الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (222)*

اعداد/ الاستاذة  فدوى على

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المشكلة بولدي عمره 23 سنة وباختصار يعتبر نفسة من رواد العالم ومفكر كبير وهو دائما على صواب ومظلوم, وفي الحقيقية هو فاشل لا يستطيع إنجاز عمل كامل ويهرب من مشكلة ليواجه مشكلة اكبر مهمل ينام طويلا وعندما يصحى لا ينام حتى النوم يغلبه , سنة ثالثة تجارة لا يتابع عملة ولا دراسته عصبي جدا لا قيمة للمال عندة ، مبذر عند وجود المال مستهتر... الرجاء إرشادي كيف أتعامل معه ليمشي على الطريق الصحيح ويتابع دراسته

الأخ الفاضل :-

من وصفك لسلوك ابنك يتضح انه يعاني إما من اضطراب بالشخصية أو من مبادئ اضطراب ذهاني يستلزم العرض علي الطبيب النفسي لكن يجب أن أركز هنا علي نقطة شديدة الأهمية هو انه بشكل عام عندما يعجز الفرد عن القيام بعمله اليومي لأنه دخل في الاكتئاب أو لأنه سيطرت عليه أفكار متعارضة مع الحقائق أو عندما يتصرف تصرفا غير مألوف كأن يبتسم أو يضحك دون سبب ظاهر.... عامة عندما يختلف سلوك الفرد اختلافا كثيرا عما كان عليه في هذه الحالة يجب اللجوء إلي الطبيب النفسي فورا حتى لا تتفاقم حالته وتزداد سوء وأنت تقول أن ابنك يعاني من أفكار غريبة أي أنه مريض ويحتاج إلي معاملة خاصة ينصح بها الطبيب المعالج  لذلك ننصح في حالة الابن بإتباع تعاليم الطبيب النفسي والبدء فورا في العلاج حتى تتحسن الحالة بإذن الله . والله الموفق


السلام عليكم

المشكلة باختصار:أنا سيده مطلقه 33 عاما، سبب الطلاق أن زوجي استولى على كل أموالى وأنا الآن مخطوبه لرجل يكبرني ب 10 سنوات و هو متزوج و لديه 3 بنات لكن هو منفصل عن زوجته من عام و ويقوم بزيارتهم فقط،أنا مقتنعة به بس محتاجه رأى اساتذه متخصصة.

1-عيبه انه عصبي جدا بس ده عيب ممكن أتحمله-العيب الأخر وأنا متخوفة منه انه جنسي و يعشق الجنس على كلامه معي، وانه يريد أن ياتى بامراه لأنه يعشق القدم و دة موضوع يثير شهوته فهو يعشق تقبيل القدم ولحس الأصابع وهو يريد هذا منى ومن أي أمراه أخرى وأنا أكون متواجدة لأنه لا يستطع أن يفعل شيء من خلفي-والكارثة الكبرى انه يحب أن أمارس الجنس مع امرأة أخرى أمامه لان هذا يثير شهوته الجنسية وأنا بالفعل أحبه ولا اعلم هل هذا مرض أم لا وكيف أعالج هذا الموضوع أرجوكم أنا احتاج لاستشاره أرجوكم أرجوكم لا تغفلوا مشكلتي أنا أملى فيكم

الأخت الفاضلة :-

تقولين انك مطلقة بسبب استيلاء زوجك علي أموالك وعدم أمانته وهذه الصفات أهون واقل كثيرا من تلك الأشياء التي ذكرتيها عن خطيبك الجديد فلم تذكري ميزة واحدة فيه بل جاءت عيوبه خطيرة ومرعبة هو شخص مضطرب نفسيا يحتاج إلي طبيب نفسي أكثر من احتياجه لزوجة كما أن ظروفك كمطلقة يجب أن تدفعك للبعد عن هذا الرجل حتى لا تدخلي في علاقة أخري محكوم عليها بالفشل ولكنها ستحسب عليك لأنه بالفعل مريض نفسي يتطلب العلاج لفترة طويلة واعتقد أن هذه مسئولية كبيرة لن تستطيعي تحملها والظن الأكبر أن زوجته الأولي لم تتحملها أيضا فتركت له الجمل بما حمل وفرت منه خوفا علي نفسها وبناتها فالزواج سيدتي استقرار ومسئولية وله تبعات ويجب إلا يقدم عليه إلا من له القدرة علي القيام بمسئولياته ، فإذا تزوج الإنسان المستقر مالياً ونفسياً فإن الزواج سوف يفيده أما إذا تزوج المريض غير المستقر فسوف يؤدي الزواج إلي مشاكل كبيرة له ولمن ارتبط به كما انك في مرحلة النضوج وليست المراهقة فالمراهق هو من يحول الارتباط بالجنس الأخر دون تفكير عقلاني مستندا في ذلك إلي مشاعره الشخصية لذلك تكون هذه العلاقات محكوم عليها بالفشل الذريع وأظن انك تعديت هذه المرحلة بكثير كما انك في وضع اجتماعي يحتم عليك التفكير والتدقيق في اختياراتك في ظل ذلك المجتمع الذي يقف للمطلقة بالمرصاد مفندا كل تصرفاتها واختياراتها وأولا وأخيرا يجب أن تحسني الاختيار من أجل حياتك واستقرارك وليس من اجل أي شيء أخر ولا تنسي قول الله تعالي *(وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله)* والله المستعان ولا تنسينا من صالح دعائك 


السلام عليكم

توفي الوالد رحمه الله وترك لي 3اخوة و3 أخوات وكان أخي الأصغر في أحسن ما يرام ولكن بعد وفاة الوالد رحمه الله وجدته في احد الأيام يلعب مع صبية لم أريده أن يكون معهم فنهرته وضربته وقلت له يجب أن تبقى ملازما للبيت لكني لم أكن اقصد دلك لكنه أخد الأمر محمل الجد  ولم يخرج من البيت أكثر من 10سنوات  وخلال هده السنوات كنت من فترة إلى أخرى أحاول أن أخرجه لكنني كنت استحسن في ذات الوقت عدم خروجه لان المجتمع غير سوي لكن اخدت حالته في التدهور وأصبح يغلق غرفته عليه كل اليوم لا يطيق أن ينظر إلى احد ويقول انتم شياطين  ويقرا القران ويصلي  ويستمع إلى القران ويفتح صوت القران على مصراعيه الأمر الذي يؤدي الجيران وخاصة بالليل وإذا اقترب منه احد يشهر السكين في وجهه

إلي صاحب الرسالة :-

بالطبع كان تصرفك مع أخيك ومحاولة فصله عن المجتمع لخوفك عليه هو تصرف خاطئ دفعه إلي الانغلاق علي نفسه فأصبح يعاني من اضطراب ذهاني يستلزم العرض علي الطبيب النفسي لكن يجب أن أركز هنا علي نقطة شديدة الأهمية هو انه بشكل عام عندما يعجز الفرد عن القيام بعمله اليومي لأنه سيطرت عليه أفكار متعارضة مع الحقائق أو عندما يتصرف تصرفا غير مألوف كأن يبتسم أو يضحك دون سبب ظاهر. هنا يجب اللجوء إلي الطبيب النفسي فورا حتى لا تتفاقم حالته وتزداد سوء وأنت تقول أن أخيك يعاني من هذه الأعراض منذ أكثر من 10 سنوات وهذه فترة كبيرة جدا تجعل هذه الأعراض تسير في الاتجاه المزمن التي تحتاج إلي وقت كبير وعلاج مكثف حتى نصل بالمريض إلي حالة الاستقرار المطلوبة لذلك ننصح بسرعة العرض علي اقرب طبيب نفسي والبدء فورا في العلاج حتى تتحسن الحالة بإذن الله ، والله الموفق


السلام عليكم

كنت أريد أن اخذ بنصيحتكم أنا انسه عمري 31 وتقدم لخطبتي رجل عمره 36 يعاني من الفصام من حوالي 10 سنوات ويقال انه الآن أفضل وحالته مستقره .. التساؤل هنا هل الارتباط به فكره مقبولة أم لا هل فيها ضرر علي وكيف التعامل معه  ؟

الأخت الفاضلة

إن الزواج استقرار ومسئولية وله تبعات ويجب ألا يقدم عليه إلا من له القدرة علي القيام بمسئولياته .. فإذا تزوج الإنسان المستقر مالياً ونفسياً فإن الزواج سوف يفيده أما إذا تزوج المريض غير المستقر فمن الممكن أن يؤدي الزواج إلي عدم الاستقرار النفسي وانتكاس المرض بصورة اكبر كما أن مريض الفصام ذو طبيعة مرضية شديدة الحدة وانتكاساته لها طابع يتسم بالخطورة الكبيرة علي المريض وعلي من حوله . وعموما فإذا كان المريض في حالة استقرار كامل وفي حالة نفسية جيدة فإنه يكون قادراً علي العطاء والإنتاج وله جميع الحقوق التي ينالها الأفراد العاديين من حق العمل والزواج والاستقلال لكن بشرط أن تكون حالته مستقرة مده طويلة وأن يكون مستمراً في العلاج الوقائي إذا تطلب الأمر ذلك ولذلك فإن شروط الزواج تكون كالآتي

أولاً : استقرار الحالة النفسية ويمكن معرفة ذلك بعد استشارة الطبيب المعالج.

ثانياً : توفر الوظيفة بحيث يكون إنساناً قادراً علي تكوين أسرة وتحمل أعباء وتكاليف المعيشة فيما بعد .

ثالثاً : المصارحة بالمرض مع الزوجة وأهلها بحيث يكون لديهم علم بمشكلة المريـض وحساسيتـه حتى يستطيعوا مساعدته فـي المستقبـل ويأخذوا بيده إلي الأمام ..

والله الموفق


السلام عليكم

أنا طالب في احد الكليات واحضر جميع المحاضرات واستوعب من كل دكتور في كل ماده ولكن احتاج أنا أراجع هذه المواد ولا اعرف وفي هذه الفترة عندي امتحانات نصف العام واحتاج أن أذاكر ولا اعرف كل ما ابدأ في المذاكرة اكسل أو اجلس على جهاز الكمبيوتر أريد رد سريع في كيفية حل هذه المشكلة أرجو الرد سريعا لضيق الوقت على الامتحانات

الأخ الفاضل :-

هذه مجموعة من الاستراتيجيات والطرق المهمة والتي تساعد بإذن الله في التحصيل الدراسي والمذاكرة ..

الملخصات : قم بتلخيص أهم الأفكار الواردة في كتاب المقرر في بطاقات صغيرة أو في مذكرة خاصة لذلك  ومن أهم فوائد الملخصات إنها :أولا : تساعد على التركيز . ثانيا : تفهم بصورة شاملة للمادة المراد دراستها ثالثا : تساعد على استحضار الأفكار قبل الاختبار .

ذاكر مبكرا : حاول استخدام القلم لتحديد المعلومات المهمة كالتعاريف مثلا أو النقاط التي رأيت مدرس المادة يركز عليها .. كثير من الطلبة جربوا هذه المهارة وشعروا بتحسن كبير في دراستهم .. لم لا تجرب هذه المهارة الآن ؟؟

ثق بنفسك : وأنت تقرأ من أي كتاب عود نفسك على الكتابة في هامش الكتاب .. هذه الكتابة قد تكون تلخيص للفكرة أو تساؤلات أو غير ذلك وتحقق هذه المهارات الدراسية تركيز اكبر للمادة المقروءة .

فكر بالنجاح : دائما ضع في ذهنك هدف النجاح الذي تسعى إليه .

احذر رفقاء السوء : هناك رفقاء يحاولون تشتيت أفكار زملائهم في فترة المذاكرة وجرفهم إلى أمور تبعدهم عن الدراسة والاستذكار ،، فحاول الابتعاد عنهم قدر المستطاع.

توقع وافترض أسئلة : وأنت تقرأ الكتاب المقرر تعود على افتراض أسئلة متوقعة واكتبها على ورقة خارجية أو على هامش الكتاب ويستحسن أن تتبادل مع زملائك مثل هذه الأسئلة ، إن وضع الأسئلة المتوقعة سيعينك بلا شك على التركيز ثم فهم المادة بصورة اكبر ..

كيف تحفظ ؟؟ أن القراءة الإجمالية للدرس ستساعدك على الإلمام به وربط أجزائه إلا انه عند القراءة للحفظ يجب عليك إتباع الآتي : تعرف على النقط الأساسية في الدرس وضع خطا تحتها وكرر قراءتها بحيث تكون مرتبطة بباقي الموضوع . فهم القوانين والقواعد والمعادلات والنظريات ... وما شابهها فهما جيدا ثم حفظها عن ظهر قلب .حفظ الرسوم التوضيحية والتدريب على رسمها مع كتابة الأجزاء على الرسم ، التأكد من فهم الدرس فهما تاما بحيث تستطيع إجابة الأسئلة الموضوعية التي توجد عادة في نهاية الدرس . محاولة وضع أسئلة على أجزاء الدرس والتعرف على الإجابة الصحيحة لها . في المواد التي تحتاج إلى دراسة طويلة مفصلة فإنه يجب تجزأتها إلى وحدات متماسكة بحيث تكون كل وحدة ذات معنى واضح وفيها ارتباط كامل في أجزائها، هذا إلى جانب ارتباطها بالموضوع الأساسي . لآتكن جبانا فتفقد ثقتك في ذاكرتك – احفظ سريعا وستجد انك مع التدريب تستطيع تذكر جميع ما حفظته عند محاولة الحفظ اجعل أجمل فترات العمل قصيرة ومتقطعة . يجب أن تؤكد لنفسك قبل البدء في الحفظ انك مصمم على تسميع ما تحفظه وبذلك تشعر بازدياد قدرتك على التركيز وسرعة الحفظ . في نهاية المذاكرة اليومية وقبل النوم مباشرة استرجع حفظ وتسميع القوانين والنظريات التي درستها ، فإن الراحة أو النوم يساعد على تثبيتها في الذاكرة تثبيتا جيدا .ولا تنسى الاستخارة في الأمر كله ، واسأل الله دائما التوفيق والنجاح ..فما خاب من استشار كيف تبدأ مذاكرة ومراجعة دروسك أيام الامتحانات؟

جدول المذاكرة :يؤكد علماء التربية أن استغلال الوقت بكفاءة من العوامل الهامة للتحصيل، والجدول المكتوب يساعد على تنظيم العمل وترتيب المذاكرة، فتخصيص وقت ومكان محدد من شأنه أن يخلص الطالب من سلوك التأجيل والتسويف، والجدول يساعد على تكوين استعداد نفسي وعقلي للمذاكرة، ويتعين على كل طالب أن يعلم كيف يوازن بين الاستذكار والترويح عن النفس.. مع مراعاة ألا يمتد هذا الجدول إلى وقت متأخر من الليل، ولا ينبغي أن يترتب على هذا الجدول تمسك حرفي بنمط يومي أو أسبوعي، لكن أن يمثل الجدول خطة منظمة لألوان مختلفة من النشاط تدفعك لأن تبدأ مذاكرتك في وقت محدد لزمن معلوم بعده تنتقل لنشاط آخر.

مجموعة مواد :ويتساءل الكثير من الطلاب أيضًا: هل أذاكر مادة واحدة حتى انتهى منها ثم ابدأ في الأخرى وهكذا.. أم أقسم اليوم إلى مذاكرة مادتين أو ثلاثة؟ .... من الأفضل أن يراجع الطالب أكثر من مادة معًا، حتى إذا انتهى من مجموعة مواد بدأ بمجموعة أخرى وهكذا، فاستذكار مادة واحدة فقط حتى الانتهاء منها يصيب الطالب بالملل ويطيل من فترة الاستيعاب، هذا بالإضافة إلى أن ترك هذه المادة لفترة طويلة بعد ذلك حتى الانتهاء من باقي المواد قد يعرض بعض أجزائها للنسيان، ويراعي في اختيار مجموعة المواد التي يتم استذكارها معًا أن تكون إحداها نظرية والأخرى تطبيقية على سبيل المثال حتى لا يجهد المخ بعمل واحد، فيمكن استذكار اللغة العربية مع الرياضيات مثلاً، أو اللغة الإنجليزية مع الكيمياء. لماذا ننسى ما نذاكره؟!لكي نعرف الإجابة عن السؤال الذي نردده كثيرًا.. لماذا نسيت؟!: النسيان هو خلل أداء وظيفة الذاكرة، وللذاكرة أنواع تُقَسَّم حسب عمق الانطباع ومدة التخزين، فالانطباع الأول عن المعلومة دون إدراكها إدراكًا تامًا هو ما يُعرف بالذاكرة الحسية؛ وهو الانطباع الذي يتجاوز أجهزة الحس واختزانه يقل عن ثانية واحدة؛ كأن يقابلك شخص فتسأله عن اسمه فيخبرك، ولكنك لا تركز انتباهك على الاسم، كأن تختزنه في الذاكرة، وبمجرد أن ينتهي الشخص من ذكر اسمه تبحث عنه في ذاكرتك فلا تجده، وكأنه دخل من أذن وخرج من الأخرى كما يقولون.أما النوع الثاني فهو الذاكرة قصيرة المدى، وفيه يركِّز الشخص انتباهه على المعلومة فيدركها ويحولها إلى معاني يمكن حفظها في الذاكرة، وهذه تظل في الذاكرة إلى فترات قصيرة تصل إلى أيام أو أسابيع، ويندرج في هذا النوع المذاكرة المتعجلة قبل الامتحان والتي تقتصر على حفظ المعلومة في الذاكرة دون إعمال العقل بها، فينسى الطالب المعلومة بمجرد انتهاء الامتحان، أما النوع الثالث فهو الذاكرة طويلة الأمد وهي المعلومات التي تم إدراكها وفهمها فهمًا كاملاً وأعيد تصنيفها وترتيبها في أماكن خاصة بالذاكرة وتم ربطها بأشياء لا يمكن للشخص أن ينساها، كأن يخبرك شخص باسمه فتركز انتباهك لتحفظه وتربط بين اسمه واسم عمِّك مثلاً، فهذا التصنيف يثبت المعلومة، فإذا كنا نرغب في أن تكون المعلومة التي نستوعبها من العالم الخارجي في المستوى الثالث من الذاكرة، فلابد من الانتباه الكامل للمعلومة بحيث توجه كل طاقات اليقظة العقلية إلى المعلومة ليسهل إدراكها واستيعاب معناها، ثم نربطها بخبرتنا السابقة، ونصنفها بما يسهل الرجوع إليها عند اللزوم ويسهل استدعاؤها

أخيرًا.. لا تقاوم النوم ولا تحاول السهر بعد أن تشعر بالتعب فقد دلت التجارب على أن ما يحصله الطلاب أثناء ليالي السهر وهم متعبون يتبدد سريعًا ولا يستقر في أذهانهم، ويوصى الخبراء بعدم مراجعة جميع تفصيلات المادة ليلة الامتحان، فهذا يؤدي إلى تداخل المعلومات، ويبدو هذا في عدم استطاعة طالب إجابة سؤال كان يعرفه، وتذكره للإجابة بعد انتهاء وقت الامتحان، والأفضل التركيز فقط على الخطوط الرئيسية والملخصات التي صنعها كل طالب بنفسه.


السلام عليكم

أولا نشكر لكم جميعا جهدكم الرائع جزاكم الله عنه خير كثيرا أنا قرأت لحضرتكم مقالات عن تراكمات الحياة الزوجية والحب  وكيفيه تعامل الأزواج كلاهم مع الأخر وهذا ما شجعني لعرض مشكلتي التي تبدو أنها بسيطة بجانب المشاكل التي تعرض على سيادتكم أرجو اتساع قلوبكم لعرض مشكلتي المشكلة هو أنه تقدم لي شاب  من احد اقاربى والحقيقة أنى أحببته لكن لعدم الحصول على عمل تركته إلى أن يحصل على عمل ...تركي لهذا الشخص كان والله لمخافة الله مع أنى أحبه كثير وتركته منذ سنة ونصف لكن لا أستطيع أن أنساه أبدا في كل وقت مع العلم أنى اعمل تقريبا اغلب اليوم لا يتبقى في يومي غير ساعات النوم هذا الشخص تغير تمام نتيجة الاحباطات اللتى قابلته في حياته لأنه شخص طموح وذكى جدا وأصبح سلوكه اغرب ما يكون عنه أنا الآن مازلت أحبه للأسف مع رفضي له فانا عقلي يرفض الارتباط بمثل سلوكه لكنى قلبي ما زال معه لا يستطيع نسيانه مع أنى مؤمنه أنى الوقت قادر على ذالك لكن يمر الوقت ولا أنساه وعندي تساؤلات مهمة هل هذا الحب سينتهي في يوم... وهل سيؤثر على علاقتي بزوجي في المستقبل.... وهل لا يجب أن ارتبط  باى إنسان قبل أنا أنساه لان ذلك يعد خيانة له أم ماذا افعل وهل يمكن الارتباط بهذا الشخص ويرجع سلوكه للسابق أم ستكون بالتأكيد مرحله التغير هي المستمرة في حياته أرجو افادتى بنصيحتكم وارشادى لان حضرتكم عندكم من العلم والخبرة ما يكفى لنصحي مع العلم أنى بداخلي صراع رهيب هو ما يكدر عليه حياتي دائما والله يعلم أنى حاولت مرارا نسيانه أرجو ارشادى في اقرب وقت لان إرشادكم سيكون له التأثير الكبير على الصراع الذي بداخلي مع علمي بانشغال حضرتكم  وضيق الوقت لديكم وجزاكم الله خير عن ذلك وبارك الله لكم

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن يلهمك حسن التصرف وأن يقدر لك الخير حيث كان , وأن يجعل كل نية وكل قول وكل عمل قصدتي به رضا الله عز وجل في ميزان حسناتك , وأن يجعلك من الصابرين المحتسبين الشاكرين أختاه لقد حسمت هذا الصراع عندما فسخت خطبتك بهذا القريب بسبب تلك السلوكيات التي لم تذكري تفاصيلها لكن تصرفك بهذا الشكل دليل قوي علي سوء هذه السلوكيات وعدم القدرة علي العيش معها ومما لا شك فيه أن الحب يلعب دوراً هاماً في حياة الإنسان. وهو أساس التآلف بين الناس وتكوين العلاقات الإنسانية الحميمة, كذلك يرتبط الحب بالواقع الجنسي ارتباطاً وثيقاً فهو الذي يعمل على استمرار التآلف والتعاون بين الزوجين، وهو أمر ضروري لاستمرار الحياة الأسرية، والإسلام يعترف بالدافع الجنسي ولا ينكره، وهو بطبيعة الحال يعترف بالحب الجنسي المصاحب له لأنه انفعال فطري في طبيعة الإنسان لا ينكره الإسلام ولا يقاومه ولا يكبته ولكن الإسلام يدعو فقط إلى السيطرة على هذا الحب والتحكم فيه عن طريق إشباعه بالطريق المشروع وهو الزواج وثقي أن الوقت كفيل بان يجعلك تنسين هذا الشخص وسوف يساعدك علي ذلك شغل وقت فراغك والمشاركة في مجالات عديدة تشغلك عن التفكير فيه حتى يرزقك الله تعالي بالزوج الصالح

ومن أمثلة المشاركة  :المشاركة في بعض الدروس العلمية التي تقام في المراكز الإسلامية والمنتديات العلمية والمساجد -شراء بعض الأشرطة والمحاضرات الجيدة وجدولة وقت سماعها وتوزيعها -الأعمال الخيرية كزيارة المستشفيات والمؤسسات الايوائية ومعاهد الأورام ودور المسنين -المشاركة في المنتديات الإسلامية بما هو مفيد ومثمر-و ممكن أن تساهمي في نشاط المسجد المجاور بتحفيظ الأطفال الصغار وعمل نشاط صيفي والدعوة -تعلم العلم وتعليمه فأكثري من قراءة الكتب لتتعرفي على دينك ولزيادة معلوماتك الأساسية .فلا تستهيني بهذا الجهد وحاولي أن تنمى نفسك على قدر الاستطاعة وعلى قدر إمكانياتك من تثقيف نفسك بتعلم بعض اللغات وتعلم الكمبيوتر وإجادته.بارك الله فيك و أعانك وحفظك وأهلك من كل سوء ..


 

 أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية