الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (173)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية  

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

اشعر وكان فى مخى شىء ما يتناثر وعملت رسم مخ ولم يجد شىء وفى ناس قالت لى ممكن يكون صداع بس من نوع احر بس انا بقول انى الصداع يمكننا معه ممارسه الحياه اما احساسى بانه يوجد شىء (بينقط) فى دماغى لا يمكننى من ممارسه اى شىء ويجعلنى ارفع رأسى للخلف او اهزها وقد يستمر ساعه مثلا وقد تختلف مده حدوثه ويحدث غالبا فى اوقات حزنى العميق

عزيزتى :

·   هناك عدة أنواع للصداع وما يرتبط بالحالة النفسية يسمى صداع القلق ويسبب ألما شديدا مثل باقى أنواع الصداع وربما يكون أكثر ألما خاصة كلما زادت نسبة وفترة القلق وهذا الألم لدى البعض يؤثر على قدرة الإنسان على القيام بأعماله وعلى طريقة أدائه بشكل عام  .. وبالطبع يختلف مدى التأثير من شخص لآخر وفقا لإختلاف قدرة الأفراد على التحمل .. ومن المطمئن أن رسم المخ لا يوجد به شىء بفضل الله ..

·   وهذا النوع من الصداع غالبا ما ينتهى تماما بإنتهاء الموقف المثير للقلق .. أما فى حال إستمراره لفترة – لا قدر الله –  فلمزيد من الإطمئنان ينبغى إستشارة طبيب آخر

·        عافاك الله من كل مكروه ..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ادامكم الله واثابكم من اجره على مساعدتنا وغيرنا من الناس اما بعد سؤالي هو اني مصاب بمرض ارتفاع ضغط الدم المزمن ونسبة بسيطة من تضخم القلب اني كئيب جدا وكافة الاعراض المنشوره تشير الى انني شخص مكتئب بماذا تنصحوني حول اي عقار استخدمه من حيث لايؤثر العقار او يتعارض مع مرضي ضغط الدم وشكرا لكم

الأخ الفاضل :

·   ليس من الصواب أن نجزم أننا مصابون بمرض ما أو إضطراب ما لمجرد تطابق بعض أعراضه مصادفة مع بعض ما نشعر به .. فلا يجب أن يقوم بهذا التشخيص سوى الطبيب النفسى المختص بذلك لكونه أكثر دراية بالمرض وأعراضه ومراحله وأيضا كيفية علاجه ، فلا يتم وصف اى علاجات بواسطة العقاقير الطبية عن طريق الانترنت وغير مسموح بذلك مهنيا لان وصف الدواء لا يتم إلا بعد مناظرة الطبيب للمريض مباشرة والاستماع إلى شكواه بكل دقة ومراجعة التاريخ المرضى والأسرى للمريض وعمل الكشف الجسمانى وقد يتطلب الأمر إجراء بعض الفحوصات المعملية والأشعة واختبارات الشخصية قبل وصف الدواء المناسب ... وذلك بكل تأكيد لصالح المريض ..

·   والشعور بالكآبة .. أمر وارد جدا ويمر به كافة البشر من وقت لآخر .. فمن منا لا يمر بضغوط أسرية أو ضغوط فى عمله من وقت لآخر وقد يستمر هذا الشعور بالحزن بعض الوقت ويؤثر على آدائنا بشكل ما إلا أن ذلك لا يستمر لفترات طويلة وغالبا ما نستطيع تجاوز هذه المحن بمرور الوقت ..

·        عافاك الله من كل مكروه ..


السلام عليكم

انا شاب مغربي ابلغ من العمر25عاما مشكلتي هي كالتالي اعاني من مرض الاضطراب الوجداني الهوس والا كتئاب- بدات اعاني من التقلب في المزاج اتناء المراهقة و لكني لم اعر للقضية اهتمام فكنت اعتقد بان الا مر عادي يتميز به جميع الناس . فلم اعد قادرا على العمل . .فبعد اجراء العديد من الفحوصات لم يتعرف الاطباء على نوع المرض الدي اعاني منه . ولكن عند بلوغي سن 21 عاما بدا المرض في الوضوح فمرتا يرتفع ميزاجي واصبح نشطا ولكن سرعان ما يختفي هدا النشاط فاصبح شخصا اخر متوترا قلقل منعزلا عن الناس كتير النوم .فبدات هده الحالة تتكرر كل سنة وبشكل موسمي تقريبا .الى ان بلغت سن 23 عاما .حيت ظهر المرض بشكل واضح في الاول على شكل نوبة هوس ولكنه هده المرة كان حادا دام اكثر من شهرين فتبعتها نوبة اكتئاب حادة هي الاخرى فعرضت على اترها على 3 اطباء نفسيين شخصوا الحالة بالتلاتة على انه مرض الاضطراب الوجداني فكانوا يصفون لي الدواء و لكني لم ا طيق الدواء فكنت كلم شعرت بتحسن كنت اتوقف عن العلاج مما اثر على صحتي ولكن بعد شهور يعود الي المرض . فهل من علاج غير الادوية

الأخ الفاضل :

·   المرض النفسى مثله مثل باقى الأمراض قابل للعلاج وللتحسن بل وفى بعض الحالات يستجيب المرض للعلاج بشكل ممتاز ويتم الشفاء تماما .. إلا أن ذلك يحتاج وعى من المريض ومن أسرته بالمرض وبطريقة علاجه والصبر على العلاج أيا كان نوعه لأنه هو السبيل بإذن الله للشفاء ومرض مثل ذهان الهوس والإكتئاب تزداد سرعة انتكاسه فى حالة عدم استخدام العلاج الدوائي والإلتزام بتعليمات الطبيب المعالج ..

وللمرض خطة عامة للعلاج ...

أولا : علاج الطور الحاد للمرض : ويهدف العلاج إلى التغلب على أعراض نوبة الهوس أو الاكتئاب أو النوبة المختلطة .

ثانيا : العلاج الوقائي : وهنا يستمر العلاج لمدد طويلة بهدف منع النوبات المستقبلية وعدم انتكاس المرض مرة أخرى .

ويتكون العلاج من :-

1.    العلاج الطبى الدوائى : ويوصف لكل المرضى أثناء المرحلة الحادة ومرحلة العلاج الوقائى .

2.  التعليم : وهو جزء حيوى لمساعدة المرضى و أسرهم لتعلم أفضل الطرق العلاجية والوقائية وكيف نمنع مضاعفات المرض .

3.  جلسات العلاج النفسى : وهو علاج هام للكثير من المرض وأسرهم فى حل المشاكل وتعلم طرق التعامل مع الأزمات والضغوط النفسية. ولكن يجب ألا يستخدم هذا النوع من العلاج بدون استخدام العلاج الدوائي .

** أهمية الاستمرار فى العلاج :-

·      أن العلاج الناجح لمرض ذهان الهوس والاكتئاب يحتاج عناية شديدة من المرضى وأسرهم. فدائماً توجد أوقات يرغب فيها المريض بشدة للتوقف عن تناول العلاج بسبب واحد من العوامل الآتية .

1- الإحساس بأن الحالة متحسنة ومستقرة .

2- افتقاد المريض لنوبات ارتفاع المزاج والمرح .

3- ضيق المريض من الأعراض الجانبية السلبية للأدوية النفسية .

   ولا تحدث النوبة المرضية بعد التوقف عن العلاج مباشرة ولكن النوبة قد تحدث بعد عدة أسابيع أو أشهر .وتذكر دائماً بأن كل انتكاسة للمرض تؤثر تأثير سلبى على الاستقرار النفسى فى المستقبل .

·   لذلك ينبغى تناول الدواء الموصوف حتى إذا كنت تشعر بتحسن منذ مدة طويلة فأحياناً يشعر مريض ذهان الهوس والاكتئاب - والذى ظل متحسناً لمدة طويلة من الزمن - بأن المرض قد شفى تماماً وانه لم يعد بحاجة للعلاج الدوائي . ولكن لسوء الحظ  فإن التوقف عن تناول العلاج حتى بعد مرور سنوات من الاستقرار النفسي من الممكن أن يؤدى إلى انتكاسه شديدة مرة أخرى ... ويحدث الانتكاس فى خلال عدة شهور .

·        وهذه بعض الإرشادات التى تساعد المرضى على التعامل مع المرض بنجاح :-

·   - يجب أن تكون على دراية تامة وخبرة بكل شئ عن مرضك وحيث أن ذهان الهوس والاكتئاب من الأمراض التى تستمر مدد طويلة (مثلها فى ذلك مثل مرض البول السكري) فمن الضروري والحيوى أن تعلم أنت وأفراد أسرتك كل شئ عن المرض وطرق علاجه وذلك بأن تقرأ كل شئ عن المرض وتناقش الطبيب المعالج عن أى معلومة تحتاجها عن طرق العلاج .

·   - حاول أن يكون لك نمط ثابت للنوم ، أذهب إلى السرير فى وقت ثابت كل ليلة وأستيقظ من النوم فى نفس الميعاد . أن اختلال النوم يسبب اضطراب كيميائي فى الجسم من الممكن أن يؤدى إلى انتكاس المرضى . إذا كنت تعانى من اضطراب بالنوم أو تعانى من زيادة فى معدل النوم يجب أن تخبر طبيبك بذلك .

·   - حافظ على نمط منتظم من النشاط والحيوية لنفسك ،لا تلجم نفسك وتضع قيوداً شديدة على حركتك وفى نفس الوقت لا تنطلق وتضع نفسك فى مواقف شديدة لا تستطيع السيطرة عليها .

·   - احترس من الإفراط فى التناول اليومى للشاي أو القهوة أو من بعض الأدوية المتاحة فى الصيدليات كعلاج لنزلات البرد ويجب أن تستشير الطبيب المعالج قبل تناول هذه العقاقير .

·   - حاول أن تخفض درجة التوتر فى جو العمل : من الطبيعى أنك ستسعى لبذل أقصى طاقتك فى العمل والوظيفة ، ولكن تذكر أن الوظيفة الأولى رقم واحد لك هى محاولة تفادى الانتكاس مرة أخرى ،وعلى المدى الطويل فإن ذلك سوف يزيد من قدرتك على العطاء والإنتاج . حاول أن تعمل فى أوقات النهار حتى تستطيع أن تنال القسط المناسب للنوم فى المساء وتجنب العمل فى الفترات المسائية التى تستدعى السهر طوال الليل ..

·        أخى عافاك الله وسلمت من كل سوء ..


السلام عليكم

كل عام وانتم بخير. انا شخص ابتلاني اللة بمرض القلق الممثل في نوبات هلع شديدة ووسواس شرس من الموت واعراض جسدية ممثلة في الخوف والتنميل والقشعرة في الجسم بالكامل وتخدير في الاطراف حياتي اصبحت جحيم لا يطاق لامعني للحياة نهائي اصبح الموت هو الشئ الوحيد في حياتي . تخيلو شاب عندة 21 سنة يعيش اجمل سنين حياتة في هذا الجحيم لا استطيع العمل من ضيقة التنفس والصدرةالاختناق حتي الحلق وكان شئ معلق عند اخر لساني حتي الحلق فاقول انها سكرات الموت. ما يضايقني هو العرض الممثل في ان فم معدتي اشعر كان بالون هواء انفجر والهواء ينطلق من فم المعدة الي الصدر والحلق فهذا احساس مرعب في حد ذاتة اريد تفسير هذا العرض والقشعريرة والتنميل والخدر الملازمين لي , انا اخذ دواء فلوتين كبسولة صباحا وتفرانيل 2 كبسولة في اليوم ارجو ايجاد  حل لهذا العذاب ارجوكم باللة عليكم؟

الأخ الفاضل :

·   تعلم أن ما أنت فيه إبتلاء من رب العالمين وما يبتلى الله إلا المؤمنين من عباده ليختبرهم ليعلم وهو عالم الغيب والشهادة ما ظنهم برب العالمين .. فأحسن ظنك بالله وكن أكثر تماسكا وتفاؤلا وتذكر أن الله إذا قضى أمرا لن يؤخره أو يقدمه شىء وأن الحياة أو الموت بقدر الله وتذكر قوله سبحانه وتعالى

{إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } لقمان34

·   وما ذكرته من أعراض ينتمى إلى قائمة أعراض القلق النفسى وهو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية ..

·   وكذلك تشمل أعراض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التى لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التى لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التى تفرض نفسها على الإنسان ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلى ..

·   وغالبا ما يكون السبب كثرة ما نتعرض له من ضغوط الحياة اليومية والمرور بأزمات ومواقف غير سارة قد تفقد البعض الإحساس بالأمان والقدرة على المواجهة والسيطرة على الأمور لبعض الوقت وقد ينتهى كل ذلك بإنتهاء هذه المواقف وتحسن الأمور بشكل عام وقد تستمر هذه الأعراض بعض الوقت وتحتاج إلى إستشارة طبيب نفسى ليصف علاجا دوائيا مناسبا .. ويعد القلق من أكثر الإضطرابات النفسية إستجابة للعلاج بشكل ممتاز .. لذا ينبغى عليك الإلتزام بالجرعات المحددة لك من الدواء والإلتزام بكافة تعليمات الطبيب المعالج والإستمرار على الدواء بإنتظام إلى أن يقرر الطبيب تخفيض الجرعات أو الإستغناء عن الدواء .. حتى تحصل على أفضل نتائج للعلاج ..

·   وتعتبر العلاقات الإجتماعية الطيبة والتواصل مع الآخرين بمثابة دعم نفسى هام وتخفيفا للكثير من معاناة الأفراد ، فالتواصل مع الأهل أو الأصدقاء يعد بمثابة تنفيس ييسر عبور الكثير من الأزمات والإنفعالات ..

·   وبكل تأكيد تعد الصلاة والدعاء سبيلا لطمأنة النفس .. والإحساس بالسكينة والهدوء النفسى .. فتجعل العبد أكثر إيمانا بقضاء الله وقدره ..

·        أصلح الله شأنك كله ورزقك بكل الخير ..


السلام عليكم

انا عمرى 26 سنة وترتيبى الاخيير من بين 6 اخوات وانا دايما كان حقى مهدوم من اهانة وانك لسة صغيرة روحى وتعالى انزلى دلوقتى اشترى المشتريات للبيت يعنى من الاخر مرمطون البيت لدرجة انى بقيت عاملة زى الراجل و تصرفاتى كدة المهم اول حاجة انى خلصت الكلية و دروت على شغل بنفسى ولما بشتغل عرفت حاجات كتييير وانا والدى ضابط جيش صعب وممكن يكسفنى ادام اى حد و فى كل وقت ودايما ببقى عصبيه من هذا السبب المشكلة تكمن انى عندما اشتغلت سنتين حبيت المدير بتاعى لدرجة عندما طلب من الجنس وافقت على ممارستها لانى بحس و انا فى حضن بالامان وبشعر معاه بلانوثة الى دايما محرومة منها والقسوة من الاب و عدم وجود طرف اخر لدى او اى شىء يشغلنى او حتى يحسسنى بانثتى و انا الحمد لله لسة بنت و يمكن المعروف الى عمله المدير فيا انى لسة بنت و الله انا اتصل بيا المدير بسبب ناس دخيله بتقول انى بنقل كلام على الرغم من اخلاصى الشديد له و للعمل و اصل بى و طردنى و لما عرف الحقيقة اعتذر لى رغم سنه الكبييير يمكن لاغاية دلوقتى انا على اتصال بيه هوا وزوجاته الاتنيين واى علاقة منى له مش موجوده ولما بيقابلنى على النت او فى اى يوقت يلمح على الايام الحلوة الى كانت بننا بس الحمد لله اردتى قوية ومات ابى بعد مرحلة طويلة من المرض و الجبروت عليا و بعد ما اتوفى حزنت عليه كثيرا رغم انى كنت بكره الكلام عليه و اتصل بيا المدير لانه كان زاره اطتر من مرة و قولت مكالمته ليا الدوليه حيث انه سافر للعمل فى الخارج مشاريع جديدة كانت غاليه اوى عليا و لما بيرجع بيتصل بيا و رجع فعلا و طلبى اكثر من مرة للشغل و لكن مشكلتى لاينفع اشتغل فترتين لوجودى مع امى اكبر الوقت حيث انى اخواتى كلهم متزوجيين ومافيش غيرى و انا تعبانة جدا بسبب بقيت زى النسوان على حد قولهم من كتر شيلى مشاكل كل الاخوات البنات الى مع ازواجهم ومن كتر هيا دى المواضيع الموجودة فى البيت و ماما بتشاركنى و بعد دة و انا اتحمق لاخواتى البنا لانى دايما ضد الرجل ماليش اى اهتمامات تانية غير النت الى لسة مركباه علشان اكلم اختى ليل و نهار و حياتى كلها الاهتمام اذا كانت اختى عندها اكل النهاردة و ان مصروف البيت حيكفى ولا لالا ماليش حد افضفض معاه مابخروجش زى البنات قطعت علاقتى بصحابى بسبب انى مش بتصل علشان الفاتورة وانى مش بخرج و اسيب ماما لوحدها تعبت اوى عصبيه ومحشورة اوى فى كل المواضيع و عامله زى النسوان فى الكلام و ذكر مش زى البنات اعمل ايه شكرا اوى على حسن استماعك ليا يمكن انت الوحيد الى فضفضت له بكل حاجة على فكرة رغم خطائى الوحيد الى سبق ذكره الا انى محترمة جدا و ملتزمة جدا و يمكن اتقوى الالتزام بعد ما فوات من الماضى او الرضيلة التى استمرت شهورفقط و الحمد لله الا واخيراانا مش قليلة الادب و الله

إلى كاتبة هذه السطور :

·   ما فعلتيه أهان فيك كل ما للأنوثة من معان جميلة وراقية وما لك من سبيل سوى اللجوء إلى الله عز وجل والإستغفار بل وكثرة الإستغفار عل الله سبحانه وتعالى يتقبل توبتك ويبدل حالك من حال إلى حال .. طمعا فى كرمه ورحمته أن يهديك سبل الرشاد ويرزقك خيرا إنه هو الغفور الرحيم .. و تذكرى وكونى حذرة كل الحذر فلا توبة إلا التوبة النصوح الصادقة التى يعزم فيها الإنسان على عدم العودة للمعصية مهما كانت المغريات ، والتى يقطع فيها علاقته بكل ما حرمه الله من قول أو عمل .. فتفكرى قليلا وإختارى لنفسك إما خيرا فى الدنيا والآخرة وإما عذابا مهينا فى الدنيا والآخرة ..

·   وما بالك وأنت فى هذه السن التى ليست بالصغيرة تأبين أن تتحملى مسئولية والدتك وأخوتك ولما تنظرين لهذه الأمور على أنها عبئا ثقيلا ولم تنظرى لها على أنها خبرة لك تزيدك علما وتمنحك فرصة للإهتمام بالآخرين المقربين لك من أهلك عل الله يثيبك عنها خيرا ..

وتذكرى قول رب العالمين ..

{إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئاً وَلَـكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } يونس44


بسم الله الرحمن الرحيم

اولا السلام عليكم انا شاب عمري 21سنه مريض بالوسواس القهري منذ عامان ونصف القصه بداء الاتزام بتعاليم الدين وبعد فتره جائني وسواس يشككني بوجود الله ثم ذاد الوسواس فاصبح يشككني في اركان العقيدة كلها مثلا يشككني ان القران غيرصحيح اوبه اخطاء ويشككني في صحة النبوه استعاذة ب الله ولكن كان الوسواس قوي فلجاة الي كتب الاعجاز العلمي مما زاد الوسواس اكثر فاصبح لا يفارق عقلي الا عند النوم بعد 7 اشهر لجاة
الي الطبيب النفسي واخذت العلاج فافرين 100 وبعد فتره تعوت عليه فاصبح لا
يوثر فيى ثم لجئت الى طبيب اخر وجلست ااخذ علاج لمدة 4.50 اشهر فافرين 100 3 مرات فى اليوم وا انفرو نيل 75 3 مرات فى اليوم لم ياتى اللعلاج بنتيجه الا ان اخف الوسواس قليلاً ثم ذهبت الى طبيب اخر فاعطانى فافرين وا سبرالكس 15 وانا حتى الان لم اعد الى حالتى الطبيعيه انقطع الوسواس ولكن ياتنى مرات قليله واخذ الان علاج remrno 30 وا 2 قرص
انفرونيل 75 ولكن عندما اخذ العلاج لاول مره اشعر بتحسن جيد وبعد مرور وقت اصبح حالتى كالعاده جاء الرد د/ محمود ابو العزائم اريد حلا لكي ارجع الي حالتي الطبعيه في اقرب وقت وشكراً ايمن المنوفى

الأخ الفاضل :

·   تميل أعراض الوسواس القهري إلى التراجع والضعف مع مرور الوقت. وبعضها لا يعدو كونه بعض الخواطر الخفيفة التى لا تعيق التفكير و العمل، بينما تسبب بعض الأعراض الأخرى ضغطًا شديدًا على المريض ، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية .. أما بالعلاج الدوائى فمن الممكن السيطرة عليه بنسبة قد تصل إلى 95% في معظم الأحيان ، فمسار المرض بتناول العلاج جيد جدًا… خاصة إذا كان المصاب عاقد العزم على العمل بجدية للشفاء . وتتحسن حالة 80% من المصابين بمرض الوسواس القهري بشكل كبير مع تناولهم العلاج المناسب من العلاج الطبي والعلاج السلوكي. وقد تحدث حالات انتكاس أو عودة إلى السلوكيات والأفكار غير المرغوبة… ولكن إذا كان الشخص عازمًا على التغلب على المرض، فيمكن حينئذ أن يتم التحكم في حالات الانتكاس قبل أن تزداد فتصبح حالة مرض وسواس قهري متكاملة المعالم.

·   وتعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.

·   ويختلف تأثير العلاج الدوائى بإختلاف الشخص وأيضا بمدى إلتزام المريض بتعليمات الطبيب المعالج ، وقد تستغرق الأدوية من 6 إلى 12 أسبوعا لإظهار التأثير العلاجى الفعال وهذا كما أسلفنا يتطلب عزم وإلتزام بكافة تعليمات الطبيب المعالج والصبر على نتيجة العلاج .. وعدم إيقاف الدواء مهما شعر المريض بتحسن ، فالطبيب هو الذى يجب أن يحدد متى يوقف الدواء ..

·        عافاك الله ورزقك بكل الخير ..


السلام عليكم

 تحية طيبة و بعد اني اتعالج عن مرض الاكتئاب و استخدم سبرالكس منذ سنة وقد زال المرض والحمد لله ولكن حصل لي انتكاس وعادت اعراض المرض تظهر من جديد وقام الدكتور بزياده الجرعه من 10 الى 20 سبرالكس يوميا وانا الان فى الاسبوع الثالث من الانتكاس ولم احصل على اى تحسن ارجو من سعادتكم بتكرم علي بالعلاج المناسب لحالتى علما باننى لم اقطع تناول الدواء ابدا..

الأخ الفاضل :

·   من الصعب وصف علاج دوائى عن طريق الإنترنت فهذا غير مسموح به مهنيا .. كذلك فإن وصف دواء بهذا الشكل غالبا ما سيعرضك للضرر ، فالطبيب المعالج لك فقط هو الذى يعلم تفاصيل دقيقة عن حالتك تؤهله لوصف الدواء المناسب لطبيعة الحالة ..

·    والكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء المضاد للاكتئاب يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين . والسبب الرئيس للتحول من عقار إلى آخر قبل مرور شهرين هو ظهور أعراض جانبية شديدة لهذا العقار ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج لذلك عليك المتابعة مع طبيب نفسي واحد والالتزام بالعلاج الذي يقرره الطبيب وبالفترة الواجبة له

     ونود الإشارة إلى أن المسلم لا بد له من الصبر على ما يقع له من مقادير هو لا يحبها، أو يرى أنها مصائب قد نزلت به، بل الواجب في هذا المقام هو إحسان الظن، قال تعالى: {وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون}، هذا أولاً.
 وما عليك القيام به هو مراجعة طبيبك المعالج وذلك  لتغيير الدواء وهذا أمر متاح حيث توجد العديد من الأدوية المضادة للإكتئاب وما لا يناسبك ستجد بديلا له أكثر فاعلية بإذن الله .. كذلك ينبغى عليك المداومة على الإلتزام بكافة تعليمات الطبيب وتناول الجرعات المحددة لك من الدواء بإنتظام ، والصبر على نتيجة العلاج فقد يتطلب الأمر بعض الوقت وهذا أمر وارد جدا ليس فقط فى المرض النفسى بل فى كافة الأمراض على حد سواء فلا داعى للقلق ..

·  عافاك الله من كل مكروه ..

 

اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية