الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



   

مواقع مفيدة



أحوال الطقس
جريدة الأهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: إجابة السؤال رقم 1417

إعداد الأستاذة / دعاء محمود 

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 لا افهم نفسي ابدا..

السلام عليكم

انا بنت وعمري 17 انا لا افهم نفسي ابدا... احيانا احس اني ما عاد صرت اثق حتى بنفسي، صرت اخاف من كل شيء ،اخاف اتعلق بشخص وبعدين يتركني او بحكم العادات والتقاليد نترك بعض ،اخاف من اشياء كثير ما عاد صرت اعرف نفسي حتى شخصيتي صرت احس اني بدون شخصيه مع اني انا من النوع الاجتماعي الي على طول احب اتداخل مع الناس. احب دايم اشوف الكل مبسوط بس احيانا اكتشف ان من كثر طيبتي وتدخلي فى احوال الناس صاروا يضحكون علي او يستغلون مشاعري وطيبتي .

ارجو منكم ان تبينوا لي كيف هي شخصيتي ؟
الاخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتيها والتى تذكرين فيها انك تعانين من عدم الثقة بالنفس والشعور بان الاخرين يضحكون عليك ويستغلون مشاعرك وطيبتك وتسألين عن نوع شخصيتك

الاخت السائلة انت بنت فى 17 من العمر وفى رسالتك تذكرين انك من النوع الاجتماعى الذى يتدخل فى احوال الناس ولكنك فى نفس الوقت تصفين نفسك بانك تشعرين بالخوف من اشياء كثيرة لدرجة الشعور بانك بدون شخصية وهنا نحب ان نوضح اولا ما هى الشخصية:

الشخصية هي سلوك متأصل في نفس الفرد مستمد من موروثه الجيني والتربوي يتميز به كل فرد عن من سواه. بمعنى أن هناك استعداد جيني لدى الفرد لانتهاج سلوك معين في الحياة يتزاوج مع أسلوب التربية في فترة الطفولة والمراهقة فينتج الفرد بسماته المختلفة (مثلاً حساس، شكاك، عنيف، نرجسي، متردد،...)
ولا يقتصر التأثير غير الجيني على أسلوب تربية الوالدين وإنما تتأثر شخصية الفرد بأفكار المجتمع المحيط به وحديثًا بأفكار العالم الواسع الكبير.
وهنا نحب ايضا ان نوضح من الإنسان السوي (الشخصية السوية)؟
لا يوجد تعريف ووصف محدد في كتب علم النفس والطب النفسي للإنسان السوي. وإنما وردت صفات النفوس غير السوية فمن لا يتصف بها بشكل جلي فهو أقرب إلى السواء. وتزداد درجة السواء لدى ذلك الإنسان كلما كانت تلك السمات غير السوية أقل ظهورًا عنده.  وهناك تعريف إحصائي للشخصية السوية وهو: «أن الشخصية السوية هي ما يتفق المجتمع عليها أنها الصورة المرضي عنها سلوكًا وفكرًا ومشاعرًا»
اما الشخصية غير السوية فهي نمط من السلوك والخبرات الشخصية لدى الفرد تختلف وتشذ عن ما يتوقع من مثله في مجتمعه. ويتمثل ذلك في:
1- غرابة طريقة تفكيره في ذاته والناس والأحداث من حوله أي في طريقة تقويم الأحداث والمواقف.
2- عدم اتزان مشاعره وانفعالاته (المشاعر ليست متناسقة مع الحدث إما زيادة أو نقصانًا)
3- اضطراب القدرة في ضبط الذات وفهم حاجاته وواجباته مقابل حاجات الآخرين.
4- اضطراب تعامله مع مَنْ حوله نظرًا لانطلاقه في ذلك من سمات شخصيته (مثال: الشك الشديد، التشاؤم الشديد، الحساسية المفرطة،...)
ويتمثل اضطراب الشخصية في تدهور إنتاجية الفرد الوظيفية أو الزوجية أو الاجتماعية أو الدراسية. وتزداد درجة التدهور تلك كلما كانت الشخصية مضطربة بدرجة أكبر

ومن هذه المعطيات نرجع ونحلل حالتك بانك تتصفين بنوع من انواع الشخصية وهو النوع الحساس وتتميز هذه الشخصية بوجود مشاعر مبالغ فيها تجاه بعض الأشخاص أو الأحداث….واصحاب هذه الشخصية سريع الغضب واكثر عرضة للتعرض للاكتئاب وحالات الحزن الشديد لما يفعله من سوء الظن ومحاولة لفهم كل تصرفات وافعال الغير بشكل خاطئ ومبالغ فيه من الاهانة وذلك يكون غير صحيح
من مظاهرها :
*التأويل السيىء للقول أو الفعل
*سوء الظن بالآخرين
*سرعة الانفعال لأقوال الآخرين
*ضعف التحمل وسرعة التأثر
*كثرة الاعتراض
*حب العزلة لتجنب سماع الآخرين
*كثرة الخصومات
* عدم تحمل النقد
*لا يتحمل أن يكرهه احد
*الاهتمام الشديد باللفتات البسيطة وتضخيم عدم الالتفات إليها مثل عيد الميلاد وعدم التعليق على ملابس جديدة وهكذا
*الشعور بالإهانة والألم الشديد لو تجاهله احد والاعتقاد بان هذا التجاهل ناتج عن عمد وليس سهوا
* الحرص المبالغ فيه على مشاعر الآخرين
*الشعور بالذنب الشديد عند الخطأ وقد لا يستجيب للنوم عدة أيام بسبب هذا الشعور بالذنب
*البكاء فى المواقف المؤثرة
*الشعور بالتفاهة وعدم القيمة لو لم يحصل على احترام جميع المحيطين به

*المسارعة فى عمل ما يتوقعه الآخر حتى ينال رضاهم وحبهم
*يشعر بخيبة أمل لو وقع فى أى خطأ حتى لو كان تافها
ويختلف العلاج من فرد لآخر لكن يمكن التوصية بما يلى للتخفيف من حساسية الشخصية:
- التدريب على الثقة بالنفس
- مصاحبة الناس والانخراط معهم وتحمل الخطأ منهم أو إليهم
- إذا أخطأت فاعتذرى وإذا اخطأ احدهم فى شخصك واجهيه واطلبى منه تفسيرا أو اعتذارا عن خطئه
- القراءة فى هذا الموضوع.
- تعلمى فن وآداب وأصول الحوار والمناقشة
ومع كل ذلك .... تُعد "الشخصية الحساسة" من الشخصيات الجميلة، التي تملك العديد من المميزات مقارنة بغيرها، فنجد تلك الشخصية تتعايش مع الآخرين معاناتهم وتشاركهم أفراحهم وأحزانهم؛ فهم أصحاب قلوب طيبة مسامحة إذا عرفنا كيف نتعامل معهم،ولكن يجب على صاحب الشخصية الحساسة عدم المبالغة فى انفعالاته وشعوره اتجاه الآخرين لكى يتمتع بالجانب الجيد من شخصيته ويتجنب غضب من حوله وغضبه هو شخصيا من حساسية شخصيته وسرعة غضبه بدون سبب مقنع .....

وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

إذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية أرسلها إلى

E-mail:

admin@elazayem.com

 

العيادة النفسية 2012 

العيادة النفسية 2013 

العيادة النفسية 2014 

العيادة النفسية 2009 

العيادة النفسية 2010 

العيادة النفسية 2011 

العيادة النفسية 2006

العيادة النفسية 2007

العيادة النفسية 2008 

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية