الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1230

اعداد الأستاذ /ايهاب سعيد  

إخصائى نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 كيف اتغلب على العادة السيئة

السلام عليكم

أنا أمارس العادة السرية منذ فترة طويلة تصل إلى 15 سنة قبل الزواج وبعد الزواج  وحدث مشاكل بينى وبين زوجى مرات كثيرة بسبب ممارستى للعادة السيئة وحاولت أكثر من مرة الإقلاع عنها لكن الشيطان يهىء لى أن الموضوع عادى  وأنا أيضا عندى إدمان للنظر لثدى السيدات الممتلىء لأنى عندى عقدة نقص بالنسبة لهذا الموضوع زوجى ليست من السيدات ذات الصدر الممتلىء  وأنا عندى عدم رضى دائم عنها لذلك دائم النظر للخارج ممكن يكون نتيجة بعد زوحتى لأنها لاتحس بشوقى لها
حدث مشاكل بينى وبين زوجتى كثيرة وأعدها بأن إترك العادة السيئة ولكن لا أستطيع  وأنا أحبها ولكن إتجاهى لهذا الموضوع جعلها تطلب منى الطلاق  فأنا أريد ولأول مرة أنى أذهب لطبيب نفسى بدافع داخلى كبير لكى أتخلص من جميع مشاكلى النفسية

الأخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعانى من ادمان العادة السرية بالرغم من كونك متزوج وكذلك النظر لثدى النساء الممتلئات

اخى العزيز يرى أغلب العلماء أن ممارسة العادة السرية سواء للرجل أو المرأة حرام قطعا فى حين يرى البعض أنها تجوز فقط فى حالة مقاومة الزنا الصريح وهو ذنب أكبر منها .
وبالنسبة للدليل : فقد ورد فى سورة المؤمنون صفات المؤمنين " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" فمن العلماء من يرى أن هذه العادة تدخل "فيما وراء ذلك" فتكون حراما لانها اجتياز للحدود المسموحة وهو المعنى المقصود من "فأولئك هم العادون"، كما أن أضرارها الطبية معروفة ولها تأثير سلبى على العلاقة الزوجية فيما بعد كما انها تسبب الكثير من المشاكل الزوجية اذا كان الرجل متزوجا بسبب ان الزوجة تشعر بالاهانة ان زوجها لا يكتفى بها كزوجة كما ان الممارسة الجنسية عن طريق العادة السرية باليد تسبب فيما بعد عدم الاحساس الجنسى الطبيعى وعدم القدرة على الوصول الى النشوة الجنسية عند الممارسة مع الزوجة مما يؤدى الى الفتور الجنسى.
وعادة ما ننصح الشباب الذين يرسلون إلى عن هذه المشكلة بالنصائح التالية :
1. الإستعانة بالله و الدعاء وسؤاله العون والتوفيق وأن تعلم أن التوقف عن ممارسة العادة السرية سيأخذ وقت وجهد فلا تيأس و لا تستسلم .
2. التوقف عن الشعور الشديد بالذنب وجلد الذات عقيم، وكذلك اللوم المستمر فإنه يدمر القدرة على البدء من جديد، ويحطم الثقة بالنفس، ويبقي الروح في مهاوي اليأس والقنوط مع أنه:
" لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" صحيح أن الندم توبة، لكن الاستمرار فيه يعني أحياناً فقدان الأمل، وفقدان الأمل يعني التوقف عن محاولة ترك العادة
3. البعد عن المثيرات : من أفلام ومشاهدة جنسية أو مواقع إباحية أو أماكن التى قد تسبب الإثارة و البعد عن الصحبة الفاسدة .
4. خذ بنصيحة رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر.. وأحصن للفرج، ومن لم يستطيع فعليه بالصوم فإنه له وجاء"والصوم لغة الامتناع، وهو هنا ليس الامتناع عن الطعام والشراب فحسب، بل عن كل مثير ومهيج والرضى بما اعفك الله به من الزوجة التى تستطيع ان تكفى نفسك بها ويتم تصريف طاقة الغريزة من خلال العلاقات الانسانية الحميمية من خلال المودة والرحمة والتألف بين الزوج والزوجة وليس المهم هو المنظر الجسدى ولكن المهم هو الشعور الانسانى الذى يكتنفه الحب والمودة .

 ومن ثم يجب صرف الاهتمام بالامور الغريزية المفرطة إلى أمور أخرى مثل :
- الطاقة البدنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تبنى الجسم الصحيح وتصونه.
- والطاقة الذهنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تشبع حاجات العقل.
- والطاقة الروحية في حاجة إلى استثمار بالعبادة بأنواعها و منها الاحتفاظ بالوضوء أغلب الوقت
- كثرة تلاوة القرآن و الذكر والدعاء إلى الله بالعفاف  .
5.استثمار وقت الفراغ بعمل بأنشطة مفيدة و منها حضور مجالس العمل و القيام بأعمال تطوعية خيرية تشغل وقتك و تفيدك و تفيد الآخرين أو بتعلم لغة جديدة أو دراسة إضافية .
6. عاهد نفسك أن تتخلص من العادة السرية في مدي زمني محدد و تدريجي لنقل شهر مثلا فإذا مر الشهر بدون ممارسة العادة كافئ نفسك بهدية أو بإدخار مبلغ من المال طوال الشهر لشراء شئ تحبه أو القيام برحلة مع أصدقائك ,فان نجحت فكافئ نفسك وإن فشلت عاقب نفسك بإن تتصدق بالمبلغ الذي أدخرته بدلا من أن تكافئ نفسك به.. و هكذا ، فإن مر الشهر بنجاح أطل فترة الإنقطاع إلى شهرين و هكذا حتى تتخلص منها تماماً بإذن الله وأستمر في المحاولة فأن فشلت مرة ستنجح الأخري و أستعن بالله و لا تعجز


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية