الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
أذكار اليوم والليلة
وكالة الأنباء الإسلامية
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1136

اعداد الأستاذ /  ايهاب سعيد

إخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 بنت وحيدة وهي تشعر دائما بفراغ

السلام عليكم

انا متزوجة ولدي بنت وحيدة وهي تشعر دائما بفراغ كبير وتشعر بالوحدة ازاي املا حياتها واخليها متحسش بالوحدة (بتقولى ماما عاوزة اصحاب ماما قومى العبى معايا مع انى بكون بلعب معاها قبلها 4 ساعات بتقولى ماما انا زهقانه مع انى مليت غرفتها العااااااااااااااااب وكل شئ تتمناه علشان اعوضها الاصحاب والناس)وكمان لما بتحب لعبه مثلا تتعلق بيها وشويه وتسيبها ومترجعلهاش تاني (هى ساعات بتبقى عاوزة تخرج ،ابوها بطبيعته مش بيحب يخرج بيحب يبقى معانا بالبيت هى بتضايق جدا وتبقى عاوزة تخرج)بتخانق مع ابوها علشان يخرجها صوتنا يعلى هى تقوم خايفه وتقوم خايفه وتقولى يا ماما خلاص خلاص مش عاوزة اخرج بس لا تعلو صوتكو خايفه تطلع جبانه)اصرخ فى وشها واقولها اوى تتراجعى واوعى تخافى ابدا بدال صممتى لازم تكملى تصميمك) مش عارفه اعمل ايه ياريت تساعدوني (شكرا لكم )
الأخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكرين فيها انك تعانى من شعور ابنتك الوحيدة بالوحدة والفراغ الكبير والخوف بسبب وجود بعض المشاكل الاسرية فهنا ننصح كل ام لديها طفلة وحيدة فى ان تحرص على رعايتها الرعاية النفسية السليمة بدون تفريط او افراط فى التدليل والاهتمام والخوف الزائد عليها

وبفضل رعاية الأب وتوجيه الأم ، تستطيع البنت الوحيدة تدريجياً، أن تهتم بمظهرها، لتبدو أكثر جاذبية، وبتوجيه أمها لها، تستطيع القيام بأعمال المنزل وشؤون الطبخ وإعداد سفرة الطعام، وبهذه الأعمال وغيرها، تبدأ في سد النقص في حياتها، وهذا الأمر يحتاج إلى الفهم المشترك بين الآباء والأمهات، وإلى الصبر والتأني في إرشادها لما ينبغي أن تقوم به البنت في حياتها.
ومن مشكلات البنت الوحيدة، أنها تشعر بالوحدة والفراغ، لأنها وحيدة أسرتها ولان والدها كان يفضل عدم الخروج مما يؤدى الى مشاحنات اسرية تفزع الطفلة وتسبب لها الكثير من القلق.
وقد أجريت دراسة على (48) طفلا وحيدا اعتمدت أسلوب بحث الحالة.. وإجراء مقابلة مع الوالدين فوجدت أن الطفل الوحيد أقل حيوية من غيره ويعاني من صعوبات نفسية وتربوية، ويكون عادة أقل من غيره في التحصيل الدراسي ويميل إلى المشاجرة والعدوانية.
بصرف النظر عن عدد الأطفال فان على الوالدين توخي العدالة في الرعاية والاهتمام، وعدم إظهار الميل لأحد الأطفال دون غيره. وأن لا تلعب الشفقة والتدليل دورا في تجاوز أخطاء هذا الطفل أو ذاك، لئلا يصبح محط كراهية إخوته الآخرين. ويجب أن يتوزع الاهتمام على الجميع بعدالة.
أما بالنسبة لأصغر الأطفال فلا بأس من الرعاية الخاصة نظرا لعمره وحساسية حاجاته، ولكن دون إفراط ودون أن يؤدي ذلك إلى استفزاز شقيقيه الآخرين إذا سلمنا بأن الأسرة لديها ثلاثة أطفال فقط، فأيا كان العدد.. لا بد من الحكمة والعدالة في التربية.
أما بالنسبة للطفل الوحيد.. فعلى الوالدين أن لا يجعلا الطفل أسير وحدته.. ونعلم كم تكون حساسية أهل الوحيد مفرطة في الحرص والخوف لدرجة أن الأهل يبقون وحيدهم دون علاقة اجتماعية مع الأطفال الآخرين لشدة خوفهم عليه من الإيذاء. دون أن يعلموا بأن الطفل الوحيد هو الأكثر حاجة إلى الانفتاح والاختلاط بأطفال آخرين ولا بأس من أن تتم توأمة لهذا الطفل مع أحد أقربائه حتى يشعر بشعور الأخوة وأنه ليس وحيدا، وأن يكون الحرص عليه بدرجة لا تجعله ضحية لهذا الحرص، فالحكمة التربوية تقتضي أن يجد الأبوان كل السبل التي تخفف من وحدة ابنهم.. وبأنه جزء من منظومة الطفولة التي يجب أن تتمتع بكل حاجاتها النفسية والاجتماعية، وأن تعيش حالتها الفطرية كما هي من حيث النمو العمري والعقلي، وأن تراعي كافة العناصر والمعطيات التربوية الصحيحة للطفل وحيدا كان أم في أسرة متعددة الأطفال .
أخيرا أتمنى أن لا تأخذي الموضوع بأنه مشكلة .. بل مطلوب التأني والسير في إجراءات طبيعية كالمشاركة من الطفلة في التسوق والذهاب إلى الأماكن العامة والألعاب وإعطاءها فرصة لاعتماد على نفسها والمشاركة في كل النشاطات لسد النقص الذي تعاني منه .
 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية