب فأنا لا أستطيع الذهاب للطبيب النفسي بسبب ظروف معينة رجاءا ساعدني يادكتور فحياتي شبه مدمرة وجزاك الله خيراً

الأخ العزيز :-

سيدي يتضح من وصفك لما ينتابك من أعراض انك تعاني من حالة قلق نفسي تسمي بالرهاب الاجتماعي  SOCIAL PHOBIA ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء، كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ، ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك فلا يوجد بديل ..


أعلى الصفحة

 

 

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية