الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (133)*

اعداد/ الاستاذة عفاف يحيى

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

•  أحب أوضح لك مشكلتى واتمنى ان تساعدنى... انا فى الاول احب اقولك انا عندى 21 خريجه كلية فى خلافات بين والدى والدتى انا ووالدتى غير متفاهمين وانا شديدة العصبية مشكلتى يا سيدى اننى اتظاهر بانى لديا ثقة فى نفسى ولكن على العكس تماما انا ليس لديا ثقة  فى نفسى ولديا احساس انى سوف افشل فى كل شى ولديا رهبة شديدة من مواجهة الناس او التحدث مع الاخرين او توضيح افكارى دائما مرتبكة واشعر بخوف شديد عند روية اشخاص لاول مرة مع انى مع المقربين اكون لبقة ولديا قدرة على حل لجميع مشاكلهم كل ذلك يختفى عند مواجهة اشخاص لا اعرفهم مشكلتى الاكبر هى اننى اهرب من حياتى فى نسج احلام فى خيالى احلام يقظة اتخيل ان لديا اسرة غير اسرتى وشخصية غير شخصيتى وكل شى افشل فى تحقيقه فى حياتى اتخيل ان شخصيتى الخيالية تحققه لديا مشكلة اخرى وهى انى سوف اتزوج بعد  سنة ولكن عندما اتذكر ياتى الى رعب واتخيل انى حياتى الاسرية سوف تكون فاشلة وكذلك حياتى العملية ولديا هوس شديد فى تجميع الاموال وان اصبح ذو مكانة اجتماعية مرموقة اريد ان اتخلص من هذا الاحساس لانى اشعر انه سوف يدمرنى اتاسف اليك على الاطالة  وارجو من سيادتك مساعدتى ولك جزيل الشكر--

•  عزيزتى :

•  غالبا ما يظن بعض الأبناء خاصة فى مثل هذه السن وإنتهائهم من دراستهم أنهم تحرروا أو يجب أن يتحرروا من أشياء كثيرة وتصبح العلاقة بين الفتاة وأمها علاقة ندية وغالبا ما تنشأ الخلافات بينهم وبين أبائهم من هذا المنطلق حيث أن الآباء دائما أبدا ينظرون للأبناء على أنهم صغار ولم يكبروا وأنهم مهما كبروا لن يكبروا عليهم وهذا أمرا  ، لذا على كل من الطرفين محاولة تقريب وجهات النظر والإلتقاء فى منطقة حيادية فى التفكير دون أن يتعصب أحد الأطراف لآرائه ورغباته دون مراعاة مشاعر ورغبات وإحترام كيان الطرف الآخر ، وأنت كإبنة عليك مراعاة طاعة وبر والديك مهما كانت ردود أفعالهم ، وعليك مراعاة أنهم الأكبر سنا والأكثر خبرة ، لذا يجب إحترامهم وتقدير كل ما بذلوه ويبذلوه لأجلك سواء أثناء دراستك أو فى إعدادهم لزواجك فالأمر ليس هين ويجب تقدير مجهودهم  .. فبكل تأكيد أول من يحبنا ويخاف علينا هم آباؤنا لذا علينا طاعتهم وبرهم والإحسان لهم كما أمرنا رب العالمين .. وأنصحك بطاعة والديك والتقرب منهما والتحاور معهم ومشاركتهم إهتماماتهم ومشكلاتهم والتحاور معهم بالحسنى عل الله يثيبك عن ذلك خيرا فى الدنيا والآخرة ويغير من حالك لما هو أفضل ..

•  وأيضا قد يكون سبب الخلاف بينك وبين والديك هو كثرة ما يضعه الآباء حول أبنائهم من قيود خاصة الإناث لخوفهم الشديد وقلقهم على البنات وكذلك لنظرة المجتمع الشرقى عموما للفتاة .. إلا أن الأبناء غالبا ما يسيئون فهم ذلك ولا يقدروه حق تقديره..

•  وأرى أن زواجك فرصة جيدة لكى تبدئى حياتك الخاصة وتكونى أسرتك ولتستفيدى فى حياتك بما مررت به من تجارب وخبرات فى بيت أهلك ، وتتلافى السلبيات وتستطيعن بذلك إنجاح حياتك القادمة بإذن الله بأن تجعليها أفضل من حياتك السابقة وأكثر هدوءا ولعل ما مررت به من خبرات علمك الكثير وهذا سيجعلك أقدر على التعامل مع أى مواقف وخبرات جديدة بنجاح .. لذلك إهدئى وأقبلى على حياتك القادمة وأحسنى الظن بالله وإدعى الله أن يوفقك فيها ويجعلها حياة طيبة سعيدة بإذن الله ..

•  أما عن خوفك أو بمعنى أصح قلقك الزائد عندما تقابلين أشخاص لأول مرة فهذا أمر يكاد يكون طبيعى فكلنا نعلم مدى أهمية اللقاءات الأولى وما تتركه من إنطباعات لدى الآخرين إما طيبة أو سيئة لذلك فغالبا ما نخشاها ولكن مع مرور الوقت نجد أنه مثلما تعرفنا على أصدقائنا أول مرة وأصبحوا الآن أصدقاء لا نحرج ولا نخاف من مواجهتهم مثلما يحدث مع الآخرين بمرور الوقت وبإكتساب الخبرة والنضج .. لذلك أنصحة ألا تركزى فى خوفك من مواجهة الغرباء لأول مرة ودعى الأمور تمر كما هو مقدر لها لأن تركيزك وتفكيرك فى الأمر بهذه الصورة المبالغ فيها قد يكون هو السبب فى خوفك وربما إخفاقك فى التعامل مع الآخرين الذين تقابليهم لأول مرة .. والدليل هو لباقتك وحسن تصرفك مع أصدقائك وكذلك قدرتك على التفكير السليم فى مشاكلهم بل وطرح الحلول لهذه المشاكل ..

•  وما ذكرتيه من حبك لتجميع الأموال وأن تصبحى ذو مكانة إجتماعية مرموقة فهذا أمر يتعلق بمستوى طموحك ورغبتك أن يكون لك قدرة على التأثير فى الآخرين سواء بقوة المال أو المنصب .. ولعل عدم قدرتك على تحقيق ذلك تفسر ما ذكرتيه من إستغراقك فى أحلام اليقظة لتحاولى تحقيق ما يصعب تحقيقه على أرض الواقع ولتخففى من حدة التوتر الناتج عن هذه الطاقة النفسية الزائدة التى لا تستطيعى التنفيس عنها على أساس سليم أو بإجراءات عملية فى سبيل تحقيق طموحاتك ، وعلى الرغم من أن أحلام اليقظة تساعدك على الإحتفاظ بإتزانك نسبيا إلا أن إستمرار الأمر وطول المدة المستغرقة فى هذه الأحلام قد يعيق إستمرارك فى حياتك بشكل سوى خاصة إذا لم تجدى الطريق الصحيح لتحقيق أحلامك بشكل واقعى كمحاولة البحث عن عمل اوالإتجاه إلى الدراسات العليا فى مجالك ..

•  وقد يفيدك محاولة الإتجاه إلى القيام بأعمال إجتماعية تطوعية لمساعدة الآخرين فى الخروج من نطاق ذاتية التفكير إلى نطاق أعم وأشمل من ذاتك ويساعدك أيضا على إكتساب خبرات كثيرة وتوسيع دائرة إهتماماتك ..

•  عزيزتى حاولى تحديد هدف هام ومفيد فى حياتك وإعملى على تحقيقه بجدية مع مراعاة أن يكون هذا الهدف فى حدود إمكانياتك المتاحة حتى يسهل تحقيقه ..

•  وأخيرا أرحب بك على صفحتنا الخاصة بالإستشارات فى حال وجود أى إستفسار آخر، وتمنياتى لك بكل الخير والتوفيق ..


السلام عليكم

•  أنا معنديش مشكلة واحدة بس أنا لما بغضب ممكن اعور نفسى جامد عشان احس براحة بس بعد فترة بحس بالذنب إنى عملت كده، غير إنى من اللى بيمارسوا العادة السرية رغم إنى مش عايزة اعمل كده تانى بس مش بعرف اتحكم فى نفسى وبحس بتعب بعد معملها والمشكلة الأكبر فى حياتى هو إنى بميل لنفس جنسى وممكن أعجب باصحابى واتخيل نفسى معاهم.أنا عندى مشاكل أسرية كتير وابويا وأمى منفصلين وكنت دايما بعلق كل اللى أنا بعمله ده عليهم رغم أنهم ميعرفوش حاجة على اللى بعمله أنا نفسى ابقى كويسة واعيش حياتى طبيعية هو أنا كده مريضة؟

•  عزيزتى :

•  إضطراب الشخصية الماسوشية وهو إستعذاب الإهانة والتعذيب والذل والذى غالبا ما يكون مصحوبا بميول للجنسية المثلية أى الميل لنفس النوع وهو إضطراب آخر وأخيرا وليس آخرا العادة السرية ..

•  بكل تأكيد تعانين من إضطرابات جنسية ونفسية تستوجب الذهاب بأسرع ما يمكن لطبيب نفسى لبدء طريق العلاج والسواء وحتى تستطيعين إستكمال حياتك بشكل سوى مثل كل الفتيات ، وحتى لا تفقدى حياتك وكرامتك وسعادتك من جراء ما تفعلين ويكون مصيرك إلى مزيد من الهلاك ..فإحذرى العاقبة ..

•  وتعتبر رغبتك فى أن تعيشين حياة طبيعة وتتغيرى للأفضل أول وأهم خطوة فى طريق علاجك الذى يتطلب منك أن تستعينى بالله وتستغفرى لذنبك وتدعى الله أن يثبتك ويقوى عزيمتك حتى تستطيعى التغلب على هذه المأساة وتحييى حياة سوية خالية من الذنوب والآثام والأمراض التى من الممكن أن تصابى بها من جراء هذا السلوك وكذلك المشاكل التى لا حصر لها المترتبة على العادة السرية ..

•  وبالطبع إذا إمتلكت الإصرار والقوة والرغبة الحقيقية فى ترك ذلك تستطيعن بكل تأكيد خاصة وأنت فى هذه السن ، فأسرعى وإطلبى رحمة ربك كى تسعدى بحياتك ..

•  هداك الله ورحمك وحفظك من كل سوء ..


السلام عليكم

•  لا أدرى إذا كانت حالتي هذه ستصل إليكم ولكني أعاني منها منذو زمن بعيد جداً عندما كنت في السابعة من عمري تحرش بي رجل كبير في السن تحرش فقط ولكني لم أخبر أهلي خوف من أمي وأبي الذي كان يضربني دائم ويهينني بلا شفقة بدأ عندي أحساس غريب في هذه الفترة حتى أختي بدأت تداعبني مثل ما فعل الرجل ولم أكن أرفض كنت أبكي لوحدي ولا أحد يدري ماذا بي وبعد إن تجاوز عمري 13 قامت صديقتي كذلك بمدعبتي وأن اتألم ولا أعرف ما أفعله بدأت في هذه الفترة تتولد عندي غريزة غريبة وهي العادة السرية التي مارستها إلى أن بلغت 23 من عمري وكنت أبكي للذي أفعله ولا أعرف أن أتوقف عن ذلك إلى أن تزوجت ولكني لاأشعر برغبة قوية مع زوجي... آه هل هذا بسبب العادة السرية ؟وكذلك أحب أن أجذب أنتباه كل من حولي من الناس بأن أكذب بأن أقول بأني سأفعل ذلك ثم لا أفعله  وعندي كذلك حب التقليد لأي شخص يعجبني .وأحب أن ألفت الرجل وأن أنظر إليه وأحب أن أسمع مديحه معي أتمنى أن تردوي على رسالتي فأنا هنا وحدي ولا أعرف مالذي أفعله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

•  عزيزتى :

•  بدأت مشكلتك عندما تحرش بك رجل وأنت فى السابعة من عمرك وبالطبع تركت هذه الخبرة آثارا نفسية مازال لها تاثير على سلوكك إلى الآن وبدأ إستسلامك لتأثيرها منذ أن بدأت فى ممارسة العادة السرية وحتى وقوعك فى ذنب النظر إلى الرجال وعدم غض بصرك .. هذه هى إستجابتك على الرغم من أن هذا الرجل  تحرش بك فقط ولم يتعدى الأمر ذلك وعلى الرغم من أنك كنت فى السابعة من عمرك ، ترى ما الذى كان يمكن أن تقعى فيه لو كنت أكبر سنا أو أن الأمر تعدى حدود التحرش !!!

•  أرى أن الأمر وصل إلى هذا الحد لسبب هام جدا وهو ضعف إيمانك وعدم إستعانتك بالله وعدم صمودك أمام ما حدث بل إستجبت إستجابات خاطئة من البداية إلى النهاية ولعل طلبك للنصح الآن وسعيك للتغيير ورغبتك فى الإنتهاء من هذه المأساة هما أفضل ما فعلت منذ أن بدأت هذه المشكلة ..

•  ولتستعينى بالله ليرزقك الصمود ويعفو عنك ويصلح شأنك كله ، فرحمة الله قريبة من عباده

•  أما عن عدم شعورك برغبة قوية مع زوجك فالأمر يرجع لعدة أبعاد هى التى شكلت ضعف الرغبة ، أولها نظرتك للرجال والتى بالطبع شابها بعض التشويه بعد ما حدث ، ثانيا  ممارسة العادة السرية لما لها من أثار سلبية على الصحة العامة وعلى الحياة الزوجية وضعف الرغبة ثالثا فقر الدم لما له أيضا من تأثير على الوظائف الجسمية وأيضا على الحالة المزاجية ..

•  وسيتطلب الأمر منك أن تستشيرى طبيبة نساء بشكوى ضعف الطاقة الجنسية وعدم قدرتك على ممارسة حياتك الزوجية بشكل سوى ، ولن يتطلب الأمر منك أن تشرحى لها السبب فى ذلك فقط  أخبريها بانك تعانى من ضعف الرغبة ..وبإذن الله ستصبح حياتك الزوجية أفضل ..

•  والأمر يتطلب منك العزيمة والتوبة الخالصة والإمتناع عن النظر للرجال فى الحرام  طمعا فى رحمة الله .. فإصلاح قلبك من كل ما يشوبه من كذب ونفاق ومعصية هو سبيلك للتخلص من معاناتك ..

•  وأخيرا أتمنى أن ييسر الله لك كل الخير ويجعل لك الغلبة على المعصية ويصلح شأنك كله وتتمتعى بحياتك الزوجية وتأكدى أن ذلك ليس صعبا فأنت فى بداية حياتك وما زالت أمامك فرصة لإسعاد حياتك ..


السلام عليكم

أنا أم لأربعة أطفال أعالج بمضادات الاكتئاب علما بأني بدأت العلاج بعد تدهور حالتي النفسية والجسمية أشعر أني لن أشفى لأن مسؤولية أسرة وأربع أطفال مشاغبين لا تساعد على الشفاء. أعيش في دائرة اجتماعية متخلفة لا تحترم المريض النفسي ل\لك أحاول الانعزال شيئا فشيئاعن المجتمع.أولادي اكتسبوا العصبية مني وأصبحوا يتشاجرون باستمرار أما زوجي فيسارع إلى ضربهم وذلك يزيد من تعاستي وحين عرف ذلك أصبح يطيل البقاء خارج البيت حتى لا يتعبني و ذلك أيضا يشعرني بالإهانة و بالذنب وهكذا أنا أدور في نفس الدوامة ولا أتمنى شيئا كما أتمنى الموت لكني لا أفكر في الانتحار لأني أخاف الله و أعلم أن المرض ابتلاء من الله ليختبر إيماني لكني خائفة من الفشل في هدا الامتحان لأني تعبت كثيرا وأشعر أن الحياة عبىء لا يطاق  ساعدوني.

 سيدتى الفاضلة :

•  أتمنى لك من كل قلبى نعيما لا ينفذ عافك الله وأسعدك ورزقك بكل الخير فى الدنيا والآخرة ..

•  رفقا بنفسك سيدتى فما ظنك بمن تخاف ربها وما ظنك بمن يطلب رحمة ربه أليس الله بكاف عبده ، إن الله لايخذل عبده الذى يطلب رحمته ، وإن زاده فى الإبتلاء رفعه مقاما ما كان ليصل له دون إبتلاء ، وكفر عنه سيئات لا يكفرها قيام الدهر كله ..

•  ولعل خوفك من الفشل فى هذا الإختبار هو ما يجعلكم شديدة الحرص على النجاح فيه فلما الخوف إذا ما دام هذا الشعور بالخوف ما هو إلا دافعا  لنيل ثواب وأجر الصابرين الشاكرين فى السراء والضراء ..

•  ولما تأخذين سلوك زوجك بهذا المحمل ، ولما تشعرين بالذنب ، إنه يحاول عدم إزعاجك وعدم الإثقال عليك والأمر بعيد كل البعد عن الإهانة ، فأنت أم وتعلمين جيدا أن الرجال ليس لديهم صبر ولا طول بال على تربية الأطفال ، وإن صبروا ساعة لا يصبرون أخرى وهذا حال غالبية الرجال وهذه طبيعتهم ..

•  وكون الحياة عبء فهذا حال الحياة .. حياة كل البشر وليست حياتك فقط بل إن حالك أفضل من حال الملايين من البشر ، المشردين والذين يعانون من مساوىء الحروب والمجاعات والكوارث الطبيعية ..... إلخ

•  فلما اليأس ، حاولى إستعادة نشاطك وهمتك وحياتك كما ترغبين وكما تحبين ، وتجاهلى  كل ما يعكر عليك حياتك ولا تعبئى بمن لا يفهم بل وأشفقى عليه لجهله.. إستمرى على العلاج المحدد لك وتابعى مع طبيبك وتفائلى وإتخذى المرض عدوا جاهلا ضعيفا ، وأنت تملكين الوعى والإيمان والدعاء أليست هذه أسلحة كافية للتغلب على أى مرض .. 

•  وهذه عدة طرق لكى تتخلص من المعاناة التى تشعرين بها أثناء الأوقات الصعبة للاكتئاب وهذه الخطوات بالإضافة لاستعمال العلاج الطبى - تم استخدمها وتجريبها مع الكثير من مرضى الاكتئاب وأعطت بعض المساعدة والتحسن للمرضى ... حاولى أن تساعدى نفسك باستخدام هذه الطرق حتى تجدى لنفسك مخرجاً من نوبة الاكتئاب .

•  أكتئبى أى خواطر تدور فى ذهنك  ... أن الكتابة تساعد الذهن على التخلص من إحساس البؤس والشقاء وتقطع دائرة التفكير المرضى المستمر .

•  أقرئى القرآن أو استمعى له.

•  أقرئى  ... أى شئ وكل شئ  ... اذهبى إلى المكتبة واختارى الكتب التى كنت تود أن تقرأها منذ مدة طويلة  ... ثقف نفسك وأطلع على الكتب التى تحوى معلومات عن الاكتئاب وأعراضه وكيف تتخلص منه والكتب التى تحوى تجارب بعض الكتاب الذين عانوا من الاكتئاب واستطاعوا التغلب على هذا المرض .

•  حاولى أن تنام لبرهة من الوقت  ... حتى إذا كنت مشغول  ... ولاحظى ما إذا كان أى عمل أو مجهود يؤثر على نمط النوم لديك ومقدار نومك ودرجة عمق النوم .

•  تذكرى أن تأكل بصورة منتظمة  ... ولاحظى ما إذا كان تناول بعض الأطعمة (مثل السكريات أو القهوة) لها تأثير على مزاجك .

•  شاركى فى جلسة من جلسات العلم فى المسجد .

•  اذهبى لجولة طويلة وأمشى مسافة طويلة .

•  اقضي بعض الوقت فى ملاعبة الأطفال .

•  اشترى لنفسك هدية كنت ترغبى فيها .

•  اتصلى بصديقة محببة لك .

•  اقرئى بعض الصحف المسلية أو الكوميدية الفكاهية .

•  تبرعى بمبلغ من المال للمحتاجين  ... أو امنحى بعض الوقت لمساعدة محتاج .

•  قم بعمل تطوعى لخدمة الآخرين .

•  تحدث بإعجاب عن بعض منجزاتك .

•  تخيل شيئاً جديداً سيحدث فى المستقبل .

•  جمع الله وبينك وبين زوجك على كل خير ..


السلام عليكم

أنا متزوجة مضى على زواجي شهر و 5أيام وللأسف لا يخلو كل يوم من مشكلة من تدقيق زوجي وغالبا المشكلة تكون تافهة لو فكرنا في اساسها وانا مبسوطة مع زوجي فهو يحبني ولكن عندما يغضب تصدر منه الفاظ لا اتوقعها منه بالرغم من انها ليست كبيرة عند غيري ولكن عندي اجدها كبيرة لاني لم اتعود ان يقول لي احد انني كلام قاسي وانا من النوع الحساسة جدا ومع ذلك اتحمل ودائما يقول لي انني انه يتغير للافضل واما انا فلا ومع انه في الاونة الاخيرة ألاحظ انه بدا يقلل الأشياء كان يفعلها واحبها ويقول لي انت بطيئة في تفهمي لازم أقول لكي كل شي بالملعقة حتى تفهمين ولا يدري انه غامض في كثير من الاحيان فارجو ارسال نصيحة عن كيفية التصرف معه ملاحظة هو يحاول ان يفعل لي كل ما اريده ولكن عندما يغضب أقول في نفسي من قهري لا اريد ان يفعل لي شي ولكن فقط يعاملني بشكل افضل عندما يزعل مني ومن تصرفاتي ...ارجو النصيحة لفتاة بحاجة لها بسرعة

عزيزتى :

•  أنعم الله عليك بكل الخير والسعادة ورزقك بذرية صالحة ..

•  حتما يقابل الأزواج فى بداية حياتهم الزوجية العديد والعديد من المواقف التى تثير نوعا من الإرتباك والتخبط  إلى أن يستطيعوا التكيف والإندماج فى هذه الحياة الجديدة..

•  وغالبا ما يحدث هذا للعديد من العوامل لعل أهمها نقص الخبرة ، وأحيانا الخجل والحذر الشديد فى بداية الحياة الزوجية بين الأزواج ، وأيضا تصادم العادات وأساليب التنشئة لكلا الزوجين ، فكل من عادات الأكل والنوم وحتى عادات النظافة غالبا ما يحدث بسببها تصادم بين الأزواج فى بادىء الأمر إلى أن يتطبع كل طرف بطباع الآخر ويتعلمون كيف يلتقون دائما فى منطقة وسط  حتى تستمر الحياة بشكل سليم وإلى أن يحدث ذلك غالبا ما يواجهون بعض المواقف التى أحيانا تكون حادة وأحيانا تكون مرحة وأحيانا أخرى تكون محرجة وهذا أمر طبيعى جدا جدا وينبغى التعامل معه بمنتهى البساطة لأنه فى كل الأحوال سيمر وسيبقى حب وإحترام الطرفين لبعضهم البعض والمعاملة الحسنة والكلمة الطيبة ..

•  إدعى الله أن يوفق بينكم دائما وأن يحفظكم من كل سوء ، وإستخدمى مع زوجك أسلوب الحوار الهادىء اللطيف ..وحاولى جاهدة مشاركته إهتماماته ومشاكله حتى يكون بينكم لغة مشتركة فى الحوار .. ثقفى نفسك بالقراءة وحاولى أثناء حديثك معه أن تضيفى له معلومة قيمة فى الدين وفى أى مجال مفيد وهام وتعلمى أنه ضمن دائرة إهتماماته.. أطيعه حبا فى الله ..

•  إهتمى بنفسك وبمنزلك وحاولى الظهور دائما أمامه بشكل  جديد ملفت ومريح للنظر .. وإن كانت لديك أى مهارات أو هوايات حاولى تنميتها ..

•  رزقك الله بكل الخير وحفظك من كل سوء ..


السلام عليكم

مشكلتى أننى بحب مديري فى العمل وهو أكبر منى بحوالى 18 سنة، ,وحاولت بكل الطرق لبعد عنه ولكن مش قادري أنساه ، وغير قادرة بالمرة على الارتباط بغيره ، وهو ظروفه لن تسمح بالارتباط بيا لانه متزوج

عزيزتى :

•  يحتاج هذا الأمر لفهم ووعى شديد حتى لا يدمر حياتك ويفقدك فرصا لن تستطيعى تعويضها

•  وعلى الرغم من أنى لا أعارض الإرتباط بشخص متزوج ولا أجرؤ على تحريم ما أحله الله ، ولا يعنينى فارق السن فى حالتك كثيرا لأنك فى سن تؤهلك لتحمل مسئولية قرارك وعواقبه مهما كانت ، فلست صغيرة حتى وإن جانبك الصواب وفشلت تلقى باللوم على الآخرين ، كما أن هذه إرادتك ورغبتك ..

•  إلا أن بعض النقاط  ينبغى مناقشتها بموضوعية وجدية ألا وهى :

•  أولا : ما هو سر إعجابك بهذا الرجل ، هل لإلتزامه ، لخلقه الطيب ، لنجاحه فى عمله ، أم لمنصبه ووجاهته الإجتماعية ووسامته ونفوذه وإمكاناته المادية فهو بالطبع نموذج ناجح ، أم لنجاح حياته الأسرية ورغبتك أن تكون هذه هى حياتك .. أو حتى تكونى جزءا من هذه الحياة ..

•  ثانيا : هل هذا الرجل يبادلك نفس المشاعر ، وإن كان كذلك ما الذى يمنعه من الإرتباط بك طالما أن نيته خيرا ولا يبغى مجرد تمضية الوقت وتجديد طاقته العاطفية ببعض المشاعر التى يرى أنها لن تضر مع فتاة تصغره بثمانية عشر عاما .. لماذ لم يتقدم للزواج منك .. الزواج أحله الله وما أحله الله لا يحرمه عبد .. طالما أنك لن تطلبى منه أن يترك زوجته الأولى وطالما أن هذا الزواج على سنة الله ورسوله وبموافقة والديك ..

•  ثالثا : هل إستخرت الله ودعوتيه بأن يهديك للخير وييسره لك أم أن رغبتك وإندفاعك هما اللذان يتحكمان فى مشاعرك وفى مصيرك ..

•  وأخيرا .. إستخيرى رب العالمين وحكمى عقلك وفكرى بتروى ولا تندفعى فى مشاعرك..

•  هداك الله للخير ويسره لك..

 اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية