الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



أحوال الطقس
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: إجابة السؤال رقم 1321

إعداد الأستاذة /هبة محمود  

أخصائية نفسية

إشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 أعاني من مرض الشكوك

السلام عليكم

انا أعاني من مرض الشكوك اشعر أحيانا بأنني انا مقصود بكل شي حتى لو اسًوي معروف أحس ان الشخص المقابل ضدي ، او يخفي عني ، ويرغب الابتعاد عني وأنا ما سويت شيئ ، او مجموعه من اصدقائى أحس أن ورآهم شي ضدي وعجزت أتعالج عن هذا التفكير ...ماذا افعل وكيف أتعالج؟ .. احس بخوف وتغيرات بالوجه وتصغر احد عيوني ورعشه وتنفس بسرعة وغثيان وعدم التركيز وحرارة زايده.. ماذا افعل لكي أتخلص من هذا المرض الذى أتعبني؟ ...جزاكم الله خير
الأخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعاني من الشك والشعور بالظن فيمن حولك مع حدوث تغيرات جسدية نتيجة هذا الشعور مما ادى بك الى الضيق والتعب

اخى العزيز من الواضح انك تتصف بشخصية شكاكة وحساسة

والشخصية هي سلوك متأصل في نفس الفرد مستمد من موروثه الجيني والتربوي يتميز به كل فرد عن من سواه.
بمعنى أن هناك استعداد جيني لدى الفرد لانتهاج سلوك معين في الحياة يتزاوج مع أسلوب التربية في فترة الطفولة والمراهقة فينتج الفرد بسماته المختلفة (مثلاً حساس، شكاك، عنيف، نرجسي، متردد،...)
ولا يقتصر التأثير غير الجيني على أسلوب تربية الوالدين وإنما تتأثر شخصية الفرد بأفكار المجتمع المحيط به وحديثًا بأفكار العالم الواسع الكبير
ومن مظاهر الشخصية الشكاكة او الحساسة

التأويل السيىء للقول أو الفعل
*سوء الظن بالآخرين
*سرعة الانفعال لأقوال الآخرين
*ضعف التحمل وسرعة التأثر
*كثرة الاعتراض
*حب العزلة لتجنب سماع الآخرين
*كثرة الخصومات
* عدم تحمل النقد
*كبت أو قسوة رد الفعل تجاه النقد (حسب الشخصية وطبيعتها)
*لا يتحمل أن يكرهه احد
*الاهتمام الشديد باللفتات البسيطة وتضخيم عدم الالتفات إليها مثل عيد الميلاد وعدم التعليق على ملابس جديدة
*الشعور بالإهانة والألم الشديد لو تجاهله احد والاعتقاد بان هذا التجاهل ناتج عن عمد وليس سهوا
* الحرص المبالغ فيه على مشاعر الآخرين
*الشعور بالذنب الشديد عند الخطأ
* قد لا يستجيب للنوم عدة أيام بسبب هذا الشعور بالذنب
*البكاء فى المواقف المؤثرة
اخى الحبيب الشك من الناحية اللغوية يعني الارتياب حول صدق وأمانة الآخرين,والشك من الظواهر الشائعة بين الناس, وان كان الكثير لا يفصحون عنها. ويمكن التمييز بين الشك العادى والشك كسمة على النحو التالى:
1- "الشك العادي المقبول": كل شخص يحتاج إلى درجه بسيطة من الشك لحمايته من الوقوع في بعض الأخطاء والتأكد والتيقن من الأمور قبل الإقدام عليها خاصة إذا كانت مبنية على خبرات سابقه أو توقعات اكتسبت من خبرات الآخرين. فالشك في هذه الحالة هو لحظه مؤقتة ننتقل بعدها للحقيقة أو نتوصل إليها.
2- "الشك الملازم لشخصية الإنسان ويكون سمه من السمات الشخصية": الشخص الذي يتصف بهذه السمة يجد صعوبة كبيرة في التواصل الاجتماعي مع الناس حتى أقرب الناس إليه في كثير من الحالات.

 وتتسم الشخصية الارتيابية (الشكاكة) بالعلامات التالية:
* الشك بدون دليل مقنع بان الآخرين يستغلونه أو يريدون له الأذى أو يخدعونه.
*شكوك مسيطرة في ولاء أو إمكانية الثقة بالأصدقاء والزملاء.
*التردد كثيرا في إطلاع الآخرين على أسراره خوفا من أن تستغل يوما ما ضده بشكل أو بآخر.
*تفسير الأحداث بأنه يقصد منها شيئا أو أن ورائها نوايا خبيثة.
*الحقد المستديم وعدم القدرة على الصفح والغفران.
*يرى في أي شيء يحدث من حوله تعديا عليه أو اساءه له.
*شكوك متكررة في الشريك (زوج أو زوجة) بدون دليل واضح.
وهذا التوجه في التفكير والانفعالات والسلوك يشمل جميع نواحي الحياة وكل الناس بدون استثناء وإن كان نصيب البعض أكبر (مثل الزوجة والأبناء والأقارب والزملاء) .
ولعلك من خلال هذه التوضيح الموجز جدا تتعرف على ما اذا كان شكك موضوعى أم أنه سمة تحتاج الى التعديل .
ويختلف العلاج من فرد لآخر لكن يمكن التوصية بما يلى للتخفيف وليس للعلاج الحاسم للحساسية
- التدريب على الثقة بالنفس
- مصاحبة الناس والانخراط معهم وتحمل الخطأ منهم أو إليهم
- إذا أخطأت فاعتذر وإذا اخطأ احدهم فى شخصك واجهه واطلب منه تفسيرا أو اعتذارا عن خطئه
- القراءة فى هذا الموضوع.
- تعلم فن وآداب وأصول الحوار والمناقشة
ومع كل ذلك .... تُعد "الشخصية الحساسة" من الشخصيات الجميلة، التي تملك العديد من المميزات مقارنة بغيرها، فنجد تلك الشخصية تتعايش مع الآخرين معاناتهم وتشاركهم أفراحهم وأحزانهم؛ فهم أصحاب قلوب طيبة مسامحة إذا عرفنا كيف نتعامل معهم،ولكن يجب على صاحب الشخصية الحساسة عدم المبالغة فى انفعالاته وشعوره اتجاه الآخرين لكى يتمتع بالجانب الجيد من شخصيته ويتجنب غضب من حوله وغضبه هو شخصيا من حساسية شخصيته وسرعة غضبه بدون سبب مقنع .....
وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية