الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
أذكار اليوم والليلة
وكالة الأنباء الإسلامية
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1134

اعداد الأستاذة / دعاء جمال

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 أنا فعلا أنانية

السلام عليكم

أنا مش عارفة الميل ده هيتقري ولا لأ أنا ممكن تكون مشكلتي تافهة أوي بالنسبة للمشاكل اللي بتقابلوها بس أنا بجد محتاجة أتكلم وأطلع اللي جوايا لحد وحد يفهمني وينصحني ويساعدني أغير من نفسي ...

أنا عندي 22 سنة ولسة بدأ شعل من إسبوعين حياتي في البيت متهيألي إنها سبب في جزء كبير من مشكلتي أنا مابحسش بماما ولا بابا مع إني بحبهم والله بس مبعرفش ابينلهم الحب ده ولا أعبر عنه ، هما عامة منفصلين عايشين كلنا في نفس البيت بس ما بيتكلموش ولو إتكلموا بيتخانقوا المشكلة في ماما أكتر مش بابا هي مبتحبوش ولا بتطيقه وهو بيحبها بس من كتر ما هي بتبعدوا عنها مبيعملش حاجة غير إنه يتعصب عليها والمطلوب مني أنا وأخويا في موقف زي ده إننا المفروض نهدى كل واحد فيهم بينا بس أنا مبعرفش أعمل كده ماتعودتش أكون كده معاهم علاقتنا سطحية جدا يعني مش النوع اللي ماما تيجي تبوسني ولا تحضني لوحدها خالص تقريبا عمرها ما عملتها و بابا نفس الكلام فأنا كمان مش كده معاهم مبتضايقش أوي زي ما المفروض أضايق لما حد فيهم يتعب مش عارفة أعوضهم بس في نفس الوقت حاسة بتأنيب ضمير بشع إحساسي إنهم ظالمين نفسهم عشانا ببقى نفسي أروح أقول لبابا إتجوز واحدة تانية ونبي طول ما هو قدامي وشايفاه موجود وبيضحي ضميري بيوجعني أكتر .. دي بإختصار جزء من المشكلة .. أنا في حياتي في واحد بحبه جدا ووجوده بجد عوضني عن اللي حاسه بيه في البيت بس المشاكل زادت بيني وبينه جدا لأنه شايفني أنانية انا مع الوقت الموضوع ده إتأكدلي أنا فعلا أنانية لما بابا و ماما كان بيقولولي كده كنت دايما بقعد مع نفسي وأضايق إنهم ظالمني بس الشخص ده أكدلي حقيقتي وأنا تقريبا خلاص بخسره بسبب الأنانية دي أنا نفسي ألاقي حل أنا والله بحبه وبفضله ساعات على نفسي بس بمزاجي لكن باجي عند الحاجة اللي أنا عايزاها وبتبقى يالا نفسي اللي عاوزاه وبس مش مهم اي حاجة تانية أنا مش عايزاه أخسره ولا أخسر نفسي بسبب أنانيتي دي أنا محتاجة مساعدة
الأخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكرين فيها انك تعانى من الشعور بتبلد العواطف ناحية الاهل والخوف من فقدان حبيبك بسبب انانيتك فمن الملاحظ ان المشكلة فى الاصل هى مشكلة اسرية نتج عنها شعورك بفقدان العطف والحنان وهناك مقولة تدعى ان ( فاقد الشيئ لا يعطية) ولكن تلك المقولة تطلق على المادة فقط ولكن بالنسبة للأحاسيس والمشاعر أعتقد يرجع لشخصية كل فرد فكثيرا ما تجد شخص ما فقد الحنان والعطف لكن لو تعاملت معه لوجدته بئر ينضح مودة ورحمة وهناك شخص آخر فقد الحنان والعطف لكنه قسى على نفسه فتحجر قلبه لذلك من المستحيل أن يعطي من مشاعره ولو القليل لأنه حرم ولا يريد لأحد عيش ما كان هو محروم منه لذلك فان مقولة " فاقد الشي لا يعطيه" جمله ترجع معناها حسب الشخصية والقلب الذي يحمله كل فرد فى الحياة

ولذلك ففى حالتك من خلال تلك المقولة عندما نناقش احوالك الاسرية هل من فقد الحب لا يعطيه؟؟!!وهل من حرم الحنان وعاش تحت لهيب القسوة والحرمان.. هل سيعجز عن بذله لاحبائه ولأطفاله فى المستقبل ؟؟!!
قد يقول واحد منا إن هذا غير صحيح لأن من افتقد شيء يشعر أن لديه نقص حوله..وبذلك يحاول أن يتحاشاه قدر المستطاع!!
وآخر يقول إن فاقد الشيء لا يعطيه بالتأكيد...فكيف نأخذ العلم ممن لا يملكه؟؟ وكيف نطلب مالا ممن يعيش الفقر؟؟
وهنا يأتي يأتى الجواب على تلك التساؤلات وهو أن من فقد مثلا الحب ,هو في الأساس يملك قلبا محبا ولكن فقد الذي يحبه فقط , والفقير عندما يصبح غنيا سيصبح سخيا ولكنه فقد المال لذا لا يستطيع إعطاءه حاليا...
فالمقصود اذن بعبارة "فاقد الشيء لا يعطيه" ,,, من لا يملك هذا الشيء كيف يعطيه؟؟..
أي أن الشيء المحسوس والمادي هو المقصود بتلك العبارة..أما المعنوي- كالأحاسيس والمشاعر- إذا فقدها الإنسان قد يعطيها وقد لا يعطيها حسب أطباعه وقناعاته ومبادئه....!!!

اما عن شعورك بانك انانية فى علاقتك مع الاهل فهنا نناقش ان الانانية هى نوع من انواع حب النفس بطريقة مرضية وصحيح من قال «حب نفسك أولا، لكي تحب الآخرين»، ولكن لحب الذات حدود، يجب ألا تتعدى ما هو متعارف عليه في المجتمع، حب الذات من أجل تعلم حب الآخرين، يختلف كثيرا عن الأنانية التي تتركز على حب الذات ونبذ الآخرين،و الأنانية يمكن أن تكون مرضا، ومرضا خطيرا، إذا خرجت عن الحدود المألوفة لحب الذات، وتمحورت الشخصية على الذات فقط، وقد يظهر ذلك بشكل أوضح على المرأة.
 والباحثون لا يستنكرون أن تحب المرأة مصالحها وبيتها وعائلتها وأولادها، لكن للأنانية صفاتها المختلفة، فهي تعني التمحور على الذات،ونفي وجود الآخرين، والأمر يصبح خطيرا جدا عندما يصل حب الذات إلى هذه المرحلة، فالمرأة تحب نفسها لأنها موجودة مع الآخرين في مجتمع، ولكن الأنانية أن تعتقد أنها الوحيدة الموجودة، والوحيدة التي يجب أن تحدد تصرفات الآخرين، والوحيدة التي تملك حق توجيه الآخرين، طبقا لنزعاتها الشخصية.
وهناك  ثلاث نتائج خطيرة ناجمة عن الأنانية المَرضية وهي:
- صعوبة بناء علاقات مع الآخرين

- فقدان الاهتمام بالنشاطات العامة

- الشعور بالوحدة والعزلة.
واليك بعض الارشادات التى تساعد فى التغلب على مشكلة الانانية
- أقنعي نفسكِ بأنّ الفائدة لا يمكن أن تتحقق لك وحدك دون الآخرين، وأنّ عليكِ أن تسعي إلى الانتماء إلى الآخرين، والتوحد معهم.
- عوِّدي نفسكِ على أن تُحبي الأشياء والأشخاص من حولك، حتى تُنمي شعوركِ وإحساسكِ بالآخرين.
- تعوَّدي على ألا تفضلي نفسك على غيرك في كل شيء، فمن واجبك أن تحبي نفسك وتكرميها، ولكن لا تصلي لدرجة تشعرين معها أنك أعلى من الناس، وهذا قد يقودك للنرجسية.
- يموت الأناني قبل كثير من الناس، لأنه يعيش لذاته، ومن أجل ذاته فقط، وإذا تحطمت هذه الذات، لا يبقى له شيء، لذلك فالشخص الأناني يكون أكثر عرضة للمرض النفسي والانتكاسات.
- اعلمي أن أنانيتك ستبعد الصُحبة عنك؛ لأنك غير قابلة للبذل والعطاء، ويصعب التعامُل معك وإرضاؤك، فحاولي القبول بفكرة العطاء.
- لا تتضايقي إذا لفت المقربون إليك نظرك لأنانيتك؛ لأن ابتعادهم عنك دون توجيه، سيزيد عدوانيتك.
- إذا كان مستوى الأنانية عاليًا، فمن الضروري أن تلجئي للعلاج النفسي.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية