الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
أذكار اليوم والليلة
وكالة الأنباء الإسلامية
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1149

اعداد الأستاذة / هبة محمود

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 يدعى انة مسحور بسحر صليبي

السلام عليكم

شاب يبلغ من العمر 40 سنة وهو عازب غير متزوج. ويعانى منذ تسعة شهور من وجود تهيئات بانة مراقب من قبل اشخاص غير معروفين وانهم يتابعونه ويصورنه في جميع الاماكن. وذلك لاعتقادة بانة شخصية مهمة تحمل اسرار وتنبئات المستقبل ويدعى انة مسحور بسحر صليبي. وان الله قد مكنة من الجنى الصليبى فاسلم على يدة. مع العلم بانة يكثر الضحك والكلام مع نفسة طوال الليل ويعجبة الجلوس في الضلام. ولا يحب الازعاج. حيث وهو يستمع للقران وقد بداء في الصلاة. حيث وقد ذهب الى معالج بالقران. واخبرة بانها أوهام. حيث وهو يكثر في الاونة الاخيرة من قراءة المواضيع الفلسفية والمنطق. حيث وهو وحيد وموظف وكان مدمن من الجلوس أمام الانترنت سابقاً. افيدونا جزاكم الله خيراً بكيفية العلاج وكيفية المعاملة معة.
الأخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها ان هذا الشاب يعانى من الشعور بالمراقبة وانه مسحور ومن الضحك والكلام مع نفسة

من كل تلك الاعراض يتضح ان هذا الشاب يعانى من الشك المرضى (الضلالات) وهى من اعراض الاضطرابات الذهانية (مرض الفصام)

والشك المرضي للأوهام (الضلالات) هى معتقدات خاطئة لا تتفق مع الواقع ولا يمكن تبريرها أو تصحيحها بالمنطق ولا يتخلى عنها المريض ويمكن تقسيمها إلى نوعين: أوهام منظمة ومرتبة: تبدو الأفكار منطقية وواقعية ويمكن تصديقها ومثال لها حالات الاضطراب الضلالي كالاعتقاد بأنه مراقب أو مصاب بمرض معدٍ أو أن زوجته تخونه أو ضلالات عظمة أي إنه (شخصية عظيمة ومهمة ومتميزة). وأوهام غير منظمة: تكون الأفكار غير منظمة وغير مرتبة وغير مقنعة وينقصها المنطق والترابط كأوهام وضلالات الفصام العقلي مثلاً راعي أو مزارع يتوهم وجود جهاز في جسمه متصل بالأقمار الصناعية لمتابعة حركته والتجسس عليه.
و هناك بعض الأمراض النفسية مثل اضطرابات ضلالية نتيجة مرض عضوي أو تعاطي المخدرات، اضطراب الشخصية الزورانية، اضطرابات ضلالية غير معروفة السبب، الفصام الزوراني، اضطرابات وجدانية ذهانية، والاضطراب الذهاني المشترك أو مشاطرة الذهان.
والشك المرضي يمكن علاجه بالعقاقير المضادة للذهان وهذه العقاقير لا تسبب الإدمان أو التعدد، والمستحضرات الحديثة منها مأمونة العواقب وليس لها أي أضرار جانبية على المدى الطويل ، ولكن المهم أن يقتنع المريض بأن يذهب إلى الطبيب النفسي.

ومشكلة مرضى الفصام أنهم لا يتعاونون في تناول الأدوية في بعض الأحيان، لا أقول جميعهم ولكن بعضهم، وهنا لا بد أن يحتم على المريض في تناول الدواء، لا بد أن يُشجَّع، لا بد أن يراقب، وبالتشجيع والمراقبة وإشعاره بأنه له اعتباره وعدم الإساءة إليه بأي حال من الأحوال، هذا يشجعهم على تناول الأدوية.
والمرضى الذين يفشلون تمامًا في تناول الأدوية أو يرفضونها تعطى لهم نوع من الحقن الشهرية أو تعطى كل أسبوعين أو كل ثلاثة أسابيع – حسب نوع الإبر وحسب نوع المرض – وهذه الإبر تعتبر أيضًا من المستحدثات الجيدة جدًّا،
وهناك بعض المرضى ربما يحتاجون إلى جلسات كهربائية، خاصة حين يكون المرض حاد جدًّا، خاصة الفصام الظناني أو الباروني وكذلك الفصام التخشبي؛ فهي تستجيب بصورة ممتازة جدًّا للجلسات الكهربائية.
ولا بد للمريض أن ينتقل من مرحلة العلاج المكثف إلى العلاج المستمر ثم العلاج الوقائي.
إذن فمرض الفصام يمكن علاجه، والحمد لله الآن أصبحت كثير من الحالات تستفيد جدًّا، خاصة المرضى الذين يلتزمون بتناول العلاج، والفصام ليس معروف الأسباب، ولكن هنالك ميول لأن يحدث هذا المرض عند بعض الأسر، لا نقول أن هنالك دوراً كبيراً للوراثة، ولكن ربما يكون هنالك نوع من الاستعداد الوراثي للمرض إذا توفرت الظروف الأخرى لحدوثه، ومنها إصابات الرأس المبكرة، والمشاكل الطبية التي ربما تحدث في أثناء الولادة، وربما يكون هنالك نوع من الفيروسات أيضًا، والضغوط الحياتية الشديدة ربما تكون أيضًا سببًا، لكن لا بد أن يكون للإنسان في الأصل الاستعداد للإصابة بهذا المرض.
نسأل الله أن يشفي ويعافي الجميع، وبارك الله فيك


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية