الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
أذكار اليوم والليلة
وكالة الأنباء الإسلامية
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1098

اعداد الأستاذ /  ايهاب سعيد

إخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 زوجي يشاهد أفلام اباحيه

السلام عليكم

السلام عليكم... كتبت مشكلتي لكم من أكثر من شهرين لكني لا أجدها بين المشكلات المعروضه أرجوكم لاتهملوني أنا امراه متزوجه من 6 سنوات ولي طفلين والحمدلله... زوجي انسان فاضل خلوق معي ملتزم دينيا..يحبني كثيرا.. وأنا امرأه في الثلاثين من عمري..على قدر عالي من الجمال ومن أسره ملتزمه وحاصله على مؤهل عالي كزوجي .. منذ زواجنا والى الآن أكثر من عام يحسدنا كل من حولنا على حبنا وارتباطنا الوثيق... مشكلتي هي أنني منذ أكثر من عام اكتشفت أن زوجي يشاهد أفلام اباحيه ويمارس معها العاده السريه.. واجهته بعد الرجوع الى طبيب سلوكي في البلد الذي أقطن فيه وذهبنا معا الى عيادة الطبيب وبدأ معه جلسات علاجيه كلفتنا الكثير من الجهد والوقت والمال دامت عدة أشهر... بصراحه كنت أحسي أن زوجي يذهب اليها من أجلي لا برغبه داخليه في العلاج والله أعلم قد يكون ذلك تهيؤ مني .. المهم تماثل للشفاء أو هكذا بدا لي... الا أنني منذ شهرين اكتشفت رجوعه لهذه الممارسات... سؤالي:

1-هل أواجهه؟؟؟ (مع العلم أنه صعب جدا في الاعتراف حتى عندما تكون كل الدلائل ضد)

 2-اذا واجهته ماهي الخطوه التاليه

 3- هل لزوجي علاج؟؟؟ أم أنه ليس له علاج وعلي أنا أن اطنش وأعيش حياتي(وهذا شئ مستحيل جدا)

 4- وهو الأهم كيف أتصرف أنا....
ملاحظه(أنا لم أقصر معه أبدا في واجباتي الزوجيه بل على العكس...أبتكر الطرق لإسعاده وأبحث عن كل ماهو جديد لامتاعه.. وانا ايضا على قدر عالي من الجمال يحسده كل من رآني )
الأخت الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله
أسأل الله أن يصلح لكِ زوجكِ وأن يقذف الإيمان في قلبه وأن يعينه على غض بصره ..

إدمان الأفلام الإباحيه بين الرجال بالتحديد أصبحت آفه سريعة الإنتشار كالطاعون وصعبة العلاج كأي نوع من أنواع الأدمان كالمخدرات والسجاير والعادة السريه.....
هو إدمان من نوع مختلف...إدمان على لقطات جنسيه- شاذه-وضيعة يمارسها ساقطات مع رجال ساقطون...فتخلف لدا المشاهد خيال مريض ملوث بصور شاذه وضيعه للجنس...يقوم بإسترجاعها في ذاكرته كلما أراد أن يمارس الجنس حتى لو كان مع زوجته!!! ونسي في لحظه أن الله سبحانه وتعالى يراه من حيث لا يراه هو...فقد أجتهد في إغلاق الأبواب وتأكد أن لا أحد من الناس يراه وتغافل عن أن ملك الملوك....يمهله ولكن لا يهمله...وماذا لو جاء هادم اللذات وهو على هذه الحاله ويبعث عليها!!

كذلك عليك أيتها الاخت الفاضلة  أن تهتمي أكثر بالتجمل، وأن تكوني علي ما يحب ويشتهي من المنظر الطيب والرائحة الطيبة بقدر الاستطاعة، وقد لا تلمسي أثرًا قريبًا منه، ولكن على المدى البعيد ستجدي أثر ذلك واضحا ، فمهما بعد الرجل أو ابتعد فحتما سيحن إلي زوجه ، فإذا وجد المنظر الذي يريده والذي تقر به عينه ووجد الرائحة التي تجذبه إلى زوجته فسيتغير الحال كثيرا.
كذلك فان الأصل في العلاقة الزوجية أن كل شيء فيها مباح عدا أمور بسيطة كإتيان المرأة في حيضها أو في دبرها مما حرم الله ، وما عدا ذلك مما يحبه الزوج هو أمر مشروع ومطلوب، فاجتهدي أن تلبي له رغباته المشروعة عن حب وحرص، واعلمي أنك بذلك تحافظي على زوجك وتدفعيه للعودة إليك.

اما من الناحية النفسية فان مشاهدة الأفلام الإباحية مشكلة فردية واجتماعية لها أبعاد عدة وسألخص لك الحالة كما يلي:
1- هناك البعض من الرجال  يصبحون مولعين في مشاهدة الأفلام الإباحية . وهذا السلوك  تنظر إليه الزوجة بأنه سلوك غايته إهانتها إن حصل في العلانية أو الخفاء. وجميع الرجال المتزوجين المصابين بهذا السلوك يشاهد الأفلام الإباحية بنوع من السرية ولكنه حريص في نفس الوقت على إثارة شكوك زوجته ويتم ذلك بصورة لا إرادية. إذن عند هذه المرحلة يمكن أن نعرف هذا السلوك بأنه سلوك أو تصرف سلبي عدواني Passive Aggressive. المقصود من ذلك بأن الزوج يشعر بشعور عدواني وغضب نحو زوجته لا يحب التصريح به ولا حتى يلجأ إلى التصريح به ومن جراء ذلك يلجأ إلى سلوك مشاهدة الأفلام الإباحية.
الخطوة التي تتبع توضيح طبيعة السلوك السلبي العدواني تحتاج إلى التأمل في مصدره. في الكثير من الأحيان نرى بأن الزوج له مشاكل وأزمات أو عقد نفسية لم يتجاوزها في مراحل الطفولة أو مرحلة المراهقة. الكثير منهم يتحدث عن عدم سنح الفرصة له بالتعبير عن مشاعره أثناء الطفولة أو علاقة بالأب أو الأم التي لم تخلو من عواطف صعب على الزوج التعامل معها. بالطبع بعد الزواج يلجأ الزوج إلى سلوك سلبي عدواني نحو من هي أقرب الناس إليه وما مشاهدة الأفلام الإباحية إلا واحدا من تلك التصرفات وإن كان بلا شك أكثرهم إهانة للزوجة.
والحوار بينك وبين زوجك هو السبيل الوحيد لتجاوز هذه الأزمة. في بعض الحالات أنصح الزوج والزوجة بالابتعاد عن استعمال تعبير إدمان على الأفلام الإباحية. إن كلمة إدمان بحد ذاتها تعطي للزوجة العذر بأنه لا يقوى على تجاوز إدمانه. الأسوأ من ذلك يقول الزوج بأن هذا السلوك لا يضر أحد ولا يضره صحياً. بالطبع هذا غير صحيح.
وعلى ضوء ذلك يمكن استبدال كلمة إدمان بكلمة بصبصة أعني بذلك سلوك مشاهدة آخرين يمارسون العمل الجنسي لأجل الإثارة وممارسة العادة السرية. رغم أن تعريف البصبصة طبياً يتعلق بمشاهدة ممارسة الجنس فعلياً ولكن إطاره بصراحة لا يختلف عن إطار مشاهدة الأفلام الإباحية. بالطبع استبدال كلمة إدمان بكلمة بصبصة لها تأثيرها أحياناً على الرجل حيث أن البصبصة مرتبطة دوماً بشخصية رجل ضعيف مرتبك وسيء الحظ اجتماعياً.
وأيضاً يمكنك أن تصرحي لزوجك بأن سلوكه هذا ليس سلوك إدمان وإنما سلوك له أبعاده الشخصية ويمكن تسميته بالبصبصة. تضيفين كذلك بأنك تفهمين هذا السلوك ومع الوقت ربما سيتخلص من عقدة البصبصة.وينتبه الرجل إلى سلوكه وترين الكلمة لها وقعها عليه وبمرور الوقت تصبح هاجساً يحاول التخلص منه.
 ولا تهملي  الحديث مع زوجك ولا تنسي أن تكوني أذناً صاغية له وأن تظهري أمامه بمظهر امرأة واثقة من نفسها.ومعظم هؤلاء الأزواج يقلعون عن هذا السلوك مع تحسن حياتهم الزوجية والجنسية. لا تدعيه يشعر بالخجل من جراء سلوكه وكوني دوماً آذناً صاغية له وأن تذكريه أن يكون آذناً صاغية لك. دعيه يكون حبيبك  وزوجك وأن تكوني بالفعل حبيبته  وزوجته. ومن الله التوفيق.
 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية