الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (234)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا فتاه تحت العشرين وتم تشخيص حالتى من قبل اربعة اخصائيين نفسيين على انها اضطراب القلق النفسى والحمد لله رب العالمين لقد خفت الاعراض بشكل كبير جدا ولكن توجد بعض الاحساس القليلة الغريبة وبعض الوساوس وانا فى نفس الوقت مقتنعة بالعلاج النفسى ولكن سؤالى هل من الممكن اذا خضعت للعلاج تتلاشى الحالة تماما وبشكل نهائى واعود لحالتى الطبيعية ؟وهل ده معناه انى انسانة طبيعية ولا مجرد تعرضى لاضطراب نتيجة لضغط شديد تعرضت له يجعل من المستحيل عودتى لحالتى الطبيعية ويتغير مسار تكفيرى ويصير افضل ؟

عزيزتى :

الكل منا معرض للمرور بضغوط فى دراسته ، عمله ، حياته الأسرية أو علاقاته الإجتماعية وقد يتعرض البعض منا لضغوط فى أكثر من مجال من المجالات السابقة وقد تشمل الضغوط كل ما سبق ، وبالطبع نعانى فى هذه الأثناء من مشاعر الخوف والتوتر والقلق وصعوبة التركيز والنوم وغير ذلك من أعراض تختلف فى حدتها من شخص لآخر ومن موقف لآخر وغالبا ما تستمر هذه المعاناة لحين إنتهاء الموقف الضاغط وقد تستمر بعض الوقت حتى بعد إنتهاء هذه المواقف وهذا يتوقف بدرجة كبيرة على مدى قدرة الشخص على مقاومة الأعراض ومدى تمتعه بقدر من الثقافة يؤهله للتكيف والتعامل بإيجابية مع ما يمر به من مواقف وأحداث فى حياته وكذلك على ما يتمتع به من خبرة وإيمان بالله .. ولا تعنى معاناتنا بعض الوقت من أى من الإضطرابات بشكل من الأشكال أننا لن نعود كما كنا من قبل أو أننا لن نستطيع العودة لممارسة حياتنا بشكل طبيعى..

حفظك الله ورزقك بكل الخير ..


السلام عليكم

سيدي الفاضل انا امراءه متزوحه منذ 3 سنوات وزوجي عصبي جدا وحساس جدا ولا اعرف لماذا كل هذه الحساسيه ويخلق مشكله من مفيش ويثور ويكسر كل شي حواليه ولا يدري بنفسه الا بعد ما يهدا ولا اعرف ماذا افعل ولا كيف اتعامل معه ولا اعرف اتفاهم معه لا يتكلم معايا في اي شئ جواه مش عارفه اعمل معاه ايه نفسي أوصل لمفتاح قلبه ارجوك ساعدني انا فعلا تعبت ومحتاجه اتكلم انا كمان عصبيه بس علي الوضع اللي عقلي مش مستوعبه علي العموم خلينا مع زوجي ساعدني اني اتفاهم واوصل لقلبه واكون كل حاجه في حياته اكون الصديقه اللي يقدر يتكلم معاها واكون كل حاجه ارجوك رد عليا علي اميلي وبناء علي رد حضرتك هقدر اخرج كل حاجه وانا بشكر المنتدي وبشكر حضرتك علي مواضيعك الحلوه الامضاء انسانه ضائعه

الأخت الفاضلة :

قد تستغرق القدرة على التكيف والتفاهم وإستيعاب كل طرف لطباع الآخر فترة تتعدى الثلاث سنوات خاصة إذا لم يتعلم كلا الزوجين أن يعدل أو يغير من طباعه بعض الشىء حتى يتناسب مع الطرف الآخر ويلتقى الطرفان فى منطقة تكفل إشباع إحتياجات كل طرف منهم وإشباع إحتياجات الآخر .. ولمثل هذه المشكلات العديد من الأسباب منها إختلاف الإهتمامات والفروق فى المستوى التعليمى وحتى طبيعة الدراسة والتربية والعمل والسن .... إلخ من أسباب ، المهم هو أن يبحث كل طرف بجدية عن سبب عدم القدرة على التكيف والعيش بهدوء حتى يستطيع إما التعديل من نفسه أو من الآخر ولنهتم بأنفسنا أولا ، لذلك فبداية عليك تجنب زوجك بقدر الإمكان عندما يكون ثائرا حتى وإن كان هو المخطىء وعليك أيضا محاولة تهدئته بكلمة طيبة وأكرر تأكيدى حتى وإن كنت على صواب وهو المخطىء وإن لم يتقبل هذه الكلمات الطيبة فلتتجنبى الحديث معه لحين يهدأ وسواء إعتذر أو لم يعتذر إستوعبيه بكلمة طيبة أو بعمل شىء تعلمين أن يحبه ، وحاولى الإهتمام بما يهمه ويشغله من موضوعات أو عمل أو هوايات فإبحثى عن شىء يجمع بينكما ويعطى لك فرصة فى التحاور معه فإن كان يحب القراءة فلتحاولى أن تنمى ثقافتك بالقراءة وتتناقشى معه فيما يقرأ وليس الأمر مقتصرا على ذلك وإنما على سبيل المثال .. وعندما تستطيعى التحاور معه تجنبى الشكوى بقدر الإمكان وكل ما من شأنه أن ينفره من الإستمرار فى الحوار معك ، وإجعليه يعود من عمله ليراك فى إنتظاره بإبتسامة طيبة وفى حال طيب .. كل ذلك ليس من قبيل التدليل الزائد للرجل على حساب كرامة المرأة بقدر ما هو سعى لإسعاد الحياة الزوجية قطعا تثابين عليه وتثاب عليه أى إمرأة تقوم به حبا وطاعة لرب العالمين..

أصلح الله شأنك وجمع بينك وبين زوجك فى كل خير ..


السلام عليكم

وبعد : انا عندي أخي في الأول متوسط وهو عنده حالة منذ الصغر وهي عدم حب المدرسة ولكن قبل يومين بالتحديد رفض تماما الذهاب للمدرسة وقد باءت محاولة أبي وامي بإقناعه بالعدول عن رأيه بالفشل الذريع حتى انه ذهب بكتبه وسلمها مدرسته وإلى كتابة هذه الرسالة لم يذهب للمدرسة ونحن الان في حرج وخوف شديدين أولا بسبب موعد الامتحانات ثانيا وهو الأهم أنه كان يتناول علاج للصرع وتم ايقافه بالتدريج من سنة أرجو منكم إعطائي الحل الناجح لهذه المشكلة والتي اصبحت مؤرقاً لي في نومي ويقضتي خوفا على مستقبل هذا الفتى والله يحفظكم ويرعاكم .. من السعودية

الأخ الفاضل :

بداية يجب البحث عن الأسباب التى أدت إلى رفض أخيك الذهاب إلى المدرسة هذا الرفض الشديد، وحتى لا نخسر المزيد من الوقت يجب الإسراع فى إستشارة الأخصائى النفسى أو الإجتماعى المسئول بالمدرسة وعرض حالة أخيك عليه وإن لم ينجح فلتحاول عرضه على طبيب نفسى ربما يكون السبب فى رفضه الذهاب للمدرسة نتيجة خوفه من معاودة حدوث نوبات الصرع مرة أخرى أو نتيجة لتعرضه لضغوط نفسية فى علاقته مع الزملاء أو المدرسين فإن كانت المشكلة متعلقة بالمدرسة ربما يقبل العودة للدراسة إذا حاولتم نقله مدرسة أخرى ..


السلام عليكم

انا مخطوبة عن قصة حب حاربنا احنة الاثنين كتير اوي اوي عشان نتخطب وبعد مرور الايام اكتشفت انه خني مرتين  مع وحدة جنسيا  بالعلم ان احنا كنا فى مشاكل كتيرة اوي اوي مع بعض في الفترة الاخيرة وبعد معرفت انا واهلى فسخت الخطوبة لكنه حاول كتير انه يرجع وانا بصراحة مكنتش ادرة ابعد عنه رغم كل ده فرجعنا لبعض بعد ان اعلن تبته بس انا تعبانة اوي اوي اوي لدرجه فظيعه جدا وكل شويه اعيط  وقلبى يوجعنى  وافتكر الي حصل منه  بعلم هو اول حب في حياتي انا تعبانه اوي اوي والمفروض احنا حنتجوز خلاص بعد 2 شهر ومش ادره ابعد عنه وكل شويه افتكر ونتعارك مع بعض

الأخت الفاضلة :

للتوبة شروط ولها أيضا دلائل .. فإن كان خطيبك قد تاب حقا وتأكدت من ذلك فليس من الصواب إن كنت تحبين هذا الشخص وتنوين إتمام الزواج أن تتحدثى فى أى شىء له علاقة بماضيه خاصة وأنك بالفعل تريدين إتمام الزواج لأنك تحبينه ، فتحدثك فى مثل هذه الأمور وذكرها من وقت لآخر بسبب وبدون سبب وتحليل ما يصدر منه من أقوال وأفعال بناء على ما سبق كل هذا من شأنه أن يؤدى إلى فشل العلاقة بينكم تماما .. لذلك إستخيرى الله فى أمرك وإفعلى ما أنت مكلفة به وهو التأكد من توبة خطيبك ومن إستقامته ليكون إرتباطك به على أسس سليمة وليس لمجرد مشاعرك تجاهه فكثيرا ما تضل المشاعر البعض منا عن الحق ، وكونى أكثر قوة وثباتا فى قرارك أيا كان هداك الله للخير ..


 

 أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية