الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



أحوال الطقس
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: إجابة السؤال رقم 1381

إعداد الأستاذة /هبة محمود  

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

أعاني من اضطهاد جماعي

السلام عليكم

انا عمري 27 سنة ام لطفلين اعمل بإحدى الشركات وأعاني من اضطهاد جماعي من زملاء العمل لي وهو ليس مجرد ظن بل انا متأكدة .ولا اعلم لماذا يجتمعون ضدي وأحيانا يتجاهلون ذكري معهم في أي موقف ويلسنون علي مما يظهر علي الارتباك والخجل حين يضحكون جميعا ضحكات جماعية علي. يقولون مثلا: أنت وحدك يا فلانة لا احد يحبك مثلا يا مسكينة ثم تقول كلكم ضدي ههههه او مثلا رفعتوا ضغطي ههههه..كل من أشكو له من أهلي وزوجي لا يفيدني بشئ غير أني حساسة لكن هذا الأمر يؤثر على مزاجي ويعكر حياتي لدرجة اني فكرف بالنقل او ترك العمل لكن ظروفي لا تسمح ..وعندما أفكر بايجابية وأحاول الاقتراب منهم يصدونني بالتجاهل ولا اعلم هل حقد أم غيرة أم العيب في نفسي لماذا لا احد يتقرب مني او يتجاوب معي كل ما اشعر به هو اني أصبحت عديمة الكرامة أمام الكل في العمل..أرجو النصائح المفيدة
الأخ الفاضل الاخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكرين فيها انك تعانين من الشعور بحالة من الاضطهاد الجماعى من كل الزملاء فى العمل وتسألين عن النصائح المفيدة

الاخت السائلة من الواضح انك تعانين من درجة عالية من الظن والشك بالاخرين وهنا يجب ان نفرق بين الشخصية الشكاكة والشك المرضى

ففى الشخصية الشكاكة يكون الشك ملازماً لشخصية الإنسان ويكون سمة من السمات الشخصية. الشخص الذي يتصف بهذه السمة يجد صعوبـة كبيرة في التواصـل الاجتماعي مع النـاس حتى أقرب النـاس، وتتسـم الشـخصية الارتيابيــة (الشكاكة) بالعلامات التالية: كالشك بدون دليل مقنع بأن الآخرين يستغلونه أو يريدون له الأذى أو يخدعونه، شكوك مسيطرة في ولاء أو إمكانية الثقة بالأصدقاء والزملاء، التردد كثيراً في إطلاع الآخرين على أسراره خوفاً من أن تُستغل يوماً ما ضده بشكل أو بآخر، تفسير الأحداث بأنه يُقصد منها شيء أو أن وراءها نوايا خبيثة، الحقد المستديم وعدم القدرة على الصفح والغفران، يرى في أي شيء يحدث من حوله تعدياً عليه أو إساءة له، وشكوك متكرر بالزوج بدون دليل صحيح وواضح.وهذا التوجه في التفكير والانفعالات والسلوك يشمل جميع نواحي الحياة وكل الناس بدون استثناء وإن كان نصيب البعض أكبر مثل الزوجة والأبناء والأقارب والزملاء.
اما فى الشك المرضي فان الفرد يعاني فيه من أوهام اضطهادية يعتقد من خلالها أن الآخرين يريدون إيذاءه. وأن هناك مكائد ومؤامرات تحاك ضده. هذا الشك لا ينمو مع المرء منذ صغره ولا يشمل جميع الناس وجميع جوانب الحياة بل يركز على فكرة معينة تصل إلى درجة الاعتقاد الجازم، وهذا الاعتقاد أو الفكرة تسيطر على المريض إلى درجة أنها تصبح شغله الشاغل ويصبح همّه دعمها بالأدلة وجمع البراهين، ورغم عدم وجود دليل كاف على هذا الاعتقاد فإنه لا يمكن لأي شخص إقناع المريض بأن هذا الاعتقاد غير صائب، وعادة ما يقوم المريض بالتصرف بناء على اعتقاده الخاطئ. فمثلاً عندما يتمحور الشك المرضي حول خيانة شريك الزوجية فإنه يقوم بالتجسس على زوجته ومراقبة التلفون، والعودة من العمل في غير الوقت المعتاد لإيجاد الدليل على اعتقاده الخاطئ، وعندما يتمحور الاعتقاد الخاطئ حول إيذاء الآخرين له بأن هناك من يحاول قتله بالسم، فسيشك في المأكولات والمشروبات التي تقدم له، ويمتنع عن تناولها حتى وإن قُدمت من أقرب المقربين إليه. هؤلاء المرضى بالشك المرضي يبدون أسوياء تماماً فيماعدا هذا الموضوع مدار الشك، ويمكن علاج الشك المرضي بالعقاقير المضادة للذهان حيث أن الأجيال الجديدة من هذه الأدوية ليس لها أضرار جانبية تذكر.
والشك يعتبر وظيفة ذهنية وظاهرة صحية إذا مورس بغير إفراط، وعكسه هو التصديق الساذج. وكل شخص يحتاج إلى درجة بسيطة من الشك لحمايته من الوقوع في بعض الأخطاء والتأكد والتيقن من الأمور، ويكون ذلك للحظة مؤقتة ثم ننتقل بعدها للحقيقة.
وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

إذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية أرسلها إلى

E-mail:

admin@elazayem.com

 
العيادة النفسية 2012  العيادة النفسية 2013  العيادة النفسية 2014 
العيادة النفسية 2009  العيادة النفسية 2010  العيادة النفسية 2011 
العيادة النفسية 2006 العيادة النفسية 2007 العيادة النفسية 2008 

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية