الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (230)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا بشعر بضيق في التنفس وبرودة في الاطراف وضربات القلب بحس احيانا مش بتكون منتظمة بجد ساعدونى لانى مش عارف اذاكر ولا اخرج انا بجد حاسس انى هموت ساعدونى لانى بدأت افقد الامل انى اعيش مبسوط

الأخ الفاضل :

يمر كل منا بمثل هذه اللحظات من وقت لآخر نظرا لتعرضنا للكثير من المواقف الضاغطة فى حياتنا اليومية كمواقف الإمتحانات وما تشكله من ضغط  للخوف من الفشل ومواقف العمل أو حتى فى علاقاتنا مع الآخرين من أهل وأصدقاء .. مما يثير لدينا الشعور بالتوتر وعدم الإرتياح ويؤدى ذلك بالطبع إلى زيادة ضربات القلب وصعوبات فى التنفس وأعراض أخرى جسمية كثيرة .. ونجد أنه غالبا ما تختفى هذه الأعراض بإنتهاء الموقف الضاغط وتعود وتحدث مرة أخرى بتعرضنا لمواقف أخرى ضاغطة ولسنا على إستعداد كاف لمواجهتها .. وإلى هنا فالأمر لا يدخل فى نطاق المرض ، إلا أنه يصبح كذلك عندما تستمر هذه الأعراض مع الشخص لفترات طويلة حتى فى ظل عدم وجود أى أحداث ضاغطة وتتدخل فى حياة الفرد لتشكل عائقا له عن ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعى منتج ومريح .. وهنا نستطيع القول أن هذه المشكلة تحولت إلى إضطراب نفسى يتطلب إستشارة طبيب نفسى للحصول على العلاج المناسب ..


السلام عليكم  

انا بنت عمري 21 سنه صار لي 4 اشهر من الزواج قبل شهرين من الزواج كنت مشتركه بنادي رياضي والنادي الرياضي فيه مناظر كثيره فكل مكان ارى نفسي ومن هنا بدأت مشكلتي احس اني اول مره ارى نفسي في بعض الاوقات وفي بعض الاوقات اقول في نفسي كيف اتحرك وكيف اتكلم واحس اني في هذا العالم في حلم والناس حلم ايضا والله تعالى يختبرني انا فقط .. لا ادري ماذا افعل اذا فكرت كثيرا اتوقع اني اجن كيف استطيع ان اذهب الافكار عني اريد ان اعيش حياتي الطبيعيه

الأخت الفاضلة :

عندما تسيطر على عقل الإنسان فكرة غير منطقية ولا فائدة منها نصف هذه الفكرة بأنها فكرة قهرية أو فكرة وسواسية فهى تطارد تفكير الشخص الذى يعانى منها وعلى الرغم من أنه يعلم أنها غير منطقية إلا أنه لا يستطيع التخلص منها وتسبب هذه الأفكار الكثير من القلق لصاحبها ولكن لا يمكن التحكم بها عبر التفكير بأفكار منطقية .. ففي مرض الوسواس القهري ، يبدو وكأن العقل قد التصق بفكرة معينة أو دافع ما وأن العقل لا يريد أن يترك هذه الفكرة أو هذا الدافع و يتمنى معظم المصابون بمرض الوسواس القهري بشدة أن يكونوا قادرين على التوقف عن الأفكار أو الأفعال القهرية ، وقد يعاني المريض في بعض الأحيان من احد العرضين دون الأخر ، ولكن المشكلة الأساسية في عدم التوقف هو القلق النفسي ، و يعاني الشخص المصاب بمرض الوسواس القهري من القلق الحاد من الأعراض التي يركز عليها والتي تعلق بذهنه ، ويعتبر مرض الوسواس القهري هو مرض الشك، فيحس الشخص المصاب بهذا المرض بأنه لا يمكنه أن يتأكد من أن الشيء الذي يقلقه قد تم إنجازه بشكل كامل ، وعادة ما تعبر هذه الرغبة عن نفسها في شكل أعمال قهرية..

والوسواس القهري هو نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو التفكير فى كيف بدأت الحياة  أو تكرار كلمات كفر فى ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ..وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر فى حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل ، ومن صفات هذا الإضطراب أن أعراضه تميل إلى التراجع والضعف مع مرور الوقت وبعضها لا يعدو كونه بعض الخواطر والأفعال التى لا تعيق التفكير والعمل ، بينما تسبب بعض الأعراض الأخرى ضغطا شديدا على المريض خاصة إن إستمرت لفترات طويلة وهنا ينبغى إستشارة طبيب نفسى للحصول على العلاج المناسب ..


السلام عليكم  

انا عندى 42 س موظف بدات المشكله منذاكثر من 10 سنوات وهى عباره عن ارهاق بلا سبب وكسل وتطورت واصبحت احس اننى ينتابنى حاله من الاحساس باننى ساموت حالا وتكررت كثيرا وذهبت بلا مبالغه لاكثر من الف طبيب ولم يعثروا على شئ مابين دكاتره الصدر والقلب والباطنه والتحاليل واشارو جميعا انها حاله نفس جسمانيه وذهبت لاكثر من طبيب نفسى واخذت مجموعات كبيره من الادويه المضاده للاكتئاب والتوتر مثل الكالميبام والانفرانيل واشياء اخرى والزولام ولم اشعر الا بتحسن محدود فانا فى جحيم لا اعرف نوع المرض بالتحديد ولم يقولو لى اننى احس بالام فى كل جسدى وتاتينى نوبات هلع او خوف لا ادرى احس فيها انها النهايه والان احب ملازمه المنزل واحس بالارهاق من عمل اقل مجهود وانا اسير فى الشارع احس انى سوف اقع على الارض ارجلى لا تتحملنى كذلك ليس لى اى طموحات فى الحياه لا شئ يفرحنى ولا شئ يحزنى اخاف ان انزل من البيت ولا احب ان جلس مع احد مده طويله واشياء كثيره واصبحت حياتى جحيم حتى انى احس وانا فى الصلاه باننى سوف اركع ولن اقف فاخاف من الصلاه فى المسجد ومعدتى فى غايه التعب واصبت بارتفاع فى ضغط الدم حياتى جحيم ولا ادرى ماذا افعل والله المستعان وشكرا

الأخ الفاضل :

إهمال أى مرض أيا كانت طبيعته لهذه الفترة من الزمن بالطبع زاد الأمور سوءا وأدى إلى تدهور الأعراض وجعلها أكثر شدة ، فعندما تترك أعراض القلق النفسى بدون علاج مناسب يتطور الأمر بمرور الوقت ويصاحبها المعاناة من أكثر من عرض فى آن واحد وكذلك المعاناة من الإكتئاب ،على الرغم من أن إضطراب القلق النفسى بغالبية أعراضه من أكثر الإضطرابات النفسية إستجابة للعلاج بشكل ممتاز شريطة الإلتزام بالخطة العلاجية لتى يضعها الطبيب المعالج ومقاومة المريض للأعراض بصبر ووعى ..

لذلك عليك ضرورة معاودة إستشارة طبيب نفسى والإلتزام بخطته العلاجية بدقة حتى يؤتى العلاج نتائجه المرجوة بإذن الله ..

عافاك الله وسلمت من كل سوء ..


السلام عليكم  

اننى اعيش حالة اكتئاب نفسى منذ ست سنوات وافكر بالانتحار ولكن مصيبتى ان لدى اولاد صغار وكذلك أولاد معاقين تخلف عقلى لذلك افكر فيهم وفى حالهم بعدى وكرهت زوجى وتركته من ست سنين وحتى الان على الرغم من عدم الانفصال بالطلاق لكنى اكره معاشرته جنسيا واحس باكتئاب نفسى من الجنس معه بالذات كيف السبيل لاعيش حياة طبيعيه لانى فعلا تعبت وكرهت العالم باكمله واخاف من المستقبل واخاف على اولادى

سيدتى الفاضلة :

الكثيرين من مرضى الإكتئاب ونظرا لقسوة أعراضه وتأثيرها السلبى على تفكيرهم وسلوكهم يظنون أن الحل الأمثل هو التخلص من هذه الحياة التى تحملهم هذا القدر من المعاناة والألم .. ويفتقدون القدرة على التحكم فى مثل هذه المشاعر السلبية أحيانا وأحيانا يستطيع البعض التغلب عليها والتحرك بإيجابية فى طريق التخلص منها وإستعادة حياته بشكل هادىء ومريح ويتطلب ذلك منهم سرعة إستشارة طبيب نفسى يتمتع بسمعة طيبة وإلتزامهم بخطته العلاجية والتحلى بالصبر والأمل وتحدى أى مشاعر بالألم والرغبة فى الشفاء .. لذلك فرجائي أن تصمدى أمام ما تعانيه وأن تسعى جادة للحصول على العلاج من أجل حياتك وحياة أبنائك حفظهم الله وتأكدى أن للعلاج أثر طيب جدا وفعال فى التغلب على المرض بإذن الله ..

حفظك الله وأنعم عليك بكل خير ..


أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية