الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1023

اعداد الأستاذ /  ايهاب سعيد

إخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 زوجي مريض بالاضطراب الوجدانى

السلام عليكم

مشكلتى باختصار انه بعد زواجى اكتشفت ان زوجى مريض بالاضطراب الوجدانى ثنائى القطب منذ حوالى 15 عام ومازال تحت العلاج حيث يتعاطى الآن ثلاثة ادوية ريفورتريل نصف قرص صباحا ونصف قرص مساء 300ملج و ديباكين وسيروكويل500ملج  صباحا و1000مساء
كانت صدمة لى فى البداية وشعرت بضيق وغضب لشديد لأنه لم يصارحني ولكنى شعرت بمسئولية تجاه وقررت الاستمرار معه ومساعدته لتجاوز محنته ولاحظت تحسنا ملحوظا من حيث السلوك ومن حيث طريقة  الكلام حيث انه كان يعانى من تلعثم فى اللسان . وفى البداية عندما عرفت لم اصارحه خشية ان اسبب له ضيق او يتأثر بالسلب وبعد 3 شهور جاءت الفرصة وصارحته بهدوء وكان رد فعله هادىء وشعرت انه سعيد لمعرفتى وانه كان يحمل هم بداخله لإخفائه هذا الامر عنى وبدأت اتعرف منه على الأدوية ومواعيدها وعرفت ان أخر انتكاسة كانت منذ 3 سنوات تقريبا . المشكلة الان هى انه على الرغم من التحسن الملحوظ الا انه لازال يكذب فهو يدعى انه يعمل فى الشرطة حتى الان وما اعلمه هو انه كان يعمل فى الماضى واحيانا يقول لى انه معه الكثير من المال وينوى عمل مشروعات وانه شريك فى مشروعات كما انه متردد جد جدا فى اتخاذ القررات وهذا يسبب صدام لى معه . هل تنصحنى بأن أصارحه بموضوع الكذب فيما يتعلق بعمله ووضعه المالى ؟ كيف اتحدث معه فى هذا الموضوع كيف اقول له انى لا اصدقك وكيف اجعله يستعيد ثقته بنفسه ويتخلص من التردد  ويتكلم معى بصراحة ؟  باختصار اريد ان ادعمه فانا احبه واشعر بالمسئولية تجاهها واصبح هو لى قضية حياتى والتحدى الاكبر بها . هل كذبه هذا يعنى انه ما زال يعانى من المرض حتى مع تناوله العلاج بانتظام . هو مدرك لمرضه ومواظب على الدواء وميعاد الطبيب وطلب منه الطبيب ان ينقص الريفوتريل ولكنه رفض خوفا من تعرضه لانتكاسة . وانا قد قرأت ان الريفوتريل يسبب الادمان . ايضا من قراتى لاثار الادوية  لاحظت انها جميعاها تؤدى للنعاس والخمول . هو لا يعمل ولا يستطيع النوم ليلا وبعد تناوله جرعة الصبح ينام تقريبا طيلة اليوم كيف نعالج موضوع النوم نهارا خاصة انه يؤثر على كيف نتغلب على الآثار الجانبية للدواء من خمول ونعاس . كما انه يخاف ان يذهب بى لاماكن بعيدة عن المنزل او سفريات خوفا من تعرضه لانتكاسة او مشكلة كيف اجعله يتغلب على الخوف ويمضى فىا لحياة .  أخيرا وآسفة على الإطالة كيف أجنب نفسى التوتر والضغط النفسى فان الحمد لله راضية بقضائه وادوام على الصلاة والقران وهدفه هو علاج زوجى والوصول  معه لبر الأمان وإسعاده ولكننا بشر أحيانا تخر قوانا وأحيان اشعر انى على وشك الإصابة بمرض نفسى كيف أجنب نفسى ذلك حتى أظل قوية واستطيع دعمه . سؤال أخير هل ممكن لزوجي ان يشفى تماما هو عمره 50 ومريض منذ كان  فى الثلاثينات وكلنه
الأخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكرين فيها ان زوجك  يعانى من  الاضطراب الوجداني الثنائي ويسمي أيضا(ذهان الهوس والاكتئاب) وهو مرض طبي حيث يعانى فيه المصابون من تقلبات بالمزاج لا تتناسب مطلقاً مع إحداث الحياة العادية التي تحدث لهم . وهذه التقلبات المزاجية تؤثر على أفكارهم وأحاسيسهم وصحتهم الجسمانية وتصرفاتهم وقدرتهم على العمل. ويطلق على هذا المرض الاضطراب ثنائي القطبية لأن المزاج فيه يتأرجح ما بين نوبات المرح الحاد (الهوس) وبين الاكتئاب الشديد .أن ذهان الهوس والاكتئاب لا يحدث بسبب ضعف الشخصية ... بل على العكس من ذلك فهو مرض قابل للعلاج ويوجد له علاجا طبيا يساعد أغلب الناس على الشفاء بإذن الله .
ويجب أن تعلمى أن علاج الأمراض النفسية يأخذ وقت فيجب عليك المتابعة مع الطبيب المعالج لان الطريق ليس قصير حتى لو اختفت الأعراض يجب عليك المتابعة لان الطبيب هو الوحيد الذي يعلم أين و متي التوقف واعلمى إن مثل هذه الحالات عندما تأخذ الادويه تحت أشراف الطبيب تتحسن بصوره جيده وأرجو منك التحلي بالصبر وقد يلجأ الطبيب المعالج لأنواع أخرى من العلاج للمساعدة فى حالات الأرق والقلق والتوتر وكذلك لعلاج الأعراض الذهانية
وتستخدم الأدوية المثبتة للمزاج مثل بريانيل وديباكين وتجريتول  وريفوتريل لعلاج الأعراض المرضية فى نوبات الهوس وتحت الهوس والحالات المختلطة ، وأحياناً للمساعدة فى تخفيف أعراض الاكتئاب وكذلك فإن مثبتات المزاج تستخدم كجزء أساسي فى العلاج الوقائي لنوبات الهوس والاكتئاب
وهناك عدة أنواع من الأدوية المثبتة للمزاج منها ولحسن الحظ فإن كل نوع من هذه الأنواع له تأثير كيميائي مختلف على الجسم . وأن لم يفد نوع من هذه الأدوية فى المساعدة على شفاء المريض أو إذا ظهرت أعراض جانبية سلبية لنوع معين من هذه الأنواع فإن الطبيب يستطيع وصف نوع آخر أو قد يصف نوعين من الأدوية المثبتة للمزاج بجرعات علاجية معينة . ويجب قياس نسبة العقار فى الدم بصورة منتظمة للوصول إلى الجرعة العلاجية المناسبة ولتلافى حدوث أي آثار سلبية ضارة .
لذلك أنصحك بضرورة استكمال علاج الزوج مع الطبيب والالتزام التام لتعليماته
 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية