الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



   

مواقع مفيدة



أحوال الطقس
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: إجابة السؤال رقم 1401

إعداد الأستاذة / هبة محمود

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 زوجى يعاملنى معاملة قاسية

السلام عليكم

انا متزوجة من 8 سنوات وعندى 3 اولاد وزوجى يعاملنى معاملة قاسية لا يتكلم معى وغامض جدا واذا تكلمت معه يقابل كلامى بالسخرية والاستهزاء ويحب اهله اكثر منى ومن أولاده ويظهر ذلك امامى، ولو شاف أهله يسخرون منى لا يدافع عنى الى ان وصل بى الامر انى اكرهه كرها شديدا. وكلما حاولت ان اتكلم معه واصارحه بانه لم يعطينى حقوقى ولا يأخذ برأى وليس لى وجود فى حياته يهرب من كلامى .
الاخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكرين فيها انك تعانين من معاملة زوجك السيئة وسخريته منك امام اهله ووصول العلاقة الزوجية بينكم لدرجة الكراهية.

الاخت الكريمة من الطبيعي أن تشوب الحياة الزوجية بعض الخلافات والاختلافات البسيطة، هذه ما تسمى بملح الحياة، ولكن إذا زاد عن ذلك قد ينعكس إلى توتر وقلق على أفراد الأسرة، وقد تصل هذه الخلافات إلى أشكال مختلفة مثل التراشق بالألفاظ والتحدي...والحياة الزوجية هي شركة بين اثنين، وهذه الشركة تقوم على المودة والرحمة كما قال تعالى: {وجعل بينكم مودة ورحمة}. فإن العلاقة الزوجية هي علاقة حب وتفاهم تترتب عليها حقوق وواجبات، وكما قلت سابقًا قد تشوبها بعض الخلافات مثلها مثل أي علاقة إنسانية. لقد سمى الله سبحانه وتعالى العلاقة الزوجية ميثاقًا وهو ما تحلم به كل فتاة، فيحوله بعض الرجال المرضى إلى قيود حديدية، وهناك بعض الأسباب التى تساعد على انتشار ظاهرة الجفاء الاسرى منها:
1ـ نقص الوازع الدينى الذى يمنع التراحم والتواد بين الطرفين
2ـ قله الوعى وفساد الأخلاق كتعاطى الزوج التدخين أو شرب الكحول والمخدرات.
3ـ جهل النساء وقله الوعى في أصول التعامل مع الزوج وقله احترامه.
4ـ سوء التربية من الأبوين أصلا .. كان يتعلم الزوج عدم احترام الزوجة من أبيه.
لذا أسال الأخت الكريمة هل هو فظ كذلك مع الآخرين ام معك أنت فقط كما أرجو ان توضح لنا الأخت الكريمة مدى تقصيرها ناحيته وهى أدرى بذلك وانا لا ابرر ما يفعل ولكن يجب ان نعرف ان تقصير الزوجة ممكن ان يؤدى لأشياء تعكر البيت بهذه الطريقه .اذن المسألة تحتاج إلى هدوء .. وحوار .. وقلب واسع .. وهكذا تستمر الحياة بهمّة التغاضي وروح التراضي .
ابحثي فى نفسك ووضحي لنا مدى التزامه مع الله وصلاته بالذات لان الصلاة الصحيحة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغى ولانه ليس من السهل ان تسوء الكراهية العلاقات الاسرية بين الزوجين بهذه البساطة فهو خراب لبيت لا يحبه الله وظلم لأطفال وكفى ما لدينا فى المجتمع لبشر ليسو بأسوياء والأمراض النفسية والعصبية والعنف بين الشباب ذاد فى مجتمعنا بسبب التفكك الأسرى والطلاق وغياب الأب والأسرة
اما اذا كانت الامور غير ذلك فيجب أن تكون لك معه وقفة حاسمة حازمة يعرف من خلالها أنه حان وقت مراجعة النفس وإعادة النظر في الطريقة التي يتعامل بها معك ، يجب أن يتوقف فوراً عن أسلوبه المهين في التعامل معك ، اشرحي له أنك من الآن فصاعد لن تسمحي له بإهانتك وإذلالك مهما كانت النتيجة ، فالرجل الذي يهين زوجته لا يعرف أقل القليل من أمور دينه والإسلام أمر بالإحسان إليها واتقاء الله فيها ورسولنا الكريم كان خير نموذج لأنه هو القائل " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي " وهو القائل "اتقوا الله في النساء" ، وقال أيضاً "اتقوا الله في الضعيفين المرأة واليتيم " فأين زوجك من كل هذه التعاليم السامية وأين هو من دين أمره بحسن معاملتك والإحسان إليك .
حفظك الله يا اختى العزيزة ..حافظى على بيتك وحاولى معه بالتفاهم والحوار بشكل محترم وحضارى واذكرى له ما كان يفعل الرسول صل الله عليه وسلم مع زوجاته أمهات المؤمنين، كررى على مسامعه ذلك وأسال الله الهدايه له وحاولى الا تستفزيه بل عامليه بالاحسان ... هدى الله سرك وأهدى وأصلح لك زوجك امين...وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

إذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية أرسلها إلى

E-mail:

admin@elazayem.com

 

العيادة النفسية 2012 

العيادة النفسية 2013 

العيادة النفسية 2014 

العيادة النفسية 2009 

العيادة النفسية 2010 

العيادة النفسية 2011 

العيادة النفسية 2006

العيادة النفسية 2007

العيادة النفسية 2008 

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية