الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (198)*

اعداد/ الاستاذة شيماء إسماعيل

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكلتي انني لا انام الا بعد الفجر مع اني ارهق نفسي كثيرا ويكون جسمي مرهق وعيناي ثقيلتين الا ان مخي لا ينام.واعاني دئما بملل وان الدنيا ضيقة وابكي كثيرا اي موقف يبكيني حتى لو كنت فالشارع احس اني وحيدة لا احس بالفرح وكل هذه الاعراض بدأت تنتابني بعد موت أمي يعني من6 سنين وأرجو  من سيادتكم الرد ولكم جزيل الشكر والثواب

الأخت الفاضلة:-

يقول الله تعالى { إذ يغشيكم النعاس أمنهً منه } .. إذاً فالنوم أمن من الله تعالى للبشر ولذلك فإن من يفقد نعمه النوم المنتظم يعانى من الكثير من التوترات النفسية ومشكلة الأرق أو عدم النوم من المشاكل التي تمر على الكثير منا فى المراحل المختلفة من الحياة … فقد يعانى الإنسان من عدم النوم نتيجة لوجود بعض الآلام الجسمانية مثل الصداع والمغص الكلوي والمراري أو بسبب وجود صعوبة فى التنفس أو الكحة الشديدة … أو نتيجة للتعرض لبعض الحوادث والإصابات التي تؤثر على الجسم وما يصاحب ذلك من الآلام … وقد يعانى البعض من الأرق أو عدم النوم بسبب وجود بعض المشاكل الاجتماعية فى حياته.ويحدث الأرق فى وقت تزيد فيه وطأة الحياة ،ويميل الأرق إلى أن يكون أكثر شيوعاً بين النساء والأشخاص المضطربين نفسياً أو فى مواقف غير مناسبة اجتماعياً واقتصادياً … وعندما تتكرر نوبات الأرق فإنها قد تؤدى إلى خوف من عدم النوم وانشغال بتبعاته وأكثر الشكاوى انتشاراً بين مصابي الأرق هي الشكوى من صعوبة الدخول فى النوم ، يليها صعوبة الاستمرار فى النوم وبعدها الاستيقاظ المبكر … ومع ذلك فإنه عادة ما يشكو المريض من أكثر من واحدة من تلك الشكاوى.ويصف مرضى الأرق أنفسهم عندما يحين وقت النوم بأنهم يشعرون
بالتوتر والقلق والانشغال أو الاكتئاب وكأن أفكارهم تتسابق، وكثيراً ما يجترون أفكارهم حول حصولهم على كمية كافيه من النوم وحول وجود مشاكل خاصة أو حول وضعهم الصحي … وحتى حول الموت … وفى الصباح كثيراً ما يشكون من إحساسهم بالتعب الجسمي والعقلي.

وتعتمد الخطوات الأولى فى علاج الأرق على الفحص الطبي والنفسي لذلك أنصحك باستشارة الطبيب حيث.يتجه العلاج فى كل حالة حسب السبب الأساسي للأرق:-

1-العلاج النفسي مع بعض المطمئنات مثل الفاليوم والأتيفان .. خاصة فى حالات القلق ويستحسن استعمال هذه العقاقير لمدة لا تزيد عن 6 أسابيع حتى لا يتعود المريض على العقار

2-إذا كان الأرق ثانوياً بسبب وجود اضطراب وجداني فإن العلاج الأمثل هو استخدام
مضادات الاكتئاب مثل أقراص تربتزول و لوديوميل

لا تلجأ إلى استعمال العقاقير الطبية المنومة لكي تنام إلا إذا استدعت حالتك ذلك. ويكون ذلك تحت إشراف طبيب متخصص لأن الإسراف فى استخدام المنومات يؤدى إلى الإدمان.

وعندما لا نجد سببا نفسيا أو اضطراباً عقلياً للأرق فإننا نستخدم ما يسمى بالنوم الصحى وتستطيع تلخيصه بالآتي:

1-ضع موعداً معيناً لنومك كي يتكيف جسمك وعقلك عليه .. وحاول النوم فى وقت محدد تقريباً كل ليلة

2-حاول القيام بالتمارين الرياضية التي ترهق جسمك وذلك قبل عدة ساعات من موعد نومك

3-تناول وجبة خفيفة من الطعام فى المساء إذ تسبب الوجبات الكبيرة انزعاجاً لدى الكثير من الناس بعد تناولها ويسبب ذلك صعوبة فى النوم خصوصا بعد  تناول الأطعمة التي تحتوى الكثير من التوابل

4-إذا كانت هناك عادة معينة تساعدك على النوم فاستعمالها … فبعض الناس يجدون أن قراءة كتاب غير مسلى أو مشاهدة برنامج تلفزيوني هادئ أو شرب كوب من اللبن الساخن يساعدهم على النوم

5-عندما ترقد فى السرير وترى أنك غير قادر على النوم مدد طويلة انهض منه واجلس على كرسي وحاول أن تقرأ أو أن تشاهد برنامج تلفزيونيا هادئاً وليس برنامجاً مليئاً بالإثارة والحركة.

6-حاول أن تنظم جو الحجرة … ولذلك لا تنام فى غرفة دافئة أكثر من اللازم .. وإذا كان الجو جافاً فحاول وضع أى جهاز يرطب الجو لأن جفاف الجو يؤدى إلى جفاف الحلق وذلك يسبب لك الإزعاج والصعوبة فى النوم

7-لا تلجأ إلى استعمال العقاقير الطبية المنومة لكي تنام إلا إذا استدعت حالتك ذلك. ويكون ذلك تحت إشراف طبيب متخصص لأن الإسراف فى استخدام المنومات يؤدى إلى الإدمان


السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم جزاك الله خيرا أنا بدأت اعاني من اعراض غريبة منذ ثلاث سنوات وهي انني حين امشي في الطريق لوحدي اشعر ان الناس تراقبني ولا اعرف كيف انظر وحين اريد التكلم مع مجموعة لا استطيع التوجه لشخص بعينه دون ان اراقب بطرف عيني الاخرين مما يربكهم ويربكني وتطور الموضوع بشكل دراماتيكي واصبحت اميل للعزلة بعد ان كنت اجتماعيا جدا اضافة ان هذا يحدث معي في كل مكان في المواصلات والبيت والعمل لقد اصبحت كالمشلول كثيرا ما امتنع عن الذهاب للعمل او دخول محلات للشراء منعا لحدوث هذه الحالة معي رغم انني اتمتع ببصر جيد ولكني اوهم نفسي انني اعاني حولا او ضعف بصر علما اني اعاني هذا اكثر مع نفس الجنس وبشكل اقل مع الاناث وكوني اريد حلا لهذه المشكلة التي ادت لتراجعي دينيا فلا صلاة جماعة خوفا من النظر للناس وكوني طبيب اسنان كثيرا ما اتجنب النظر الى عيني مرضاي مباشرة او يزغزغ نظري فارتبك واربكهم مما ادى  لتراجع العمل وعدد المرضى فهل كوني تعرضت لعدة محاولات تحرش جنسية علاقة بهذا ومالذي اعانيه بالضبط وما العلاج ...الرجاء الرد بسرعة والتعرف على الطبيب الفاضل  لانني لم اعد اتحمل والحمد لله على كل مكروه

الأخ الفاضل-

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

ومن وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح أنك تعاني من بعض الاعراض المرضية لا تصل لمستوى مرض الفصام والفصام هو مرض عقلي يتميز بالأضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك , ويؤدي إن لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي . والعلامات المبكرة للمرض غالبا ما يبدأ المرض خلال فترة المراهقة أو في بداية مرحلة البلوغ بأعراض خفيفة تتصاعد في شدتها بحيث أن عائلة المريض قد لا يلاحظون بداية المرض وفي الغالب تبدأ الأعراض بتوتر عصبي وقلة التركيز والنوم مصاحبة بانطواء وميل للعزلة عن المجتمع . ويستطيع الطبيب النفسي تشخيص المرض عند استمرار الأعراض لمدة تزيد عن 6 أشهر علي أن تستمر هذه الأعراض طوال فترة مرحلة الاضطراب العقلي وتتعرض حالة المريض إلي التحسن والتدهور بالتبادل بحيث انه في حالة التحسن قد يبدو المريض طبيعيا تماما , أما في حالات التدهور الحادة فأن مريض الفصام لا يستطيع التفكير بصورة سوية , ويعني من ضلالات وهلاوس وتشوش فكري . حيث نجد أن مرضي الفصام يعتقدون أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط للنيل منهم وان هناك من يستطيع قراة أفكارهم أو إضافة أفكار إلي أفكارهم أو التحكم في مشاعرهم

  لذلك أنصحك  بضرورة الذهاب  للطبيب النفسي حيث يستطيع التشخيص الدقيق لحالتك وهناك الآن عدة طرق للعلاج تستعمل بنجاح مثل استخدام مضادات الذهان  والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري


السلام عليكم

الحقيقة إن لي سؤال وليس تعليق وأرجو من سيادتكم التكرم عليا بالإجابة لاني في أشد الحاجة اليكم اصبت من وقت بالوسواس القهري ووصف لي الدكتور السيروكسات كعلاج وسبب لي السريكسات ارتجافات وحركات لاإرادية وانتفاض في اليدين والرجلين والرأس ووصف لي الدكتور كعلاج لهده التفرانيل وخفت الحالة وبعد سحب العلاج الذي استمر قرابة السنة صرت اصاب بهده الارتجافات والانتفاضات اثناء  التوتر والمهم في الأمر اني أجريت عملية تلقيح مجهري وهي املي الوحيد في الانجاب بعد الله اصبت بهده الانتفاضات وتطور الأمر معي إلى أني صرت اتخيل أني سأصاب بها والمكان الذي اتخيل انه سينتفض ينتفض ومن شدة خوفي من أن تحدث لي هده الانتفاضات والحركات ألاإرادية في الرحم حدث بالفعل في الرحم والمهبل وكل مكان اخاف ان تحدث فيه والحقيقة اني أخاف من أي علاج نفسي لأن أي دواء نفسي أخده أصاب بالأعراض الجانبية التي يسببها وقال لي الدكتور ان جهازي العصبي حساس لأي دواء وأنا الان في حالة جيدة اي في الأحوال العادية واريد  الان اعادة محاولة التلقيح المجهري وأخاف أن اصاب بنفس الحالة علما أنها أكثر ما تصيبني لحظة الاغفاء قبل النوم حتى اني لا اريد النوم أرجوكم ساعدوني ضاقت بي الدنيا واملى في الانجاب بداء يضمحل ارجوكم ساعدوني وأسفة للإطالة وشكرا  والسلام عليكم .

الأخت الفاضله

اسأل الله لك العافيه والثبات وان يرزقك الصبر والأطمئنان

من الواضح من خلال رسالتك انك تعانى من القلق النفسى و يعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ،. والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .و أعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي . وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي . ولذلك ننصحك بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك وظروفك والله المستعان


السلام عليكم

انا فتاه ابلغ من العمر 36 سنه غير متزوجه حاصله على شهاده جامعيه اعمل مشكلتي انني اشعر بوحده قاتله رغم كل المحيطين بي فانا ناجحه بعملي بحياتي  الاجتماعيه والعائليه ايضا محبوبه من قبل صديقاتي رغم كل هذه الاحاطه اشعر بغربه لا توصف توصلي الي الدخول بدوامه الكابه التي سرعان ما احاول الخروج منها باي طريقه لانني اعرف مدى خطورتها اشعر بمراره الحياه رغم كل حلاوتها بنظر الجميع كثيرات اللواتي يتمنين ان  يكونو مكاني اخاف احيانا من نظرات الوحوش الادميه التي تلاحقني بكل مكان اخاف منها واحيانا اخاف ان اضعف من كثره العروض التي لا تنتهي انا لست متدينه لكني اخاف ان اقع بالحرام... ماذا افعل كيف استطيع ان ارضى بحياتي واسعد بها كيف اتخلص من الغربه التي اعيشها والحزن الدائم الذي احتل كل قلبي علما بان كل من حولي يقولون بان الهم لا يعرف طريقه لي وان الضحكه لا تفارق وجهي وهذا صحيح لكل من حولي ولكنه على العكس تمام ما هو دفين داخلي ارجو المساعده ولكم مني جزيل الشكر الاحترام على كل مجهوداتكم النيره

الاخت الفاضلة:

سلام الله عليك ورحمته وبركاته

ذكرتى فى رسالتك انك تعانى من حاله من الضيق والتوتر وعدم الاسقرار اختي العزيزة ان حالة الضيق والتوتر هذه حالة عادية يتعرض لها أي شخص منا نتيجة تعرضه للضغوط ولا ترقى هذه الحالة الى مرتبة الاكتئاب

كلنا بلا استثناء نتعرض يومياً لمصادر متنوعة من الضغوط الخارجية بما فيها ضغوط العمل والدراسة ، والضغوط الأسرية ، وضغوط تربية الأطفال ومعالجة مشكلات الصحة ، والأمور المالية والأزمات المختلفة . كما نتعرض يومياً للضغوط ذات المصادر الداخلية ، وأعنى هنا أنواع الأدوية التى نتعاطاها ، وبعض أنواع الطعام ، أو كميته والمضاعفات المرضية ، والآثار العضوية والصحية السلبية التى تنتج عن أخطائنا السلوكية فى نظام الأكل أو النوم أو التدخين أو التعرض للملوثات البيئية . ومعالجة الضغوط لا تعنى التخلص منها أو تجنبها أو استبعادها من حياتنا فوجود الضغوط فى حياتنا أمر طبيعى ، ولكل فرد منا نصيبه من الأحداث اليومية بدرجات متفاوتة ، ونتفاعل مع الحياة ، ونحقق طموحات مختلفة وخلال ذلك وبسببه تحدث أمور متوقعة أو غير متوقعة ومن ثم فإن علاج الضغوط لا يتم بالتخلص منها وإنما يتم بالتعايش الإيجابى معها ، ومعالجة نتائجها السلبية

ولذلك اقترح عليك ايتها الاخت الحبيبة برنامجا سلوكيا لمواجهة تلك الضغوط والتخفف من وطاتها على النفس:

1- معالجة الضغوط ومواجهتها أولاً بأول لأن تراكمها يؤدى إلى تعقدها وربما تعذر حلها .

2- اجعلي أهدافك معقولة ، فليس من الواقع أن نتخلصي من كل الضغوط والأعباء تماماً من الحياة .

3- الاسترخاء فى فترات متقطعة يومياًُ يساعد على التغلب على التوتر .

4- الإقلال بقدر الإمكان من الانفعالات والغيرة وتعلم طرقاً جديدة للتغلب على الغضب والانفعال.

5- محاولة حل صراعات العمل أو الأسرة بأن تفتحي مجالاً للتفاوض وتبادل وجهات النظر دون غبن للآخرين أو لنفسك .

6- تحسين الحوارات مع النفس  ... أي الحوار الإيجابي مع النفس وتجنبي تفسير الأمور بصورة مبالغ فيها

7- تكوين دائرة من الأصدقاء والمعارف الذين يتميزون بالود وتجنبي هؤلاء الذين يميلون للنقد والتصارع .

8- أن توسعي من اهتمامك وتوسعي من مصادر المتعة وتنوعي من خبراتك فى السفر والتعارف والقراءة .

9- وزعي الأعباء الملقاة على عاتقك ، وتعلمي طرق تنظيم الوقت

10- تمهلي ، وهدى من سرعتك وإيقاعك فى العمل .

11- تعلمي أن تقولي - لا - للطلبات غير المعقولة

12- وازني بين احتياجاتك الخاصة للصحة والراحة ووقت الفراغ والترفيه وبين تلبيتك لمتطلبات الآخرين وإلحاحاتهم

13- الاهتمام بالرياضة واللياقة البدنية بما في ذلك :

* الرياضة

* النظام الغذائي المتوازن والمناسب لظروفك الصحية والعمرية

* الراحة البدنية

* العادات الصحية الطبية بما فيها من تجنب التدخين

* احم نفسك من مشكلات البيئة كالتلوث والضجيج وأستنشق هواء صحي .

ارجو من الله تعالى ان نكون قد افدناك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله المستعان


أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية