الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
موقع ا. عمرو خالد
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1278

اعداد الأستاذ / عمر مازن 

إخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 أصبحت اخشي المستقبل كثيرا

السلام عليكم

 انا ابلغ من العمر 17 سنة و أعاني من اضطرابات نفسية تؤرقني كثيرا فقد أصبحت اخشي المستقبل كثيرا وأخاف من فقدان أمي لحد كبير لاسيما واني فقدت ابي . صرت ابكي كثيرا وأصبحت خجول لحد كبير.. احب الوحدة واكره الخروج للتنزه او الذهاب عند العائلة او ما شابه، وقبل بضعة أشهر كنت أشكو من الام في القلب فأعطاني الطبيب علاج لكن في الآونة الأخيرة تفاقمت حالتي النفسية فقد صرت اقتنع بسرعة بالآراء السلبية وهدا شيئ يزعجني وبدأت اتراجع دراسيا بعدما كنت متفوقة لحد كبير ويخيل الي ان الناس المقربة مني تكرهني.
أتمنى ان ترشدوني الى الطريق الصحيح وتساعدونني جزاكم الله خيرا.
الابن العزيز

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعاني من الخوف من المستقبل وعدم الرغبة فى الخروج والانطواء وسرعة البكاء والتأخر الدراسى والشعور بكراهية الاخرين لك ومن كل تلك الاعراض يتضح انك تعاني من درجة من درجات الكآبة قد تصل الى درجة مرض الاكتئاب

الابن العزيز يعاني العديد من الأشخاص من الكآبة بين الحين والآخر، في فترة تتراوح بين أيام عدة أو أسبوع تكون فيها في حالة قلق شديد. ويختفي هذا الشعور عادة، وتتمكن من استعادة موقفك الطبيعي من الحياة.
‏إلا أن المعاندة من الكآبة ليست مماثلة للمعاناة من الاكتئاب، فالكآبة مؤقتة، بينما الاكتئاب ليس شيئا يمكنك الخروج منه ببساطة.والاكتئاب مرض مزمن قد يؤدي إلى مجموعة منوعة من المشاكل العاطفية والجسدية الخطيرة. إنه يستلزم مبدئياً علاجا طويل الأمد، ينطوي على أدوية ومشورة نفسية.
‏وإذا كنت مكتئبا، فقد تجد متعة بسيطة في الحياة، أو لا شيء منها على الإطلاق. قد لا تملك أي طاقة، وتشعر بأنك لا تساوي شيئا، أو تشعر بالذنب من دون سبب، وتجد صعوبة في التركيز، وتصبح عصبيا. قد تستيقظ بعد ساعات قليلة من النوم، أو تشهد تغيرات في شهيتك، تتناول القليل جداً من الطعام أو الكثير جدا. قد تشعر بالعجز والقلق العميق، وقد تشعر حتى أن الحياة لا تستحق أن تعيشها.
علامات الاكتئاب
• فقدان مستمر للطاقة.
• حزن دائم.
• عصبية وتقلبات في المزاج.
• إحساس متكرر بالعجز.
• نظرة سلبية مستمرة الى العالم والى ‏الآخرين.
• افراط في الأكل أو فقدان للشهية.
• إحساس بعدم القيمة أو بالذنب.
• عدم القدرة على التركيز.
• استيقاظ متكرر في الصباح الباكر، أ‏و تغيرات اخرى في انماط النوم.
• عدم القدرة على الاستمتاع بالنشاطات الممتعة.
• الإحساس كما لو انه من الأفضل لو كنت ميتا.
علامات الكآبة
• الإحساس بالإحباط لأيام عدة، ولكنك تستمر في انجاز النشاطات اليومية بطريقة طبيعية.
• فقدان عرضي للطاقة، او تغير بسيط في انماط النوم.
• القدرة على الاستمتاع ببعض النشاطات الترفيهية.
• وزن ثابت.
• إحساس بالعجز لفترة قصيرة.
علاج الاكتئاب في المنزل
للمساعدة على التخفيف من الاكتئاب، جرب هذه النصائح:
• التقرب إلى الله عز وجل، فيرتاح قلبك ويزول همك.
• شارك مشاعرك : تحدث إلى صديق موثوق، أو شريك، أو فرد من العائلة، أو مستشار نفسي. فهو يستطيع أن يقدم لك الدعم والنصائح.
• أمضى الوقت مع الآخرين: فالتفاعل الاجتماعي جيد عموما. لكن، تأكد من تمضيتك وقتك مع أشخاص إيجابيين، وليس مع الذين يجعلون أعراضك أسوأ.
• افعل الأشياء التي تستمتع بها: انخرط في نشاطات كانت تهمك في الماضي، ولكن لا تخف أيضا من تجربة أشياء جديدة.
• مارس التمارين بانتظام: فالنشاط الجسدي قد يخفف أعراض الاكتئاب. جرب المشي أو الركض أو السباحة، أو الاعتناء بالحديقة، أو القيام بمشروعات ‏تحبها.
• تجنب الكحول والعقاقير غير المشروعة: ‏قد يبدو للوهلة الأولى أن الكحول أو المخدرات تخفف أعراض الاكتئاب، لكنها تجعلها أسوأ عموما على المدى الطويل، وتجعل علاجك أصعب.
• احصل على قدر كاف من النوم: فالنوم الجيد خلال الليل مهم جداً حين تكون مكتئبا. إذا كنت تواجه مشاكل في النوم، فتحدث إلى طبيبك بشأن ما يمكنك فعله.
• لا تتحمل الكثير من المسؤوليات دفعة واحدة: إذا كانت لديك مهام كبيرة، فقسمها إلى مهام أصغر. حدد أهدافاً بسيطة يمكنك إنجازها.
• ابحث عن الفرص لتكون مفيدا: فتشعر بالرضى عن نفسك عندما تستطيع مساعدة الآخرين، حتى لو كانت مساعدتك ضئيلة.
• علاجات الاسترخاء : ‏ثمة عدد من تقنيات الاسترخاء قد يساعد على تخفيف بعض أعراض الاكتئاب عبر مساعدتك على مواجهة التوتر والقلق، وهما حالتان تزيدان من الاكتئاب. هذه العلاجات تشمل التدليك،  والتأمل، والتنفس المسترخي.
متى يجب زيارة الطبيب
إذا استمرت أعراض الاكتئاب لأكثر من بضعة أسابيع، أو إذا كنت تشعر بالعجز أو تفكر في الانتحار، فمن المهم طلب المساعدة. بالنسبة إلى العديد من الأشخاص، يتمثل العلاج الأكثر فاعلية في مجموعة من العلاجات.
اتصل بطبيب ليستطيع مساعدتك على معرفة ما إذا كان مرض طبي يسهم في أعراضك. إذا كانت أعراضك خفيفة ولكن مستمرة، فقد يكون المعالج النفسي مفيدا. يتخصص المعالجون النفسيون في العلاج النفسي الفعال في معالجة الاكتئاب والقلق على حد سواء.

وفقك الله وهداك وحفظك الله من كل مكروه


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية