الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (186)*

اعداد/ الاستاذة شيماء إسماعيل

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي مشاكل نفسية كثيرة ارجو مساعدتي على حلها فادا تكلم احد أمام وجهي اغضب لانني اتوهم ان لعابه يدخل في عيناي و بالخصوص والدتي و لا احب ان اشرب من كاس و اكل بملعقة اكل بها غيري حتى و لو اكلت بها انا على الاقل بساعة و احب غسل يداي كثيرا و لدي عقد من الشباب فادا اراد احدهم التكلم معي ارفض و انسحب لانني اخجل و هدا يعود الى طفولتي نتيجة للضغط الدي كانت تستعمله معي امي.فارجو مساعدتي و الرد على رسالتي هذه في عنواني هدا لانني لا اعرف اين اجد الرد و اشكركم مسبقا على الرد.او السلام عليكم ..........باي

الأخت الكريمة :

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أنك تعاني من مرض الوسواس القهري والذي يعاني فيه المريض من الأفكار والأعمال القهرية حيث يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها 00 والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى أن أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من أن رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة في مرضي الوسواس القهري المتعلق بالخوف من احتراق المنزل وعلى العكس من الأعمال القهرية الأخرى كشرب الخمور القهري والمقامرة القهرية فان الوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين .. ويدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة وتعتبر الأدوية الأكثر فعالية في علاج حالات مرض الوسواس القهري هي مثبطات إعادة سحب السيروتونين الاختيارية مثل أدوية بروزاك وكذلك أقراص أنافرا نيل وهذه هي الأدوية الوحيدة التي أثبتت فعالية في علاج مرض الوسواس القهري حتى الآن وعادة ما يتم إضافة أدوية أخرى لتحسين التأثير الطبي وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسي

ولذلك ننصحك بضرورة استشارة اقرب طبيب النفسي والصبر والمواظبة علي العلاج إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية كما ذكرنا والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاج


السلام عليكم :

أنا دايما باحلم بايام الطفولى والمدرسة والاصدقاء القدامى و بطفولتى أنا عايشة ايام الامتحانات مع أنى خلصت دراستى و بشتغل دلوقت عندى أحساس أنه لا يوجد أى شىء ممتع فى الحياة شىء يعمل تغيير فى حياتك حتى الخروج بقى ممل أنا مش عارفة عايزة ايه انا محتارة

الأخت الفاضلة:-

من سردك للأعراض التي تعاني منها يتضح انك تعاني من مرض نفسي ليس بالشديد يسمي عسر المزاج وهو درجة اقل من الإكتئاب والفرق بينهما هو أن الإكتئاب يأتي في نوبات أما عسر المزاج يكون مستمر مع المريض في حياته اليومية

وعسر المزاج هو نوع أقل حدة من الإكتئاب وهو عبارة عن أعراض مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع العمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة في الحياة ويشعر بالإرهاق وعدم التركيز وسرعة النسيان ويشعر انه عير منسجم مع المحيطين وان الدنيا سوداء وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات اكتئاب شديدة . لذلك يجب عليك استشارة الطبيب النفسي  حيث تتعدد طرق ووسائل العلاج  والطبيب هو من يحدد الأسلوب الامثل لعلاجك ..


السلام عليكم :

سعادة الدكتور المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أفيدكم بأنني اعاني من بعض الحالات وأرجوا منكم أيجاد الحل الناجح والحالات هي عدم القدرة على الحفظ-عدم التركيز- كثير النسيان غالباً ما يلازمني الأرق عمري 33 سنة متزوج ولدي بنت وولد علماً بان الحالات المذكورة كانت تلازمني منذ كنت صغيراً وأنا مستعد بالأجابة عن اي استفسار أو اي معلومة تحتاجونها ولكم مني أجمل تحية

الأخ الفاضل

من منا لا يعاني من النسيان في بعض الأوقات، ومن منا لا تمر عليه فترات يعاني خلالها من الارتباك والفكر المشوش مع القلق النفسي. أن حدوث كل ذلك من وقت إلى آخر بعد سن الخمسين يمكن اعتباره في حدود الأمر الطبيعي خاصة إذا كان هناك انشغال شديد بأمور عديدة في نفس الوقت ولكن إذا زادت هذه الأعراض بحيث أصبحت سمة واضحة في حياتنا اليومية العملية خصوصاً في سن الشباب... هنا يجب البحث عن سر المرض الكامن وراء حدوثها.

ومن الضروري أولاً أن نعرف حقائق أسياسية عن المخ .. أن وزن المخ يكون حوالي 50/1 وزن الجسم ... ومع ذلك فإنه يحصل على 5/1 الغذاء والأكسجين الذي يصل إلى الجسم والمخ هو العضو الوحيد الذي يحصل على غذائه أول بأول .. فهو لا يختزن المادة الغذائية مثل العضلات أو الكبد ومعنى ذلك أنه لا يمك الرصيد الكافي من الأكسجين أو الجلوكوز وهذا يوضح خطورة انقطاع وصول الغذاء على المخ لمدة خمس ثواني هنا يبدأ الإنسان في فقدان القدرة على التركيز أما إذا امتد هذا الانقطاع إلى دقيقة فإن هذا الإنسان يصاب بالغيبوبة.

وإذا بحثنا عن الأسباب الأساسية وراء ظاهرة النسيان أو الارتباك والفكر المشوش والتي تحدث على فترات ولا تكون مستمرة لوجدنا أننا في أغلب الأحوال أمام حالة اختلال مؤقت في الدورة الدموية للمخ، ويحدث ذلك في أكثر من حالة فقد كمية أقل من اللازم من الطعام أو قد يحدث مع إنسان سليم يهمل في تناول طعامه ويظل في عمله الشاق يوماً أو يوماً ونصف، أو قد يعاني الإنسان من مرض ما في الرئتين وبسبب هذا المرض نقل قدرة الرئتين في الحصول على الكمية المناسبة من الأكسجين وهكذا لا يحصل المخ على حقه من الأكسجين، كذلك تحدث نفس الحالة من النسيان في مرضى الإدمان على المخدرات والكحوليات، أو في المرضى الذين يعانون من الأنيميا.

أما بالنسبة لحالتك فمن الواضح أنك تعاني من ضعف التركيز والانتباه مع وجود بعض القلق والاكتئاب ، حيث أن القلق النفسي والاكتئاب من أكثر العوامل التي تؤدي على حالة تشتت الانتباه والتركيز، ولذلك يجب عرض حالتك على أخصائي الطب النفسي  والله الموفق


السلام عليكم :

انا فتاة ولقد تعرضت للاعتداء الجنسى فى طفولتى فاصبحت اكثر توترا وخوفا مما حدث وكلما تقدم لى شابا للجواز ارفض لخوفى واكثر خوفى هو لم اعرف هل مازلت عذراء ام لا ارجوكم الرد على سؤالى

الاخت الكريمة :

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

من الواضح ان حياتك كلها اضطربت بسبب العلاقات الجنسية غير السوية التى مرت بك وقد تكون بسبب لا ارادى منك سيدتى من أسماء الله الحسنى العدل اى أن الله لا يظلم عبادة فكما يبتليهم بالمرض والامتحانات المختلفة من مشاكل صحية واجتماعية وأسرية فانه أعطاهم القدرة على الصبر والتغلب على مصاعب وامتحانات الحياة خصوصا من تاب واخلص التوبة وعمل صالحا ...وها أنت حاليا مقبلة على الزواج ولذلك أنصحك بان تطوى صفحة الماضى بحلوها وشرها ولا تحاولى التفكير فيها ولا الكلام عما حدث لك أثناء الطفولة .

ولكن نصيحتى لك ان تسرعى فى عرض حالتك على طبيب امراض النساء لكى يطمئنك ان شاء الله  ..

وايضا  ننصح فى حالتك بعرض نفسك على الطبيب النفسى حتى يضع لك برنامج علاجى يساعدك فى استرداد الطمأنينة النفسية المفتقدة عندك


السلام عليكم

أختي تعاني من مشكلة نفسية لااعلم بالتحديد ما نوعها هي دائما لها أحساس بأن الجيران يتسببون لها في المشاكل في كل مكان تذهب إليه حتى مكان عملها ودراستها وأحياننا يصل الأمر بها إلى أن تصرخ بصوت عالى في محاولة لشتمهم ولتهدأ بسهولة وتقول بأنها تسمعهم وهم يتكلمون عنها بالسوء ويستهزؤن بها وهي كانت أنسانة عادية جدا لا تعاني من اي مشاكل تحب الحياة وتقوم بكل عباداتها على أكمل وجه ولكن الان لا تستطيع النوم في الليل وهي تتكلم وحده بصوت مرتفع كأنها تكلم شخص ما أرجوك المساعدة فقد سألت العديد من الشيوخ والأطباء ولكن لم يجبني أحدا لا أدري أن كان الامر يتعلق بسحر أو هو مس من قبل الجن أو هو مرض نفسي .أختي متعلمة وخريجة جامعة وهي تعمل محامية لكنها مريضة جدا منذ حولي ستة أشهر أو أكثر

الأخ العزيز:-

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أن اختك تعاني من اعراض مرض الفصام والفصام هو مرض عقلي يتميز بالأضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك , ويؤدي إن لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي والعلامات المبكرة للمرض غالبا ما يبدأ المرض خلال فترة المراهقة أو في بداية مرحلة البلوغ بأعراض خفيفة تتصاعد في شدتها بحيث أن عائلة المريض قد لا يلاحظون بداية المرض وفي الغالب تبدأ الأعراض بتوتر عصبي وقلة التركيز والنوم مصاحبة بانطواء وميل للعزلة عن المجتمع . وبتقدم المرض تبدأ الأعراض في الظهور بصورة أشد فنجد أن المريض يسلك سلوكا خاصا فهو يبدأ في التحدث عن أشياء وهمية وبلا معني ويتلق أحاسيس غير موجودة وهذه هي بداية الاضطراب العقلي ويستطيع الطبيب النفسي تشخيص المرض عند استمرار الأعراض لمدة تزيد عن 6 أشهر علي أن تستمر هذه الأعراض طوال فترة مرحلة الاضطراب العقلي وتتعرض حالة المريض إلي التحسن والتدهور بالتبادل بحيث انه في حالة التحسن قد يبدو المريض طبيعيا تماما , أما في حالات التدهور الحادة فأن مريض الفصام لا يستطيع التفكير بصورة سوية , ويعني من ضلالات وهلاوس وتشوش فكري . أما الضلالات فهي اعتقادات خاطئة غير مبنية علي الواقع , حيث نجد أن مرضي الفصام يعتقدون أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط للنيل منهم وان هناك من يستطيع قراة أفكارهم أو إضافة أفكار إلي أفكارهم أو التحكم في مشاعرهم وقد يعتقد البعض انه المسيح أو المهدي المنتظر. أما الهلاوس التي تظهر لدي مريض الفصام فاهم مظاهرها هي سماع المريض لأصوات تنتقد تصرفاته وتسيطر عليه وتعطيه أوامر كما انه يري أشياء غير موجودة او يحس بأحاسيس جلدية غير موجودة . كما يعاني مريض الفصام من تشوش فكري يظهر بوضوح في عدم ترابط أفكاره فنجد أن الحديث ينتقل من موضوع إلي أخر بدون ترابط ولا هو يعلم أن ما يقوله ليس له معني محدد حيث انه قد يبدأ صياغة كلمات أو لغة خاصة به لا تعني شيئا بالنسبة للآخرين . وحتى إذا تحسنت حالة المريض وتراجع المرض نجد أن الأعراض مثل الانطواء وبلادة الإحساس وقلة التركيز قد تبقي لسنوات وقد لا يستطيع المريض رغم تحسن حالته أن يقوم بالواجبات اليومية العادية مثل الاستحمام وارتداء الملابس كما قد يبدو للآخرين كشخص غريب الطباع والعادات وانه يعيش علي هامش الحياة لذلك أنصحك سيدي بضرورة الذهاب لأقرب طبيب نفسي حيث هناك الآن عدة طرق للعلاج تستعمل بنجاح مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري

 


السلام عليكم :

انا تعبانة اوى نفسى ارتاح ومش عارفة انا بتيجى عليا اوقات بكره البيت ونفسى واهلى والمدرسةوكل حاجة وديه اكتر الاوقات نفسى ارتاح واعرف انا مالى بس انا كنت بحب شخص وكنت منتظرة انى اشوفه بس بقى مستحيل انى اشوفه وهو كان مدرس عندى لكن انا كل ماعد بفتكره ومش ببقى ادرى انى اعد فى المكان ده والنبى ريحنى وقولى ايه علاجى شكرا

الأخت الفاضلة:-

من سردك للأعراض التي تعاني منها يتضح انك تعاني من مرض نفسي ليس بالشديد يسمي عسر المزاج وهو درجة اقل من الإكتئاب والفرق بينهما هو أن الإكتئاب يأتي في نوبات أما عسر المزاج يكون مستمر مع المريض في حياته اليومية وعسر المزاج هو نوع أقل حدة من الإكتئاب وهو عبارة عن أعراض مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع العمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة في الحياة ويشعر بالإرهاق وعدم التركيز وسرعة النسيان ويشعر انه عير منسجم مع المحيطين وان الدنيا سوداء وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات اكتئاب شديدة .

لذلك يجب عليك استشارة الطبيب النفسي حيث تتعدد طرق ووسائل العلاج  والطبيب هو من يحدد الأسلوب الامثل لعلاجك

اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية