الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



   

مواقع مفيدة



أحوال الطقس
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: إجابة السؤال رقم 1511

إعداد الأستاذة / مريم  مصطفى  

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 عايش فى رعب 

السلام عليكم

انا عمرى30 سنه من صغرى أحب النزاهة ولا اشعر أبدا بالخوف وأقوم بعملى جيدا وأحبه وأثناء فترت الخطوبة كنت مضغوط جد وتفكير شديد وعندما كتبت كتابي وسافرت الى عملى بعد السفر بأسبوع حسيت انى خائف جدا ومتوتر من الناس ومن كل شيء وبقيت شغال غصب عنى تحملت قولت كل ده هيروح بعد الفرح فنزلت أجازه أريح فيها اعصابى فلما نزلت حصلت حالت سرقة عند جارنا تانى يوم من اجازتى بعد ما نزلت انا ما فيش اى حاجه من ناحيتى الحمد لله بس الوسواس معايا جامد جدا بقيت احس انا ممكن اقع فى موقف اتهام او حد يشك فيا مع ان هما عرفوا اللى عمل كده بس انا بينى وبين نفسى ارتعبت وبقيت بخاف لدرجة انى مش عارف امشي سافرت غصب عنى علشان فرحى كان قرب استحملت غصب عنى ونزلت على فرحى بس حسيت انى جسم فقط اما فرحه مافيش فى عالم تانى خالص وتجوزت بقالى شهر ولسه الموضوع ده مسيطر عليا جامد بحس انى لو مشيت ممكن يحصل حاجه حتى لما اشترى اى حاجه من سوبر ماركت او اى تعامل مع حد أخاف يتهمنى باى سوء بقيت عايش فى رعب برجاء المساعدة ولكم جزيل الشكر وياريت لو حالتى دى لابد من طبيب نفسى افيدونى وجزاكم الله خير
الأخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعاني من وجود أفكار وسواسيه مرعبة من ان يتم اتهامك بالسرقة بالرغم من علمك ان تلك الأفكار غير واقعية مما أدى بك إلى الشعور بالرعب والإحباط لدرجة الاكتئاب

آخى الفاضل ما تشعر به هو أعراض مرض الوسواس القهرى وهو نوع من الاضطرابات المرتبطة بالقلق (Anxiety)، تتميز بوجود فكار ومخاوف غير منطقية (وسواسية) تؤدي إلى تصرفات قهريّة. والأشخاص المصابون باضطراب الوسواس القهري يكونون، أحيانًا، واعين لحقيقة أن تصرفاتهم الوسواسية هي غير منطقية، ويحاولون تجاهلها أو تغييرها. لكن هذه المحاولات تزيد من احتدام الضائقة والقلق أكثر. وفي المحصلة، فإن التصرفات القهرية هي، بالنسبة إليهم، إلزامية للتخفيف من الضائقة. وقد يتمحور اضطراب الوسواس القهري، في أحيان متقاربة، في موضوع معيّن، كالخوف من عدوى الجراثيم، مثلا. فبعض المصابين باضطراب الوسواس القهري، ولكي يشعروا بأنهم آمنون، يقومون، مثلا، بغسل أيديهم بشكل قهري، إلى درجة أنهم يسببون الجروح والندوب الجلدية لأنفسهم. وعلى الرغم من المحاولات والجهود المبذولة، إلا إن الأفكار المزعجة، الوسواسيّة - القهريّة، تتكرر وتواصل التسبب بالضيق والانزعاج. وقد يؤدي الأمر إلى تصرّفات تأخذ طابع المراسم والطقوس، تمثل حلقة قاسية ومؤلمة تميز اضطراب الوسواس القهري .
وتتفاوت  أعراض الوسواس القهري – وهي الأفكار المزعجة والتصرفات القهرية – من شخص لاخر. ومن بين أكثر الأفكار المزعجة انتشارا نجد:
- الخوف من الاتساخ أو التلوث.
- الخوف من التسبب بالضرر للاخرين.
- الخوف من الأخطاء.
- الخوف من الإحراج أو من الفشل والتورط بسلوك غير لائق على الملأ.
- الخوف من الأفكار السيئة أو الشعور بالخطيئة.
- الحاجة المبالغ بها للتنظيم، التكامل والدقة.
- انعدام الثقة بالنفس بشكل مبالغ به، والحاجة الدائمة للحصول على موافقة الآخرين.
أما من بين السلوكيات القهرية الواسعة الانتشار، فسنلاحظ الأمور التالية:
- الاستحمام أكثر من مرة، أو غسل اليدين بشكل متكرر.
- الامتناع عن مصافحة الآخرين أو ملامسة مقبض الباب.
- تكرار فحص الأمور بوتيرة عالية، مثل الأقفال أو مواقد الغاز.
- العد بشكل متواصل – سواء بصمت أو بصوت عال – خلال القيام بالأعمال اليومية العادية.
- التشديد على ترتيب وتنظيم الأغراض الشخصية بشكل دائم، وبصورة ثابتة.
- تناول مجموعة معينة وثابتة من الأغذية، ووفق ترتيب ثابت.
- التلعثم خلال الحديث، إضافة لتخيلات وأفكار مزعجة لا تختفي من تلقاء نفسها، ومن شأنها أن تسبب اضطرابات النوم.
- تكرار كلمات، مصطلحات، أو صلوات معينة بشكل دائم.
- الشعور بالحاجة للقيام بنفس المهام عدة مرات.
وفي معظم الحالات، بالإمكان علاج هذا المرض بنجاح بواسطة الأدوية النفسية المضادة للاكتئاب ، والعلاج السلوكي، أو كليها معا. وبإمكان غالبية المرضى أن يشعروا بتحسن كبير وتراجع الأعراض المرضية بفضل العلاج المتواصل، بحيث يصبح بإمكانهم العودة لمزاولة حياتهم بشكل طبيعي أو شبه طبيعي. وأخيرا ننصحك بعرض حالتك على طبيب نفسى متخصص لتنظيم برنامج علاجى يساعدك على اجتياز تلك المحنة
وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

إذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية أرسلها إلى

E-mail:

admin@elazayem.com

 

 

العيادة النفسية عام 2013 

العيادة النفسية عام 2014  العيادة النفسية عام 2015 

العيادة النفسية عام 2010 

العيادة النفسية عام 2011 

العيادة النفسية عام 2012 

العيادة النفسية عام 2007

العيادة النفسية عام 2008 

العيادة النفسية عام 2009 

   

العيادة النفسية عام 2006

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 

الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث

مشاكل القراء

الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية