الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (149)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على 

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

أولا : انا طالبه فى كليه الهندسة

اشعر بالسلبية الشديدة والانطواء كما اشعر بضعف الشخصية وعدم الثقة فى النفس .
انا من طبعي أميل إلى الوحدة والظلام وأحيانا اشعر بالكره لمن حولي وكثيرا لنفسي.كلما أرى احد ينظر إلي اعتقد انه يبغضني أو يستهزئ بي.لا اعرف أتحدث مع احد فانا خجولة جدا واقاربى يكرهون هذة الصفة منى وأحس انهم يبعدون عنى تدريجيا دخلت كلية الهندسة لاكون متميزة عنهم فى شئ لان أريد أن اكون متميزة دائما على من حولي لما اشعر به ضعف نفسي ومعنوي.

اشعر دائما بالقبح أحس انى قبيحة المنظر (الشكل العام ).اشعر بان أبى وامى هما السبب فيما انا فيه لما يقوم به من تشاجر دائم...على فكرة الحوار معدوم عندنا انا لا أتكلم مع ماما ولا مع بابا كلما جاء عندنا ضيف أو صديقه اكون مكسوفة جدا وأحس انى انا الضيف.

وكلما جاء الينا قريب لم أره إلا قليل جدا افر منهم لاختبئ فى غرفتي الى ان ينصرفوا مع أنهم اقاربى ولكن لم أراهم إلا فى المناسبات لذالك انا اكره هذه العائلة لما فيها من فرقه فانا أيقن أنهم لا يعرفوننا إذا مررنا بجوارهم لا نهم لم يرونا منذ زمن بعيد لذالك لا أحب ان أراهم وبالضبط انا لا أحب احد من اقاربى ولا اتخذ منهم أصحاب ولا أقارب منى

أختي العزيزة

أعتقد أن مشكلتك تتلخص في عدم الثقة بالنفس، ولكن يجب أن تعلمي ان الثقة بالنفس مكتسبة ولم تولد مع الإنسان حين ولد فهي ليست وراثة، فهؤلاء الأشخاص الذين نراهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل والتأقلم في أي زمان أو مكان هم أناس اكتسبوا ثقتهم بأنفسهم، لذلك يجب ان تساعدي نفسك علي اكتساب الثقة المفقودة

كوني صريحة مع نفسك ولا تحاولين تحميل الآخرين أخطائك، وذلك لكي تصلي إلى الجذور الحقيقية للمشكلة لتستطيعي حلها، فحاولي ترتيب أفكارك، وحددي كل الأشياء التي تعتقدين أنها ساهمت في خلق مشكلة عدم الثقة لديك، وبعد توصلك إلى مصدر المشكلة..ابدئي في البحث عن حل.. فبمجرد تحديدك للمشكلة تبدأ الحلول في الظهور

- فإذا كان الأقارب أو الأصدقاء مثلا طرفا أو عامل رئيسي في فقدانك لثقتك كما ذكرت في رسالتك .. حاول أن توقفي إحساسك بالاضطهاد ليس لأنه توقف بل لأنه لا يفيدك في الوقت الحاضر بل يسهم في هدم ثقتك ويوقف قدرتك للمبادرة بالتخلص من عدم الثقة.

- أقنعي نفسك وردد بكل مشاعر الثقة: من حقي أن أحصل على ثقة عالية بنفسي وبقدراتي... من حقي أن أتخلص من هذا الجانب السلبي في حياتي.

- ثقتك بنفسك تكمن في البداية ان تحرصي على أن لا تتفوهين بكلمات يمكن أن تدمر ثقتك بنفسك. فالثقة بالنفس فكرة تولدها في دماغك وتتجاوب معها أي أنك تخلقين الفكرة سلبية كانت أم إيجابية وتغيرها وتشكلها وتسيرها حسب اعتقاداتك عن نفسك... لذلك تبنى عبارات وأفكار تشحنك بالثقة وحاولي زرعها في دماغك.

- انظري إلى نفسك كشخصية ناجحة وواثقة واستمعي إلى حديث نفسك جيدا واحذفي الكلمات المحملة بالإحباط وحاولي دائما إسعاد نفسك... ابتعدي كل البعد عن المقارنة بالآخرين... حتى لا تكسري ثقتك بقدرتك وتذكري إنه لا يوجد إنسان عبقري في كل شيء.فقط ركزي على إبداعاتك وما تتميزين به وعلى أيمانك بالله وتميز قدرك عنده وحاولي تطوير هواياتك الشخصية... وكنتيجة لذلك حاولي أن تكوني ما تريده أنت لا ما يريده الآخرون

- عندما تواجهين موقف ما.. صعبا... فكري بالنجاح، لا تفكري بالفشل استدعي الأفكار الإيجابية.. المواقف التي حققت فيها نجاح من قبل... لا تقولي: قد أفشل كما فشلت في الموقف الفلاني.. نعم أنا سأنجح...

- حين تدخلين في منافسة مع آخر، قل: أنا كفء لأكون الأفضل، ولا تقولي لست مؤهلا، اجعلي فكرة (سأنجح) هي الفكرة الرئيسية السائدة في عملية تفكيرك.

أختي عندما تتمتعين بالثقة بالنفس فانك سوف تجدين لنفسك قيمه ذاتية وروحيه تتحدى بها أي مشكلة نفسية كانت أو اجتماعية وتنجحي في علاقاتك وتصبحي أكثر نجاحا،



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسعد الله مسائكم جميعا وجعله الله في ميزان حسناتكم

أنا ابلغ من العمر24 سنه من المدينة المنورة  أعاني من مرض أصابني قبل سبع سنوات حيث أنني صار لي موقف فجأة اصابني دوار وتنميل بالاطراف ورعشه وضيقه في الصدر وكأنني في عالم ثاني منفصل تماما وعرق وعطش وخوف وقلق وأحس وكان العالم الذي حولي غريب جدا وأحس بدوار شديد بالأماكن العامة والمفتوحة وأحاول أن أتجنب الطرق المزدحمة واثر على نفسيتي كثيرا هذا المرض فلم أواصل في عملي وفصلت واثر على حياتي الاجتماعية والعائليه وانفصلت عن الناس وعن كل شي وذهبت لطبيب حيث قال انه زيادة كهرباء بالجسم وتناولت العلاج ( تجريتول ) وما فادني بشيء استخدمة لمدة ثلاث سنوات أو أكثر أفيدوني وجزاكم الله خير

 

الأخ الفاضل :-

لا حرج أبدا من استشارة طبيب أخر عندما لا يشعر المريض بتحسن حالته واستقرارها بل ينصح بذلك في وأنت تقول انك تستخدم هذا العلاج منذ 3 سنوات ولم يأتي بتحسن وقد كان من المفترض ان تبحث عن طبيب أخر إذا لم يأتي هذا العلاج بنتيجة خلال ثلاث أسابيع وليس 3 سنوات واعلم ان ما تعاني منه ليس بسبب زيادة في كهرباء الجسم كما أخبرك هذا الطبيب بل هو مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً، ولحسن الحظ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ،. والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص.وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي

 .ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي 0 ولذلك ننصحك طبيب نفسي أخر حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالته 0


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا ليس تعليق بل إنها مشكله نفسيه ...أنا أشكو من بعض المشاكل النفسية أنا إنسانه حساسة جدا منذ طفولتي حتى أن والداي لم يقوموا بمعاملتي بشكل محبب كما يفعلون بأختي في طفولتي كنت جدا مشاكسة وكانوا الأطفال لا يحبون التعامل معي هذا ما اثر في نفسيتي وجعلني اشعر بأني غير مهمة وغير محبوبة حتى بلغت عمر 25 سنه كل شيء ليس له طعم في الحياة دخلت الجامعة ولظروف ما خارجه عن إرادتي دمرت كل ما كنت اطمح إليه لا أجد احد يفهمني لا أمي ولا أبي ولا يريدون مساعدتي بل بالعكس يريدون ان أساعدهم في مشاكل الحياة لاني اكبر فرد في العائلة أصبحت اشعر بالغيرة من إخوتي فأبي يصرف عليهم لإكمال تعليمهم بينما أنا لا دائما يقولون لي أنت ضحي من اجل إخوتك وحين اتخذت قرار ان أكمل دراستي تخيل قاموا بألتفكير في ان اذهب لبعض الدول العربية للعمل ولمساعدة أهلي بالرغم من ان حالة والدي الصحية ليست جيده فأنا اترك الذنب دائما على والداي لأنهم كانوا بأمكانهم مساعدتي في إكمال دراستي وصرف المال ولم يفعلوا وضيعوا أحلى سنين عمري أضف الى ذلك كنت اشعر دائما بأني منبوذة منهما واني لا استحق أي شيء وامشي على حسب ما يخططون حتى أصبحت متبلدة التفكير لا يعجبني شيء أصبحت المشاكل الصغيرة اليسيرة لي كبيرة أصبحت حقودة على كل من سبب لي أي الم أو على كل من حسدني أو تصر ف معي بطريقه غير سويه أصبحت عنيفة وعدوانية مع هذه الفئات وأصبحت أفكر بالأشياء والمشاكل والتصرفات التافهة التي فعلوها الآخرين أصبحت منطوية لا أحب الخروج كثيرا إلا الى مقاهي الانترنت أو صديقتي الوحيدة اصبحت لا اهتم بألامور العائلية وأمور الأقرباء ولا حتى الحياة كيف تجري وحتى في الأمور العاطفية عندما يحاول ان يتقرب شاب مني ويقوم بمدحي و التغزل بي لا أعير اهتماما واعتبره بكش لللايقاع بفريسة دائمة التفكير بأني لم احقق شيء ولم أكمل تعليمي كل تفكيري فيه واني لو تزوجت حياتي سوف تكون فاشلة وان زوجي لن يكون مضمون وانه لن يسمح لي بإكمال تعليمي وهكذا وكثير من الهواجس أرجو منك دكتور ان تجد لي تشخيص لحالتي وأرجو الاجابه و شكرا

 

الأخت الفاضلة:-

لا يملك الإنسان أن يختار أسرته أو الأشخاص الذي يريد أن يعيش معهم فقد تكون أسرته سعيدة ومترابطة وقد تكون أسرة مفككة لا يهتم أفرادها ببعضهم ولكن في كل الحالات ليس له حق الاختيار لكنه بالتأكيد له حق التغيير والشخص الفطن هو من يستطيع التعايش مع أسرته بغض النظر عن عيوبها ويعرف كيف يطوع كل الظروف لصالحه –فهناك الكثير ممن تكون المشاكل الكبيرة في حياتهم الأسرية هي الدافع وراء نجاحهم وإنجازهم لأنهم بالفعل أرادوا التغيير –واعلمي أن الانطواء والانهزامية سيهدمان حياتك فدعك من هذه الأمور وأزرعى الأمل فى نفسك وثقي بالله عز وجل و أعلمي أن الله لا يسلب أي نعمة من أحد إلا عوضه الله خيراً منها برحمته وفضله. وتعايشي مع الأمر الواقع فارسمي عالمك الخاص بيدك وبالطريقة التي تفضلينها وتحاشي كل العيوب التي كرهتيها في أسرتك وحولي هذا الغضب العارم وهذه الثورة الشديدة إلي طاقة بناءة تغيري بها مجري حياتك إلي الأفضل وتقربي من الله عز وجل- فلا تتركي ذكر الله وطلب العون منه فانه لا حول ولا قوة إلا به- فأكثري من الدعاء في سجودك ودبر صلواتك وأسألى الله أن يستخدمك وأن لا يستبدلك والله المستعان أسأل الله سبحانه وتعالى أن يصلح بالك ويعينك وأن يرزقك السعادة فى الدنيا والآخرة والله الموفق


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 انا فتاة في 14 من عمري أعاني من حالة اكتئاب وقلق.أنا اصلي وأصوم وعلاقتي جيدة مع ربي .إلا أني احاول قتل عائلتي .واجلس بمفردي ولا أحب ان اجلس مع احد. وأبي أرغمني ان أضع اختي معي في غرفتي وهي تضايقني لأني أريد الجلوس بمفردي. وفي احد المرات كنت بمفردي في غرفتي قبل ان تأتي أختي الصغيرة أتتني حالة هستيرية وأصبحت اكلم نفسي واضحك أوفي أحدى المرات أتتني أمي وطرقت الباب بشدة وعندما فتحته قالت من عندك قلت لا احد قالت سمعتك تضحكين وتتكلمين من عندك وعندما تأكدت ان ليس عندي احد أخذت تقرأ علي ثم وضعوا اختي عندي ولا أزال اضحك بمفردي وأريد الانتقام منهم لأنهم وضعوها عندي وأخي هو الوحيد الذي يفهمني عندما قلت له أريد ان اقتلهم الا تساعدني وهكذا هو اصغر مني بسنة . وكان يضحك علي  وقال لامي من دون علمي وانا الآن ليس لدي صديقات الكل يحاول   التقرب مني  لكن انا ابتعد وأنا جميلة جدا لكن ليس عندي ثقة .وانا اجلس في بعض المرات في الحمام (أكرمكم الله) لأبكي واحكي مع نفسي ولا أحب احد الا أبي الذي تغير فجأة تصرفه وأصبح أسلوبه غير انا حزينة جدا أرجو مساعدتي وآسفة لطول رسالتي . سوف تكسبون الأجر لمساعدتي  . وانا خائفة من أهلي أحس أنهم سوف يرمونني في مستشفى المجانين. وشكرا . لا تستطيعون الاتصال لأني لا أريد احد انا يعلم وشكرا وجزاكم الله خيرا

 

  الأخت الفاضلة:-

تعاني من اضطراب ذهاني يستلزم العرض علي الطبيب النفسي لكن يجب أن أركز هنا علي نقطة شديدة الأهمية هو انه بشكل عام عندما يعجز الفرد عن القيام بعمله اليومي لأنه دخل في الاكتئاب أو لأنه سيطرت عليه أفكار متعارضة مع الحقائق أو عندما يتصرف تصرفا غير مألوف كأن يبتسم أو يضحك دون سبب ظاهر. عامة عندما يختلف سلوك الفرد اختلافا كثيرا عما كان عليه في هذه الحالة يجب اللجوء إلي الطبيب النفسي فورا حتى لا تتفاقم حالته وتزداد سوء لذلك ننصح في حالتك بإتباع تعاليم الطبيب النفسي والبدء فورا في العلاج حتى تتحسن الحالة بإذن الله .  والله الموفق


 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته 

 أنا فتاه ابلغ من العمر 20 عاما  وأنا أعانى منذ 5 سنوات من اضطراب حيث اننى أقوم بخلع شعري وينتج مكانه أماكن خاليه من الشعر وهذه المشكلة اتعبتنى جدا واعصابى توترت جدا مع العلم اننى لا أستطيع الذهاب إلى طبيب نفسي أو اخصائى  مع العلم اننى ادرس علم نفس وأصبحت أخصائيه ولكنني لا اعرف الحل لهذه المشكلة وقد تعبت كثيرا وأرجوكم ساعدوني بالحل  وجزاكم الله كل الخير

الأخت الفاضلة:- .

تعانين من اضطراب نفسي يسمي (هوس نتف لشعرTRICHOTILLOMANIA  ) وهو اضطراب يتميز بفقدان واضح في الشعر نتيجة لفشل متكرر في مقاومة دافع نتف الشعر يسبقه عادة توتر متصاعد ويليه أحساس بالراحة أو الرضا وهو من الأفعال القهرية التي يؤمن الفرد بخطئها لكنه لا يستطيع التوقف عنها لذلك يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري لتحقق له الراحة

وتعاني الملايين من النساء من وسواس قهري يدفعهن - دون شعور منهن - إلى نتف شعرهن. ان هوس نتف الشعر قد يبدأ مع المرء منذ شهره السادس وقد يستمر معه طوال عمره إذا لم يلتمس له علاجاً. ويتمثل هذا الداء في حدوث رغبة لا تقاوم في نتف المريض لشعره.. ليس شعره رأسه فقط كما يتبادر إلى الذهن.. بل أيضاً شعر حواجبه ورموشه ولحيته وشاربه وابطه وذراعيه وساقيه وصدره".وبالرغم من ان هذا الداء قد يصيب النساء والرجال، إلاّ أن إصابة النساء به قد تساوى ضعف إصابات الرجال... فعندما تنتاب المريض تلك الحالة، يشعر بتوتر شديد ومتصاعد يدفعه دفعاً لنتف ، حتى إذا فعل، أحس بالراحة وزال عنه الشعور بالتوتر...وتلجأ بعض النساء للإسراف في تعاطي المخدرات هرباً من الحالة، كما يتفادى بعضهن الذهاب للكلية أو الخروج مع الزوج. فهذا الداء يجعل المريض في حالة من الاضطراب الشديد بحيث تتأثر حياته كلها بذلك. ولكن على المرضى أن يعلموا أن هناك من يشعر بمعاناتهم ويريد مد يد المساعدة لهم.فهنالك أدوية تساعد على التخلص من القلق الذي يؤدي إلى إدمان نتف الشعر

ويعتمد علاج اضطرابات العادة والاندفاع على العلاج النفسى والسلوكى مع العلاج الكيميائى ويستفيد الكثير من المرضى بعقار هلوبريدول فى تخفيف حدة العادة او الاندفاع كما تستخدم مضادات الصرع ومضادات الاكتئاب فى بعض الحالات

  لذلك أنصحك باستشارة اقرب طبيب نفسي ولا بديل عن ذلك.لان  الوسيلتين الأكثر فعالية  في حالتها هما العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين. ولن يتم ذلك إلا بمساعدة الطبيب النفسي0

اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية