الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (191)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي مشاكل كثير في البيت سأكتب لك عنها لحقا لكن الان أريد حلا لمشكله اعتبرها مهمة عندي أخت عمرها 29 متزوجة منذ 7 شهور من ابن عمي وهيا الان حامل اكتشفت ان اختى قبل زواجها على علاقه بالسائق ظننت ذلك وهما بالبداية ولكن اختى الاكبر مني اكدت لي وانها وجدت رساله بجوالها وتاكدت بذلك كان ذالك قبل زواجها بشهرين تقريبا او اكثر بقليل ظننت العلاقه عابره وبعد زواجها سينتهى كل شي وخصوصا ان ابن عمى يحبها منذ الطفوله وهيا في الطفوله كانت تبادله الشعور ولكن في زواجها مرت بظروف عصيبه جدا حيث اختلفت مع ام زوجها ثم ابي لم يحضر زفافها بس مشاكل بينه وبين عمي فانصدمت هيا كثيرا وبعد زوجها باسبوعين دخل سارق لبيتها وسرق ذهبها واكتشفوا ان السارق من اصدقاء زوجها وزوجها كتير السهر والعب مع الاصدقاء واحيانا يغيب عن البيت يومين عند أصدقاءه تذمرت من ذلك كم مره وجاءت عندنا بالمنزل وحاولوا ان يصلحوا الامر ولكنى اكتشفت في يوم ذهبنا انا وهيا الى السوق مع السائق وبينما نحن في السياره بانها ماده يدها الي يده وهو يسوق ونحن خلفه ونحن كما تعرفين نلبس عباءت ولا يبان منا الا العيون واليد ...هي لم تدري اني رايتها وتكررت هذه الحركه مرتين  ورات اختى ايضا ذالك واشاهد اتصالاته بالجوال  اريد ان اكلمها بشانه ولكنى لا اعرف كيف اكلمها وهيا حامل اخاف ان تنهار لانها قبل سنتين تقريبا حدثت مشكله بالبيت سببها ابي وانهارت انهيار شديد واخاف عليها من الحرام لكنى متاكده انه ليس بينهم سوى الاتصالات واليد ولكنى اخشى القادم قلت لاختى ان تكلمها قالت اخاف من المواجهه فكرت بان اكتب رساله وفكرت بعد ولادتها ان افاتحها لانى خايفه عليها ولكن الموضوع لا يحتمل وهيا الان لها قرابه 3 اسابيع لم تذهب لبيتها وعايشه معنا ولا اعرف سبب الخلاف بينها وبين زوجها ارجوك اريد حالا سريعا وشكرا جزيلا مقدما

الأخت الفاضلة :

بداية لن يشفع لها ذنبها إلا إذا تابت عنه وعملت صالحا ولن يشفع عنك أنك لم تنصحيها لأنها حامل وخشية أن تتعرض للإنهيار .. فدعك من كل ذلك وتحدثى معها على الفور وكونى أكثر قوة فى إصلاح ما ترينه فاسدا وأيضا أكثر حكمة عملا بقول رب العالمين " إدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " .. فتقربى من أختك وإنصحيها خشية عذاب الله ولا تخافى عليها بل خافى من عقاب الله سبحانه وتعالى وإتفقى مع أختك الأخرى أن تحدثاها معا أو أن تحدثها الأقرب لها منكما .. وأرجو أن تسرعى فى نصيحتها فإن إنتهت فلكم الأجر بإذن الله وإن إستمرت فعليها الحجة .. وفى حال رفضها للنصيحة وإستمرارها فى هذه العلاقة المحرمة هدديها بإخبار والديك حتى وإن إضطررت فعلا لذلك وأخبريها يقينا أن هذا السائق لا يحترمها حتى يحبها وإنما ما يفعله أكبر دليل على أنه يستهين بها وأنها أقل بكثير فى نظره من أن تستحق الحفاظ عليها وإحترامها وأنها بذلك لا تهين نفسها فقط بل تهين أسرتها بالكامل ..

هداكم الله جميعا وغفر لكم وألهمك الرشد والصواب ..


السلام عليكم :

لدي طفل عمره 9 سنوات يعاني منذ الولادة من تخلف عقلي بسيط ويدرس بالصف الثاني بفصول الدمج ولكن اريد ان اعرف هل هناك امكانيه في علاج طبي قد يساعد في مثل حالة ابني مع العلم اني قد اجريت له فحص كروسومات ودم والنتيجه ok وطلب عمل اشعه مقطعيه للدماغ ولم اعملها لتكلفتها الماديه هل من توجيه لي جزاكم الله خير والد الطفل

الأخ الفاضل :

فئة التخلف العقلى البسيط فئة قابلة للتعلم ولكنها تتعلم ببطء بالمقارنة بالأطفال العاديين .. وهؤلاء الأطفال ويتميزون بنمو مهاراتهم الاجتماعية والحركية والكلامية ويقتربون من الطبيعى لدرجة أنه لا يتم اكتشاف هذا النوع إلا فى سن المدرسة الابتدائية عندما يحتاجون إلى رعاية فى سنواتها الدراسية الأولى ، ثم يتعثرون ويفشلون فى سنواتها الدراسية الأخيرة (أى الرابعة والخامسة والسادسة الابتدائية) ، وعندما يكبرون فإنهم قد يعتمدون على أنفسهم اقتصاديا من خلال عمل لا يتطلب مهارة فنية عالية ، ولكنهم يحتاجون إلى المساندة والتوجيه عندما يتعرضون لصعوبة ما تواجههم فى حياتهم .. وإلى الآن لا يوجد علاج دوائى يزيد نسبة الذكاء إلا أن الأمر المتاح هو البرامج التدريبية والتأهيلية التى تساعد هؤلاء الأطفال على إكتساب مهارات تؤهلهم على الإعتماد على أنفسهم حتى لا يشكلوا عبئا على أفراد أسرتهم .. وهذه البرامج والدورات التدريبية تقوم بها المستشفيات الخاصة بالصحة النفسية والمراكز التى ترعى ذوى الإحتياجات الخاصة ..

ولمزيد من الإطمئنان يفضل أن تقوم بعمل الأشعة المقطعية التى طلبت منك ..


السلام عليكم :

أنا فتاة غير متزوجة بعد وعندي مشكله بالنسبة لي هي كبيره جدا ألا وهي الغيرة ودائما أمي تنصحني وتقول لي أزاى انت مو متزوجه و بتغاري كيف اذا تزوجتي والله اني من كترت غيرتي أبكي  ودائما اشعر بالضيق والكآبه  و أشعر اني لا أستطيع عمل شيئ وان الجميع أفضل مني وكم من مشكله حدثت بيني وبين امي بسبب هذا الموضوع  مع انني والله احمد ربي الف مره ان لي ام مثل امي واحبها حبا شديدا  وبعد كل مشكله ألوم نفسي كثيرا  و ابكي لكن ماذا يجدي اذا تكررت  مرات عديدة مع العلم اني صديقة امي  ولا أخفي عن امي شيئا قد تستغرب من هذا الكلام لكن هذا هو حالي أرجوكم أرشدوني إلى الصواب والحل . وجزاكم الله خيرا

عزيزتى :

تكمن خطورة الغيرة إذا أقعدت صاحبها عن العمل والتصرف بشكل سليم ودفعته إلى القيام بما من شأنه إيذاء الأشخاص الذى يغار منهم بالقول أو الفعل وهنا حقا نستطيع أن نجزم أنها مشكلة تتطلب إستشارة طبيب نفسى..

أما عن مشاعر الغيرة بشكل عام فهى سمة إنسانية لا مفر منها .. ويصحح مسارها أو يزيدها سوءا أساليب التنشئة المتبعة مع الأشخاص منذ الصغر .. فإذا نشأت فتاة فى بيئة الكل يدللها فيها والكل يجيب رغباتها ولم تتعلم قيم الحب والإخاء والإيثار وأنه لا يؤمن أحدكم إلا عندما يحب لأخيه ما يحب لنفسه فى هذه الحال ماذا نتوقع أن يكون سلوك هذه الفتاة التى حرمت من تعلم مثل هذه القيم .. إلا أن جانبا آخر لابد وأن يذكر وهو أنك بحكم النمو والنضج مسئولة عما أنت فيه الآن بغض النظر عن سببه والعوامل التى أدت إليه فالأمر الآن بيدك إما أن تزيدى نفسك علما وتفقها فى دينك وتكثرى من الإستغفار والدعاء بأن يرفع الله عنك هذا الإبتلاء وإما أن تظلى على حالك – لا قدر الله – لذلك إسعى إلى تغيير نفسك ولا تقارني بينك وبين من حولك وإن نظرت لمن هم أفضل منك حالا ومن أنعم الله عليهم بنعم كثير فباركيهم عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم وقولى ماشاء الله اللهم بارك وتأكدى أن الله سيرضيك بحالك وكما تنظرين لمن هم أفضل منك إنظرى أيضا لمن هم أشقى منك حالا ..

أصلح الله شأنك ورزقك بكل الخير ..


السلام عليكم :

ورحمة الله وبركاته , ونشكر لكم جهودكم في سبيل خدمة الانسان وسعادته في كل مكانمشكلتي باختصار . أنا فتاه اجتماعيه وأحب الناس ويحبونني وأكون معهم صداقات بكل يسر وسهوله ودون خوف ولكني بالمقابل لا أملك شخصية قويه لا أقول أن شخصيتي ضعيفه ولكن ليست قويه حيث انني دائما" أخشى الوقوع في صراعات أو خلافات مع أي أنسان لذا أفضل الانسحاب دائما" وعدم المواجهة ولو أدى ذلك الى ضياع شيئا" من حقوقي .كما أنه لدي مشكله أخرى تتمثل في ارتجاف يدي عندما أحمل أشياء" بحضور عدد من الناس مع أنه في داخلي لا أشعر برهبة أو خوف من الناس ولكن المشكله هي ارتجاف يدي مما يسببب لي حرجا كبيرا" . أرجوكم أعطوني تفسيرا" وحلا" وكان الله بعوننا وعونكم . وشكرا" لكم

عزيزتى :

هذه المشكلة تتعلق بإهتمامك الشديد بصورتك لدى الآخر فأنت ترغبين أن تكون هذه الصورة جيدة وجميلة فى كل الأوقات لذا ترتجفى فى المواقف التى تخشين فيها أن تتغير هذه الصورة كأن تقومى بالمطالبة بحقوقك أو الجرأة فى الحديث أو حمل أشياء كما ذكرت فتريدين أن تجمعى بين صفات الفتاة الرقيقة والوديعة التى لا تستطيع أن تحمل أشياء ثقيلة ولا تقدر على القيام بالأعمال التى تتطلب سمات جسمانية وعضلية قوية حتى لاينظر لها كالرجال ، والجميلة والمهذبة التى لا تتجرأ فى الحديث حتى وإن فقدت حقها والإجتماعية اللبقة التى تستطيع التعامل مع الآخرين وإكتساب صداقات ..

وما أود الإشارة إليه أن سمات الجمال والرقة والأدب لا تتعارض مطلقا مع سمات القوة والقدرة على القيام بالعمل والجرأة فى حديث الحق طالما أن ذلك لا يخدش حياءك أو حياء الآخرين ، لذلك قاومى شعورك بالحرج فيما تتعرضى له من مواقف تتطلب الجرأة والقوة لأن الحرج سيورث حرجا أكبر منه وستصبحين أسيرة هذه المشاعر السلبية ما لم تتحررى منها .. وتأكدى أن لا علاقة لذلك بصورتك أمام الآخرين طالما أنه فى حدود الأدب ولم يتعدى حدود شرع الله ..

حفظك الله من كل سوء ..


السلام عليكم :

اختى تعانى من فقدان الشهية العصبى منذ ثلاث سنوات وعمرها حاليا 21 عاما وترفض الذهاب للدكتور النفسى اريد ان اعرف ما طريقة العلاج لهذا المرض وكيفية التعامل معها اذا قاومت هذا العلاج . علما بأننى دارسة لعلم النفس واستطيع القيام بخطوات العلاج معها . ارجو الرد وجزاكم الله خيرا

الزميلة الفاضلة :

أقدر لك إهتمامك بأختك عافاها الله ورزقكم بكل الخير ..

إن إضطراب فقد الشهية أو رفض الطعام من الأمراض التي تصيب كثيرا من الفتيات ونادرا ما يصيب الرجال، وتدل الإحصائيات على انه في كل 100 فتاة تعاني فتاة واحدة أو فتاتان في خلال فترة معينة من فقد الشهية..

وغالبا يبدأ المرض بعد محاولة لإنقاص الوزن ويظهر المرض بعد صراع نفسي بشأن الخطوبة والزواج أو إرتباط عاطفى بأحد الأشخاص أو بعد صراع نفسي أو فشل في موقف ما، ومن الناحية النفسية فإن هناك خوفا مرضيا من الوزن واضطرابا في إدراك المريضة لحدود جسمها إذ أنها بالرغم من الهزال الشديد الذى قد تصل إليه نتيجة الإستمرار فى الإمتناع عن الطعام تشعر وكأنها طبيعية أو تميل للسمنة.. ويجب هنا أن نعلم أن المصابات بهذا المرض لم يفقدن الشهية للطعام على الإطلاق ومعظمهن يشعرن بجوع شديد في أغلب الأحيان بل يفقدن القدرة على السماح لأنفسهن بتلبية دعوة هذه الشهية..

ومن المظاهر المرضية لفقدان الشهية العصبي رفض الطعام ومقاومته بكل الطرق على الرغم من جميع التسهيلات ، وأحيانا بأخذ الملينات أو بوضع الإصبع في الفم لإرجاع الطعام وكذلك انقطاع الدورة الشهرية مع فقدان الوزن لدرجة كبيرة حيث تفقد بعض الفتيات حوالي 20% من الوزن المناسب بما يؤدي بها إلى الهزال الواضح ..  

ولعلاج فقد الشهية العصبي يجب العودة إلى وزن مأمون يكون في النهاية طبيعيا ومن ثم العودة إلى نظام غذائي متوازن كذلك يجب التخلص من الخوف من زيادة الوزن ولذلك يجب التحضير النفسي الذي سيسمح للمريضة بالعثور على طرق بديلة للتعامل مع النضوج البيولوجي الذي سينتج عنه زيادة الوزن ..

ويتضمن العلاج النفسي مساعدة المريضة على تفريغ العوامل المرضية.. ويجب على الأسرة مساعدة المريضة في الخروج من المرض وإعطاء المريضة وجبات طعام خفيفة تحتوي على الكثير من الفيتامينات والبروتينات و تشجيع رغبة الأكل لديها بتجهيز الوجبات المحببة لديها والبعد تماما عن المأكولات التى لا تحبها حتى لا نزيد نفورها من الطعام ، كذلك محاولة تقديم الطعام لها فى صورة تشجع على تناوله أى بطريقة جميلة ومحاولة مساعدتها على التخلص من الشعور بالخوف من البدانة..

وأخيرا .. وفى حال إستمرار إمتناع أختك عن الطعام لفترة أطول من ذلك لدرجة تؤدى إلى إصابتها بالهزال فيجب الإسراع فى إستشارة طبيب نفسى حتى يستطيع وصف العلاج الدوائى المناسب ..

تمنياتى لك بكل الخير والسعادة ..


أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية