الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1189

اعداد الأستاذة / رنا مازن

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 زوجى يضربنى بدون سبب

السلام عليكم

انا مشكلتى موش لاقيه مسمى ليها بس زوجى هذا قريبى وتزوجته وأنا عندى 29 سنة انا اكبر منه بتسع شهور تقريبا المهم اننا أسرة طيبة متدينة نخشى الله حاولنا ان نقف بجانبه حتى لا نكلفه اكثر من طاقته مع العلم انه مسافر لدولة الكويت من خمس سنين ووعدنى انه سوف ينزل لزواجى وبعد سنة من الخطبة اعتذر عن النزول بحجة الديون التى عليه والله اعلم بمدى صحة كلامه المهم انى اقنعت اهلى ان أسافر انا له والده هو من كتب الكتاب على بتوكيل يعنى زواجى لم يكلفه سوى ثمن الفستان وثمن تذكرة الطائرة ولم يرسل لى اى هدية على الإطلاق سوى الدبلة وانسيال المهم حتى لا أطيل عليكم كل هذا كنا نعمله بنفس راضية ارضائا للرسول عليه الصلاة والسلام باننا لا نغالي فى الزواج وحتى اقف بجانبه لكى نبنى بيتنا
ولكننى اكتشفت بعد الزواج انه شخص أخر وانه تخيل انى خافية من العنوسة فقبلت بالزواج بهذه الطريقة مع ان ابى اعتبره مثل ابنه وقال نقف بجانبه و عرض عليه نقود أيضا بس هو رفض
المهم ان تانى يوم زواجى انى السبب فى ديونه والمفروض اننا لا نتزوج أصلا مع ان لم يجبره احد على ذلك هو من قرر ميعاد الزواج بنفسه وبعد ذالك بدا فى تحطيمى نفسيا كل ما كان معجب بيه ايام الخطوبة انى رقيقة وطيبة وبريئة وحساسة كرهها ولازم أغير طبعى لازم تتغيرى بدأت احس ببعض الكره أحياننا اكتشفت بعد ذالك انانية مفرطة واهمال وكسل لم يفتكرنى غير وقت النوم فقط وكانى لم اتى لبيته غير لهذه الأمور فقط وهو النوم معه اين حقوقى عليك لا توجد حاولت مرارا وبكل الطرق اجتذبه لحوار معى او اهزر معه لكى يكون جو البيت مرح لا يفهم غير السرير اى خطوة اقوم بيها لابد ان تنهتى بان ينام معى لدرجة انى بقيت اخاف اهزر معا ه
اما الكارثة التى حدثت معى وانا فى شهرى الثالث من الزواج ومن الحمل ايضا لان ربنا كرمنى بالحمل على طول انه ضربنى لدرجة ان طبلة اذنى اتخرمت وكن يضربنى على ظهرى لكى اسقط وبعد ذلك اعتذر من الذى فعلة وانه غلطان فى ذلك الوقت صدمت ولم استطيع قول ما حدث لى لاى احد وبعد فترة قبلت مصالحته ثم كررها للمرة الثانية وحبس ابنتى ذات الثلاث شهور فى الغرفة وهى بتكى لكى يعاقبنى بيها ثم حدثت للمرة الثالثة وكانت علقة موت بس انا لم اسكت فى هذه المرة فقد قلت لاهلى وطلبت منه الانفصال لانه حيوان وانا لم استطيع ان اعيش مع حيوان مع انى بذالك اظلم الحيوانات اسفة على هذا اللفظ
انا لا اريد ان اطيل عليكم ولكن ما حدث لى معه فى السنة ونصف كان كثير انا اختصرت الكثيييييييييييييييير مما حدث معى وانى حاولت اصلاحة بحنية وبرفق كثيرا ولكن للأسف واعتقد ان السببب هو تهاونى فى حقى فى بداية الزواج والسبب الثانى هو اختلاف البيئة انى من مدينة وهو من الريف مع انه قريبى ولكنه اكتشفت بعد الزواج اختلافات كثيرة بيننا ولم أحاول حتى مصارحته بها
المهم انى لا اريد ان أطيل عليكم بس نفسيتى محطمة جددا جدا جدا انا منفصلة عنه من شهر سبعة الماضى وانا فى شهر 12 الان واعصابى محطمة ولا استطيع إظهار ذالك لأحد خاصة معى ابنتى سنة واربع شهور لا اريد ان يؤثر ذلك عليها افيدونى الله يبارك لكم

 الأخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تشتكين فيها من معاملة الزوج الغير إنسانية وانه عصبى ولا يملك التحكم فى نفسه او إدراك خطورة ما يفعل فى أذى اقرب الناس إليه
الأخت الكريمة من الطبيعي أن تشوب الحياة الزوجية بعض الخلافات والاختلافات البسيطة، هذه ما تسمى بملح الحياة، ولكن إذا زاد عن ذلك قد ينعكس إلى توتر وقلق على أفراد الأسرة، وقد تصل هذه الخلافات إلى أشكال مختلفة مثل التراشق بالألفاظ والتحدي... وليس طبيعيًا ولا مقبولاً أن تصل إلى الاعتداء بالضرب، ويتحول الزوجان إلى مصارعين في حلبة جمهورها الأبناء. وفي هذا المنطلق تنهار الأسس السامية والمفاهيم القيمة وتنقلب حياة الأسرة رأسًا على عقب لأن حياة العنف مرفوضة أساسًا في حياة البشر «بين إنسان وإنسان» ونحن نعيش على مسرح الحياة وليس في غابة لا يسكنها البشر. الحياة الزوجية هي شركة بين اثنين، وهذه الشركة تقوم على المودة والرحمة كما قال تعالى: {وجعل بينكم مودة ورحمة}. فإن العلاقة الزوجية هي علاقة حب وتفاهم تترتب عليها حقوق وواجبات، وكما قلت سابقًا قد تشوبها بعض الخلافات مثلها مثل أي علاقة إنسانية. لقد سمى الله سبحانه وتعالى العلاقة الزوجية ميثاقًا وهو ما تحلم به كل فتاة، فيحوله بعض الرجال المرضى إلى قيود حديدية، ويتحول الرجل من شريك رحيم إلى جلاد يمسك باليمنى السوط وباليسرى العصا ليضرب ضربًا مبرحًا موجعًا.. إنها قضية مؤسفة تدمي الروح والفؤاد وهناك بعض الأسباب التى تساعد على انتشار هذه الظاهرة منها:

1ـ نقص الوازع الدينى الذى يمنع للجوء لهذى الطريقه
2ـ قله الوعى وفساد الأخلاق كتعاطى الأب التدخين أو شرب الكحول
3ـ جهل النساء وقله الوعى في أصول التعامل مع الزوج وقله احترامه
4ـ سوء التربية للأبوين أصلا .. كان يتعلم الزوج الضرب من أبيه

لذا أسال الأخت الكريمة هل هو عنيف كذلك مع الآخرين ام معك أنت فقط كما أرجو ان توضح لنا الأخت الكريمة مدى تقصيرها ناحيته وهى أدرى بذلك وانا لا ابرر ما يفعل ولا أحبه ولكن يجب ان نعرف ان تقصير الزوجة ممكن ان يؤدى لأشياء تعكر البيت بهذه الطريقه
ابحثي فى نفسك ووضحي لنا مدى التزامه مع الله وصلاته بالذات لان الصلاة الصحيحة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغى ولانه ليس من السهل ان نذكر الطلاق بهذه البساطة فهو خراب لبيت لا يحبه الله وظلم لأطفال يحب ابيه مع امه وكفى ما لدينا فى المجتمع لبشر ليسو بأسوياء والأمراض النفسية والعصبية والعنف بين الشباب ذاد فى مجتمعنا بسبب التفكك الأسرى والطلاق وغياب الأب والأسرة
اما اذا كانت الامور غير ذلك فيجب أن تكون لك معه وقفة حاسمة حازمة يعرف من خلالها أنه حان وقت مراجعة النفس وإعادة النظر في الطريقة التي يتعامل بها معك ، يجب أن يتوقف فوراً عن أسلوبه العدواني في التعامل معك ، اشرحي له أنك من الآن فصاعد لن تسمحي له بإهانتك وإذلالك مهما كانت النتيجة ، فالرجل الذي يضرب زوجته تنتفي عنه صفة الرجولة وينتفي عنه كل خلق ودين ، أي خلق وأي دين الذي يجعله يضربك بهذا الشكل الوحشي رغم أن الإسلام لم يأمر بذلك ولو كان يعرف أقل القليل من أمور دينه لعرف أن الإسلام لم يأمر الرجل بضرب زوجته بل أمر بالإحسان إليها واتقاء الله فيها ورسولنا الكريم كان خير نموذج لأنه هو القائل " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي " وهو القائل "اتقوا الله في النساء" ، وقال أيضاً "اتقوا الله في الضعيفين المرأة واليتيم " فأين زوجك من كل هذه التعاليم السامية وأين هو من دين أمره بحسن معاملتك والإحسان إليك ، اسمحي لي هذا الزوج جاهل وليس مريض يحتاج علاجاً ،إن من لا يجيد الإقناع بالحوار شخصيته ضعيفة يستعمل قوته لفرض سيطرته علي من هو أضعف منه وهي صفات لا تتفق مع رجل ذا خلق ودين وزوج وأب المفترض أن يكون محترم ، المفروض ان يعلم أنه بهذا الشكل يظلمك حين يسيء معاملتك ، وعليه أن يخاف الظلم ويخشاه ويعرف أن الظلم ظلمات يومك القيامة ، وأن أشر الناس أظلمهم للناس وأن الله سبحانه وتعالي قد ينتقم من الظالم بظالم ثم ينتقم من كليهما كما حدثنا الإمام مالك رضي الله عنه .
حفظك الله يا اختى العزيزة حافظى على بيتك وحاولى معه بالتفاهم والحوار بشكل محترم وحضارى واذكرى له ما كان يفعل الرسول صل الله عليه وسلم مع زوجاته أمهات المؤمنين كررى على مسامعه ذلك وأسال الله الهدايه له وحاولى الا تستفزيه لأنك تعرفين نقطة ضعفه ... هدى الله سرك وأهدى وأصلح لك زوجك امين
 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية