الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1228

اعداد الأستاذة / مريم مصطفى 

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 سامحته لكني لم انسي ما حدث

السلام عليكم
مشكلتي اني دايمة القلق علي زواجي اخاف من خيانة زوجي لي واشك في كل تصرفاته وحركاته بيد انه خانني في اول زواجنا كنت مسافرة وعند عودتي تفاجات بالمصيبة اولا انكر وبعدما راي خزني واكتئابي لاني لم اصر عليه واوبخهه صارحني بالحقيقة وطلب مغفرتي وعفوي انا سامحته لكني لم انسي ما حدث ومازلت اتالم لاني احببته كثيرا وما زلت ولكني ابعده عني كل يوم بهوسي واسالتي اذا تاخر او جاءه اتصال هاتفي او اي شئ اصبحت حزينة ابكي اغلب الاحيان مع العلم انه لدي طفل بعمر السنة والنصف وقد تاثر هو الاخر اصبح عصبيا مثلي

قبلا زواجي منه رتبطت وانخطبت عدة مرات وكانت دايما تنتهي بخيانة الطرف الاخر وتركه لي من اجل اخري كنت اتنازل واتركه لها ولكن هذه المرة انه زوجي وابو ابني لن اتركه ساحارب حتي اموت ولكن الالم داخلي كبير جدا احلم بكوابيس اراه تزوج مرة ثانية او هرب مني لامراة اخري 

الاخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكرين فيها انك  تعانين من الحزن والبكاء بسبب شعورك ان زوجك يخونك مع الاخريات مما ادى توتر ابنك وعصبيته

الاخت الكريمة الكثير من الازواج والزوجات يقلقوا كثيرا من الشعور بخيانة الزوج أو الزوجة لهم وهو أمر بغيض فى نفس كل منا وامر منهى عنه فى كل الديانات السماوية ويؤدى الى شعور الطرف المجنى عليه بالمهانة وفقدان الاحترام لذاته لانه يشعر ان شريك حياته يرى ان هناك من هو افضل منه ويؤدى ذلك للاحباط والاكتئاب  وقد يؤدى الى العصبية والشك المرضى

وفى الشك المرضى (الزوج الشكاك أو الزوجة الشكاكة) يقوم المريض بالشك  بالتصرف بناءً على اعتقاده الخاطئ، فيتخذ كل الإجراءات بالتحري والتقصي والمراقبة بهدف القبض على المتهم متلبساً، أو بهدف حماية نفسه في بعض الأحيان من ظلم أو أذى قد يحدث له. فالزوج الشكاك: قد يقوم بالتجسس على زوجته ومراقبة التلفون والعودة من العمل في وقت غير معتاد، والسهر في الليل وتركيب أقفال غليظة، وتفتيش المنزل، والويل ثم الويل لو عاد فوجد فنجانين من القهوة. فليس هناك تفسير ممكن في نظره إلا أن رجلاً كان بصحبة زوجته، ويبدأ في جمع الأدلة حتى تكبر وتتعاظم. وقد يبدأ في إيذاء زوجته وتعذيبها كي تعترف بما لم تفعله، وقد تعترف بعض الزوجات بما لم يحدث ظناً منها أن ذلك سينهي الموضوع. لكن الزوج المريض يعتبر الاعتراف سيد الأدلة وقد تسير الأمور من سيء إلى أسوأ، فقد يقع الطلاق أو ترتكب جريمة. أما الزوجة الشكاكة: فتشك في كل تصرفات زوجها، إن تأخر في العودة من العمل فهو مع أخرى، وإن كان هناك بقعة على ملابسه فلها تفسير غير بريء أيضاً. ثم إنها قد تستيقظ في الصباح الباكر لتلمس سيارته لترى إن كانت ساخنة مما يدل على أنه قد استيقظ وتسلل لمقابلة امرأة أخرى وهي نائمة. كذلك فإنها قد تفتش زوجها وأوراقه وسيارته.. الخ، وكل شيء غير معتاد يعدّ دليلاً لا يقبل الجدل على الخيانة. والمريض بالشك  يبدو سوياً تماماً فيما عدا موضوع الشك. فالرجل عاقل رزين سوي مع زملائه وأصدقائه، والمرأة كذلك في عملها ومجتمعها. لكن الذى يعاشر المريض بالشك أو ذا الشخصية الشكاكة هو من يقع عليه الأذى. فالشكوك لا تحتمل والشعور بأنك تحت المجهر في كل حركاتك وسكناتك أمر لا يطاق وترددك في أن تقول شيئاً خوفاً من أن يُساء فهمه، أو أن يتخذ دليلاً عليك أمر يدعو للأسى.
اما عن علاج  الشك المرضي فيمكن علاجه بالعقاقير المضادة للذهان وهذه العقاقير لا تسبب الإدمان أو التعود، والمستحضرات الحديثة منها مأمونة العواقب وليس لها أي أضرار جانبية على المدى الطويل على حد علمنا في الوقت الحاضر، ولكن المهم أن يقتنع المريض بأن يذهب إلى الطبيب النفسي.

اما اذا كان  شكك عن طريق اليقين وليس الظن فدائما ما ننصح ان تحاولي ان تكسبي زوجك لصالحك بمعنى انك تقربينه من جهتك ليستمر بينكما الود والمودة والرحمة
الاخت الكريمة السماح شيمة الكرماء ومن اراد الحياة المستقرة المستمرة عليه ان يعفو ويتسامح قال تعالى (وليعفوا وليصفحوا الا تحبون ان يغفر الله لكم) ...حاولي تغيرى نمط حياتك الزوجية لربما اصابها الملل وحاولي ان توفقين بين واجبتك لابنك وزوجك ونفسك ..ولنفسك عليك حق واهتمي بعدة نقاط :
1-رشاقتك
2-ثقتك بنفسك
3-حبك لذاتك والعناية بتطوير مهاراتك
4-انظري للمرآة واسألي نفسك مالذي يجب تغييره ليزيدني رونقاً وجمالاً (الروح المعنوية العالية-سعة الخاطر -الأنوثة-الابتسامة)
5-عدم الصراخ على الابناء فهذا ينقص انوثتك.
6-وتذكري انه يرى في العمل النساء تأتي بكامل زينتها وجمالها ويرجع البيت لينظر اليك فاحرصي ان يجدك لاتقلين عنهم اناقة ورائحة زكية  وحب.
7-اجعلي من نفسك انسانة تحب نفسها وتعتني بها واسعادك لها سينعكس على مظهرك وسلوكك.
 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية