الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (203)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجزاكم الله خيرا على هذه الخدمة لن أطيل في التقديم وأريد إستشارتكم في مايلي عمري خمسة وثلاتون سنة تعرفت مؤخرا على فتاة من خلال موقع محترم تعارفنا قبل أن نلتقي فكانت نمودجية ولم يمض على تعارفنا إلا بضعة أيام كانت بداية تعارفنا من أجل الزواج وإتفقنا على ألا يطول هذا التعارف على أن يتوج بلقاء مع عدم الإخلال بالجانب الشرعي وهذا ما حصل في الحقيقة من الجانب العقلي أنا مقتنع بها بقي الجانب النفسي لم تعجبني ملامح وجهها أما هي فمقتنعة بي تماما لهذا أنا حائر الآن هل الأيام قادرة على أن يحصل هذا الإقتناع أم هو تخوف خصوصا وأن لي تجربة زواج فاشلة فأنا مطلق أم أنها مغامرة لا تخلوا من مخاطر فالأولى حبس أو إيقاف هذه العلاقة والصبر على ألم الآن خير من الوقوع في آلام المستقبل لقد أخبرتها بترددي وقد تأترت كثيرا دون أن تلومني وقد تأترت أنا كذلك لدرجة البكاء لكم جزيل الشكر

أخى الفاضل :

فى شأن الزواج تحديدا لا ينفصل الإقتناع العقلى عن النفسى ولا يقل أحدهما أهمية عن الآخر فكلاهما يدعم العلاقة الزوجية ويساعد على إنجاحها فلا سبيل لغلبة جانب على الآخر .. فإما أن تقتنع بها كليا أو لا تقتنع وتنفصل عنها فورا فلا ضرر ولا ضرار .. لذلك أؤكد على عدم القيام بأخذ أي خطوة تجاه هذا الإنسانة بالإرتباط إلا بعد أن تتأكد من إقتناعك التام بها ورغبتك فى الزواج منها لإقامة أسرة هانئة مستقرة .. وحتى تتخذ قرارك دون أدنى تأثر بأى ضغوط توقف عن التحدث معها أو مقابلتها إلى أن يهديك الله فى هذا الأمر .. أدعو الله عز وجل أن يهديك للخير وييسره لك .. وصحيح أن ما نحمله بداخلنا من مشاعر قد يصعب أحيانا التحكم فيها ،وكثيرا ما يتساءل البعض لماذا نحب هذا الشخص بالتحديد ! ولماذا لا نستطيع توجيه مشاعرنا كيفما نشاء ؟ ..إلا أن ذوى الإرادة القوية والعقل الواعى هم من يعرفون لمن ؟ وكيف ؟ ومتى ؟ يعبرون عن مشاعرهم وحتى إن أخفقوا فى علاقاتهم فإنهم يستطيعون مواصلة حياتهم بنجاح ..أما عن تأثرك لدرجة البكاء فلى فيه رأى آخر .. وهو أن هذا البكاء ما هو إلا تعبير عن شعور داخلى بالحزن لا علاقة له بهذه الفتاة وإنما الأمر يتعلق بحياتك بشكل عام وبتأثرك بهذه الخبرة السابقة التى لم توفق فيها لسبب ما عليك تلافيه فى حياتك القادمة لتكن أكثر نجاحا وتوفيقا بإذن الله ..أسعد الله قلبك ورزقك بكل الخير  ..


السلام عليكم :

انا فتاه ابلغ من العمر 30 عاما حاصله على ليسانس اداب وبفضل الله على قدر من التدين واحفظ القران وملتزمه ولكنى معاقه بقدمى لكنى بفضل الله راضيه مشكلتى ليست لى ولكنها لاحدى صديقاتى هى انسانه حنونه جدا تعرفت عليها من 3 سنوات تكبرنى ب4 سنوات هى حنونه وتحبنى بشده ومنذ عرفتها وهى تغدق على الحنان والعطف والحب والاهتمام ولكنها مطلقه منذ 10 سنوات ولديها ابنه وحيده هى تزوجت مرتين الاولى من شخص كانت تحبه جدا لكن لظروف معينه وبعد زواج 7سنوات انفصلت عنه وتزوجت من اخر لمدة 47 يوما فقط ثم انفصلت وهى حامل فى ابنتها وعاشت وحيده ذاقت الامرين ماديا ونفسيا فى حياتها لكنها رفضت فكرة ان تتزوج مره اخرى المشكله سيدى انى بدأت اشعر انها تغير على وتسعد منى بأى كلمه حب او اى تصرف اهتمام انا فعلا احبها فى الله لانها حنونه ومخلصه لكن المشكله بدأت تزيد عندما تقدم لخطبتى رجل على خلق لكنه متزوج ووافقت عليه وسنتزوج خلال شهورقليله صديقتى سيدى بدأت تتغير بدأت تطلب منى ان احتضنها بشده وتطلب منى ان اسمعها كلام حب الادهى انها طلبت منى ان اقبلها فى فمها بحجة انها تعبانه وسترتاح اذا قبلتها لكنى رفضت وفهمتها ان هذا حرام لكنها غضبت جدااا وبكت ذهبت لزيارتها ولكنها بكت وللاسف حاولت ارضائها وقبلتها لكن للاسف تطور الامر منها الى ضم شديد وقبله طويله بعدها ارتاحت بعدها انا ندمت وعنفتها على ما دفعتنى له وعاهدتها الا اراها فى هذه الحاله وندمت وتبت الى الله لعلمى ان هذا جرم شديد اسأل الله ان يتوب على ويسامحنى ويسامحها المشكله انى عنفتها وحاولت اقناعها ان هذا خطأ ولابد من عدم تكراره لكنها قالت انها سعدت جدا لكنها شعرت بالندم من كلامى ولما غضبت منها وتركتها لانى لا اريد فعل الحرام فانا احفظ القران زعلت جداا وحزنت واغلقت على نفسها بيتها ودخلت فى حالة اكتئاب لكنى اخشى عليها فهى مريضة قلب وتتعرض لازمات قلبيه سيدى انا حائره ماذا أفعل فهى انسانه طيبه لكن ما الذى غيرها لا اعرف وفى نفس الوقت هى صاحبة افضال على كثيره وهل من المعقول ان اتركها تتألم وحدها وقد تتعرض لازمه ماذا افعل وكيف اتعامل معها أنا اشعر انها مريضه نفسيه ومحتاجه للحنان وتحتاج لرجل فى حياتها لكنها ترفض الزواج بشده بسبب المجتمع القروى الذى نعيش فيه وابنتها وغيره أرجو الاهتمام برسالتى والرد على فانا اتألم بشده ساعدونى بالله عليكم ماذا افعل وكيف اتصرف معها ولكم جزيل الشكر

الأخت الفاضلة :

يعلم الله ما قلبى من حزن على حال البعض من نساء وفتيات هذه الأمة التى لا تدرك قيمة ما من الله عليهم به فلا يقدرون دينهم حق تقديره ، فها أنت فعلت الذنب وأنت تعلمين وتبت إلى ربك وها هى هذه السيدة تعلم جزاء ما فعلت والله أعلم بحالها علها تتوب إلى الله ..فتجاهدين لطاعة الله وتأتى هذه السيدة المستهترة لتفسد عليك علاقتك بربك وتفسد عليك إيمانك وقلبك وتأخذ إلى أسفل سافلين .. والآن تتساءلين فى حيرة من أمرك ماذا تفعلين .. عزيزتى إفعلى ما أمرك الله به وإتركيها وشأنها فإن تابت وعملت صالحا فلها أجرها وإن أساءت فعليها ..بكل تأكيد ليس لها عندك أى حق  إلا الدعاء بالهداية وليس لها عليك اكثر من ذلك بل ينبغى أن تقطعى صلتك بها فورا .. وكأنها لم تدخل حياتك وكونى فى ذلك قوية بإيمانك ورغبتك فى طاعة الله فإتركيها لله وسيكفيك الله أمرها ..


السلام عليكم

 انا طالب فى كلية الهندسة مشكلتى تلازمنى منذ الصغر بل وزادت بشكل رهيب فى الاشهر الماضية ارجوك قولى اعمل ايه انا كنت زمان تقريبا وانا عندى عشر سنوات بحس بخوف رهيب بسبب هل يوجد اله كما يقول لى ابى وامى وكنت لا اتكلم مع احد فى هذا الموضوع خوفا من ان يقولوا عليه قد كفرت ولكن الكتمان والخوف من ردود اقعالهم زادت العملية سوءا وابتدى يجيلى وسواس بانى والعياذ بالله مرة الله ومرة الرسول ومرة الشيطان وانا مع كل هذا لا اتكلم مع احد فى هذا الموضوع وزاد الامر سوءا وابتدي يجيلى وسواس تانى انى اشياء اخرى ومع كل ذلك انا اتعامل مع الناس عادى خالص وبحارب هذا الوسواس وابتديت اصلى واقرا قرءان ولكن الامر لم ينتهى فتركت الصلاة ونسيت الموضوع شوية وكنت افتكرة على فترات وفى هذه الفترة كنت ضعيف جدا من داخلى ولكن اظهر فى شكلى الخارجى واثق من نفسه الناس تثق فيه وانا لا اثق فى نفسى ولما تركت الصلاة بدات اكون واثق من نفسى ومنذ شهرين وقبل امتحانات المعادلة لدخول كلية الهندسة ولما عزمت على المذاكرة جاء لى الوسواس ولكن بكل شدته يفكرنى بكل ما مضى ويوسوس لى بانى مجنون والناس تعاملنى على انى مجنون وساوس اخرى كثيرة ولكن فى هذا الوقت لم اقدر على تحمل هذه الوسواس وحدى فحكيت لاسرتى عما كان يحدث لى ودونى لشيخ ولكن طلع مفيش حاجة انا مكلمتش من ساعتها وهم فاكرين ان الموضوع انتهى وانا دلوقتى كويس ولكن انا بتعذب يوميا وخايف اروح لدكتور نفسى عشان جالى وسواس اى او روحت لدكتور نفسى هيفتش كل اسرارى للجميع ولكنى الان تغلبت على هذا الوسواس لانى مش قادر اعيش حياتى فى هذا العذاب والكتمان على فكرة انا ابوى زمان كان بيضربنى لما بتاخر فى الصلاة والموضوع ده كان يضايقنى أرجو الرد السريع وقولى انا فيه ايه والحل ايه وشكرا

أخى الفاضل :

البعض من ضحايا الوسواس القهرى وما يرتبط به من أعراض كالقلق الشديد والخوف يكون السبب وراء معاناتهم أساليب التنشئة الخاطئة فى الصغر وهنا ينبغى أن أؤكد على أن الأهل أيضا يكونوا ضحايا لأساليب تنشئة خاطئة وهذه الأساليب والثقافة الخاطئة فى تربية الأبناء تنتقل من جيل إلى جيل عن دون قصد من الأهل لإيذاء أبنائهم .. ولكن ظنا منهم أن هذه هى التربية السوية الصارمة التى ستجعل من هؤلاء الأبناء رجال وسيدات على خلق ولديهم القدرة على تحمل المسئولية ..

ومعاناتك من هذه الفكرة الوسواسية الملحة بكل تأكيد تتطلب إستشارة طبيب نفسى لوصف علاج دوائى مناسب خاصة إذا حالت هذه المشكلة بينك وبين قيامك بعملك وأثرت على حياتك الإجتماعية وعلاقتك بالآخرين .. والعلاج الدوائى وكذلك السلوكى لمثل هذه الحالات ناجح جدا فى ظل توافر إرادة واعية وكذلك الإلتزام بكافة تعليمات الطبيب المعالج ، ولا داعى للتخوف من زيارة طبيب نفسى فهذا أمر لا يدعو للتحرج أو الخوف فهو كأى طبيب آخر ..

حفظك الله من كل سوء ..


السلام عليكم

اشكركم على هذا الموقع الرائع واسال الله ان يجزيكم عنا خير جزاء بصراحة مشكلتي غريبة وهي انني دائما ما اكون غير راض عن شكلي ومظهرى واشعر دائما بالنقص مما اثر ذلك على سلوكي وتعاملي مع الناس وادى كذلك الى تغيبي عن الجامعي لايام عديدة ، مع العلم بانني دائما ما اتلقى الاطراءات من الاصدقاء  بانني وسيم وجميل ولكن لا اعرف ماذا يحصل لي واصبت بالحيرة وكثرة التفكير في شكلي وكثرة وقوفي امام المرآة ساعدوني ارجوكم

أخى الفاضل :

علمتنى الحياة أن من يرى نفسه جميلا يراه الناس كذلك وأن أى منا يستطيع أن يجذب إنتباه الآخرين وينال إعجابهم بل وأحيانا يسيطر عليهم إن إمتلك القناعة الداخلية بقدرته على ذلك مهما كانت ظروفه ومهما بلغت العواقب أمامه ومهما تعرض للفشل والإخفاق .. بغض النظر عن اللون أو الدين أو المستوى الإجتماعى أو حتى الثقافى ، فكثيرا ما نرى أناس لم ينالوا أى قدر من التعليم إلا أنهم يتمتعون بقدر من الثقة بأنفسهم تجعلهم قادرين على إقامة علاقات ناجحة مع المحيطين بهم بل وترك أثر طيب فى نفوس الآخرين .. فماذا لو أن لديك إعاقة ما أو انك مصاب بمرض مزمن خطير ، ألم تفكر يوما فى ذلك؟.. إن ضعف ثقتك فى نفسك وإنشغالك بالتفكير فى هذا الأمر هو المشكلة الحقيقية  التى تواجهها .. وهذه الثقة تبدأ من إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره .... هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به وبعكس ذلك فانعدام الثقة  تجعل الشخص يتصرف وكأنه مراقب ممن حوله فتصبح تحركاته وتصرفاته بل وآراءه في بعض الأحياء مخالفة لطبيعته ويصبح القلق حليفه الأول في كل اجتماع أو اتخاذ قرار ، ولذلك فإن فقدانك للثقة فى ذاتك وعدم إعتزازك بها إنما يتوقف عليك بشكل كبير فعندما تغير صورتك عن نفسك وتحاول إستغلال ما بك من مميزات ولا تضيع وقتك فى التركيز على عيوبك بل تحاول تقويمها فإن ذلك هو أول وأهم خطوات نجاحك فى إجتياز ما تعاني منه ، فتتوقف عن كل تفكير يقلل من شأنك ، كذلك إحذر من الوقوع فى خطأ المقارنة بينك وبين من حولك فلكل منا مميزاته وعيوبه ..

أخى .. عليك أن تكون صورة إيجابية عن نفسك أولا بالبحث عن إيجابياتك وتنميتها وتثقيف نفسك وتعلم مهارات جديدة وإتقانها يجب أن تقوم بعمل ترى أنه يصعب على الآخرين القيام به كتعلم اللغات وإتقانها وإتقان إستخدامات الحاسب كل ذلك سيفيدك فى تنمية ثقتك فى نفسك وقدرتك على التواصل مع الآخرين لذا لا تضيع وقتك وتهدر طاقتك وإستغل ما أوتيت من إمكانيات فى إنجاح حياتك ..


السلام عليكم

مشكلتى هى اننى فى حالة لا وعى اعرف ماذا اريد بالفعل ولكنى لا استطيع الوصول اليه اريد ان اكون داعية اسلامى ولكني ادرس فى جامعة لا تدرس المواد الشرعية ابدا وكلها مواد لا دخل لها بالشرع المهم اننى فشلت فيها ولكنى احاول من اجل الحصول على شهادة والسلام ثم اننى اريد حفظ القرآن ولكن لا أستطيع الحفظ بعدما كنت احفظ قدرا كبيرا من القرآن ولكن الآن لا استطيع الحفظ بالاضافة الى باقى الفروع لا أستطيع المواصلة فيها أحس بنفور من كل شئ نفور من الجامعة وكل شئ حتى اننى اردت ان اعمل فى وقت الاجازة لكن لا استطيع الاستمرار اكثر مدة فى العمل هى اربعة ايام ونصف وبعدها اترك العمل احس بضيق النفس والصداع ودوخة وعدم التركيز ابدا لذلك اترك العمل طبعا النفور من الجامعة وعدم الحضور احس بتوهان دائما ولكن احاول ان اسيطر على نفسى  نصحنى بعض الاخوة ان استشير احد المعالجين بالقرآن  حيث قال لى انه عندى مس او سحر بالصد عن العمل والدراسة وعن كل شئ ولكن لم اخضع للعلاج الا جلسة واحدة دون جدوى اريد الآن ان التزم فى كل شئ الدراسة وطلبى للعلم وغيرها وكيف اتغلب على مشكلتى افيدونى جزاكم الله خيرا

الأخ الفاضل :

تمتلك القدرة على التفكير وتفتقد الهمة على تفعيل هذا التفكير فى سلوك إيجابى وهذا نوع من أنواع الكسل منشـأه نفسى لذا ينبغى أولا تحديد السبب الحقيقى وراء ذلك فربما يكون السبب راجعا لعوامل صحية أو أسرية أو مادية وربما أثر كل ذلك على حالتك النفسية بشكل عام ويتطلب علاج حالتك مقاومة هذه المشاعر السلبية والإقدام بجدية على دراستك للإنتهاء منها والتفرغ لما بعد ذلك وأنت مؤهل بشهادة جامعية ستفيدك بإذن الله بشكل أو بآخر .. فأيا كانت هذه الشهادة وما تدرسه لن يؤثر سلبا على حلمك أن تصبح داعيا ربما أفادك كثيرا رغم أنك لا تدرس العلوم الشرعية ولكن تذكر أن لفهم العلوم الشرعية ينبغى إستيعاب وفهم العديد من الأمور الأخرى ..وتطبيقا لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وأخذه قدوة فالعمل عبادة ولا دين من غير عمل ..

وأخيرا أوصيك بداية أن تنتهى من دراستك ثم تفكر كيف ستحقق حلمك كداعية وتوجد الآن بعض المعاهد التى تؤهل الدعاة وتمنحهم شهادات موثقة تعطى لهم الحق فى العمل كدعاة ..


 أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية