الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (100)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 السلام عليكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وشكرا جزيلا لكم سلفا أخي الكريم المشكلة هي مشكلة زوجتي وسأختصر وأخبرك ما هي العوارض التي لاحظتها عليها فهي قلقة تخاف كثيرا من المستقبل دائمة التذكر للماضي بشكل كبير سريعة البكاء حتى إذا لم تكن تبكي وسألتها عدة مرات لماذا تبكين فان ذلك يؤدي إلى أن تدمع عيناها, حساسة جدا, عاطفية, أحسها بحاجة كبيرة للحنان مع أن عائلتها كانت تعاملها بشكل ممتاز والأكثر خطورة وما يؤلمها أنها في أكثر الأحيان تشعر بسخونة كبيرة في رجلها اليمنى أو يدها اليمنى أو الاثنين معا مع وجع شديد وذلك بدون أن تبذل جهدا أو عندما تسير لبعض الوقت أو تقوم ببعض الأعمال المنزلية علما بأنها أجرت جميع الفحوص والتحاليل والأشعة فيما يتعلق بالأعصاب والقلب عند أكثر من طبيب والجميع أخبرها بعدم وجود مرض عضوي وربما هو نفسي مع العلم أن عمرها 23 سنة وهي مدرسة ولكن متوقفة عن العمل بسبب الزواج والسفر منذ 3 أشهر واختصاصها مدرسة لغة عربية سيدي الكريم أسف على الإطالة وأرجو أخذ موضوعي بعين الاعتبار وبم تنصحني أن أعمل وشكرا شكرا لكم لاهتمامكم وجزاكم الله كل خير وبانتظار رد المختصين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 الأخ الفاضل.

من وصفك للأعراض التي تنتاب زوجتك يتضح انها تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ،. والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص.وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي .ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي 0 ولذلك ننصحك باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتها


السلام عليكم

السلام عليكم ...أنا شاب ابلغ من العمر 40 عاما..تعرضت لمواقف مؤلمه جدا في حياتي..تبعتها أمراض مزمنة من السكري إلى ضغط الدم..ولكل داء دواء..الا إن مشكلتي اليوم هي..الفوبيا المرضية...أكثر ما أخافه هو ارتفاع حاد بضغط الدم خارج المنزل اي بالشارع..علما بأنني أنا من استرجع التفكير فيحدث هذا الارتفاع الحاد فيصل ضغطي أحيانا الى 240 على 120 وقد انقل الى المستشفى على اثر ذلك ..الأمر الذي أفضل البقاء في البيت على ان أتعرض لمشاكل كهذه..أرجو إفادتي..مع جزيل الشكر...سبب الارتفاع هو الخوف من الارتفاع أي ذو منشىء نفسي....

الأخ الفاضل:-

من الرسالة التي أرسلتها والتي تذكر فيها انك تعرضت لمواقف مؤلمة جدا تبعتها بعض الأعراض الشديدة ومن تلك الأعراض  تتضح أنك تعاني من حالة قلق نفسي تسمي (عرض الضغط العصبي- بعد الإصابات والتجارب المؤلمة يحدث هذا العرض المرضي للأشخاص الذين عاشوا تجربة جسدية أو عاطفية أو أسرية شديدة أو حادة. ويشعر الأشخاص الذين يعانون من عرض الضغط العصبي بكوابيس متكررة و ذكريات مؤلمة حول الحادثة، ويعانون أيضا من الألم العاطفي والعقلي والبدني خاصة عندما يتعرضون لمواقف تذكرهم بالحوادث المؤلمة التي مرت بهم.  وتشمل هذه الأعراض أيضا الإحساس بزيادة ضربات القلب والتنميل و بانفصال المرء عن الآخرين وصعوبة النوم والإحساس بالقلق والخوف الشديد والحذر والاكتئاب أيضا

  والأشخاص المصابين بعرض الضغط العصبي معرضين لمختلف أنواع أمراض القلق الأخرى وكذلك للاكتئاب ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي 0 تسبب أعراض القلق النفسي لذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك


السلام عليكم

السلام عليم....انا طالب ثانوية عامه والأيام دى مش عارف ليه( مخنوق) أوي من كل حاجه ورغم اني عارف اني الفترة ديه مش محتاجة هزار لكن مش عارف إيه اللي بيحصلي؟؟....بس انا والله والله مش بهزر انا بجلس أمام الكتاب بالخمس والست ساعات لكن مش بذاكر؟ ليه مش عارف ...ساعات بحس إن ربنا غاضب عليا لاني بجلس بالساعات المفروض أذاكر فيها لكن مش عارف ليه مش بذاكر يا إما برسم يا إما بفكر في الأيام اللي جابه ولما النتيجة تظهر..مش عارف...؟ انا بجد عايز حد يساعدني لأني مش لاقي اللي يساعدني ...؟ معلش أنا طولت عليكم لكن والله في حاجات كثير ما ذكرتهاش!!

 الأخ العزيز-

هذه مجموعة من الاستراتيجيات والطرق المهمة والتي تساعد بإذن الله في التحصيل الدراسي والمذاكرة ..

 *الملخصات : قم بتلخيص أهم الأفكار الواردة في كتاب المقرر في بطاقات صغيرة أو في مذكرة خاصة لذلك ، ومن أهم فوائد الملخصات إنها :

أولا : تساعد على التركيز .

ثانيا : تفهم بصورة شاملة للمادة المراد دراستها .ثالثا : تساعد على استحضار الأفكار قبل الاختبار .

*ذاكر مبكرا *حاول استخدام القلم لتحديد المعلومات المهمة كالتعاريف مثلا أو النقاط التي رأيت مدرس المادة يركز عليها .. كثير من الطلبة جربوا هذه المهارة وشعروا بتحسن كبير في دراستهم .. لم لا تجرب هذه المهارة الآن ؟؟

*ثق بنفسك : وأنت تقرأ من أي كتاب عود نفسك على الكتابة في هامش الكتاب .. هذه الكتابة قد تكون تلخيص للفكرة أو تساؤلات أو غير ذلك وتحقق هذه المهارات الدراسية تركيز اكبر للمادة المقروءة .

*فكر بالنجاح : دائما ضع في ذهنك هدف النجاح الذي تسعى إليه

*توقع وافترض أسئلة : وأنت تقرأ الكتاب المقرر تعود على افتراض أسئلة متوقعة واكتبها على ورقة خارجية أو على هامش الكتاب ويستحسن أن تتبادل مع زملائك مثل هذه الأسئلة ، إن وضع الأسئلة المتوقعة سيعينك بلا شك على التركيز ثم فهم المادة بصورة اكبر قلة المذاكرة : كيف تحفظ ؟؟ أن القراءة الإجمالية للدرس ستساعدك على الإلمام به وربط أجزائه إلا انه عند القراءة للحفظ يجب عليك إتباع الآتي :

* تعرف على النقط الأساسية في الدرس وضع خطا تحتها .. وكرر قراءتها بحيث تكون مرتبطة بباقي الموضوع . فهم القوانين والقواعد والمعادلات والنظريات ... وما شابهها فهما جيدا ثم حفظها عن ظهر قلب .حفظ الرسوم التوضيحية والتدريب على رسمها مع كتابة الأجزاء على الرسم

•* التأكد من فهم الدرس فهما تاما بحيث تستطيع إجابة الأسئلة الموضوعية التي توجد عادة في نهاية الدرس . محاولة وضع أسئلة على أجزاء الدرس والتعرف على الإجابة الصحيحة لها . في المواد التي تحتاج إلى دراسة طويلة مفصلة فإنه يجب تجزأتها إلى وحدات متماسكة بحيث تكون كل وحدة ذات معنى واضح وفيها ارتباط كامل في أجزائها، هذا إلى جانب ارتباطها بالموضوع الأساسي -* – احفظ سريعا وستجد انك مع التدريب تستطيع تذكر جميع ما حفظته عند محاولة الحفظ اجعل أجمل فترات العمل قصيرة ومتقطعة . يجب أن تؤكد لنفسك قبل البدء في الحفظ انك مصمم على تسميع ما تحفظه وبذلك تشعر بازدياد قدرتك على التركيز وسرعة الحفظ . **في نهاية المذاكرة اليومية وقبل النوم مباشرة استرجع حفظ وتسميع القوانين والنظريات التي درستها ، فإن الراحة أو النوم يساعد على تثبيتها في الذاكرة تثبيتا جيدا .ولا تنسى الاستخارة في الأمر كله ، واسأل الله دائما التوفيق والنجاح لك


السلام عليكم

ألف شكر إخواني الأطباء ومشرفين هذا الموقع الرائع ربي يجزاكم كل خير...أريد ان أتحدث عن مشكلتي وبعون الله أجد عندكم حل ...المشكلة باختصار أنني كلما تضايقت أحس بضيق في التنفس وأحيانا يكون دون سبب اشعر بين فترة وأخرى بضيق في التنفس واشعر أنني لن ارتاح الا عند شرب الماء فعندما اشرب الماء أحس ان تنفسي رجع إلى وضعه الطبيعي وبعد دقيقة او دقيقتان يرجع ضيق التنفس لدي ...أتمنى أن أجد الحل عندكم وألف شكر لكم مرة أخرى

 الأخت الفاضلة :-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ،. والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي .ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء0 كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي 0 ولذلك ننصحك باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك


السلام عليكم

انا طالب فى الفرقة الثالثة من كلية التربية النوعية وكنت ادرس العقيدة وكنت مهتم جدا بتصحيح الايمان وفى احد المرات وانا اقرأ سورة الإخلاص جاءت لى أفكار فى صفات الله وكيف انه لم يلد ولم يولد وقال لى الشيطان من خلق الله فاستعذت بالله من الشيطان الرجيم ولكن ظلت هذه الفكرة تطاردنى وبعد ثلاثة اشهر من هذا الموضوع استيقظت من النوم وكأنى اتهم الله بالكذب والعياذ بالله ثم بعد أسبوعين تقريبا بدأت هذه الأفكار تدخل على مخى وقلبى وأنا لا أستطيع السيطرة عليها واشعر وكأن الله واحد صحبى بهزر معاه واشعر بصداع شديد جدا باستمرار وضيق فى الصدر وزغللة فى العين وكره لاى شى يتعلق بالدين.... أرجو من سيادتكم التكرم بالرد على

 الأخ العزيز-

يتضح من وصفك للأعراض التي تنتابك انك تعاني من مرض الوسواس القهري ويتضمن هذا المرض وساوس فكرية وأعراض قهرية وقد يعاني المريض في بعض الأحيان من احد العرضين دون الأخر وهذا ما حدث لك بالفعل لأنك تعاني من وساوس دون أفعال قهرية والوسواس القهري هو نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ..وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر في حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل . وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين لذلك أنصحك بضرورة الذهاب لأقرب طبيب نفسي حيث تعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.


السلام عليكم

أنا مصابة بالفصام وقد تخلصت ولله الحمد من الهلاوس والضلالات وإعاقتي تكمن في كون ان تأتيني وساوس تقول باني لا أستطيع أن أقوم بحركات بسيطة وأقارن نفسي بالأخر في قيامه بتلك الحركات واشعر بالاضطراب أحيانا أمام الأخر مما يجعلني لا أريد الخروج من المنزل مع العلم أني أتعاطى الدواء لمدة عام وشهرين وازور بانتظام الطبيب

الأخت الفاضلة :

قد يستمر مرضي الفصام في تناول العلاج عدة سنوات يكونون خلالها في حالة طبيعية ونشاط اجتماعي متواصل ولكن لا يمكن الجزم بأنهم قد شفوا تماما نظرا لتعرضهم للانتكاس بعد توقف العلاج.  وقد لوحظ انه بالرغم من استخدام العلاج بانتظام فانه يحدث انتكاس في حوالي 40% من المرضى في خلال سنتين وهذه النسبة أفضل من الحالة الأخرى-( المرضي الذين لا يتناولون العلاج)- حيث تصل نسبة الانتكاس إلى 80% في أولئك المرضي الذين لا يتناولون العلاج . وفي جميع الأحوال فانه من غير الدقيق القول بأن العلاج المنتظم يمنع الانتكاس بصورة نهائية. واعلمي أن علاج العلامات والأعراض الشديدة للمرض تحتاج بصورة عامة إلى جرعات أعلى من تلك المستخدمة للعلاج الوقائي ولذلك فان مع ظهور أعراض المرض مرة أخرى فان زيادة الجرعة الدوائية بصورة مؤقتة قد تمنع ظهور المرض بطريقة كاملة أو تمنع الانتكاس الكامل للمرضى.وهناك اعتقاد خاطئ آخر عن الأدوية المضادة للذهان أنها تعمل كنوع من أنواع السيطرة أو التحكم في العقل. ولذلك يجب أن نعلم أن هذه العقاقير لا تتحكم في أفكار المريض ولكنها بدلا من ذلك تساعد المريض على معرفة الفرق بين الواقع وبين الأعراض الذهانية ، حيث تعمل هذه العقاقير على تقليل الهلاوس والضلالات المرضية والحيرة والارتباك والهياج وبذلك تسمح للمريض بأن يتخذ قراراته بطريقة واقعية وعقلانية إلي حد كبير ونصيحتي لك هو الصبر علي مرضك ومواصلة العلاج حتى تستقر الحالة إن شاء الله

 

اعلى الصفحة

 

 

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية