الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (166)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى     

اخصائية نفسية  

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم ورحمة الله..

منذ حوالي سبع سنوات وبعد وفاة أعز وأقرب أصدقائي في حادث سيارة بدأت أشعر ببعض المخاوف الغريبة منها مثلا عند الذهاب بالسيارة بمفردي إلى أي مكان قريب كان أو بعيد أحس بحالة من الخوف الشديد أو الهلع و أشعر أنني سوف أموت الآن بمفردي ولا يوجد من يستطيع إنقاذي و تتوقف شدة الحالة على بعض العوامل فهي تكون أشد إذا كان الوقت متأخرا ليلا أو باكرا صباحا أو عندما يخلوا الطريق من المارة والسيارات ولا أرى أشخاصا على مرمى البصر وتقل عندما يزدحم الطريق بالمارة والسيارات ويكون ذلك في منتصف النهار أو في أول الليل و تحدث لي نادرا في وجود أحد أقربائي أو من أثق بهم معي في السيارة ثم امتدت الحالة وأصبحت تأتيني عندما أسير على قدمي في مكان قليل العمران أو أتواجد بفردي بالمنزل ثم انبثقت منها عدة مخاوف أخرى منها الخوف من صعود الجسر بالسيارة سواء بمفردي أو معي أشخاص وكذلك الخوف من الأماكن المغلقة كالمصعد أو الأنفاق أو السباحة لمسافة بعيدة نسبيا عن الشاطئ علما بأنني أجيد السباحة منذ نعومة أظفاري و كنت في السابق أذهب لأبعد من ذلك دون أن يطرف لي رمش ثم بعد ذلك مؤخرا قرأت على صفحات الإنترنت عن الأعراض السابقة فوجدت أنني غالبا مصاب بما يسمى رهاب الساحة ولي أخيرا عدة أسئلة

1- هل هذه الأعراض فعلا أعراض رهاب الساحة

2- هل السيبراليكس من الأدوية الفعالة لمثل حالتي وما هي الجرعة المناسبة منه وفترة العلاج

3- هل هذا المرض من الأمراض المزمنة أم أنه يمكن الشفاء منه

4- قرأت أنه بجانب العلاج الدوائي يوجد ما يسمى بالعلاج المعرفي والسلوكي و كذلك بعد تمارين الاسترخاء فهل يمكن شرح هذه العلاجات تفصيليا مع الشكر

أخى الفاضل :

     من وصف حالتك فإنك تعانى من نوع من أنواع الرهاب يسمى رهاب الخوف من الأماكن الضيقة أو الواسعة وهو الخوف من التعرض لنوبة ذعر في مكان أو موقف يكون الهروب منه صعبًا أو محرجًا (مثل ركوب المصعد أو الطائرة). ويصبح القلق من التعرض لهذه الأماكن قويًا جدًا إلى درجة أنه يولد نوبة ذعر حادة، وعادة ما يتجنب الأشخاص المصابين بهذا النوع من الرهاب التعرض للمواقف التي تسبب رعبهم. ويختلف هذا النوع من الخوف عن الرهاب الاجتماعى- الذى ينحصر فى المواقف الاجتماعية- بأن الخوف يحدث فى مواقف معينة مثل أن يكون المرء وحيدًا خارج منزله أو أن يكون المرء داخل زحام، أو أثناء السفر في سيارة أو حينما يكون المرء داخل مصعد أو فوق كوبري. وإذا لم تتم معالجة هذا النوع من الرهاب، فإنه يمكن أن يصبح مقعدًا إلى درجة أن الأشخاص المصابين به يلزمون بيوتهم.

ومرضك ليس من الأمراض المزمنة  إلا أن ذلك يتوقف بقدر كبير على إرادة ووعى الشخص المصاب به .. وليس من الضروري أن يعتمد الإنسان طول حياته على الأدوية في مثل هذه الحالات، إنما الذي لا بد منه هو أخذ الدواء والالتزام به لمدة معينة حتى تتكون قاعدة علاجية صلبة، بعدها يمكن أن يتوقف الإنسان عن الدواء .. حيث يعتبر القلق من أكثر الإضطرابات النفسية إستجابة للعلاج بشكل ممتاز..

وتجاهل المرض وعدم أخذ الأمور بجدية ربما يزيد من صعوبة الحالة أو تتطور إلى حالات نفسية أخرى.

وأنواع العلاج التى تستخدم بنجاح هى :

 1- العلاج السلوكي :

والذي يسعى لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء بعمل بعض تمارين الاسترخاء، وهنالك عدة كتيبات وأشرطة موجودة بالمكتبات، أو يمكنك الاستعانة بأي أخصائي نفسي، او طبيبا نفسيا، من أجل  تدريبك على هذه التمارين بالصورة الصحيحة، وهذه التمارين في أبسط صورها، هي أن تجلس في مكان هادئ، ويفضل أن تستلقي وأن تغمض عينيك وتفتح فمك قليلاً، ثم تأخذ نفسا عميقا جداً، وهذا هو الشهيق، ولا بد أن يكون ببطء، وأن تستغرق مدته من 45-60 ثانية، ثم بعد ذلك تمسك الهواء، وبعد ذلك يأتي إخراج الهواء أو الزفير بنفس القوة والبطء الذي قمت به في الشهيق. كرر هذا التمرين ثلاثة إلى أربع مرات في الجلسة الواحدة، ويجب أن يكرر التمرين مرتين على الأقل في اليوم. بجانب ذلك توجد تمارين أخرى تعتمد على التأمل واسترخاء مجموعة العضلات المختلفة بالجسم.

2- العلاج التعلمي الادراكى  :

ويساعد العلاج التعلمي الادراكى-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الأعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب لهم القلق.

 3- العلاج النفسي الديناميكي : 

ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي في العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت ،وهذا أمر هام في تخفيفها. 

أما العلاج الدوائى فلا يتم وصفه عبر شبكة الإنترنت لذا ينبغى عليك إستشارة طبيب نفسى ليصف لك ما يناسبك من دواء ..اما إذا كان الطبيب النفسى هو من وصفك لك عقار سبرالكس فيجب الالتزام بالجرعات الموصوفة بكل دقة حتى تمام استقرار الحالة بإذن الله

حفظك الله وسلمت من كل سوء ..


بسم الله الرحمن الرحيم

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كل عام وانتم بخير وجزاكم الله خيرا على المجهود الكبير المبذول لمساعدة الناس وحل مشاكلهم ومن فرج عن مسلم كربه فرج الله عته يوم القيامة و أتمنى ان يصل خطابى هذا لانى ارسلت سابقا ولم تردون على... أنا إنسانه فى الثالثه والثلاثون وانا طبيبه واعمل مدرس بالجامعه ومتزوجه منذ 11عام ولدى ثلاثة أطفال والحمد لله تعالى ومشكلتى اننى عشت حياتى كلها فى الكتب والدراسة بعيد عن الحياه العمليه تمنيت حياة فاضلة وأمالا وهميه وانا انسانه حساسه جدا وقد تكون هذه المشكله واحمل فى قلبى الكثير من الحب لكل الناس ومشكلتى اننى لا اعرف الكره ابدا مع ما اتعرض له من صدمات كثيره وكره او احقاد من الناس و لكنى بسرعه جدا اسامح وانسى تخيلوا انسان يحب الحب ولا يحب ابدا ان يعيش مشاعر الكراهيه البغيضه وسط المجتمع الفظيع اليوم كل يوم يتعرض لصدمه قد تكون بمقياس الناس اليوم انها ليست الا شىء عادى وانا لم امر باى مراحل طفوله او مراهقه ولا حتى شباب انما طول عمرى إنسانه عاقلة وحتى فى الطفوله لاننى الكبيرة كان والدى دائما يتخيل اننى اكبر من سنى المهم تزوجت زوجى بطريقه تقليديه تقدم لى ووافق والدى عندما تقدم لى صليت صلاة استخاره وكان كلما تقدم لى احد اصلى صلاة الاستخارة فلا اشعر اننى مرتاحه ولكن هذه المره ورغم الحلم الغريب الذى رايته فاننى قد وافقت عليه هو انسان بسيط وعادى ويعمل طبيب ايضا ولكن هو ليس كما كنت اتمنى ان ارتبط بانسان متدين جدا ياخذ بيدى الى الجنه يساعدنى على قيام الليل وصوم التطوع ولكن هذا انسان عادى لا يفكر فى قيام الليل ولا صوم التطوع ولكنه يصلى ويصوم وهو عطوف جدا وحيث اننى ليس لى اى خبره فى التعامل مع الجنس الاخر فاننى لم اكن اعرف اهذا الانسان طبيعى ام لا فانا ليس لى اخ اكبر ولا خال ولا عم وكم تمنيت ان يكون لى اخ اكبر استشيره وحيث اننى كنت رسمت صوره خياليه للشخص الذى ارتبط به وعشت معه فى خيالى كل المشاعر الجميله فهو يفرح لرؤيتى يشتاق لسماع صوتى و اطير ازف اليه اى خبر يفرحنى وابحث عنه عندما يؤذينى احد ليرد عنى الأذى فقد عشت هذه المشاعر مع اللا شىء ولذلك عندما ارتبطت بهذا الشخص أحللته سريعا مكان هذا الملاك الطاهر المحب ومع اننى عرضت على أكثر من فرصه للارتباط بزملاء فى العمل الا اننى ولاننى ملتزمه لم اكن اتخيل ان اكون على اى نوع من انواع العلاقات قبل الزواج والحمد لله كان كذلك ومشكلتى مع زوجى انه انسان عادى كما  قلت ..

الأخت الفاضلة :

لك التحية والتقدير .. وبارك الله لك فى ذريتك وجعلها ذرية طيبة صالحة .. وأقدم اعتذارى عن التأخر فى الرد فهذا ليس مقصودا ولكن بالطبع قد يكون هناك خطأ ما فى إستقبال الرسالة السابقة لذلك عذرا ..

كون زوجك إنسان عادى كما ذكرت أمر يحلم به الكثير من النساء ولكن البعض يؤرقهم أن يكون شريكهم فى حياتهم إنسانا عاديا .. فبعض الفتيات أو السيدات يتمنون لو أن شريك حياتهم إنسانا متميزا فمنهن من تهتم بأن يكون الرجل متميزا علميا أو ماديا أو ذا منصب إجتماعى مرموق ويتمتع بنفوذ قوى أو رجل أنعم الله عليه بالتفقه فى الدين والعمل به .. وغالبا ما يؤرق هذا الوضع المتطلعات من النساء فالسيدة التى تسعى دائما لما هو أفضل يفقدها تطلعها ورغبتها فى التميز والمثالية الشعور بالهدوء مع نفسها فتفقد قدرتها على الإستمتاع بحياتها وتفقد قيمة الرضا رغم كل ما لديها من أشياء ثمينة وأشخاص بهم الكثير من الصفات الطيبة .. وهى لا تنظر ولا تعترف بمن هم أقل حالا فى أى مما تملك فسعيها للمثالية أو للحياة الفاضلة كما ذكرت يجعلها لا تعى الكثير من الأمور ولا تقدرها حق تقديرها ..ففكرة الأفضل هى المسيطرة على ذهنها ..

ومن النساء من تتمنى كل الصفات السابقة فى رجل واحد وتنسى أنها بشر وأن بها عيوب وسلبيات وأنها مهما كانت إنسانة ناجحة أو مميزة فذلك فى مجال ما وليس على الإطلاق .. وكما تحب أن يرضى عنها زوجها بكل ما فيها من إيجابيات وسلبيات فلترضى عنه بكل ما فيه ولا تنظر إلا لما أنعم الله عليها به ..

أختى الفاضلة .. إسعدى بحياتك مع زوجك وأبنائك ولا تسمحى للشيطان أن يفقدك الرضا والهدوء .. وإن كان زوجك لا يساعدك على قيام الليل وصيام التطوع فلتساعديه أنت وإن لم تستطيعى فلتفعلى أنت ذلك حتى وإن لم يفعل ولك أجران أجر المحاولة ودعوة زوجك وأجر قيامك بالتقرب إلى الله .. ولا تنسى أن عدم قيامه بذلك لا ينتقص من خلقه الطيب كما ذكرت شيئا .. فالعبادة قدرة منا من يقدر عليها ويصبر ومنا من لا يقدر ولا يصبر وتذكرى أن عمله عبادة و تربيته لأبنائه وكلها أمور يثاب عليها وما أدراك لعله أقرب منا إلى الله .. حفظ الله أسرتك من كل سوء ورزقكم بخيرى الدنيا والآخرة ..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 اولا لا اعرف اذا كانت مشكلتي نفسيه او عضويه...انا أعاني من ضيق في النفس دائم وتعب والإحساس بالارهاق لاتفه الاسباب مع العلم اني فحصت القلب وكل أعضائي وانا مدخن من سنوات طويله وعمري 32 سنه احساسي الدائم بالتعب والخمول وفقدان الشهية والدوخة الدائمة وضيف النفس.... بعد بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين انا اعانى ولله الحمد من سنوات كثيرة من مرض القلق العام هذا على حد تشخيص الدكتور الفاضل والصديق الشخصى لطفى الشربينى وكل فترة ترانى اعانى من مشكلة عضوية تستمر فترة ثم تتلاشى من العجز الجنسى الى مشاكل الجهاز الهضمى وكل هذا أصبحت متعودا علية اذهب للدكتور فيجرى الفحوصات اللازمة وبعدها يؤكد على عدم وجود سبب عضوى كما أسلفت لك تعودت على كل هذا ولا يزعجنى كثيرا كل هذة الاشياء لا يوجد الآن الا مشكلتين عندى الاولى هى التوتر الزائد وكانى فى حالة انتظار دائم لحدث مزعج فلا استمتع بوقتى وكل مشكلة تمر على اشعر بانها كبيرة وتقلل نومى وراحتى واكتشف مع مرور الوقت انها مشكلة تافة وعادية والمقلق الان معى هو موضوع عدم استقرار ضغط الدم عندى يعنى من قراءة عالية 170 على 90 الى 100 على 70 فى غضون ساعة او اقل ولم اجد حلا لهذا الموضوع علما بانى تأكدت بان الاكل والشرب ليس سببا فى ارتفاع الضغط او نزوله فهل يا ترى هذا عارض من الحالة النفسية والعصبية اللى معى او الجأ الى اخصائى قلب أرجو الرد ولكم الشكر

أخى الفاضل :

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعانى من ضيق في النفس دائم وتعب والاحساس بالارهاق لاتفه الاسباب مع الشعور الدائم بالتعب والخمول وفقدان الشهيه والدوخه الدائمه وضيف النفس

ومن تلك الأعراض  تتضح أنك تعاني من نوبات هلع مع بعض الأعراض الجسمية

ويجب أن تعلم سيدي أولا انه لكي يتم تشخيص هذه النوبة على أنها نوبة هلع يجب أن تـنتاب المريض بصفة متكررة بمعدل أربع نوبات خلال أربعة أسابيع ، ويجب أن تحتوى على أربعة أعراض من الأعراض التالية :

عرق غزير . ضيق في التنفس . رفرفة بالقلب . ضيق بالصدر . أحاسيس غير سوية . إحساس بالاختناق. إحساس بالتنميل . إحساس بالبرودة أو السخونة . إغماء . ارتجاف . ميل للقيء وإحساس بالإضراب في البطن . إحساس بالا واقعية . شعور بفقدان السيطرة أو الموت .

ويجب أن تعلم أيضا أن مرض الهلع كأي مرض نفسي يحتاج إلي وقت ولكن دائما هناك امكانيه للعلاج إذا لجئ المريض إلي  الطبيب مبكرا

ويعد القلق من أكثر الإضطرابات النفسية إستجابة للعلاج بشكل ممتاز .. إلا أن ذلك يتطلب الإلتزام التام بتعليمات الطبيب ، والإستمرار على العلاج للفترة  التى يحددها الطبيب المعالج وعدم التوقف عن تناوله إلا بإذن الطبيب وتحت إشرافه وذلك لمنع التعرض لأى مضاعفات ..

وهذه الأعراض الجسمية من السمات المميزة لمرض القلق النفسى .. لذلك لا تظهر عندما تتحسن الحالة وتعود فى حالات التدهور فقط وليس لها اساس عضوى فى أغلب الأحيان .. لذلك فالإلتزام بعلاج الطبيب النفسى أساسى لتحسن الحالة بوجه عام ..

عافاك الله من كل مكروه ..


السلام عليكم

انا مشكلتي باختصار بأنني متزوج وأواجه مشكلة الجنس بجنون حتى أنه يخيل الي بأني عدت للمراهقة فاحيانا أود بالزواج من سوداء البشرة أو كبيرة السن وانا هنا ابحث عن زوجة ثانية حتى أشبع رغبتي فهل هذا التصرف إيجابي شكرا لكم ولجهودكم

الأخ الفاضل :

معاناتك من هذه المشكلة لا تشير إلى حاجتك للزواج بقدر إشارتها إلى إفتقادك للإلتزام بدينك بقدر ما .. وهذا يجعل للشيطان عليك سلطانا .. ويفقدك الرضا بزوجتك وتأكد أنه لن يرضيك أيضا بغيرها ..

فرغبتك فى الزواج مرة ثانية وفكرتك عن ذلك لا تتعدى كونها إشباع لرغبة لا يراد بعدها إقامة أسرة مسلمة مستقرة على أساس سليم .. فأنت لا تفكر فى ذات الدين وإنما تفكر فى الأنثى أى أنثى وهذا أمرا لا يقبل فى ديننا الحنيف ..

لذا أوصى بالذهاب لطبيب نفسى .. للتخلص أولا من هذه الحالة الغير سوية على الإطلاق وعلاج هذا الإضطراب .. وكذلك أوصيك بالالتزام بتعاليم دينك ولتتق الله ما استطعت ولتتق الله فى زوجتك .. وتبتعد عن كل ما من شأنه أن يستثير لديك هذه الرغبة ..

هداك الله لكل الخير وحفظك من كل سوء .

 اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية