الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (162)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى   

اخصائية نفسية  

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

بسم الله الرحمن الرحيم

 لكم جزيل الشكر على هذا الموقع الجميل واللى فعلا استفدت منه شخصيا انا شاب عندى 22 سنة وبدرس فى الجامعة.مشكلتى انى بتعرض فيها لمواقف كتير انى لابد ان أتعامل فيها مع البنات وان أسالهم خصوصا اللى قريبين من سنى وانا دايما ما باتعاملش معاهم كثير الا لما واحدة بتسالنى وانا بارد بشكل طبيعى لما أتسال من اى واحدة لكن انا لما أتحط فى موقف انى اسأل او أبادر بالكلام لاى بنت من الكلية ممكن ما اسالش البنت وامشى مع انى لازم اسال واتكلم ،واضيع على فرصة بسبب عدم سؤالى،باحس ان عيب انى اكلم واحدة وان ده حاجة غلط وانها ممكن تتريق عليا زائد انى اعجبت بواحدة وماقدرتش ابادرها بالكلام علما بان نويايا كانت خير وانى اتجوزها بس ماعنديش حته المبادرة فى الكلام . ارجو الرد

الأخ الفاضل :

الخطأ والعيب كما ذكرت ليس فى التعامل مع الفتيات سواء فى الجامعة أو فى أى مكان آخر ولكن المهم هو أسلوب هذا التعامل، فإن كان الحديث مع زميلاتك فى الدراسة لضرورة ولتبادل المعرفة والعلم فى حدود ما أحل الله فلا حرج ولا داعى لتخوفك على الإطلاق وهذا لا ينتقص من حيائك شيئا .. والذى يهمنا هو أن يحتفظ شبابنا بهذا القدر من الحياء حتى فى تعاملاتهم مع شباب مثلهم وأن يغضوا أبصارهم عن كل ما حرم الله وعن كل ما من شانه أن يكون سببا فى فتنة أو فساد ..

أعلم يقينا أن هذا السلوك يقابله البعض من الذين يفتقدون الحياء بالسخرية والتهكم ولكن إن كان هذا حال الذين لا يعلمون الحق من الباطل فلا ينبغى بأى حال من الأحوال أن نضع ذلك فى إعتبارنا وأن نجعله ينتقص من قيمة الحياء فينا ..

وإعجابك بفتاة أمر لا حرج فيه .. ونيتك فى الزواج منها دليل على رقى خلقك .. والمهم بداية أن تفكر جيدا وبعد إستخارة الله عز وجل فى الإرتباط بهذه الفتاة .. كيف يمكنك الإرتباط بها فعلا .. فإن كنت تعمل لما لا تبادر بإخبار أهلك وإقناعهم بالأمر ثم تتحدث مع هذه الفتاة لتعرف رأيها .. وتتقدم بالفعل لخطبتها وبعد الإنتهاء من الدراسة تتم إجراءات الزواج.. ولما لا .. فلتحاول العمل وأخذ الأمور بجدية طالما ترغب فعلا فى الإرتباط بهذه الفتاة .. هذا هو التفكير الصحيح والعلمى..

ولتدعو الله أن ييسر لك الخير أينما كان ويقدره لك .. حفظك الله وأسعد قلبك ..


السلام عليكم

المشكلة انى مش عارفة نفسى ولا عارفة انا عايزة ايه كل حياتى مقتصرة على الجامعة وبس كل اللى بعمله ايام الدراسة انى بذاكر وبتكلم مع اصحابى وايام الاجازة نايمة او فاتحة الكمبيوتر او التليفزيون انا مش عايزة اقضى حياتى كدة مش عايزة عمرى يضيع وانا حاسة انى مش بعمل حاجة لكن مش عارفة ابتدى منين مليش اى انشطة فى الكلية كل ما احاول اعمل حاجة جديدة فى حياتى ايام الدراسة يجيلى خوف جامد جدا لغاية الامتحانات انى هقل فى المجموع انا الحمد لله فى كلية من كليات القمة بس مش عايزة حياتى تبقى دراسة وبس دى اول نقطة تانى نقطة انى بحس ان شخصيتى تافهة وضعيفة لأقصى درجة وعندى احساس فظيع بكدة بعدت عن كل الناس علشان اخاف حد يكتشف ان شخصيتى ضعيفة لو واحدة صاحبتى قالتلى هتصل بيكى فى معاد معين ومتصلتش أفضل أفكر هو انا عملت ايه ضايقها وأفضل متنرفزة طول اليوم لغاية ما اتصل بيها وألاقى سبب ومش بس انعزال عن اصحابى فى الجامعة كمان انعزال عن اهلى فى البيت طول الوقت قاعدة لوحدىمش بحاول اكلم ماما الا قليل وغالبا لما بتناقش معاها فى موضوع بحس انها مش فهمانى وممكن ازعق فيقوم احسن من انى ازعق واعمل مشكلة مع انى كنت مرتبطة بيها جدا وانا صغيرة وكنت علطول احكى لها لكن لما دخلت جامعة مبقيتش كدة خالص اما بابا من صغرى وانا اصلا مبكلموش ولا هو بيحاول يعرف مشاكلى كل ما واحدة زميلتى تحكى عن باباها يوميها بروح البيت وافضل اعيط واتمنى انه كان يقرب منى بس هو علطول عصبى وبيزعق فى اللى قدامه وبيضرب ويشتم معندوش اى مشكلة فى كدة حتى لو كان فى الشارع وانا مبحبش كدة لان الناس شايفة من بره انى انسانة لى شخصية قوية محبش حد يهزها صدقنى يا دكتور انا تعبانة ونفسى اتغير وحتى فكرت اروح لدكتور نفسى لكن ماما رفضت انا مبقيتش اعرف اتكلم كلمتين لى بعض فى اى موضوع بحس علطول انى افكارى مشوشة وانى اقل من الناس فى كل حاجة طول ما انا لوحدى بحاول الاقى حاجة انا ازيد فيها من زمايلى علشان ارتاح واقول انى ازيد فى حاجة بس مش لاقية هم ازيد فى كل حاجة حتى ساعات انا بكرههم بس انا مش قصدى انا مجرد عايزة اعيش مع نفسى فى سلام عايزة احس انى متميزة مش فى كل حاجة لكن على الاقل فى حاجة تحسسنى بالرضا عن نفسى اسفة انى طولت عليكم بس دى اول مرة اشكى فيها لحد ونفسى بجد الاقى حل

عزيزتى :

هذا الطموح وهذا الدافع المرتفع للإنجاز سمات هامة جدا ومميزة للشخصيات الناجحة.. وهذا جانبا إيجابيا أقدره وأحترمه فيك .. والنجاح فى الدراسة فى حد ذاته هدفا ينبغى السعى بإهتمام لتحقيقه فهو الذى ينتقل به الأفراد من مرحلة فى حياتهم إلى مرحلة أخرى بإمكانهم إن تميزوا فى دراستهم أن يجعلوا ما بعد ذلك أكثر تميزا .. وإن كان البعض من طلابنا لا يستطيعون التركيز فى أكثر من شىء خاصة أثناء الدراسة فيكتفون بالإهتمام بدروسهم وحصولهم على تقديرات مرتفعة فى حين أن البعض الآخر لا يكتفى بذلك فيبحث جادا عن نشاطا مفيدا يستمتع به ويستفيد منه ويفيد الآخرين إن أمكنه ذلك وفى نفس الوقت لا يعوقه عن المذاكرة بل يكون دافعا له.. فنجد الكثير من الشباب فى المرحلة الجامعية يذهبون لتنمية مهاراتهم اللغوية ويتعلمون لغات جديدة ويشتركون فى دورات تدريبية للغات ولعلوم الحاسب والبعض يمارس رياضة ما ولو يوما واحدا أو يومين فى الإسبوع والبعض لا يترك المصحف أبدا ويخصص أياما بل ساعة أو ساعتان يوميا لقراءة القرآن ولتعلم أحكامه وفهم معانيه ، والبعض يشترك فى مكتبات عامة ويقرأ فى المجالات التى يحبها ليزداد ثقافة وعلما وينمى مهاراته ويرتقى بنفسه .. المهم هو أن هذه النماذج من الشباب يسعون بجدية ويحاولن دائما الإرتقاء بشخصياتهم ويصقلونها بالخبرات وتعلم كل ما هو مفيد ولا يضيعون وقتهم هباء وبكل تأكيد ينعكس كل ذلك على نظرتهم هم أولا لأنفسهم وثانيا نظرة الآخرين لهم فيزداد شعورهم بالثقة والرضا..

أما علاقتك بوالديك .. فإحذرى عدم برهم وطاعتهم وتأكدى أنك إن إتخذتيهم أصدقاء لك فأنت الفائزة أكثر منهم .. فلتحاولى إصلاح علاقتك بأمك وأبيك أرجو أن تأخذى هذا الأمر بإهتمام .. ولتقدرى ما يعانيه الآباء اليوم فى سبيل تربية أبنائهم والوفاء بإحتياجاتهم فما وراءهم من إلتزامات يجعلهم أغلب الوقت إن لم يكن دائما فى حالة من الشعور بالضغط والتفكير المستمر الذى يسلبهم الإحساس بالهدوء .. فإلتمسى لهم العذر وتأكدى أنهم أصدق من يحبك وأكثر من يخاف عليك ويتمنى لك كل الخير ..

وأخيرا .. أرحب بك على صفحتنا الخاصة بالإستشارات فى أى وقت وأتمنى لك التوفيق والسعادة ..


السلام عليكم

اعاني مند مايزيد عن 25 سنة من الخجل من مواجهة الجنس الأخر وقد تسبب لي دلك (ربما) في فوبيا عانيت الكثير منها أجبرتني علي تناول مهدئات واقحمتني فيما سبق في عالم الخمر و المخدرات قبل التوبة. عرفت طفولة باءسة ومضطربة بسبب سوء تفاهم الوالدين رحمة الله عليهم.تعرضت لمرض جلدي دامت الي سن المراهقة....اجد راحة وطمانينة عند الرقية مرفوقة اغلب الاحيان بالتثاوب وأصبحت هاوي مولوع بالكتب النفسية. لقد دمرني هدا الغول مهنيا اجتماعيا وحتي اخلاقيا السلام عليكم ورحمة الله

الأخ الفاضل :

بداية تقبل الله توبتك وحفظك من الوقوع فيما حرمه وسلمك من كل سوء ..

صحيح أنه ينبغى على الإنسان أن يقاوم وألا يترك شيئا يهزمه ويهزم إرادته ويحطم حياته ، ولكن بالطبع يختلف البشر فى قدرتهم على التحمل والمقاومة والإستمرار فى هذه المقاومة .. لذلك لى مأخذا على رد فعلك تجاه هذه المشكلة فأنت من أعطيت لها الفرصة لتزداد وأن تأخذا من حياتك ما لا تستحق .. فإن قاومت عاما ووجدت أنك لم تستطيع لما لم تحاول من بادىء الأمر أن تبحث عن علاجا حقيقا لها وتركتها تأخذ من عمرك وتعيش معك لتعكر حياتك خمسة وعشرون عاما .. والآن أنت فى السادسة والأربعين من عمرك بالطبع زادتك السنين خبرة ونضجا ووعيا فلما لا تحاول زيارة طبيب نفسى وإن كنت مازلت تعانى من مشكلة عضوية فلما لا تذهب لطبيب ..

وإن كنت تشعر بطمأنينة عند الرقية ، فلتقرأ أنت القرآن وتتلوه كلما إستطعت ذلك وتستمع إلى المفضلين لك من قراء القرآن وتردد وراءهم وتأكد أن الله سيزيدك أمنا وطمأنينة ..

أما عن قراءتك فى مجال علم النفس ، فالقراءة بصفة عامة مفيدة ولكن إحذر من أن تحاول إستخدام ما تقرأه من مصطلحات أو أن تعتقد أن بعض الأمراض أو الاضطرابات تنطبق عليك لمجرد تصادف معاناتك من بعض الأعراض الخاصة بهذه الإضطرابات ..

أصلح الله شأنك ورزقك بكل الخير ..


السلام عليكم

ارجو مساعدة لانى اعانى من بعض مشاكل ولما قرأت وجدت انها من أنواع الاكتئاب ولكن بتكون فى فترة من الزمن متوالية ومن مدة بسيطة أحسست بهذا النوع من حوالى ثمانية سنوات تقريبا وبتكون فى مواعيد معينة من الزمن احس بهذة الحالة ارجو من واحة النفس لافادة فى هذا الموضوع ولكم جزيل الشكر والدعوة بالتوفيق ديما لانى بجد تعبان جدا انا متزوج من ست سنوات واعول ثلاث اطفال واخاف من هذا المرض يعثر على الحياة

أخى الفاضل :

بارك الله لك فى ذريتك وجعلها ذرية صالحة ..

الكثير منا تمر عليه أوقات مليئة بالضغوط والحزن وكثرة التفكير والهموم إلا أن حياتنا بين كل هذا الصخب تسير ولا تتوقف ولا يقعدنا شعورنا بالضغط والحزن عن قيامنا بأعمالنا وما علينا من واجبات .. وإلى هنا فإن ما نعانيه هو واقع الحياة ما بين الصعود والهبوط .. أما عندما نفقد قدرتنا على المقاومة ونرفع راية الإستسلام هنا فقط نقول أن ما نعانيه إضطراب نفسى يتطلب التدخل العلاجى منعا لمزيد من التدهور ، والفئة المثقفة الواعية هى التى تمد يدها للطبيب النفسى طلبا للتعاون معه من أجل العلاج وإستعادة حياتهم كما كانت وجعلها أفضل ولا يستشعرون فى ذلك حرجا بل هم على قدر من الفهم والوعى بأنهم ينقذون حياتهم ويسعون لتصحيح الأوضاع ..

و ليس كل من يعانى من كثرة الضغوط والمشاكل و يمر بفترات من الإحباط  مصاب بالإكتئاب .. ولا يكفى أن ينطبق ما نشعر به من أعراض على بعض أعراض الإكتئاب لنقول أيضا أننا مصابون به ..

لذا عليك أولا تحديد مدى إنطباق أعراض الإكتئاب عليك وفترات إحساسك بنوبة الإكتئاب .. وإن وصل الأمر – لا قدر الله – إلى حد إعاقتك عن ممارسة حياتك وقيامك بما عليك من واجبات فعليك زيارة طبيب نفسى ..

وإن لم يكن الأمر بهذه الدرجة فتأكد أن ما تعانيه نتيجة ما نمر به جميعا من ضغوط  فى حياتنا وعملنا وكثرة ما علينا الوفاء به من إلتزامات وهذا حال الكثيرين فكن أكثر قوة وإيمانا وأحسن ظنك بالله ، وتذكر أن العبد المؤمن أقوى من أن تهزمه أية ضغوط  وأن الله مع الصابرين الشاكرين فى السراء والضراء ..

سلمت من كل سوء وأسعدك الله ..


السلام عليكم

مشكلتي اني على طول متضيقه ان خرجت ان جلست ان سافرت على طوووووووول ملل في ملل والله والله اني فكرت بالانتحار لي اربع سنوات وانا كذا اول ما تخرجت من الثانوي سنه وانا كنت جدا" جدا" مفرفشه ومبسوطه لو اجلس عند التلفزيون لوحدي مفرفشه لو ادخل المطبخ مفرفشه أحس بسعادة وانتعاااااش بس سنه بعدين انقلب الحال الى ملل كما ذكرت فلبدايه ارجوك انقذني من مشكلتي هل  أنا فعلن مريضه ابغي ترجع لي الفرحه والنفس الحلوه انا عندي امل فيك بلييييييز

مرحبا.. بصراحه انا جدا" فرحانه اخيرن قدرت اوصلكم بسريه تامه بعد مايئست من نفسي لان من اصعب بل المسحيييييل ان اذهب الى طبيب نفساني  : مشكلتي سببت لي وسواس نعم ! وسواس و هوس وجنون اسئله بستمرار لدرجة الاحراج يا دكتوري ارجو رجاء رجاء مسعدتي والايجابه على سوالي باقناااااااعي لان الاجوبه من اناس لم تقنعني س ممكن انسان (يحبك) ومع هذا الحب يكابر ويترفع ولا يسئل عنك اذا تخصمت معه يعني " انتي زعلتي وانتي ترجعي" ممكن الكلام هذا يجوز او مستحيل الي يحب يعمل كذا للعلم الشخص الذي اتحدث عنه انسان عنييييد

 عزيزتى :

حفظك الله من كل سوء وهداك إلى ما يحب ويرضى ..

عزيزتى حرم الله سبحانه وتعالى قتل النفس وجعل حكمها كمن قتل الناس جميعا وجعلها فى مرتبة الكفر والعياذ بالله ، فإذا خيل لك الشيطان أنها راحة فى اللحظة الراهنة فتأكدى أن عذابها فى الآخرة ما بعده عذاب وأن الأمر أخطر وأشقى مما تتخيلين ،وأنك الخاسرة الوحيدة فى هذا الأمر وأن كل ما يعانيه البشر فى حياتهم الدنيا إنما يثابون به خيرا خاصة الصابرين الشاكرين ، الذين لا يقنطون من رحمة الله ، بل ذكر الله أيضا أنه لا يقنط  من رحمته إلا الكافرون ..

وما بالك وأنت فى هذه السن الصغيرة والحياة ما زالت أمامك بها الكثير من الفرص الطيبة التى يمكنك أن تحققى النجاح من خلالها فى دراسة أو عمل أو حتى فى علاقاتك بأصدقائك وأقاربك وأسرتك .. كذلك حاولى البحث عن أى نشاط هام تقومى به وإشغلى وقت فراغك ونفسى عن ما بداخلك من طاقة بشكل صحى فى عمل فى قراءة فى رياضة تحبينها ..

إلجئى إلى ربك عندما تضيق بك السبل ، وإطلبى رحمته ..

تقربى من والدتك ووالدك ناقشيهم فى كل ما يزعجك ، ثقى فى نفسك وضعى لنفسك هدفا فى الحياة تسعين لتحقيقه حتى لو كان هذا الهدف هو مساعدة الآخرين المحتاجين للمساعدة أو بر والديك ..

أما عن سلوك المكابرة .. فلا علاقة له بمشاعر الحب فهى أرقى من ذلك طالما أنها على أساس سليم وأنها لم تتعدى حدود الله .. فكيف يتكبر إنسان على من يحب .. أن يحفظ كرامته هذا أمرا لا جدال فيه ولكن أن يكابر ويعاند فهذا سلوك غير مقبول ..

أسعدك الله ورزقك بكل الخير ..

اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية