الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (169)*

اعداد/ الاستاذة شيماء اسماعيل

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

الموضوع يمسني كثيرا لذلك وهو مهم لدرجه تساوي حياتي وأود معرفه مما خاف فإن كل شيئ يوجه الأمر لي اعتبره ضغطا شديدا علي وبالتالي لا اواجه وفي بعض الأحيان أكرة علي المواجهة ويصبني رعب يقتلني وعلي الفور يرتفع ضغط الدم عندي ولا ينخفض حتي بعد تعاطي لازكس حقن وريدي يتبعه ابيلات الا بعد ساعات أكون فيها أتمني الموت وفي بعض الاحيان ينخفض ضغط الدم حتي يصل 90علي 50 او اقل وأصاب بتصبب العرق من جانب واحد إما الايمن او الايسر وربما تناوب وقد ادى بي الامر الي تعاطي معظم انواع المخدرات الا انني اقلعت عنها لما اشعر به واحسه بعد ادراكي للواقع من خوف ورعب ولرغبه مني ان اكون انسانا صالحا فإني احاول طرق كل باب وما اعانيه الان هو تركي لعملي رغم علمي انه قد يهدم بيتي للمرة الثالثه ففي الاولي لم يكن الأساس ولكن في الثانيه كان هذا الشعور بالرعب والخوف سببا في طلاقي زوجتي وفقدي ابني فقد اخذته وفصلت من عملي الا انني بدات أحاول استعاده توازني مرة اخري وتزوجت ورزقت بطفله احبها اكثر من الدنيا وما فيها وارتعد كلما حدثت مشكله في العمل حتي ولو تافهه فلا تتخيل مدي الرعب والخوف من التفكير وتوقع وانتظار النتائج وان بيتي يهدم ولا يهمني غير ان التفكير في ان ابنتي سوف تبتعد عني فإن هذا الشعور يقتلني ولاني اسبب القلق لامي علي فهذا أيضا يقتلني وحاليا اجلس في غرفتي وحدي وانعزل عن الناس ولا اذهب للعمل حيث اني عدت اليه بعد رفعي قضيه علي جهه عملي لاسترداد وظيفتي وانا اعمل بالنيابه بوزارة العدل واقلعت حتي عن العلاج الذي هو زولام 05 , ملجم ودواء آخر لا أتذكر اسمه الان ولكني لم اتناولهم منذ اربع شهر الا مرات وهذا يرجع لعدم توافرهم بالصيدليات الا بالوسايط او المعارف وايضا لتعلقي الشديد بهم الا انني لم اعد احتمل ما انا فيه وإن قررت مساعدتي بالتواصل اسرع ** جعله الله في ميزان حسناتك وجزاك عن كل من ساهمت في علاجهم خير واوفي وأجود الجزاء

الأخ الكريم 0

اسأل الله ان يريح قلبك ويفرج كربك ويزيح همك انشاء الله

سيدي يتضح من وصفك لما ينتابك من أعراض انك تعاني من حالة قلق نفسي تسمي بالرهاب الاجتماعيSOCIAL PHOBIA

ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة.

00ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي 0 ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك


 السلام عليكم

انا مدرس اعاني من الوسواس القهري حيث بدأت هذة الحالة منذ حوالي سن18 وانا الآن في سن 26 بدا عندي الوسواس ايام الدراسة الثانوية وبدا يزيد الوسواس وتزيد الافكار التسلطية بمرور الزمن اضافة الاعمال القهرية بحيث  اصبح الامر لا يطاق بدا التفكير عندي في اشخاص غير موجودين في الحياة كااقرباء او الاصدقاء حيث تاتي صورهم على مخيلتي  مما يسب فكر تسلطي وفعل قهري في نفس الوقت كتحريك الرقبة عند حدوث الفكر التسلطي علما اني متزوج مما يسبب لي حرج كبير أرجو منكم المساعدة

الأخت الكريمة

اسأل الله تعالى ان يفرج كربك ويشفى مرضك ويرزقك الصبر والرضا

لقد ذكرتى فى رسالتك انك تعانى من مرض الوسواس القهرى والذي يعاني فيه المريض من الأفكار والأعمال القهرية حيث يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها 00 والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى ان أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من ان رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة في مرضي الوسواس القهري المتعلق بالخوف من احتراق المنزل وعلى العكس من الأعمال القهرية الأخرى كشرب الخمور القهري والمقامرة القهرية فان الوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين 00ويدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة وتعتبر الأدوية الأكثر فعالية في علاج حالات مرض الوسواس القهري هي مثبطات إعادة سحب السيروتونين الاختيارية مثل أدوية بروزاك وكذلك أقراص أنافرا نيل وهذه هي الأدوية الوحيدة التي أثبتت فعالية في علاج مرض الوسواس القهري حتى الآن وعادة ما يتم إضافة أدوية أخرى لتحسين التأثير الطبي وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسي

ولذلك ننصحك بضرورة استشارة اقرب طبيب النفسي والصبر والمواظبة علي العلاج إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية كما ذكرنا والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.


السلام عليكم000

 أنا طبيب عانيت من الوسواس القهرى (بعد حصولى على ملحق فى اول سنة بالكلية بسبب الانشغال بالرياضة) اتبعه شيئ من الاكتئاب ثم فى سن ال 29فى امتحان الماجستير ظهر ال  ِِ Anxeity و أصبحت مرتبطة بأى stress خصوصا أننى جراح و الخوف يؤثر على عملى0 استشرت الأطباء وأخذت أدوية بعضها لمدة 6 شهور لكن دون فائدة 0 هل هناك أمل حقيقى فى التحسن (و لا أقول الشفاء )0

الأخ العزيز-

السلام عليكم ورحمة الله

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

  من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعانى من الوسواس القهرى وكما تقول لا تشعر بأي تحسن من أي عقار تتناوله والسبب الرئيسي انك تريد الشفاء باقصي سرعة ويتضح ذلك من ذهابك لأكثر من طبيب وتناولك لأكثر من علاج 0فالكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء المضاد للاكتئاب والوساوس يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين . والسبب الرئيس للتحول من عقار إلى آخر قبل مرور شهرين هو ظهور أعراض جانبية شديدة لهذا العقار ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج لذلك عليك المتابعة مع طبيب نفسي واحد والالتزام بالعلاج الذي يقرره الطبيب وبالفترة الواجبة له والله الموفق


 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته *

وبعد التحية..انا من ليبيا وعمرى 23سنة .

 المشكلة لا تخصنى وإنما تخص والدى فهو مدمن على الخمر والحشيش والحبوب منذ ان كان فى العشرين من عمره وهوا الان فى منتصف الخمسيت تقريبا كما أصبح يعانى من بعض المشكلات كا ضعف النظر والسمع   ولا يستطيع ترك الخمر فهل يوجد حل لهذه المشكلة وجازاكم الله كل خير .

الأخ العزيز

يجب أن تعلم أن جميع أنواع الإدمان تحتاج رعاية طبية واجتماعية شاملة فلا يصح معاملته علي انه مجرم ولكي يتم علاجه يجب إبعاده عن البيئة الموجود به والتي تمثل مصدر حصوله علي مادة التعاطي لذلك من الأفضل إلحاقه بمركز لعلاج الإدمان لتكون النتيجة أفضل واضمن –إذ أن العلاج هنا له أكثر من شق

*أولا- العلاج النفسي الفردي أو الجماعي الذي يقلل من إحساس المريض بالعزلة والوحدة ويكسبه استبصار بحالته عندما يقارنها بحالة زملائه في العلاج

*ثانيا –العلاج الاجتماعي حيث يقوم الطبيب بمساعدة الأخصائي الاجتماعي تفسير طبيعة مرضه لعائلته ويجب تشجعيه علي الاهتمام بالأصحاب وبالثقافة الدينية والرياضية   *ثالثا  - لعلاج الدوائي حيث يتم إعطاء المريض المهدئات والمطمئنات ومضادات الاكتئاب لمقاومة التوتر والقلق المصاحب لتوقف الكحول وبعض العقاقير الأخرى المنفرة


السلام عليكم

 مشكلتى هو أن أخي يبلغ من العمر 17 سنة بدأ مرضه بعدما أخذ خاتم مكنوب من صديقه وعندما ينام به يحلم احلام غريبة مثلا حلم أنه قتل جن و حلم أنه سيصبح أحمق وشخص أخر أحمق سيصبح عاقل وأشياء أخرى وبدأ يحكي للكل عن الخاتم وما يصيبه عندما يفعلها وأصبح كلمه كتير وفي يوم أخر بدء يحكي لي عنها كثيرا قلت له إعطيني الخاتم وبعد قليل بدأ يصرح بقوة ويقول ردي الخاتم في مكانه ويهتز من مكانه حتى أرجعته له وعر كل ما فعله ويطلب منا أن نؤكد له دالك قلت له نعم صرخت.... قال نادي أبي ليقرا علي القرءان وفعلا قرأ له أبي وأخذ منه الخاتم بطريقة فقهية وبدأنا ننسيه أمرها وفعلا نساها  ولكن من بعد أصبح لا ينام لا في الليل ولا النهار مريض لم يبقى كما كان لا يضحك أبدا وأخذناه لطبيب نفسي قال أنه معصب وأعطاه دواء لم يفعل له شيء أخذناه لمصحة للعلاج لأنه أصبح يضحك وحده يفعل تصرفات المجانين ويريد دائما الخروج قالت الطبيبة المعالجة له أنه مريض مرض عقلى مزمن يستوجب العلاج على المدى الطويل هل هناك أمال في علاجه وكيف... أرجوكم أن تفيدنا لأننا نعاني كثيرا وهو أكثر وحاله لا يتحسن أصبح يستحم عاريا أمام أمي ويحرك يداه ......... .

 وفي  إنتظار ذلك تقبلوا فائق التقدير والإحترام

الأخت الغاليه

من وصفك للأعراض التى تنتاب اخيك يتضح انه يعانى من مرض الفصام والفصام هو مرض عقلي يتميز بالأضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك , ويؤدي إن لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي . والعلامات المبكرة للمرض غالبا ما يبدأ المرض خلال فترة المراهقة أو في بداية مرحلة البلوغ بأعراض خفيفة تتصاعد في شدتها بحيث أن عائلة المريض قد لا يلاحظون بداية المرض وفي الغالب تبدأ الأعراض بتوتر عصبي وقلة التركيز والنوم مصاحبة بانطواء وميل للعزلة عن المجتمع . وبتقدم المرض تبدأ الأعراض في الظهور بصورة أشد فنجد أن المريض يسلك سلوكا خاصا فهو يبدأ في التحدث عن أشياء وهمية وبلا معني ويتلق أحاسيس غير موجودة وهذه هي بداية الاضطراب العقلي ويستطيع الطبيب النفسي تشخيص المرض عند استمرار الأعراض لمدة تزيد عن 6 أشهر علي أن تستمر هذه الأعراض طوال فترة مرحلة الاضطراب العقلي وتتعرض حالة المريض إلي التحسن والتدهور بالتبادل بحيث انه في حالة التحسن قد يبدو المريض طبيعيا تماما , أما في حالات التدهور الحادة فأن مريض الفصام لا يستطيع التفكير بصورة سوية , ويعني من ضلالات وهلاوس وتشوش فكري . أما الضلالات فهي اعتقادات خاطئة غير مبنية علي الواقع , حيث نجد أن مرضي الفصام يعتقدون أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط للنيل منهم وان هناك من يستطيع قراة أفكارهم أو إضافة أفكار إلي أفكارهم أو التحكم في مشاعرهم وقد يعتقد البعض انه المسيح أو المهدي المنتظر. أما الهلاوس التي تظهر لدي مريض الفصام فاهم مظاهرها هي سماع المريض لأصوات تنتقد تصرفاته وتسيطر عليه وتعطيه أوامر كما انه يري أشياء غير موجودة او يحس بأحاسيس جلدية غير موجودة . كما يعاني مريض الفصام من تشوش فكري يظهر بوضوح في عدم ترابط أفكاره فنجد أن الحديث ينتقل من موضوع إلي أخر بدون ترابط ولا هو يعلم أن ما يقوله ليس له معني محدد حيث انه قد يبدأ صياغة كلمات أو لغة خاصة به لا تعني شيئا بالنسبة للآخرين . وحتى إذا تحسنت حالة المريض وتراجع المرض نجد أن الأعراض مثل الانطواء وبلادة الإحساس وقلة التركيز قد تبقي لسنوات وقد لا يستطيع المريض رغم تحسن حالته أن يقوم بالواجبات اليومية العادية مثل الاستحمام وارتداء الملابس كما قد يبدو للآخرين كشخص غريب الطباع والعادات وانه يعيش علي هامش الحياة

ونصيحتى لك ياعزيزتى ان تسرعى فى عرض اخيك على الطبيب النفسى لطلب المساعدة والله المستعان

اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية