الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 
اجابة اسئلة المجموعة (184)*
اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى 
اخصائية نفسية 
اشراف/ د.محمود ابو العزائم
مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

انا شاب ابلغ من العمر 27 عاما مشكلتى بدات منذ خمس سنوات تقريبا عندما احسست بالم رهيب فى صدرى وقلبى وعدم القدره على التنفس وذلك بعد تناولى المخدرات منذ ذلك الحين وانا تبدل حالى كله لا استطيع ان افعل اى شى لا اخرج ولا اسافر ولا اعمل احس بخوف شديد من كل شى خوف من السفر حتىلا يحدث لى ماحدث من الالم من قبل وخوف من الخروج من بيتى حتى لا يحدث لى ماحدث من قبل حتى اصبحت كالطفل لدرجة انى اخاف ان اظل وحدى بالمنزل حتى لا يحدث لى شىء ولا اجد من يسعفنى حياتى كلها تسيطر عليها هذه الفكره واصبحت لا افعل شىء فى حياتى الا الخوف لم اشعر براحه من خمس سنوات تعبت وجسمى كلو منهك حتى الاكل اصبحت اخاف منه لربما يحدث لى شىء منه اصبح كل شىء فى حياتى لا قيمه له حتى اننى فكرت كثيرا فى الانتحار والراحه من هذا العذاب الذى لاينتهى لا استيطيع النوم من كثرة التفكير حتى لو نمت فان نومى متقطع وحزنى على حالى يدمرنى فانا شاب ولا استطيع حتى العمل ولا الزواج كل حياتى ضاعت وانتهت بالله عليكم ماذا افعل وهل هناك علاج لحالتى وهل ساشفى ام ساظل طوال حياتى فى هذا العذاب الذى لا ينقطع ام هذه ستكون حياتى دائما ارجوكم انقذونى من عذابى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الفاضل :

سلمت من كل سوء وسعدت بحياتك فى طاعة الله ..

حمدا لله أن لكل داء دواء ، وأول مراحل العلاج هى البحث عنه واليقين بالله أنك ستجده وحزنك على حالك سيعرقلك كثيرا فتجاهل هذا الحزن قدر الإمكان وركز فى إجتياز هذه المعاناة بوعى وصبر وإيمان برحمة الله عز وجل ..

وما تشعر به من خوف هو أحد أعراض القلق النفسى ويسمى بالخوف المرضى  ، و هو حالة من الخوف المستمر - غير المنطقي وغير قابل للسيطرة عليه - من شيء ما أو موقف ما أو نشاط ما ، والأشخاص الذين يعانون من الخوف المرضى  يعرفون بأن خوفهم مبالغ فيه، ولكنهم لا يستطيعون التغلب على مشاعرهم ، كذلك تشمل أعراض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التى لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التى لا يمكن التحكم فيها ، وتشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلى .. ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعًا، فهو يصيب حوالي واحد من كل تسعة من الأفراد ، ويحس معظم المرضى الذين يتلقون العلاج براحة كبيرة بعد العلاج، ولكن لسوء الحظ، فإن الكثير من المرضى لا يسعوا للحصول على العلاج ..

وتختلف شدة ومدة الأعراض باختلاف الأفراد. ويتميز القلق بوجود أعراض نفسية وجسمانية ، وتشمل الأعراض الجسمانية اضطرابات النوم وسرعة ضربات القلب وكأن المرء في سباق، وضيق النفس، والإحساس بالهياج والحركة الدائمة، وجفاف الفم ، والتنميل أو الإحساس بالخدر أو الوخز بالذراعين والقدمين، والمشكلات المعوية المعدية، والشد العضلي. وبالإضافة إلى ذلك، قد يتزامن حدوث عرض من أعراض القلق المرضي مع أمراض القلق الأخرى مثل الاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى أو الظروف الصحية الخاصة مثل إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات.ولذلك يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض القلق المرضي أن يزوروا طبيبًا نفسيًا للقيام بفحص طبي شامل لتشخيص حالتهم فى وقت مبكر..

والقلق من الإضطرابات النفسية التى تستجيب للعلاج بشكل ممتاز خاصة فى ظل توافر إرادة متفهمة ترغب فى التغلب على المرض فهذا يزيد من فعالية العلاج وسرعة الشفاء لذلك ينبغى عليك إستشارة طبيب نفسى ليصف لك علاجا دوائيا مناسبا ..

وبالطبع لن يفيدك الخوف والعزلة أكثر من ذلك بل من المهم جدا أن تحاول بناء علاقات إجتماعية جيدة وإكتساب أصدقاء جدد ومحاولة الخروج للتنزه ولتبدأ بالخروج بمفردك إلى أماكن قريبة تزداد بعدا يوما بعد يوم ..

 إستعن بالله وقاوم بكل ما رزقك الله من إرادة وعقل ولا تيأس مهما أخفقت فى بادىء الأمر ..


السلام عليكم :

افتوني تكفون انا موسوسه اعاني من وسواس شديد في نفسي يطلب مني النذر والمعاهد لربي دائما حاولت اتخلص منه لكن ماقدرت لدرجة انه يجعلني اشك في نفسي انني نذرت وانا لم انذر لاني احول مجاهدة هذا الوساس لكنه يجعلني اشك واوسوس اني نذرت يشككني انني تلفظت بالنذر وانا لم اقع فيه وهل النذر في النفس محاسبه عليه وهل عليه كفارة ماحكم ذلك وهل النذر والعهد يرد القدر وهل انا محاسبه على ذلك انا تعبانه نفسيا من هذا الوسواس انا تعبانه نفسيا من هذا الوسواس اقصد هل اذا نذرت لربي وتلفظت بالنذر بسبب الوسواس من غير قصد وبدون رغبه مني وانما بسسب وسواس وحاله نفسيه هل انا محاسبه على حسب علمي ان الموسوس لا يتعلق به حكم شرعي انا اعاني من وسواس النذر يطلب مني النذر في كل الاوقات وفي كل الظروف

الأخت الفاضلة :

الوسواس القهرى هو نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذى يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعى والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر فى ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ..وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهرى يتدخل ويؤثر فى حياة الفرد واعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل .

ففي مرض الوسواس القهري، يبدو وكأن العقل قد التصق بفكرة معينة أو دافع ما وأن العقل لا يريد أن يترك هذه الفكرة أو هذا الدافع.

وتميل أعراض الوسواس القهري إلى التراجع والضعف مع مرور الوقت. وبعضها لا يعدو كونه بعض الخواطر الخفيفة التى لا تعيق التفكير و العمل، بينما تسبب بعض الأعراض الأخرى ضغطًا شديدًا على المريض .. ولكن من الممكن السيطرة عليه بنسبة قد تصل إلى 95% في معظم الأحيان.

إلا أنه من أكبر المشكلات هي طبيعة المرض التي تدعو للتكتم ، ونقص المعلومات عن مرض الوسواس القهري ،والخوف من العلاج الطبي والخوف من مواجهة المخاوف في العلاج السلوكي

حيث تعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين وهذا يتطلب إستشارة طبيب نفسى..

أما عن إستفسارك عن الحكم الشرعى  وإستنادا لقول الله تعالى :

{لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ }الفتح17

ولأن الوسواس القهرى مرض إذن فليس عليك كفارة وليس عليك ذنب بإذن الله والله أعلى وأعلم .. سلمك الله من كل سوء ..


السلام عليكم :

لا اعرف من اين ابدأ كلامى ولا اعرف ماهى المشكلة التى اعانيها حتى استطيع وضع الحلول لها لانها ليست مشكلة واحدة بل هى مجموعة مشاكل لا استطيع الخروج منها لوحدى واحتاج مساعدتكم انا يا سيدى شاب ابلغ من العمر22 عاما عشت طفولة احيانا سعيدة واحيانا تعيسة وكانت التعاسة اتية من قلة المادة وعدم توافرها لذلك مكنت اريدة لا اخذة لكن استطيع ان اقول عشت حياة بسيطة والحمد لله عندما بدأت تعليمى علم اهلى انى لا احبة وعلمت انا مؤخرا اننى لا اميل الى التعليم التلقينى المستخدم فى مصر والمعتمد على الحفظ والاستذكار الطبيعى ان يوجهونى اهلى الى ما اشعر بة ان هذا هوة الذى سأحقق بة ذاتى لكن هذا لم يحدث ليس بسبب تعنت اهلى ولكن لبساطتهم وعدم القدرة المادية التى تدعم وتحل جزأ من المشاكل فات الزمن ومرت السنين ووصلت للصف الثانى الاعدادى كنت طالبا يضرب بى المثل فى الهدوء ولكنى حياانا كنت اشاغب اقلد زملائى طبعا كان تحصيلى العلمى تحت المتوسط ومستواى الفهمى بسيط فى هذة المرحلة عانيت بعض المشاكل الجنسية بسبب عدم التثقيف الجنسى فى هذة المرحلة والتى هى مرحلة البلوغ المشكلة اننى كنت اداعب بعض الفتيات الصغيرات والمس اجسامهم فى مناطق حساسة وكنت امارس الجنس للااردى مع الاطفال سواء شباب او بنات ولا اعنى الممارسة الكلية بل اعنى انى كنت العب معهم فى مناطق حساسة والتصق بهم من الخلف لارضاء شهوتى طبعا لا اعرف لماذا كنت افعل ذلك بل كان هذا من دافع عدم فهمى للمرحلة الجنسية فى هذا الوقت مر الوقت وفاتت السنين ودخلت ثانوية عامة بمجموع بسيط كنت فى ذلك الوقت اعتبرة انجاز بعد ذلك تفهمت المرحلة الماضية والدافع الجنسى الذى جعلنى افعل تلك الافعال الغريبة وبدأت الدوافع الجنسية فى مرحلة الثانوية العامة تتلاشى ويأتى مكانها الدافع العاطفى كل زملائى فى هذة المرحلة كانوا يمارسون العادة السرية وانا كنت استقرفها واقول لهم اية القرف الى بتعملوا دة طبعا كما ذكرت لك مستواى بالنسبة للتحصيل الدراسى تحت المتوسط فى هذة المرحلة كان عندى تدفق غريب جدا فى مشاعرى كان بداخلى مشاعر جياشة غطت على تفكيرى وحياتى فكنت لا افكر الا فى الحب فى هذة المرحلة لم تكن لى علاقة بالفتيات نهائيا لكنى رأيت فتاة لا اعرف ما الذى حدث عندما رأيتها خفقان فى قلبى رهيب احساس جميل ينتابنى مشاعر جياشة تدفق ناحيتها طبعا احببتها وبكل قوة لكن من بعيد دون ان اقرب منها حاولت ان اكلمها او اقرب منها كذا مرة دون جدوى لكن تكلمت مع اختها وبدأت مشكلة جديدة تظهر لى الكذب التعويضى دون مقصد الكذب نفسة بمعنى انى كنت اقول لاختها انى مجتهد جدا فى دراستى واننا بطلع من الاوائل وان مادياتى مرتاحة جدا وكلة كان عكس ذلك لكن شكلى يوحى بأن كلامى صدق بسبب وجهى الطفولى بعد ذلك دخلت 2 ثانوى واختارت المسار العلمى بالرغم ان تحصيلى الدراسى غير قابل لهذا المستوى لم اجد توجية من اهلى فى هذا الموضوع وانا بصراحة كانت لية احلام جميلة ادخل هندسة واطلع مهندس زى احلام والدى ووالدك لابنائهم طبعا حصلت على مجموع فاشل جدا لايدخلنى حتى كلية نظرية طبعا كذبت على اخت الى كنت بشعر بحبها بداخلى وقولت لها انى جبت 96بالمائة طبعا حولت ادبى فى السنة الثالثة وفى هذة المرحلة لما ملقتش جدوى من موضوع حبيبتى بالرغم المشاعر الرهيبة الى كانت بداخلى بدأت ابعد شيئا فشيئا الى ان رأيت فتاة رأئعة الملامح تقترب من ملامحها البريئة وتنظر الى وجها تتخيل وكأنك تنظر فى قطفة من قطوف الجنة تعلقت بها الى حد شديد طبعا دون ان اكلمها هية شعرت بى ولكن فى صمت دون اى كلام حاولت ان اكلمها واقرب منها وطبعا بطبية الصعيد الذى نعيش فية باءت محاولاتى بالفشل الاغرب من كدة انها كانت لها صديقة كانت جارة لية فتعلقت بها وحاولت ان اقرب منها فباءت محاولاتى بالفشل بطبيعة الصعيد الذى نعيش فية واعلم يا دكتور انى كنت ابحث عن الحب لا للعب بالفتيات كنت ابحث عن المشاعر الجميلة والصادقة نسيت ان اذكر لك شيئا فى المرحلة الاعدادية تعرفت على فتاة عن طريق ابن خالتى لكن انا عشان كنت ببحث عن المشاعر الصادقة ملقتش عندها الا عدم الحياء فى المعاملة والاسلوب عدم الرقيق فأبتعدت عنها وابتعدت عنى لانى كنت هادىء قليل الكلام وهى لا تحب ذلك حصلت فى نهاية الثانوية العامة على مجموع ادخلنى معهد الخدمة الاجتماعية نسيت ان اذكر لك ايضا انى لاحظت فى صفات الاستهتار فى الاستذكار وحضور الدروس وان اهلى لم يساعدونى فى التخلص من هذة الصفة بالطريقة المثالية فى بداية هذة المرحلة دخلت عالم الكمبيوتر والانترنت وادمنت الانترنت لكن على الكافيهات لان مادتنا لم تكن تساعد على شراء الكمبيوتر طبعا كنت باخد فلوس الدروس واى فلوس تجيلى بدخل بيها الانترنت شدنى هذا العالم الجميل والجديد فدخلت الشات وتعرفت على فتيات كثيرة لكن كلها كانت علاقات هامشية الى ان اخذت من صاحبى ايميل فتاة من محافظتى ووضعتة عندى وكلمتها وتعرفت عليها كانت هية فى المرحلة الثانوية كان وجهها طفولى وبرىء جدا وكانت تبحث عن الحب وكنت انا ابحث عن الحب التقينا دون محادثة كنت اجلس على ترابزة مع اصدقائى وهية على ترابيزة مع اصدقائها وكنا ننظر لبعض فترات طويلة طبعا كذبت عليها وقولتلها انى فى كلية اداب فى القاهرة وحسستها نى وضعى المادى سعيد وهية كانت من عائلة مستواها الاجتماعى مرتفع والدها دكتور ووالدتها دكتورة فى بداية علاقتنا لاحظت انها انسانة قوية الشخصية واحيانة قاسية القلب ولكن مع ارتفاع مشاعر الحب لدى تناسيت هذة الصفات تكلمنا وتكلمنا ووصل بنا الحب الى ظلال السماء فأحسست انى لا استطيع ان افارق هذة الانسانة وتعلقت بها لدرجة لايتخيلها احد فوضعت فى قرارة نفسى ان احكى لها عن الحقيقة حتى اكون واضح وصريح معها وحكيت لها طبعا قالت لى انها اتصدمت وهتاخد وقت وتفكر وترد علية بعديها ب10 ايام ردت علية وقالتلى انها استحالة ينفع تكمل معاى لانى كدبت عليها وانى مش واضح وصريح وانتهت العلاقة لهذا الحد بعديها بأسبوع بعثت لى برسالة قالتلى انها تتمنى تبقى صديقتى وان عمرها مهتلاقى شحص احسن منى لكن المشكلة بقت فيها هية انها مش هتبقة واثقة فية وحياتنا هتبقى جحيم طبعا قبلت بعرضها علية وقبلت ان ابقى صديق ليها طبعا مكدبش عليك مقدرتش استحمل ابقة انسان على الهامش بالنسبة ليها وكان كل يوم قلبى بيتحرق قبل اليوم الى قبلة وبعد كدة اخد قرار انى انهى العلاقة دى لانى كنت عايش فى نار ومش قادر استحمل قولتلها لنرجع زى زمان لكل واحد فينا فى طريق وكنت بقولها وانا بعيط واللة قالتلى مش هينفع وانى لو عايز نستمر اصدقاء انها تتشرف بحاجة زى كدة طبعا انا رفضت وانتههت علاقتنا طبعا انا عشت فى نار واوقات كتير كنت بحن ليها وبرن عليها ولا هية معبرانى عدت سنة وانا لسة الشوق جواى بيقتلنى كلمتها وقولتلها انتى لية مش عايزة تفهمينى اتفقنا على معاد وقابلتها على النت طبعا خد جفاء فى المعاملة غريب جدا لدرجة انها قالتلى انتة مين اصلا يعنى انتة اية اصلا ولا حاجة خد الكلمة دى منها وخلاص عشت يوم ميعلم بية الا ربنا بعد كدة بدأ تفكيرى يتحول لتحقيق ذاتى وكنت ساعتها وصلت لتانية معهد بحثت عن مجال اعمل بة وفكرت فى الكمبيوتر ولكنى كنت لا املك المادة التى استطيع ان اشترى بها الكمبيوتر واخذ الدورات فكان فى واحد معرفة عندة محل موبيلات وعندة كمبيوتر فى المحل بيدخل علية نغمات طبعا انا قولت اشتغل معاة ومنها اتعلم الكمبيوتر ومنها اطلع بفلوس اخد بيها دورات المحل مكانش شغال فى الاول حاولت اتعلم الكمبيوتر بس دون جدوى لانى معنديش خلفية ومفيش فوس اخد بيها دورات طبعا الكمبيوتر دخلنى الى عالم الشهوة وبدأت اشاهد الافلام الماجنة لكنى عدلت من نفسى وبعد عن مشاهدتها فى هذة الفترة طبعا كنت احتاج لاحد بجانبى وكنت محتاج اتكلم مع بنات كلمت دى شوية وسبتها ودى شوية وسابتنى بس كان جواى الحلم الاكبر تحقيق ذاتى وهدفى انى لزما اعمل حاجة واسيب بصمة فى دنيتى نسيت الكمبيوتر ودخلت عالم الموبايل بهرنى دخلة ومكسبة عملت جمعية صغيرة وقبضها وجبت اكسسوار موبيلات ولفيت اوزعة جملة بس خلى بالك يادكتور انا متخلصتش من الاستهتار الى كان جواى بالرغم انى بدأت احط رجلى على الطريق الا ان الاستهتار كان بيكبر يوم عن يوم لكن مكنش بيعقنى انى اشتغل واحقق املى وابتديت طريقى ونسيت المشاعر بالرغم من النزوات التى كان تأتينى كنت انظر لزملائى فى المعهد وهم يتكلمون مع محبوباتهم بغيرة لكن كان امامى هدف اكبر شقيت طريقى وانا فى سنة تالتة فى المعهد اشتغلت كويس وبدأت اكبر يوم بعد يوم بس للاسف مكنش عندى خبرة فى السوق ولا الادارة ولا القيادة ودة الى ضيعنى بعد كدة وكمان الاستهتار واللامبالاة الى كانت عندى بدأت تطفو على السطح ولكن دون حل اشتغلت واشتغلت دون حسابات ودون ادارة وكان الطموح والامل يدفعنى بكل قوة فوصلت فى فترة وجيزة والحمدللة الى اسرار الشغل واحسن الاسعار وجاءنى شركاء بالمال فكبر شغلى وبدأ النعمة تظهر على ولكن لم يبقى الحال على ماهو كثيرا فأخذت بالمظهر ونسيت الجوهر الشغل كان يتأكل من الداخل دون ان اعلم كنت اسرق ولا اعلم واوقات كنت اعلم واسامح ولكن فى خطوة اخذتها لم تكن فى محلها خسرتنى كل شىء ثمعتى وتجارتى واحلامى جمعت كل المال الىذى كان معى مع بعض الممولين الذين كانوا يثقوا فى لارتفاع مكسبهم الشهر قررت ان انقل للقاهرة وافتح وسط تجار الجملة العتاولة زى مبيقولوا ونقلت الى القاهرة وفتحت محلى وكان الايجار 7000 الاف جنية فى الشهر طبعا ورطة ولكن المبيعات كانت تغطى الايجار لانى كنت بداخل سوق العتبة اكبر سوق تجارى فى مصر طبعا انا لسة زى منا مستهتر غير منظم معنديش مهارات القيادة بدأت المبيعات تقل والديون تكثر فتكثر فكثر الى ان فوجئت بالصاعقة وقعت وخسرت كل حاجة ووصلات امانة اترفعت علية وحطيت بيتى فى ورطة ووالدى فى ورطة ويعلم اللة انى بداخلى كنت اتمنى الموت كل لحظة ورجعت الى محافظتى ضائع وخائف وزادت لامبلاتى واستهتارى ونسيت العمل والدنيا وجلست فى المنزل لا افعل شيئا سوى الجلوس امام الكمبيوتر ولاول مرة فى حياتى امارس العادة السرية وادمنتها 4 شهور وانا على هذة الحالة حاولت ان اذهب للمكتب الذى فى محافظتى لارى كيف يسير العمل اخى كان مسكلى المكتب الى فى محافظتى كنت اضع رجلى فى المكتب اشعر بضيق فى الصدر وعدم رغبة فى العمل فأرجع الى منزلى مقهورا لا اعرف ماذا افعل وكيف اخرج من هذة الحالة انغمست فى الشهوات ممارسة العادة السرية الجرى ورا البنات الاهمال الاستهتار الضياع وعدم رغبة رهيبة فى العمل طبعا عارف الى اتكسر يتصلح لكن بداخلى شيئا غريب لا افهمة جايز نفسى روحت للشيخ قرا علية شوية قرأن قالى انتة عندك مس حاولت ان اعالج نفسى بالقران ولاصلاة فلم استمر بقالى اربع شهور قابع فى المنزل وترانى دائما مبتسم واضحك وانا بداخلى جبال من الحزن والهم لا اعرف حلها اطلت عليك كثيرا ولكنى اريد ان اتغير اريد ان اكون شخصا اخر شخصا يحب ربة يحب عملة يبعد عن الملذات والشهوات انسان مستقيم وذكى اريد ا ن استعيد طموحى واخلاقى اريد ان اكون غير الشخص الذى كتب لك هذة الرسالة افيدونى ارجوكم هل استطيع تغيير شخصيتى ونفسى وكيف ارجوكم واتوسل اليكم الا تلقوا رسالتى فى سلة المهملات فأنا اشعر بأقتراب نهايتى وشكرا لكم م.ج

الأخ الفاضل :

أحقا تريد التغيير تريد أن تصبح أفضل مما أنت عليه الآن .. تأكد أن ذلك لن يحدث إلا إن إمتلكت إرادة الأقوياء فقول ربك هو الحق " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ " الرعد11

فجاهد شيطانك وإبدأ فى إصلاح حياتك شيئا فشيئا ولتبدأ بعقد النية الخالصة على التوبة والإخلاص فى حب الله وطاعته طمعا فى رحمته وكرمه ولنتذكر سويا قول رب العزة وما أجمله من قول :

" فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً(10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً(11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً(12) مَّا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً(13)" سورة نوح

فهذا هو وعد الله للمستغفرين الصابرين المخلصين فى التوبة والعمل .. وهذا هو سبيلك لإصلاح حياتك كى تحيا حياة طيبة كريمة لا كفر فيها ولا عصيان .. وإن كان هذا هو وعد الله الحق فما يبقى هو إختيارك فأى حياة سترضاها لنفسك وأى طريق ستسلكه ..

أخى .. ما زالت الفرصة أمامك فدع كل ما مررت به جانبا وخذ مما سبق ما يجنبك الوقوع فى أخطاء مستقبلية فبكل تأكيد كل ما مررت به علمك الكثير وترك لك قدرا من الخبرة يؤهلك للنجاح فى عملك ، فإبدأ بالبحث عن عمل وإبدأ ولو بالقليل وأخلص فى عملك وركز تفكيرك وطاقتك أن تنجح فيه وأن تعوض ما فقدته ، ولا تهدر من وقتك وطاقتك أكثر من ذلك فكن أكثر إلتزاما وجدية ..

أصلح الله شأنك ورزقك بكل الخير ..


 السلام عليكم :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مشكلتى باختصار شديد :1) مفتقدة الثقة فى نفسى تماما لدرجة أننى أخجل أن أتحدث مع أطفال صغار علما بأننى مدرسة رياض أطفال .2)كنت هتخطب لزميل لى وقع حبه فى قلبى وكنت متسامحة معاه جدا - كعادتى مع كل الناس الا المقربين منى - لدرجة أنه كان يكلمنى كلام جنسى فى الهاتف وكان اذا رآنى أراد معانقتى وتقبيلى فى بيتنا دون الاهتمام هل سيخرج أحد من أهلى ويرانا على هيئتنا هذه أم لا مع العلم أنه قبلنى فعلا ولكننى غضبت منه ومن نفسى كثيرا .3)حدث انفصال بينى وبين خطيبى هذا ولكننى حينما أفكر بعقلى أجده لا يصلح لى بالمرة لعدة أسباب ولكننى حينما أفكر فى العودة اليه لا أرى الا أننى أعانقه وأقبله وأسمع كلامه الجنسى الذى كان يسعدنى كثيرا جدااااااااا .4)أريد الزواج من أى رجل مهما هى ظروفه لأننى محتاجة الزواج بشدددددددددة علما بأننى حينما كنت صغيرة كان لى قريب وكان يضمنى له كثيرا وكان يقبل جهازى التناسلى وحينما أرى أى مشاهد فيها تقبيل وعناق أشعر بمتعة .5)عندما أرى أبى و أمى يتعانقان فاننى أستشعر اثارة قوية بداخلى 6)فى الفترة التى كان يفعل فيها قريبى ما يفعل كنت أمارس العادة السرية وكنت فى الابتدائى وكنت - اسفة- احك البظر فى جهازى التناسلى فى منضدة الفصل لاستشعر المتعة والنشوة . وحينما كان يحدثنى خطيبى كنت أذوب فرحا وعاودت فعل العادة السرية التى كنت قد تبت من أدائها .أرجو افادتى فى امرى فى القريب العاجل علما بأننى مستثارة جداااااااااا وأحتاج للزواج وخطيبى الذى أفكر فى العودة اليه كثيرا وللعلم انا عندى 22 سنة وفاقدة الرغبة فى الحياة والعمل ومكتئبة جدااااااااااا

كاتبة هذه السطور :

أقرئتينى سلام الله وذكرت مشكلة فقدان الثقة فى مقدمة مشكلاتك وكأنها الأهم على الإطلاق وما عرضتيه بعد ذلك يأتى فى المرتبة الثانية فى الأهمية والخطورة ..

وما من وصف لحالك سوى أنها مشكلة أخلاقية من الألف إلى الياء .. وبغض النظر عن إحتمالية التنشئة الخاطئة أو التعرض لخبرات مثيرة فى سن صغيرة بغض النظر تماما عن كل ذلك فلم يعد عليك حجة لأنك فى سن تمييز وتعلمين ما أحل وما حرم وبالرغم من ذلك تتمادين فى عصيانك ويأخذك شيطانك إلى عذاب فى الدنيا والآخرة فما ترك لك فى الدنيا سوى الكآبة وفقدان الرغبة فى الحياة .. رغم أنك فى أمس الحاجة لهذه الحياة حتى يكون لديك من الوقت ما يكفى للإستغفار والتوبة والعمل الصالح ..

فكرى فى حالك وما هو مصيرك بعد معصية الله .. هل تظنين نفسك ناجية من العذاب بهذه الذنوب .. توبى إلى ربك فهذا هو سبيلك للنجاة فى الدنيا والآخرة وإدعى الله أن يهديك ويثبتك على الطريق المستقيم ..

أعانك الله على شيطانك وحال بينك وبين المعصية ..


السلام عليكم :

ابلغ من العمر 25 عاما مخطوبة الى ابن خالي عمره 26 عاما مشكلتي تكمن في اني محاصره منه بشكل فظيع يجب ان اقول اين انا ومتى وصلت واين سوف اذهب اضافه الى انه دائم المشاكل يجن جنونه اذا خرجت مع امي وليس معه او مع صديقاتي يريد ان اكون دائمه الاهتمام به يتصل بي كثيرا سبب لي المشاكل في العمل لكثرة اتصالاته يريد ان يراني دوما .مؤخرا بدا بالسب علي ويتطاول في الكلام ثم انه لامر تافه جدا وهو اجباري على الطعام اثار مشكلة كبيرة ولمجرد محاولتي ان اناقشه في انه لايجب ان يجبرني على شيء بدا ينفعل ثم يصرخ ويحطم ما حوله واخيرا ضربني طبعا انا صدمت واردت الانفصال عنه جن جنونه وبدا يتاسف وانا اصر على موقفي بالصمت سكر باب الغرفة ومنعني من الخروج حتى اسامحه وبدا بالبكاء الشديد وعندما رفضت احتقن وجهه صار يقول من شان الله سامحيني ثم اختنق ولم يعد قادر على التنفس وافرغ ما في معدته .هو كان فاشل في دراسته وكثيرا ما عايره والده بذلك ودائما ما يغضب عليه لعدم تحمله اخاه الصغير وكثرة خناقاته معه يغار من اخوه االذي اصغر منه بسنة علما انه الكبير لتفوقه وتخرجه وهو حتى الان لم يتخرج وانا اعمل بينما هو لا. لا يعجبه اي شيء اقوم به دائما ما يشتكي ويثير المشاكل وينفعل لاي امر يريد ان اقول له حاضر على كل شيء يقول لي ان سبب انفعاله انه يفكر كيف سيرتبط بي رغم انه اهمل دراسته ولم يحاول التخرج علما انه كان له فصل ليتخرج والان نتيجه لحمله المواد تاخر لسنه رغم انه متفوق وحاز على المركز الثاني في مشروع التخرج على مستوى جامعات الوطن اود ان اسال عن كثرة اثارته للمشاكل وافتعالها رغم انه يعود ويطلب المسامحة فورا الا ان هذا تكرر مرارا لدرجة اني مللت منه هل هيه حاله نفسيه لشعوره بانه محاصر وان الامور مغلقه ام ما هو سبب هذا كله كثيرا ما يفتش جوالي للتاكد اني لم اكلم احدا غيره من صديقاتي عندما اقول او اعتذر له عن الخروج معه او مكالمته يجن ويصرخ اني لااحبه والمشكله انه يظل يحكي في نفس الموضوع لايمرق شيء الابعد جهد جهيد احس حياتي جحيم حتى الراحه نادرا ما احصل عليها لكثرة اتصالاته حتى لو كنت نائمه يجبرني على الرد عليه بدعوى اني لا احبه اذا لم افعل يغار من الاطفال حين الاعبهم يقول باني لااهتم به كما اهتم بهم يغار من محبتي لاخي يصر ان علي الخروج معه وان اخالف اهلي يريد ان يراني كل يوم يتقلب دوما ولاتفه كلمه او تصرف رغم اني احاول جهدي ملاطفته والاهتمام به على حساب نفسي هو يهتم بي بدرجه تخنقني وتشعرني بالنفور الشديد اضافه الى انه في بداية الخطوبه عندما كنت ارفض امر ما ويعجز عن اقناعي او ارفض له طلب كان ينفجر بالبكاء كان يبكي لاي ضغط كطفل صغير عندما ترفض له امه طلب يظن ان العالم كله على خطا وهو وحده صح رغم ان اغلب تصرفاته خاطئة وليس فيها مراعاة لمن حوله او للاصول طالما ان فيها راحته.ارجو المساعدة وشرح هذه الحاله لي اذا كان مريض وهل اكون على صواب اذا انفصلت عنه اني اخافه بشده لكثرة ثوراته واخيرا تطاوله بالسب وباليد ضربا .ام هل ابقى بجانبه واساعده علما انه كان يقول لي اذكري رب العالمين امامي عندما اكون غاضبا وعندها سوف اهدا ولكنه ايضا غير مريح ومتعب نفسيا في تصرفاته.اسفه على الاطالة ولكني ارجو المساعدة

الأخت الفاضلة :

يبدو أن خطيبك لم يحظى بتنشئة سليمة هذا من جانب ومن جانب آخر فإن ما ذكرتيه من سلوكيات تتطابق مع بعض أعراض أحد الإضطرابات النفسية التى تستوجب إستشارة طبيب نفسى للحصول على تشخيص دقيق للحالة ووصف علاج دوائى منعا لمزيد من التدهور .. ولدقة الحكم أن هذه السلوكيات تندرج ضمن أعراض الإضطراب النفسى ينبغى أن توصف هذه السلوكيات بدقة وموضوعية شديدة ، فربما يكون إحساسك بالحصار من قبل خطيبك كما ذكرت يعطى لهذه السلوكيات إهتماما أكبر مما تستحق وأيضا ربما يكون السبب فى وجود مشاكل أصلا هو أنك لا تحبين هذا الشخص فعلا وأن إرتباطك به لمجرد أنكم أقارب ويراه الأهل زوجا مناسبا  ..

ولكى تستطيعى مساعدته يجب أولا أن تحددى مشاعرك تجاهه بصدق وبعيدا عن أية ضغوط  وينبغى عليك أيضا أن تستخيرى الله عز وجل فى أمرك هذا وإن تأكدت أنك حقا تحبين هذا الشخص فلتحاولى مرارا تغيير ما تكرهينه فى شخصيته ولتحاولى بالنقاش الهادىء المقنع ربما يستجيب وتصبح الأمور أفضل مما هى عليه وإن وجدت أن سلوكياته تزاد سوءا فحاولى إقناعه بزيارة طبيب نفسى وأخبريه أن هذا أمرا لا حرج فيه وأنه لصالح سعادتكم فى حياتكم الزوجية .. ولا تتسرعى فى إتمام الزواج إلا بعد أن تتيقنى تماما من أنك تريدين هذا الشخص وأنك تستطيعين التعامل معه ..

أصلح الله شأنك وهداك الله لما فيه الخير ..


السلام عليكم :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,هاذي رسالتي لكم من يفيدني فله الاجر ومن نضر اليها فل يبخل علي فيها بالدعاء والله العالم اني بحاجة للدعاء ...في البداية كنت في أحد الأيام قبل سنتين جالسا أمام التلفاز أتابع فيلماً أنا وإخواني، وفجأة أتاني ضيق شديد في ال صدر، فقمت بسرعة وزاد الضيق، فقلت لأخي  اذهب بي إلى المستشفى بسرعة، وفي أثناء الطريق زاد الضيق فقلت في نفسي إنه الموت، ثم انقطع التنفس فقلت ياويلي .فدخلنا الطوارئ وكشف علي الدكتور وأجرى تحاليل وقال أنت سليم، وجاء بمقياس الضغط والتنفس وقال أنت والله أحسن مني، فلم أصدق وقلت له من أين جاءت هذه الكتمة؟ قال: أكيد قلق، ثم جلست في المستشفى إلى الصبح، فجاءني طبيب استشاري وقال لي هل ضايقك أحد في البيت، فقلت لا، فقال لي ارجع البيت ولا تفكر كثيراً، فذهبت البيت وفي الليل جاءت نفس الحالة مرة ثانية، ففعلت مثلما فعلت أمس، وصرت أذهب للطوارئ في اليوم مرتين.وقد تعب إخواني من ذلك وقالوا أنت موسوس، وبعدها ذهبت إلى مشايخ، ثم ذهبت إلى طبيب نفسي فأعطاني زيروكسات، وقد ارتحت قليلاً ثم تركته، وأرى أن مشكلة الزيروكسات أن مفعوله يكون لأسبوع فقط.وبعد ذلك ظللت جالساً في البيت ولا أخرج منه، فكبرت لحيتي وشعري، ولا أستطيع الذهاب إلى الحلاق، لأنه إذا رآني سيقول لي هل كنت ضائعاً في الصحراء أم كنت تعيش في غابة.أمي تظن أني مسحور، وأبي يقول لي أنت أكيد قتلت رجالاً، لماذا تجلس في البيت مثل البنات، وأنا على هذا الحال منذ ثلاث سنين.وقد مللت من كل شيء، وحياتي تغيرت في كل شيء وأصبحت مثل العجائز مع أني شاب في ريعان الشباب يااخواني في بداية المرض ابتعدت عن كل شي محرم السنتين الاولى اما السنه هاذي والاخيره فلقد فعلت معاصي واقسم لكم يااخواني انه شي خارج عن طوري ...يااخواني اقول لكم شي لن تصدقوه(العاده السريه) هي التي اهرب اليها من كبتي واخرج طاقتي منها لااعلم لماذا فلقد ارتفعت الشهوه لدي بشكل غير طبيعي . لقد بدأت تضغط علي الشياطين من كل صوب فتاره اكثر من هاذي العاده اللعينه وتاره تضعفني في عبادتي مع العلم ان لم اترك صلاتي منذو ثلاث سنوات ولله الحمد ,,اما النوافل فلقد تركتها وكنت من المحافضين عليها جداً ..يااخواني مرات احس اني ابغا اموت والموت يالاحقني فانا دايم التفكير فيه والخوف من القبر والحساب والعذاب ,,انا ألان اهرب ولكن اين ؟اهرب للمواقع الاباحيه لكي انسى كل شي فهي ممنوعه في بلادنا ولكن متصفح النت منذو سنين قداما يكسر أي شي امامه ,,مرات احزن لحالي ومرات ابكي ..اني متشتت نوعاً ما ..اهرب من وهم لكي اجد وهم اخر ..تقولون لي اترك الانترنت فاقول لكم ان الانترنت هو حبي وهو عالمي الذي اهرب اليه من الناس من شدة حبي له اشتريت لاب توب جديد ورفعة السرعه اضعاف ماكانت عليه لكي اتمكن من الراحه ,,,مرات اذهب لمواقع الزواج وابحث عن زوجه .تمنيت ان اجد فتاه معها مرض مثل مرضي لكي نعيش سوياً في هاذا المرض مره من المرات اتاني اخوي الاكبر فقال لي بالقوه بالطيب سوف تذهب معي للخارج نتمشى فاحترام له قلت له طيب .ونحنو في الطريق قال لي كلمه تمنيت ان لم يقولها فهي جرحتني جداً قال لي (لقد اخرجنا هاذا الخبل من مكانه )قال من باب المزح ولكن لم تمر علي مرور الكرام ،،، اخواني المشكله طويله والمرض اطول وهاذي قصتي من لديه حل فل يدلو دلوه وله الاجر بأذن الله واشكركم واشكر كل من قراء هاذي الرساله .......

الأخ الفاضل :

حقا أن ما أصابك هو القلق ولكن ما زاد الأمر سوءا هو عدم إلتزامك بتعليمات الطبيب المعالج وما وصفه لك من دواء ، وبذلك تركت للمرض فرصة كبيرة جدا ليصبح أكثر عمقا فى حياتك وإنسحبت من مواجهته .. فأخذ يدمر كل ما يقابله فى حياتك فأقعدك عن العمل وأفقدك علاقاتك وأفقدك إلتزامك .. فأعطيت للشياطين فرصة أن يصبح له سلطانا عليك ..

ولنفكر سويا ما هى نهاية كل ذلك وإلى متى ستترك حياتك على هذا الحال .. ولما لا تفيق من هذا الكابوس وتتصرف بإيجابية وتذهب لإستشارة طبيب نفسى يتمتع بسمعة طيبة وتصف له كل ما تعانى منه بدقة وتلتزم بتعليمات الطبيب وبخطته العلاجية وتواظب على تناول الدواء وتصبر على نتائجه التى ربما تستغرق بعض الوقت .. فهل هذا أفضل أم أن تترك حياتك تضيع شيئا فشيئا ..

وإن كان المرض طويل كما ذكرت فما بالك لا تحمد ربك ونحن نعلم أن المرض يكفر عن المؤمن من سيئاته فصحيح أن المرض أطول ولكنه أهون من المعصية ومن عذاب النار ..

أصلح الله شأنك وعافاك .


 أعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية