الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



   

مواقع مفيدة



أحوال الطقس
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: إجابة السؤال رقم 1431

إعداد الأستاذة /مريم مصطفى  

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 يقول فيه ناس تراقبني

السلام عليكم

 أخي يبلغ من العمل 31 سنه متزوج ولديه ثلاثة أطفال موظف في قطاع عسكري ويعمل بدوام رسمي من الصباح الى بعد الظهر تقريبا من 8 سنوات لديه نفور من أمه وأبوه كذلك إخوانه وأخواته ما يحب يتعامل معنا نهائيا قلنا خليه على راحته قبل ثلاث سنوات بداء يغلط والدته ووالده يقول انتم تراقبوني برضه خليناه على راحته ومن سنه بدأت المشكلة الأكبر صار يكسر سياراته ويكسر بيته يقول فيه ناس تراقبني ويقول فيه ناس حاطين حشيش في السيارة وبيروح للشرطة يشتكي ولمن تجي الشرطة بيطلع قطع بلاستك فقط وهو بيفتكر انها حشيش تطورت الحالة وصار بيكسر جدران البيت يحفرها حفر وحرق سيارته ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد ترك عمله ويقول هم خونه كذلك بيقول امي مش أمي أمي وحده ثانيه أيدها مقطوعة وان امي هي سرقته من امه وهو صغير لم يتوقف الأمر عند هذا الحد صار مبينمش ابدا ويطلع لأماكن احنا ما نعرفها لدرجة انه دخل عند الجيران من فوق الجدار يقول طلعوا أمي.. أمي موجوده عندكم في البيت مع العلم انه في السابق كان احن واحد على أبويه وأمي .
الأخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعاني من أخوك يعانى من الشك والشعور بالمراقبة مع وجود نوبات من الاندفاع وتحطيم الأشياء مع وجود تدهور فى حالته

الأخ السائل أخوك يعانى من مرض الفصام والفصام هو أحد الاضطرابات العقلية التي تصيب الإنسان وتتضح في اضطراب الأفكار والعواطف والتصرفات ولا تتجاوز نسبة انتشاره 1% ، من أفراد المجتمع ، وعادة ما تبدأ أعراضه في الظهور من سن 15 إلي 25 عاماً.
ويشعر المريض بالفصام باضطرابات في :
1- التفكير : واضطراب التفكير قد يكون في المحتوى أو الشكل وبما أن الحديث هو مرآة للتفكير يمكن قياس مدى الاضطراب حس وجود الضلالات وشدتها وتمسك المريض بها وفشل محاولات إقناعه بضلالتها ، ومن أشهر الضلالات : ضلالات الاضطهاد - العظمة - الإشارة - التحكم – التوهم.
2- العواطف : وقد يفقد المريض بالفصام وبخاصة مع طول مدة المرض القدرة على التعبير عن عواطفه وقد تتميز بالسطحية وعدم العمق أو تناقض المشاعر ، وفي الحالات الشديدة تبلد للمشاعر.
3- اضطراب الحواس : وهو ما يطلق عليه الهلاوس - ومن أشهرها الهلاوس السمعية التي تكون موجودة في حالات الفصام وتوجد بعض أنواع الهلاوس الأخرى مثل الهلاوس البصرية - وهلاوس الشم التي قد تكون أكثرها في الأمراض العضوية. وقد نجد المريض في بعض الأحيان يتحدث أو يضحك مع نفسه.
4- اضطراب السلوك : حيث يظهر مريض الفصام سلوكاً شاذاً أو غريباً نتيجة استجابته للضلالات والهلاوس التي لديه ، وقد ياتي بحركات غريبة أو شاذة ، وقد تظهر عليه الانطوائية في بعض الحالات ، والتخشب في الجسم ، وقد يظهر عليه سلوك عدواني وتهيج في حالات أخرى.
5- اضطراب في الإدارة والدوافع : ويعني عدم الرغبة في عمل أي شيء وعدم وجود الدافع لإنجاز الأشياء وهذا ما يجعله غير منتج وقد يترك عمله ويجلس خاملاً طوال ساعات اليوم.
وسبب مرض الفصام غير معروف بالتحديد  ولكن هناك بعض النظيرات تتحدث عن عدة عوامل قد تؤدي دوراً في حدوث الفصام منها :
1- عوامل بيولوجية : ويقصد بها خلل في موصلات الخ ( الموصلات العصبية ).
2- عوامل وراثية : حيث وجد هناك علاقة وثيقة بين العوامل الوراثية والإصابة بمرض الفصام و أثبتت الأبحاث العلمية أن الإصابة في الأبناء تكون بنسة 40% الى 50% عندما يكون كلا الأبوين مريضاً بالفصام ومن 10% إلي 15% عندما يكون أحدهما مصاباً.
3- عوامل الشخصية : هناك علاقة بين الفصام وبين تكون الشخصية حيث وجد أن الأشخاص الإنطوائيين و الخجولين منذ الطفولة أكثر إصابة بالفصام.
4- عوامل تتعلق بالأسرة : بعض أنواع التربية وأنماطها قد تساعد على إصابة الشخص بالفصام مثل العنف الزائد ، والحرمان العاطفي ، وإعطاء أوامر متناقضة للطفل من الأب والأم في الوقت نفسها ، ويقابل ذلك التدلل الزائد والحنان المتناهي غير المحسوب.
5- عوامل أخرى : مثل الضغوط النفسية الشديدة التي تؤدي إلى ظهور أعراض نفسية ذهانية ، وتكون بداية المرض الفصام وكذلك مثل سوء إستعمال العقاقير والمخدرات والكحوليات.
اما عن العلاج فيفضل دائماً أن يكون العلاج في صورة خطة علاجية متكاملة دوائية - نفسية واجتماعية ومن مراحله:
1- علاج دوائي :في صورة مضادات الذهان التي تنقسم إلى أدوية تقليدية وأدوية حديثة قليلة الأعراض الجانبية مقارنة بالأدوية التقليدية وقد تكون اكثر فعالية في بعض الحالات. ويجب أن يتعرف المريض أو المرافقون معه على كيفية استعمال العلاج والجرعة والخطة العلاجية والتأثيرات الجانبية للدواء.
2- علاج نفسي : مثل جلسات التدعيم وعمل الجلسات والاختبارات النفسية اللازمة التي تساعد المريض وتساعد في عملية التشخيص وكذلك العلاج الأسرى والعائلي اللازم وتغيير أنماط سلوك العائلة ، وكيفية معاملة المريض النفسي لضمان علاجه واستمراره في أداء وظائفه وإشعاره بالاهتمام والحب والحنان بدلاً من النقد الزائد أو الإهمال الزائد.
3- علاج اجتماعي : ويعتمد ذلك على حل مشكلات المريض الاجتماعية ، وتغيير المناخ المعرض له المريض إذا لزم الأمر إلي الذهاب للمرضى في أماكن إقامتهم للاطمئنان عليهم ومتابعة حالتهم وحل مشكلاتهم وعمل علاجات مفيده مثل تعلم المهارات الاجتماعية.
4- علاجات تأهيليه : مثل علاج منهج المنحة الإقتصادية والعلاج بالرياضة التي تساعد المريض على الإستبصار بطبيعة حالته وعودته للمجتمع شافياً كشخص نافع ومنتج.
وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

إذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية أرسلها إلى

E-mail:

admin@elazayem.com

 

العيادة النفسية 2012 

العيادة النفسية 2013 

العيادة النفسية 2014 

العيادة النفسية 2009 

العيادة النفسية 2010 

العيادة النفسية 2011 

العيادة النفسية 2006

العيادة النفسية 2007

العيادة النفسية 2008 

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية