الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



   

مواقع مفيدة



أحوال الطقس
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: إجابة السؤال رقم 1398

إعداد الأستاذة / دعاء جمال  

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 لم أتلقي علاج ولم اذهب لأي طبيب

السلام عليكم

اشكركم لان حديثكم شيق وبالتفصيل مفصل وياليت تستمرون لأني عانيت وتعبت من اسباب الدوخة والصعوبة بالبلع وجفاف الفم والخوف من انواع الامراض فانا احد المصابين بمرض نفسي وحسب اطلاعي على طرحكم فانا اعاني من نوعين (القلق المرضي والوسواس القهري  ومرات قليلة (نوبات الهلع القوية) ومدة المرض اكثر من 10 سنوات حتي يومنا هذا مع العلم اني لم أتلقي علاج ولم اذهب لأي طبيب.
عمري الان 29 سنة خريج جامعة وعاطل عن العمل لكن حالتي المادية لا بأس بها، لدي سيارة وبيت ولدي بستان. المهم اني لم اكن اعرف اسماء هذه الامراض النفسية كنت اظنه وسواسا وفقط ولكن كنت اقاومه بإقناع نفسي بانه لا علاقة لي بما يدور في راسي، انجح احيانا كثيرة في التغلب عليه واخفق في اخري كان المرض سابقا يشكل هاجسا كبيرا اقدر نسبته ب 80%; اما الان تراجع حتي 30%; وهذه النسبة تقدير شخصي، وارجع هذا لمدة تعايشي مع المرض وما ساعدني كثيرا ايضا هو الصلاة وقراءة القران .. تقبلوا مني فائق الاحترام شكرا جزاكم الله خيرا  واشكركم وافضل موقع دخلته في حياتي واشكر من شارك في وقدم المخصر المفيد

الأخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعاني من القلق المرضي والوسواس القهري  ومرات قليلة (نوبات الهلع القوية) وانك لم تتعاطى اى علاج وتتعايش مع المرض ونسبة المرض حاليا حوالى 30%.

اخى الفاضل شكرا على كلماتك الطيبة عن موقع واحة النفس المطمئنة ونرجو الله ان يكون عملا متقبلا وعلم ينتفع به ونرجو من الجميع ان يسامحونا على التأخير فى الاجابة على الاسئلة ولكن المشكلة فى كثرة الاسئلة وفى تكرار الموضوعات فى الكثير من الاحيان والموقع يتلقى يوميا حوالى 100 رسالة يتم فرزها بصفة يومية للرد لان بعضها متكرر وهناك من يرسل رسالته عشرات المرات فى اليوم الواحد واذا تأخر الرد يرسلها مرة اخرى والبعض يرسل رسائل خارج نطاق تخصص الموقع(الصحة النفسية) والبعض كذلك يرسل رسائل استغاثة انه سينتحر الان او انها مسألة حياة أو موت والبعض كذلك يرسل رسائل طلب مساعدات مالية واخرون يرسلون رسائل غير مقروئه او بها الفاظ خارجة بسبب عدم الرد الفورى.
ولما كان الموقع يهدف الى ان يساعد كل منا الاخر حسب قدرة كل فرد منا ولوجة الله وبدون اجر فيتم الرد على الاسئلة حسب المعلومات الواردة والمتاحة من خلال الرسالة عن طريق الفريق الارشادى للموقع (عمل تطوعى)وتراجع الاجابات بواسطة مستشار الموقع وتنشر الاجابات حسب ورود تلك الاجابات .

اخى الفاضل حمدا لله ان الله امتحنك بمرض يسير واعطاك الطاقة والصبر على التحمل ويسر لك سرعة الشفاء حتى بدون استخدام العلاج ...

وهنا نعطى نصيحة عامة لكل من اصابه المرض او الابتلاء فالكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء النفسى يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين . والسبب الرئيس للتحول من عقار إلى آخر قبل مرور شهرين هو ظهور أعراض جانبية شديدة لهذا العقار ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج لذلك يجب المتابعة مع طبيب نفسي واحد والالتزام بالعلاج الذي يقرره الطبيب وبالفترة الواجبة له
ونود الإشارة إلى أن المسلم لا بد له من الصبر على ما يقع له من مقادير هو لا يحبها، أو يرى أنها مصائب قد نزلت به، بل الواجب في هذا المقام هو إحسان الظن، قال تعالى: {وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون}، هذا أولاً.
ثانياً: علينا بالاستعانة بالله في طلب وقضاء الحوائج، قال تعالى: {وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان} وقال صلى الله عليه وسلم: (ليس شيء أكرم على الله من الدعاء).
ثالثاً: علينا بكثرة التوبة إلى الله واستغفاره، فإن من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق فرجاً، ومن كل هم مخرجاً، فعليك بالصبر، فإن الصبر ضياء، وتأمل رحمني الله وإياك ما قد يسره الله لك وفتح عليك به فاشكره واحمده، واسأله الصبر والثبات، {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم}.

وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

إذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية أرسلها إلى

E-mail:

admin@elazayem.com

 

العيادة النفسية 2012 

العيادة النفسية 2013 

العيادة النفسية 2014 

العيادة النفسية 2009 

العيادة النفسية 2010 

العيادة النفسية 2011 

العيادة النفسية 2006

العيادة النفسية 2007

العيادة النفسية 2008 

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية