الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
موقع ا. عمرو خالد
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1284

اعداد الأستاذة / دعاء جمال 

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 لم استطع التأقلم مع أهله

السلام عليكم

انا فتاة عندي 21 سنة تزوجت في سن 18 سنة زوجي يكبرني ب6 أشهر تزوجنا عن حب قوي كنت أحبه لدرجة لا تصور ولا زلت أحبه وأنا جد متأكدة انه لا زال هو الآخر يحبني برغم من هدا الحب الذي بيننا الا أننا افترقنا وكان سبب دلك الفراق هو السكن ..هو يريد الاستمرار في السكن مع أهله و أنا لم استطع التأقلم مع أهله ... أمه ــــ تمارس أعمال الشعوذة ــــ بالخصوص والمكان الذي يسكتونه منطقة شبه قروية أتى ليرجعني وقد قرر اكتراء شقة لنسكن بها أنا وهو فلم يتركوا من جهدهم حتى جعلوه يتردد في فكرته لم أعد أعلم مادا سأفعل في هذه المشكلة
الاخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكرين فيها انك تعانين من وجود مشاكل مع أهل الزوج وعدم وجود سكن خاص أدى إلى انفصالك عن الزوج

الأخت الفاضلة عادة ما يلجأ الزوج إلى أن يسكن وزوجته مع أهله أو مع أهلها  لظروف من أهمها :
- الضعف المادي عند الزوج .
- حاجة الوالدين للرعاية والقرب منهم . وحاجتهم لإبنهم .
ومع هذا فإن من حق الزوجة أن يكون لها بيت مستقل يسترها وزوجها وأبناءها تشعر فيه بأنه مملكتها وفيه تشعر بالأمان .
ومعنى البيت المستقل ليس أن يكون البيت في ( حي ّ ) وبيت أهل الزوج في ( حي آخر ) !!
بل لو كان لها بيت بمنافعه منعزل عن أهل زوجها لكن في نفس البناية أو العمارة فذلك عرفا يعتبر بيتا مستقلاًّ .
ولا أعتقد أنك رضيت الارتباط بزوجك إلاّ وأنت تعلمين وضعه وحاله وتعلمين على وجه الخصوص أن السّكن سيكون مع أهله ...وقبولك لهذا الأمر يحتّم عليك أن تنظري للواقع الذي أنت فيه بنظرة الواقع لا بنظرة  الأمنيات بمعنى أن لا تفكّري كيف يكون الوضع لو كان لك بيت غير هذا !!لكن فكّري كيف تكسبين أهل بيت زوجك بالودّ والكلمة الطيبة والهدية والتغاضي ..إذ أن هذا القرب لابد وأن يولّد بعض الاحتكاك والحساسيّة خصوصا من الأم والأخت فإنهم يغارون من زوجة ابنهم وهذا شي طبعي إلى حدّ ما .. الأمر الذي يؤكّد من أهمية التخلّق بخلق ( التغاضي والتسامح ) . .
الأهم أن لا يسيطر عليك الشعور بأن الأمر كان يكون غير ذلك ( لو كنّا في بيت مستقل ) !!وهكذا يسيطر عليك شعور الأمنيات والمثاليات .. فيجعلك أكثر حرجاً وضيقاً من أي تصرّف أو سلوك تجدينه من أهل زوجك
وزوجك قد يكون سلبيّاً مع تصرفات أهله معك ..لا تزيدي هذه السلبيّة بإثارة عناده .. فإن تشكّيك من أخته أو أمه أو أحد من أهله ومهاجمتهم بالكلام والشكوى يزيد من سلبيّته لأنه ليس أحد يحب أن يسمع عن أهل بيته إلاّ خيراً .لكن تودّدي لزوجك بالكلام الطيب .. والهدوء في الحوار والاستقبال الدافئ بينك وبينه .. وأشعريه أنك تحبين أهله . . المهم أن يشعر أنك تحرصين عليهم وتهتمين لهم .. هذا الشعور سيحفّز عنده روح المحافظة عليك ورعايتك . . بل ربما فتح له ذلك باباً يستطيع أن يفتح فيه الموضوع مع أهله وربما يستطيع اقناعهم فى المستقبل بوجود سكن خاص منفصل يعيش فيه معك.

وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية